صفحة الكاتب : جمع من أهالي قضاء الحي

مافيا الأطباء .... بقيادة د.علاء محسن الربيعي
جمع من أهالي قضاء الحي
 قبل سنوات ليست بالطويلة , سنوات لا يمكن للنسيان أن يقتلعها خاصة و إنها زرعت في ذاكرة حديدية بالنسبة لطبيب ناجح إلى حد ما , قام الدكتور علاء محسن الربيعي قبل سنوات بترديد القسم الطبي الذي يعتبره المتخرجون حلما راودهم لسنين من الدراسة في كليات الطب وجعل الدكتور علاء لآنذاك من القسم وكلماته التي رددها عهدا يربطه بالله ذلك العهد الذي يأخذه كل طبيب على نفسه ويجعل الله عيه شهيدا بأن يصون أرواح المرضى ويسهر على حمايتها وأن لايتوانى ببذل الرعاية التي يستطيعها للقريب والبعيد للصالح والطالح للعدو والصديق مستعينا بالله وداعيا اياه ان يجعله عونا للمرضى  والمحتاجين والمصطلحان على شيء من التداخل فكل مريض محتاج ولكن ليس كل محتاج مريض فالحاجة ربما تكون جسرا للمرض مثلما المرض قد يكون جسرا مؤديا للحاجة ,
 
والدكتور علاء كانموذج لطبيب ربما عن قصد او عن غير قصد قد تناسى أو نسي ذلك القسم مثلما نسي المرض ونسي تلك اللهفة التي استقبل بها قسمه الطبيّ
 
فالدكتور علاء الذي إختص بطب الاطفال قد نسى تماما معنى المعاناة التي تُرسم في وجوه المرضى لأنه نسي تماما معنى المريض ومعنى المرض وأخذ يتعامل معهما بشكل ميكانيكي آلي ينم عن فقدان تام للشعور والأحاسيس التي يتمتع بها الانسان لا الطبيب فحسب ,
 
واليوم بنسق مضمر وغدا بصوت صريح يعلن الدكتور علاء محسن الربيعي عن اكتمال النصاب الذي أعده لمافيته الطبية المكونة من شلّة من الممرضين وفرّاشي الدوائر الصحية في قضاء الحي  الذين استغلهم د.علاء كاعلان مدفوع الثمن ليجعلوا منه آله الطب مسفهين كل طبيب ولو كان ماهرا يجيء القضاء به إلى ذلك القضاء – الحي – الذي من ّ الله عليه بصنم طبي فلا يجوز للناس أن تجعل معه طبيبا آخر ,
 
والله نقول لهم الحق لو كان د.علاء محسن يستحق الوحدانية ليتربع على عرش قضاء يحوي 500 الف نسمة وما به من نواحي وأرياف ,
 
لو استحق معنى الوحدانية بألمعيته الطبية وعطفه وإيثاره المريض وراحته على نفسه ولكن أين كل تلك الصفات من علاء محسن الربيعي الذي أخذ يصول ويجول في المدينة وله زبانية تمكنه من ذلك مستغلين حاجة الناس للطبيب ولكن هل الانسانية تدعو الدكتور علاء أن يستغل حاجة الناس وتربعه على عرش طب الاطفال في المدينة ليتلاعب بإجور (( كشفيته))
 
فيبدأ برفعها م 5000 دينار إلى 7000 ومنها إلى 10000 دينار ومنها إلى 13000 دينار ومنها إلى 15000 دينار والحبل على جراره وربما ولا نعلم هل سيكتفي الدكتور العزيز بال 25000 دينار أم يتجاوزها ليأخذ طفلا أو أخا عن كل طفل يعالجه ,
 
وفي ذات الوقت الذي نؤمن به أن جهود الطبيب لا تقّدر بثمن علينا أن لا ننسى الواقعية فكما قلنا كل مريض محتاج والطبيب هو المسؤول وليست حاجة المريض للعلاج وللطبيب هي مسؤولية المريض
 
