• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : عصمة الأنبياء .
                          • الكاتب : زهير البرقعاوي .

عصمة الأنبياء

هناك الكثير من الناس تسأل عن العصمة وماهي العصمة ؟
العصمة :هو أن الشخص المعصوم منزه عن الخطأ والنسيان والسهو .
وهذه الصفة تشمل الأنبياء والأئمة عليهم السلام .
فهنالك الكثير من لديه الشبهات حول عصمة الأنبياء ؛ فمثلا يطرح سؤال من خلال هذه الآية الكريمة في قوله تعالى( وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ) فكيف أن النبي آدم عليه السلام من أنبياء العصمة ويقولون معصوم ؛هناك دليل على أن الأنبياء لهم العصمة من خلال الامام الرضا (عليه السلام)عندما أراد المأمون العباسي عليه اللعنه احراج الأمام عليه السلام في مسألة المناظرة حينما جمع الديانات من المجوس والصائبة واليهود وغيرهم ؛وكان الأمام (عليه السلام) كل كان يجيب عليه من خلال كتبهم وقام أحد الجالسين احراج الأمام من خلال طرح سؤال ؛ قال انتم تقرون بعصمة الأنبياء ؛فماذا تقول في قوله تعالى (وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ) ؟
قال له الامام الرضا عليه السلام ويحك يا رجل انت تفسر ظاهر الكلام اما سمعت قوله تعالى( وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ).
اولا:_ أن آدم عليه السلام خلق في الجنة وعندما عصى ربه كان في الجنة ؛فعندما ارسله الله إلى الأرض والى الناس عصمه الله من الخطأ والنسيان والسهو فكان معصوم .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=129067
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 01 / 08
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 01 / 29