صفحة الكاتب : خالدة الخزعلي

الوقف السني والاستثمار الأجنبي وتهجير العوائل العراقية الآمنة.
خالدة الخزعلي
 جريدة النداء تطرح قضية في غاية الأهمية تخص الأسر العراقية الآمنة ، الساكنة في عمارة وقف الإمام الأعظم التابعة  للوقف السني  في منطقة كرادة داخل ،
 حيث ان الكثير من هذه العوائل استنجدت  بالأستاذ عامر المرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد ورئيس مجلس إدارة جريدة النداء ، وبعد الحديث مع الوافدين ومعرفة أسباب تخلية العمارة من ساكنيها ومن المحال التجارية ،
وبما ان جريدة النداء جريدة فقراء العراق والمحرومين والتي تسعى دوما لنشر مظالم الناس وطرح همومهم وإيصالها للمسؤولين ، فقد قرر الأستاذ المرشدي ورئيسة تحرير النداء السيدة سرور خسرو بإرسال كادر صحفي لتقصي الحقائق وتقديم  تقرير مفصل مع الصور والوثائق  ونشرها في الجريدة الورقية ومواقع شبكات الانترنيت وعرضها على المسؤولين لاتخاذ الإجراء اللازم ورد المظالم ان وجدة .
وفي يوم الجمعة عصرا الموافق 30 ايلول  2011 توجه كادر جريدة النداء لعمارة الإمام الأعظم الكائنة في كرادة  داخل التابعة للوقف السني ،
والتقى السيد صادق الموسوي سكرتير تحرير جريدة النداء والسيدة الصحفية خالدة الخزعلي بسكان العمارة  ومؤجرين المحلات التجارية ومطالبتهم بعرض الوثائق وإيصالات دفع الإيجار وكتاب التخلية الأخير الصادر من الوقف السني.
وتحققنا من الساكنين من دفع إيجارات الشقق لعام 2011 بالإيصالات  الرسمية  ولكن توجد عبارة في الكتاب الصادر بتاريخ  6/ 9 /2011 بالإخلاء :
كون المستأجر لم يسدد مبالغ الإيجار والتي بذمته لعام 2011 وكون العمارة آيلة للسقوط  ومشمولة بالإزالة لذا ننذرك بإخلاء الملك وتسديد الديون المترتبة بذمتك لغاية 31/ 12/ 2011  
وبعكسه سنتخذ الإجراءات التنفيذية بتخليتك جبرا وتسديد الديون مع مطالبتك بكافة ومصاريف وأتعاب المحاماة ..... وقد اعذر من انذر .
وقد اعترضت السيدة نضال على عدم تسديد المبلغ واظهرت جميع الوصولات التي تدل على تسديدها للمبلغ  وطالبناها بأخر وصل تم فيه تسديد المبلغ    
وبعد عرض المستند الذي يبين تسديدها للمبلغ بتاريخ  23/3/2011 برقم 5933
اما بخصوص ورثة المستأجر المتوفي عبود جوج حنا زيباري ، سألناهم عن نص الكتاب الذي يذكر ان  بذمتكم مبالغ لم تسددونها للوقف السني ؟
 قالوا نعم ذهبنا لتسديد المبلغ ولكنهم رفضوا استلامه وقالوا  عليكم إخلاء العمارة لتسليمها الى المستثمر الجديد لأنها آيلة للسقوط .
وقد ذكر سكان البناية   ان اللجنة التي كشفت على العمارة هي التي قررت بان العمارة آيلة للسقوط ، واعتمدت على بعض الرطوبة البسيطة في بعض السقوف والتقطت صور  للبيتونة اعلى العمارة ، وأكدوا بان اللجنة خلقت الأعذار من اجل رفع تقريرها بان العمار آيلة للسقوط  باتفاق مع المستثمر ، وان تقريرها معد مسبقا لاتخاذ هذا القرار.
بدليل ان اللجنة السابقة التي كشفت على العمارة قبل عامين  في الشهر الثامن من عام 1908 جاء في تقريرها  ان  البناية متينة الأساس والبناء وتتحمل لثلاثون سنة أخرى ، وقدمت اللجنة كشف بالمواد الناقصة لبعض الشقق وتم صيانتها .
وكان رئيس اللجنة مدير عام دائرة الشؤون الهندسية لؤي كمال جواد  وأعضاء اللجنة كل من المهندس عادل فاضل والمهندس عمر خالد
وتأكد كادر النداء من تلك الحقائق ومعاينة البناية ودخولهم الشقق والصعود الى سطح البناية
وتم تصويرها ،
وتأكد كادر الجريدة من أساس البناية المتين من خلال أصحاب المحال التجارية الذين صرفوا الملايين  لديكورات محلاتهم ، وسألناهم عن أساس البناية ،
 وصرح لنا صاحب مجمع النواعم اكبر المحلات التجارية:
ان أساس البناية ليس دعامات – دنك – فقط بل وجدناه مرتبط  بشبكة رباط مربع يتحمل عشرة أضعاف ثقل البناية ، وهذا ليس قولي بل قول ذوي الخبرة والاختصاص الذين جلبتهم للموقع قبل الشروع ببناء المحل وتركيب الديكورات التي كلفتني الملايين .
وبعض المحال التجارية الأخرى التابعة للبناية قالوا :
بالإضافة الى ذلك فقد بنينا حول الدعامات عند عمل الديكورات ،
وقد علمنا ان بعض أصحاب المحال التجارية لديهم شقق في نفي العمارة ، حيث ان خسارتهم ستكون كبيرة في حالة تنفيذ قانون الإخلاء، حيث إنهم سوف يخلون الشقق ومحلاتهم التجارية.
والصور المعروضة تبين كل الحقائق وتكشف المستور من ان الاستثمار الجديد فيه مفاسد كبيرة يستنفع منها المالك والمستثمر ويتضرر منها المواطن العراقي البسيط الذي يسعى الى استحصال اللقمة الشريفة ،
تفاصيل أخرى :
البناية تحتوي على ثلاثة طوابق ، الأرضي للمحلات التجارية وعددها 20 محل  والطابق الاول والثاني يحتوي على شقق للسكن العائلي وعددها 24 شقة  يتراوح عدد أفراد ساكنيها من 6 أشخاص الى 10 ،
حيث ان الساكن المدعو علي محمد ناصر عائلته مكونة من عشرة انفار .
فمنذ عام 2008 لم تجري الصيانة من قبل الوقف السني الذي يستحصل مبالغ لصيانتها، ولكن سكان البناية يقومون بالصيانة والإصلاحات  من مالهم الخاص حيث فرشوا سطح البناية بقطع الاشتايغر الخاص بسطوح البنايات . وتم تغيير شبكة المجاري للبناية من حساب المؤجرين
والتقينا بسيدة  من سكان العمارة ابنها الشهيد مصطفى عبد الرحيم عمره 19 عام  ، كان يعمل في وزارة الداخلية ولم تستلم حقوقه كونه استشهد بعد شهر من التحاقه بالوظيفة ، ربما كان يعمل بعقد ،
وابنها الثاني فقد عينه في انفجار آخر  ، ورغم ذلك مهددة بالطرد من الشقة ولكنها تنتظر رحمة الله .
 
