صفحة الكاتب : صوت السلام

ردا للأستاذ زهير شنتاف حول شخصية المرشدي وتجمعه والقوى المتحالفة .
صوت السلام

جواب لمقالة الأستاذ زهير شنتاف  المنشور على موقع صوت العراق  والذي كان بعنوان
" من هو الأستاذ عامر المرشدي و القوى المتحالفة ؟ "
 رابط المقال المنشور
http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=95920

نبذة عن تجمع العراق الجديد وعن المتحالفين معه.
 شعار تجمع العراق الجديد
تجمع العراق الجديد كيان سياسي  تأسس بعد سقوط النظام في عام 2005   أمينه العام الأستاذ عامر علي المرشدي ،والتجمع  عبارة عن عراق مصغر يحتوي على كافة الشخصيات المنتمية  لكافة الديانات والمذاهب والطوائف ، حيث انضمت إليه بالتحالفات كل من
1-    مجلس شيوخ عشائر العراق المركزي ورئيسه الشيخ سالم محمود الطائي  ويظم نخبة خيرة من رؤساء العشائر في بغداد وأطرافها وكذلك له عدة مكاتب في محافظات العراق .من سنة وشيعة من اجل  إبراز الهوية الوطنية الموحدة ونفي الطائفية والعنصرية.

2-    مؤسسة أهل البيت والصحابة ، رئيسها الشيح جاسم الشويلي ، حيث تظم نخبة من السادة والمشايخ من رجال دين وعلماء ، لكسر الطائفية والتقارب بين المذاهب الإسلامية  من اجل وحدة المسلمين .

3-    المكتب النسوي  الذي يحتوي على منظمات تخص المرأة العراقية باسم مكتب تنظيم النساء  والذي يظم منظمات للنساء كثيرة من أهمها ،صوت المرأة العراقية ، ومنظمة المرأة الكردية الفيلية  ومنظمات الأرامل والأيتام  وذوي الاحتياجات الخاصة ، والمسؤولة عنها  السيدة سرور خسرو رستم  ،

          وبقية المنظمات بإشراف  كل من السيدات خلود الأنصاري للمرأة الكردية الفيلية
           والسيدة خالدة الخزعلي  لصوت المرأة العراقية والسيدة أزهار المالكي للأرامل والأيتام والمعاقين    بالإضافة إلى عدة منظمات المجتمع المدني . 
4-    التجمع الوطني المسيحي الذي تأسس بعد أحداث  كنيسة سيدة النجاة  ولا يقتصر فقط على إخواننا المسيحيين بل يظم  المسلمين  من اجل الوحدة الوطنية والدفاع عن حقوق المسيحيين والمطالبة بحقوقهم ، والذي أيده النائب خالص ايشوع والقاضي السيد حسين الموسوي المرشح لرئاسة الجمهورية , وأمين التجمع الأستاذ المستشار القانوني العميد هيثم عبد الأحد حلبية .

5-    تجمع السلام العالمي  في العراق والشرق الأوسط  ومقر المنظمة الأم في الولايات المتحدة الأمريكية  التي تدافع عن حقوق الإنسان ورصد الانتهاكات الحاصلة على كافة الإفراد داخل العراق وخارجه ، أمينه العام الأستاذ سالم السعيدي في أمريكا ، ونائبه في العراق والشرق الأوسط السيد صادق عبد الواحد الموسوي.

6-    يوجد للتجمع جريدة باسم جريدة النداء  ورئيستها السيدة سرور خسرو رستم ،

  ولدينا مواقع وشبكات على صفحات الانترنيت باسم شبكة العراق الجديد الاخبارية ، ومؤسسة النداء للصحافة والإعلام ، وعن قريب سوف تفتح فضائية خاصة بالتجمع لنقل هموم الجماهير للمسؤولين ، من اجل تصحيح مسار العملية السياسية التي بنيت على أسس خاطئة منذ البداية ،

ومبادئنا ثابتة لا تتغير ، ونحن لن نسعى إلى إسقاط الحكومة بل نسعى الى الإصلاح السياسي الذي يشمل جميع المفاسد المترتبة عليه .



