• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : فحيح الأفاعي .
                          • الكاتب : ميمي أحمد قدري .

فحيح الأفاعي


بسم الله الرحمن الرحيم
((إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ))
أحاول بشدة أثناء كتابة هذا النص أن أكون موضوعية في نظرتي لهذه الصفة المقيتة، انها صفة (( الخوض في أعراض النساء))..!
قسما بمن رفع السماء ، لقد ارتجف القلم بين اصابعي وانخلع القلب من بين الضلوع  وأنا أكتب هذه الجملة ...
فما أقبحها !!
  عبارة مقززة ولكن الكثيرات  بدون وعي منهن وبدون وجل أوخوف من الله يستخدمنها كسلاح  ضد النساء  لقصم ظهورهن وذبح الأتقياء  .. أو لتعطيل مسيرة الناجحات المتميزات...كرها منهن لرؤية أي ناجح أو مبدع متميزا أوحقداً على  سيدة ميزها الله  بالفضيلة...  سوف تقتصر مقالتي على كره النساء لبعضهن وغيرتهن التي تشعل النار في كل أخضر  وتعكر  صفاء السماء.
هناك نساء يستخدمن ألسنتهن كأذرع الأخطبوط تلتف بكل قوة حول سيدة معينة  .. يشعرن بتميزها وتفوقها وعلوّ شأنها .... لعدم  مقدرتهن على تقبّل من ميزها الله بصفة من الصفات أوقبولهن بقضاء الله وعدله في الأرض ... هؤلاء النساء دائما وأبدا  لا يشعرن براحة البال ولا يشعرن بالسعادة لنجاح  الآخريات بل على العكس يكرهن نجاح الكل .. فتكون خطتهن لعرقلة الناجحين هي تسليط  شياطين ألسنتهن ... على  بعضهن البعض... يستخدمن كل وسيلة لتحطيم الناجحات .. ففي البداية يشككن في سر  النجاح ... واذا لم يفلح الأمر   ولم يعطي الغرض منه.... يستخدمن  سلاحا أشد فتكاً ألا وهو الخوض في أعراض النساء!!!
الخوض في أعراض النساء!!!... سلاحا  نتيجته مدمرة... ولكن يا ترى ؟؟!! السلاح يفتك بمن ؟؟ ... هنا السؤال ... ومن وجهة نظري أُجيب ::: فالرصاصة تخترق قلب القاتل... هذا السلاح  الصادر من أرض عفنة .....يرتد الى صدر حامله.. فمن يستخدم سلاح السب في العرض يفقد مصداقيته ويفقد شرفه ... لأن من الطبيعي من يهون عليه عرض النساء ... هان عليه عرضه ومن يذكر المرأة بسوء  .. فذاك من طباعه وأخلاقياته لان الخوض في الأعراض ذنب يكب صاحبه على وجهه في النار...
ألا تهتز خلجات النفس وأنتن تعلمن لربما تكُنّ  وقوداً للنار في  يوم لا ينفع فيه مال ولا ولد؟؟!!!
كلمة أخيرة لمن تستخدمن هذا السلاح النابع من كيدهن وغيرتهن من مثيلاتهن ::: اكبحن جماح أهوائكن ... فمن يتبع هواه فلقد خسر  خسرانا عظيماً ....  استغفرن الله يغفر لَكُن فأبواب التوبة مفتوحة لكل عباد الرحمن .... والدنيا لحظة  أمام ساعة الآخرة!!! ....والله لايترك حق العبد ولا يتنازل عنه الا إذا سامح العبد   في حقه .. وأقول كلمة لمن تتعرضن لهذه البذاءة ولمن تتعرضن لكيد بعض النساء فاقدات القوة وفاقدات حب وجه الله وفاقدات نعمة الرضا ... أقول لهن  فالسيدة (عائشة) تكلم عنها السفهاء وسبوها والى الان ... تُعقد المؤتمرات والجمعيات للدفاع عنها برغم انها ليست بحاجة لتبرئة ..فالله تعالى برّأها من فوق سبع سماوات من افكهم، انها زوجة خاتم الأنبياء(ص) وابنة الصديق ... وأم المؤمنين المقربة من قلب سيدنا محمد(ص)...
فلا تحزنُنّ وأنتّن الآعلات... وتذكرن أن رسولنا الكريم سيدنا محمد (ص)... تطاول عليه بعض الحاقدين والسفهاء وقليلو العقل ... فصبر وتحمل في سبيل رسالته ... فيجب عليكن الصبر ولاترددن الأساءة بمثلها ولكن ارددن بأقلامكن وحاولن إصلاح ما فسد على يد من فقد العقل والشرف والضمير
ولا يوجد أحسن من كلام الله لكي أختم به مقالي ... لعل هؤلاء الغافلات تهتز قلوبهن لذكر الله ...فيستعذن بالله من شرّ ألسنتهن وعواقبه في الدنيا والآخرة
الله سبحانه وتعالى نهى عباده عن الظلم
فى آيات فى القرآن
حذرهم فيها من الظلم
بسم الله الرحمن الرحيم))
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ))))
"والله لا يحب الظالمين"
"فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين"
"وما للظالمين من أنصار"
"ولاتركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النارومالكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون
" وما للظالمين من نصير"
"بل اتبع الذين ظلموا أهوائهم بغير علم فمن يهدى من أضل الله ومالهم من ناصرين"
"والظالمون مالهم من ولى ولا نصير"
"والله لا يهدى القوم الظالمين"
"إنه لا يفلح الظالمون"
"فانظر كيف كان عاقبة الظالمين"
"وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون"
"فتلك بيوتهم خالية بما ظلموا إن فى ذلك لآية لقوم يعلمون"
"فكان عاقبتهما أنهما فى النار خالدين فيها وذلك جزاء الظالمين"
"الذين يظلمون الناس ويبغون فى الأرض بغير الحق اولئك لهم عذاب أليم"
صدق الله العظيم))
اللهم جنبنا وإياكم الظلم والظالمين
ميمي احمد قدري

 


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد عبد اللطيف عطالله ، في 2011/12/27 .

سلمت اناملك سيدتي بورك فيكم ولكم



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=12515
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 12 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 13