ومع العلم ان جميع سكان العمارة يؤكدون بان الدكتور احمد السامرائي رئيس الوقف  السني  لا يعلم بهذه التفاصيل  التي وردة في الموضوع، ويناشدونه التحقق بما ورد وإرسال لجنة محايدة  لتبيان الحقائق،
كما سألناهم عن اسم المستثمر  قالوا اسمه *** عرب  ونحتفظ بالاسم الكامل .
ولذلك جريدة النداء طرحت تلك الحقائق للرأي العام  ونطالب المسؤولين  بعدم الصمت  وإجراء اللازم من تشكيل لجنة برلمانية  من ذوي الاختصاص .
ونطالب  البرلمان العراقي بإلغاء الاستثمار عن  أوقاف الدولة  دولة العراق الاتحادية , ولا نحب ان نقسمه الى ديانات وطوائف مثل الوقف السني والوقف الشيعي والوقف المسيحي ، لان هذه التسميات تخلق الطائفية ،
 ونتمنى ان تدمج هذه الأوقاف في وزارة خاصة تسمى وزارة أوقاف الدولة العراقية ، ويكون الوقف السني والشيعي والمسيحي أقسام تابعة لتلك الوزارة .
ونؤكد على إلغاء الاستثمار وخاصة على أوقاف الدولة ، لأنه أصبح من أعظم المفاسد في العصر الحديث  الذي يضر بدولة العراق والمتضرر الوحيد الشعب العراقي
ونطالب الفضائيات العراقية كافة الذهاب الى عمارة الإمام الأعظم  في الكرادة داخل مقابل  دجاج فارس ، وعمل لقاءات مع سكان العمارة وأصحاب المحال التجارية ، من اجل إيصال الحقيقة لمن يهمه الأمر .
 