عامر المرشدي
من هو عامر المرشدي :
هو المهندس  واللواء العسكري
الذي بنا تاريخه المشرف  من حب الفقراء والمساكين والأرامل والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة ، الذي كان همه إدخال السعادة والسرور إلى قلوبهم ومواساتهم طيلة السنين المنصرمة .
عامر ألمرشدي ذلك الابن البار للعراق وفخر لكل العراقيين صاحب الكلمة المحقة الذي لا يطأ رأسه لأي شخصية سياسية لم تقم بواجبها اتجاه شعبها عند انتقادها بالنقد البناء ،
المرشدي الذي لا يقبل الرشا مقابل المدح أو التخفيف من لهجته في كتابة النقد لبعض المسؤولين المشاركين في العملية السياسية وأجهزة الدولة ،وخطاباته المنشورة تشهد بذالك .
ألمرشدي ذلك الإنسان البسيط في تواضعه وأخلاقه والقوي في إرادته وعزمه وشخصيته.
المرشدي الذي فتح بابين لمن يحتاجه ، باب مقره وباب قلبه ، وفي المقابل غلقت أبواب جميع القادة السياسيين بوجه من يرتئي للعون والمساعدة والنصرة .
ومقره لا يقبل أحدا بانتمائه إلا إذا كان من صنفه في التضحية والفداء لخدمة أبناء شعبه

هذا هو الأستاذ عامر ألمرشدي المهندس والمفكر والكاتب والمحلل السياسي والقائد العسكري
والده المفكر علي العويد المرشدي ، مؤسس  حزب الوطني الديمقراطي مع الأستاذ كامل الجادرجي ،
ولمعرفة المزيد عن والده وعن سيرته اذهب للموضوع المنشور  في الذكرى السنوية لوفاته .
 بعنوان

" ذكرى رحيل العالم والباحث علي العويد والد المهندس عامر المرشدي "
http://www.baghdadtimes.net/Arabic/?sid=83750

عامر المرشدي يصف العملية السياسية في العراق
أفضل الأوصاف لما يجري على الساحة السياسية في العراق هي الفوضى 
فما زال قادة الكتل  يتبادلون التهم  ، وان الخلافات  تعمقت بين قادة الكتل الفائزة والثقة معدومة بينهم واشتد ضراوة الصراع وكلما تمتد الايام تتعمق هذه الخلافات ويلجؤون الى دول الجوار لتحل مشاكلهم وأصبح من الواضح ان الحلول الوسطية مرفوضة والكل يقول ( انا ) ..
ولا نزال نعيش ثقافة الطائفية وثقافة الولاء للأحزاب وثقافة الدكتاتورية وثقافة تهميش وإقصاء الآخرين وهذه الثقافات مسيطرة على العقول وبسببها لم تسير الأمور كما كان متوقع لها بالإضافة الى تدخل إقليمي مبني على مصالح تلك الدول  ولهذه الأسباب تكونت حكومة ضعيفة.

 تجمع العراق الجديد الأنشط بين القوى السياسية غير الفائزة على الساحة الآن ؟
قالها المرشدي
نعم وبكل فخر واعتزاز وثقة بالنفس وحبا للعراق وعشقا لأبنائنا الأعزاء نحن الآن الأقرب الى عقول وقلوب مواطنينا الكرام لأننا نعيش بينهم ونعاني كما يعاني اي مواطن عراقي ولم نحتمي بالمنطقة الخضراء خوفا من التفجيرات او الاغتيالات ولم نسرق دينار واحد من الدولة العراقية ولم نملك الجنسيتين حتى نحتمي بالأجنبية منها ولم نسافر خارج العراق وقضاء الليالي في الملاهي والمطاعم والفنادق صاحبة الخمسة نجوم ولم نرتمي او نتوسل ضابط مخابرات أجنبي او قائد عربي حتى ينجدنا ليشركنا بالحكومة المقبلة ،
صحيح لم نفز بالانتخابات لمؤامرة كبيرة تعرض لها التجمع ولكننا رفعنا رؤوسنا ونسينا الهزيمة والآن نقف شامخين وفي مقدمة الكيانات السياسية في العراق.
فقد حصل الأستاذ عامر المرشدي على المرتبة السابعة في الانتخابات  في محافظة بغداد  بالإضافة الى مرشحين آخرين للتجمع في محافظات أخرى ،
 ولكن الأصوات تبخرت وذهبت الى جهات أخرى ولدينا ما يثبت ذلك .
وبالرغم من اننا قدمنا للحكومة الحالية العشرات من المشاريع التي تخدم قطاع الكهرباء والماء والمقترحات التي تخدم الحياة السياسية في العراق ولكن الرجال امتلكوا الحق ولوحدهم بالعراق ولا داعي لأفكار ومبادرات ووطنية وولاء وخبرات كل العراقيين المهم عندهم الرأي الموجود في رؤوسهم ،بحجة نحن من فاز بالانتخابات ولهم الحق والشرعية في اتخاذ أي قرار .