والواقعية مفادها
 
-        بالنسبة لقضاء الحي كمدينة صغيرة لايمكن أن تقاس بمستوى المدن الكبير من حيث تكمن المريض من دفع أجور باهضة كما يتقاضى الدكتور علاء محسن
-         بالنسبة لها كمدينة لا تضاهي خدماتها الصحية ولا أطبائها كوادر و أطباء المدن الكبيرة أو متوسطة الحجم وعدد السكان وإمكاناتهم
-        يقوم الأطباء وهذا عرف وقانون –خصوصا بطب الأطفال -بأخذ أجور كشفية واحدة عن الأخوان مهما كان عددهم حين يأتى بهم إلى العيادة سوية بينما يأخذ دكتور على أجور الكشفية على عدد الأخوة "مثلا" قد أخذ يوما من والد 3 توائم أجرة 39 الف كأجرة ثلاث كشفيات حين جاء بهم نفس اللحظة
-         حتى في المدن الكبيرة حيث الأطباء المشاهير يتقاضى معضمهم أجورا لاتقارن بما يتقاضى الدكتور علاء
فمثلا لا حصرا :
يتقاضى البروفيسور عصام الدين أختصاصي ألامراض الباطنية في مدينة الناصرية مبلغ 2000 دينار فقط!!!!
يتقاضى الدكتور نزار جواد الجلبي اختصاصي الباطنية/الكاظمية مبلغ 3000 دينار
يتقاضى البروفيسور ثامر أحمد حمدان (( أعظم أطباء الكسور بالعالم)) 10000 دينار
ويتقاضى البروفيسور مثنى القريشي مبلغ 10000 دينار اختصاصي أمراض القلب في بغداد والنعمانية
ويتقاضى البروفيسور صباح نوري أختصاصي جراحة القلب والأوعية الدموية في الكرادة مبلغ 10000 دينار
وغيرهم من الأطباء الذين لا أمد لنا بعددهم وفيما لو قارنا جهودهم المبذولة و ما يتقاضون من أجور مع جهود د.علاء وما يتقاضى من أجر يتضح لنا الفرق بعمق السماء فبرغم أجوره العالية يضطر المريض للرجوع إلى الدكتور علاء 2-4 مرات على نفس المرض بينما تضع لمسات العباقرة الشفاء- بإذن الله- من أول لمسه ويستغل الدكتور علاء كما قلنا تفرده على عرش الاطفال بمحاربته لكل طبيب قادم ينافسه وتشريده بالاشاعات التي يرميها زبانيته ويقف هو متأسفا ومصدوما على ذلك الطبيب ومواسيا له أيما مواساة
وكما يستغل ضعف الخدمات الصحية الحكومية المجانية !! وإنشغال الطبيبات والاطباء باجراء مكالمات غرامية والغط في نوم عميق بينما يقف المريض امام أمرين الموت أو الاضطرار لماجاراة دكتور علاء وأمثاله...
وبالنسبة للدكتور علاء كان من الأحرى به أن يقدر معنى كونه طبيبا وطبيبا للأطفال على وجه الخصوص فمجرد رؤية الطفل سليما يلين لها الحجر فكيف اذا كان مريضا ومحتاجا ألا ينسي مشهده الدكتور علاء ال 15 الف بدلا من تركه يموت مرضا ,
ولكل شيء معقولية ودوافع فلو كان الدكتور علاء محتاجا لقلنا ربما يهون الأمر ولكنه ثريا ولا نعرف أين سيذهب بكل هذه الأموال  التي (يسلبها ) ممن نحتت وجوههم بتعابير الفقر والمرض وهم يقصدوه كعيسى النبي ..وهو بدون النظر لهم يكتب لهم كلمات حفظها عن ظهر قلب  بدون أن يفكر الطبيب علاء محسن عن معاناتهم وهم يوفرون له ثمن كلماته التي يكتبها ولم يفكر مطلقا ماذا حلّ بمن لمن يتوفر له أجرة الكشفية , هل مات ؟ دُفن ؟ لا يهمه ذلك أبدا مثلما لايهمه التفكير بالاهالي التي توفر من قوتها لتدفع له مايودعه في خزائنه
ولو دقق النظر أهالي الاطفال الذين كتب لهم دكتور علاء وصفاته السحرية لوجدوا أن الوصفة المكتوبة في العام الماضي تشابه تماما وصفة اليوم بحسب شهادة الصيادلة اللذين لا نعلم سبب عدم جهرهم الحقيقة والوقوف مع أبناء المدينة ضد الباطل ,
ولا نعلم في ذات الوقت سبب سكوت الحكومة المحلية والسلطات المعنية صحية كانت أم منظمات حقوق الإنسان أمام جشع الأطباء ولا نعلم وهنا الطامة الكبرى ولو علمنا - لكانت المصيبة أهون – عن سبب سكوت رجال الدين في القضاء أمام جشع الاطباء وأخطائهم المتكررة أهم معصومون هل نزل بهم وحي ؟ أين خريجوا كليات الطب العراقية التي تخرج سنويا 1000 طبيب  أليس في هذه الالف ولو فارسا واحدا يخلص هذه الأمة من هذه الغمّة ....
وفي الختام نطالب نحن جمعٌ من أهالي قضاء الحي / محافظة واسط
نطالب كل من يهمه الأمر أن لا يقف متفرجا ومثلما نطالب الصحف ووسائل الإعلام أن توصل صوتنا مشكورة لكل ذي سمع وضمير ونطالب ألسلطات المعينة أن تفتح ملف هذه الظاهرة وتضرب بيد من حديد تحطم بها كل الأصنام التي هيمنت على حياة الناس
 