تصوير صادق الموسوي 
 
تحقيق  خالدة الخزعلي
 
ادناه رابط الموضوع الاصلي مع الوثائق والصور 
http://khaleda-88.blogspot.com/

  

خالدة الخزعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مؤتمر نقابة الصحفيين بعيد الصحافة العراقية.  (أخبار وتقارير)

    • عافو الحرامية والارهابية وبس مؤيد اللامي بالهم  (المقالات)

    • اديبات العراق يكرّمن مدير مكتب صوت العراق بدرع الابداع وشهادة تقدير  (أخبار وتقارير)

    • استنكر نائب الامين العام لتجمع السلام العالمي في العراق والشرق الاوسط السيد صادق الموسوي اعتقال رجل الدين الشيعي آية الله الشيخ نمر باقر النمر  (أخبار وتقارير)

    • النائب عدنان الشحماني الامين العام للتيار الرسالي العراقي يستقبل رواد الرياضة العراقية  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : الوقف السني والاستثمار الأجنبي وتهجير العوائل العراقية الآمنة.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي السبتي
صفحة الكاتب :
  علي السبتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كَذَبَ المُوُتُ فَالُحُسَينُ مُخَلدُ كُلَمَا مَرالزَمَانَ ذكرة يَتَجَدَدَ  : علي قاسم الكعبي

 الحسن والحسين لم يشتركا بمعركة القادسية  : علي الخالدي

 أُدخلوا الرقة.. لا يحطمنكم العراق وجنوده  : وليد كريم الناصري

 جائزة نوبل لحيدر العبادي  : هادي جلو مرعي

 طائرات تجسس تركية تكثف استطلاعاتها شمال العراق

 بالفديو : ماهي قصة الحاجة "دلة" وأخوتها في قضاء بعقوبة؟

 صحة الكرخ / اجراء (58355) الف حملة و زيارة رقابية صحية و اتلاف (275) طن من المواد الغذائية و ربع مليون لتر من المواد السائلة

 الكمبيوتر يحاكم ابو هريرة  : خالد منتصر

 نجاة لاعب الزوراء والمنتخب الاولمبي الكابتن علي سعد من انفجار اليوم في بغداد  : علي فضيله الشمري

 برنامج (فقه الشريعة) وتفضيل الأنبياء على الأئمة ؟  : شعيب العاملي

 في ربى  : حاتم عباس بصيلة

 السبب والمسبب  : مهند العادلي

 عقد اجتماع مشترك بين وزارة الموارد المائية والجامعة التكنولوجية حول اعداد دراسة تقيمية لنبات زهره النيل  : وزارة الموارد المائية

 ظَنَنْتُهُ تَعَلَّمَ! (١)  : نزار حيدر

 حول ما يسمى بيوم الحب : الأسطورة والجذور التاريخية !  : مير ئاكره يي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net