واهم ما قيل عن المرشدي وتجمعه   والمنشور في مواقع عدة  بعنوان
" تجمع العراق الجديد رسوخ في المبادئ والمواقف "
بقلم الدكتور جمال الدين القريشي
طالما كرهت الأحزاب واتجهت بكل ما حملته من دراية ودراسة وسهر الليالي الى قلمي ، اكتب عن كلما يثيرني ويستهويني ، وكرهت الأحزاب لكثرة شعاراتها البراقة والمخادعة ، وقلت لنفسي ولأبنائي ولأحفادي وتلاميذي كل الأماني والتبريكات لزوال افسد نظام على وجه الارض وهو نظام فاشستي صدام .
لقد ضاعت كل الأماني وذلك حين فشلت الزعامات الجديدة في اخذ العراق الى جادة البناء والأمجاد ، وها هو العراق يسير نحو الهاوية ،
في عام 2009 التقيت في احد أحياء العاصمة بغداد بشخص يدعى  ( عامر المرشدي ) وقلت في داخلي ان هذا الرجل مثل غيره يتكلم أكثر مما يفعل ولا يختلف عن الآخرين بشيء وانه تعلم لغة الوطنية والشعارات الفارغة ،
 وبعد مرور اشهر على لقائي الأول به وبعد ان علمت ان كثيرا من المحن مرت عليه دون ان تكسره او تنال منه وعلمت ان جهوده وجهود إخوته في كتلته السياسية قد تربصت بهم الأحزاب المتسلطة ومفوضيتهم المرتبطة بهم ووضعوا القيود والأساور الحديدية حوله ولكنه بنى تحت وطأة هذه الظروف مدرسة فكرية رصينة المبادئ شرسة في وطنيتها ،
والتقيت رفاقه تباعا ومنهم مسؤولة المرأة ورئيسة تحرير جريدة النداء السيدة سرور فوجدتها أنها تسعى لأجل كل فقير محتاج وتؤمن بان العراق لا يبنى الا بسواعد جميع أبناءه وبحب العراق وبالنزاهة نبني عراقا جديدا وكان هناك صادق الموسوي الرجل الثوري وصاحب الغيرة العراقية على أهله وناسه وبلده ،
وكذلك التقيت  بجمع من أعضاء المكتب السياسي وكان شاغلهم الأول والأخير المرارة من سوء الخدمات المقدمة الى المواطن ، ومن التدهور الأمني ومن الفساد الإداري والمالي . انا اجزم ان هؤلاء القوم سيكون شأنهم كبيرا عاجلا ام اجلا ولسبب بسيط لان تجمعهم نابع من ضمير فقراء العراق ومن صميم الغيرة العراقية والوطنية الصادقة .
د. جمال الدين القريشي

والدكتور جمال هو الآن احد أعضاء المكتب السياسي وهو دكتور في الجامعة المستنصرية .
وفي الختام قدم الأستاذ عامر المرشدي  دعوة للأستاذ زهير شنتاف  لزيارة مقر التجمع للتعرف عليه عن قرب  في أي وقت يشاء,
مع التحية والتقدير

صادق عبد الواحد الموسوي
سكرتير عام تجمع العراق الجديد

  

صوت السلام
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • ندوة تحالف نساء الرافدين وعمل مسودة تعديل قانون العقوبات العراقي  (المقالات)

    • دولة القانون ومراحل انتهاك القوانين الدستورية  (المقالات)

    • ممثل السلام العالمي يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بوقف حرب الإبادة الجماعية في البحرين  (المقالات)

    • المكتب السياسي يعقد اجتماعا" مهما لقادة تجمع العراق الجديد.  (المقالات)

    • لماذا يا دولة القانون ينتهك الدستور والقانون بأيدي من كتبوا القوانين؟  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : ردا للأستاذ زهير شنتاف حول شخصية المرشدي وتجمعه والقوى المتحالفة .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد قاسم الزيادي
صفحة الكاتب :
  اياد قاسم الزيادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الغرب يفضح همجية الاسلام .. سقوط الفتاوى السنية  : د . زكي ظاهر العلي

 الرافدين وشركة (كي) يطلقان قرضاً جديداً ضمن برنامج بصمتي تكفلني

 الربيعي يدعو مشيخة الازهر للاعتذار للشعب العراقي وتحري الدقة

 وزير الداخلية يزور مدينة الفلوجة  : وزارة الداخلية العراقية

 I.M.A.M. Imam Mahdi Association of Marjaeya  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 مقتل إثنين من العاملين في قناة الشرقية بمدينة الموصل  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 العدد ( 307 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 مقتل مستشار البغدادي ومجند اشبال الخلافة بنينوى

 المرجعية والنظام العشائري بين التقاطع الفقهي والولاء العقائدي  : حيدر نعمان العباسي

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماعا للجنة الطاقة الوزارية

 المرجع الصدامي الوهابي  : مهدي المولى

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بتطوير واكساء الشارع الرابط بين قضاء الدور وسامراء في محافظة صلاح الدين  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

  ابناء يعقوب  : صفاء ابراهيم

 الاعلام في قبضة القانون  : عقيل الخفاجي

 داعش قطع الماء عن أهالي كبيسة ويعدم مدنيا بحجة تهريب الاسر من هيت

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net