                                                 
          أهالي قضاء الحي/ محافظة واسط

  

جمع من أهالي قضاء الحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/30


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : مافيا الأطباء .... بقيادة د.علاء محسن الربيعي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 15)


• (1) - كتب : من ضحايا عبقرية عالم الكسور الله يكسر عظامه ، في 2013/06/10 .

كبر لف كمن يتاجر بدماء الفقراء وثامر حمدان اولهم حسبي الله عليك ونعم الوكيل اريد من الله يحرمك من صحتك وعافيتك ومن كلشي تحبه بحق محمد وال محمد وادعي عليك كل يوم يا رب يشوفني بيك يوم يا منافق

• (2) - كتب : واحد معني ، في 2011/10/01 .

ذكرني المقال هذا بقول الشاعر الكبير حسان بن ثابت حينما قال :-

فلا المال ينسيني حيائي وغفتي ... ولا وافقات الدهر يفللن مبردي

الى جهنم كل من باع ضميره وارتضى بالشيطان نصيرا ...

• (3) - كتب : حسن البقال ، في 2011/10/01 .

والله راح نشرد من وراهم

• (4) - كتب : حسن البقال ، في 2011/10/01 .

والله راح نشرد من وراهم

• (5) - كتب : نخوة ياسين ، في 2011/10/01 .

اتمنى من الجميع ان يتخذوا موقف حازم من هولاء اللصوص

• (6) - كتب : حي ، في 2011/10/01 .

هو حتى الله ما موفقنا بسبب هاي سوالفنا ........... وين الناس والله المفروض يطلعون على علاء ويطردوه

• (7) - كتب : ليث عبد ، في 2011/10/01 .

حقيقة ماكتب في المقال يعبر عن القليل من واقع الحي التعيس الذي هيمن عليه اللصوص والمرتزقة

• (8) - كتب : محسن الزيدي ، في 2011/10/01 .

قبل أيام ذهبنا الى مستشفى الحي وكان احد الاطباء يخابر بينما اختي تتلوى وحين سولت لنا نفسنا الامارة بالسوء وطرقنا بابه وكاننا طرقنا باب جهنم فعل ما لم يفعله كفار الجاهلية

• (9) - كتب : حياوي مسلوك ، في 2011/10/01 .

والله ملينا يا اخوتي وين نروح والله حتى عزرايل يكرهنا

• (10) - كتب : جواد ، في 2011/10/01 .

في الحقيقة يقوم الفاضل د- علاء باكثر مما كتب واعتقد ان تواطئ المجلس المحلي والمعنيين لاسباب لا يجهلها احد (( العزايم))

• (11) - كتب : واحد من كثير ، في 2011/09/30 .

لابد لي في البداية من التقدم بالشكر لهذا الموقع القريب من الناس على نشر هموم الفقراء كوني اسكن قضاء الحي الذي تجد فيه من الرموز ما يوصله اهل هذه المدينه الى حد القداسة وهو في الحقيقة عبارة عن فراغ يعيش على ما ورثه من جاه عن اهله سواء القيادة الدينية او الاجتماعية او العشائرية لهذه المدينه ناهيك عن الاخوة في المجلس البلدي الذين شغل اغلبهم بشراء المنازل الفاخرة على ضفاف الغراف وبنائها على طراز الغرب الكافر كما يسموه هم ويمتطون سيارات اخر موديل فمن للفقير وهذا الدكتور الجشع الذي لم يجد احد من رجال هذه المدينة ليردعه بعتاب او تذكير او تهديد فكيف لا يصنع ما يشاء اذا كان لا يستحي لا من الله ولا من الناس والله ينصرهم على الفقير

• (12) - كتب : واحد من كثير ، في 2011/09/30 .

لابد لي في البداية من التقدم بالشكر لهذا الموقع القريب من الناس على نشر هموم الفقراء كوني اسكن قضاء الحي الذي تجد فيه من الرموز ما يوصله اهل هذه المدينه الى حد القداسة وهو في الحقيقة عبارة عن فراغ يعيش على ما ورثه من جاه عن اهله سواء القيادة الدينية او الاجتماعية او العشائرية لهذه المدينه ناهيك عن الاخوة في المجلس البلدي الذين شغل اغلبهم بشراء المنازل الفاخرة على ضفاف الغراف وبنائها على طراز الغرب الكافر كما يسموه هم ويمتطون سيارات اخر موديل فمن للفقير وهذا الدكتور الجشع الذي لم يجد احد من رجال هذه المدينة ليردعه بعتاب او تذكير او تهديد فكيف لا يصنع ما يشاء اذا كان لا يستحي لا من الله ولا من الناس والله ينصرهم على الفقير

• (13) - كتب : مهند البراك ، في 2011/09/30 .

ذكرني هذا المقال بمقال سابق لي في موقع كتابات في الميزان لاعيد تلك الذكريات الاليمة والرحلة مع الاطباء
http://kitabat.info/subject.php?id=3736

متى ينتهي جشع الاطباء
نطالب وزارة الصحة بان يكون هنالك منع للطبيب من فتح عيادة خاصة الا بعد ان يخرج على التقاعد لاسباب
1- اكتساب الخبرة
2- يكون قد تفرغ للمستشفى بصورة كاملة فكيف بطبيب يعمل اربع وعشرين ساعة بدون توقف الا يكون ها على حساب دوامه في المستشفى
3- حالهم حال كل الدول المتقدمة مثل السويد وامريكيا

وفي حالة استحالة التطبيق
على نقابة الاطباء وبالتعاون مع الوزارة وضع الية لاجور الاطباء ومن يريد ان يتنازل عن بعض الاجور كما وصفهم المقال ( الذي نقف لهم بكل اجلال )

كلنا امل بالاطباء وليس بالعطارين امثال من كتبت لاجله المقال ان يكونوا على قدر المسؤولية التي حملت لهم نتيجة ترديدهم قسما عظيم

• (14) - كتب : مريض سابق شفي بفضل ابي الفضل ع وليس بفضل من ازتنزف ماله ، في 2011/09/30 .

الله يستر الله يعيننا على الاطباء خيرهم وفاجرهم اسال الله ان لا يريني وجه طبيب يداويني .. فد يوم قلت لاحد الاقارب من الاطباء ياتي يوم يخرج الناس للشارع يهتفون (((الشعب يريد اسقاط الطبيب))) وها بدات بوادر الخروج فلا ادري اين يذهبون

• (15) - كتب : مروة الماجد ، في 2011/09/30 .

الهذا الحد يفقد المال الانسانية

لكم الله يا اهلنا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين الخباز
صفحة الكاتب :
  علي حسين الخباز


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي بوجهة نظر مسيحية؛ فتوى السید السيستاني ضمان اجتماعي وأخلاقي ووطني  : شفقنا العراق

 صدى الروضتين العدد ( 313 )  : صدى الروضتين

 راحن عويناتي بويه محمد !.  : نافع الشاهين

 أحتسوا كؤوس العار... على طاولة الفشل  : مديحة الربيعي

 وزير العمل يتفقد قوات الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين ويؤكد على الاهتمام بالجانب التسليحي وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المفتي عضو في الكنيست . وحاملة الطائرات الأمريكية اسمها "قطر"  : د . زكريا الملكاوي

 نعم للتفاعل ******************* لا للذوبان  : طارق فايز العجاوى

 العراقي للتجارة يطلق محفظة إستثمارية بالدولار واخرى مجزئة

 تناول الأسبرين يومياً يعرض الرجال لخطر سرطان الجلد

 المرأة أقدس الأحياء بعد الله كذبٌ وافتراء على أولياء الله  : الشيخ احمد الدر العاملي

 مغرد سعودي يكشف بعض التفاصيل عن عزل "مقرن"

 بندقية "جيفارا" في المتنبي..!  : محمد الحسن

 حبيب العربنجي....أم حبيب العار  : د . بهجت عبد الرضا

 عندما يدار البلد من السوشل ميديا  : خالد الناهي

 ألخطاب القرآني بين لغة الخالق وثقافة المخلوق  : عقيل العبود

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net