صفحة الكاتب : علي حسين الجابري

جمعية باب الحوائج ضرورة في مجتمع تنهشه ذئاب الفقر وتكثر فيه الأيتام
علي حسين الجابري
 
رغم كل الأحداث التي مرت بالعراق , ورغم كل ما طرأ على الإنسان من تغيير في الطباع والسلوكيات إلا إن ارض الرافدين لا تخلو من قلوب رحمها الله بلطائف رحمته فصيرها مصدر للرحمة فكانت مصداق واضح لعباد الرحمن الذين هم عيون الله التي يبصر بها  ويد الله التي تمسح على رؤوس الأيتام ومن صيرته الضروف الاقتصادية مرتع للعوز والفقر والحاجة .
لعل تلك المقدمة تليق بفتية امنوا بربهم فزادهم الله هدى ونور ودلهم على طريق الرشاد ومن كل هذا أود أن ادخل إلى صلب الموضوع وهو إني وجدت نبتة طيبة ثابتة الجذور طيبة العطور تحمل كل معاني الإنسانية وروح التضامن والتكافل الاجتماعي إنها جمعية باب الحوائج الخيرية ربما يمنحها هذا الاسم شيء من القدسية ويعكس الكثير من عملها ودورها , تلك النبتة الطيبة المتسمية باسم راهب بني هاشم عليه السلام ولدت في عام 2010 ميلادي على يد مجموعة من الشباب المؤمن في قضاء الوركاء كان ولازال مرشدهم ورئيسهم الشيخ ستار الصفراني  معتمد المرجعية الرشيدة في القضاء , هي جمعية تعنى بالأمور الروحانية والدينية والتكافل الاجتماعي  تعتمد على التمويل الذاتي في نشاطاتها المتعددة لها مشتركين كثر يتوزعون بين قضاء الرميثة وقضاء الوركاء وناحية الكرامة يدفع هؤلاء المشتركين مبلغ بسيط وهو أربعة ألاف دينار شهريا والخير في النية والعمل الصالح ولهؤلاء المشتركين حق على الجمعية ككيان فهي بكل أعضائها تتكفل بدفع الصدقة اليومية عن المشترك وكذلك تقوم بإيفاد من يؤدي مراسيم الزيارة لأهل بيت النبي والأئمة الأطهار لاسيما زيارة الحسين عليه السلام كل ليلة جمعة  بالنيابة عن المشتركين وغيرها من الواجبات والحقوق بحسب نظامها الذي لسنا بصدد التعرض له بقدر ما نحن بصدد التعريف عنها ولفت النظر إلى أهميتها في مجتمع أصبح اليوم يعد دون خط الفقر ألا وهو مجتمع محافظة المثنى الذي بحسب إحصائيات دائرة الإحصاء فالمحافظة بنسبة فقر 59% وفي الريف أكثر منه في  الحضر .
تجمع في تلك الجمعية المبالغ بشكل شهري في موعدها المحدد وفي المكان المحدد وهو مركز الإمام موسى بن جعفر عليه السلام للثقافة والإرشاد والكائن في مركز ناحية الكرامة من هناك ومن جوار مسجد الإمام موسى الكاظم تنطلق موائد الرحمة ويد الخير لتصل كل من رمق السماء بطرفة عين ورجا الله أن يرزقه الحلال والطيب وقد تقطعت به السبل فأرسل الله إلية فرسان الفضيلة ليصلوا إليه بما قسم الله من خيرات وكل ما بذل في سبيله فهو قليل ولكن الله قد بارك بتلك السواعد .
ولتلك الجمعية ثلاث مهرجانات لكسوة اليتيم منذ تأسيسها دأبت من خلالها على أن تذيب الفوارق الطبقية بين اليتيم وبين قرينه في المدرسة والشارع  فقد كست في أول سنة لها بمناسبة عيد الفطر المبارك ما يقارب ستون يتيماً بكسوة كاملة فحصدت بعددها ابتسامة ثغر ملهوف وكف ام مرفوع الى السماء فلم ترجع تلك الأكف خائبة وإذا بالجمعية في عيد الأضحى تجهز مائة وعشرون يتيما ليضاعف الله لمن يشاء ومن رحم عباده .
وفي هذا العام زاد الله البركة فزادت معها الأكف المرفوعة للسماء ليصل عدد اليتامى الذين شملتهم الكسوة إلى اربمائة يتيم فهنيئاً لهم ما قدمت أيديهم ونبارك لهم كل الجهود  المبذولة في سبيل إيجاد روح الألفة والمحبة والشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع وأثابهم الله بقدر أنفاس من أغاثوا وبقدر الثغور التي رسموا عليها ابتسامة الملبس الجديد .
كما ان الجمعية تمارس نشاطات أخرى عديدة منها إحياء المناسبات الدينية واستضافة كبار العلماء والشخصيات كالسيد محمد باقر ألفالي والشيخ جعفر الإبراهيمي وغيرهم الكثير ممن له الباع في خدمة المنبر الحسيني 
كما قامت الجمعية وبتلك القدرات المتواضعة بمساعدة حالات مرضية مستعصية عديدة وكذلك تزويج بعض الشباب ممن لا قدرة على تحمل مصاريف الزواج ولا قبل له بمواجهة الغلاء 
وأما في الجانب الثقافي المقروء فللجمعية نشرة دورية شهرية باسم الموعود تسلط الضوء على مواضيع تربوية ومفاهيم إسلامية تهدف إلى صقل النفس وتهذيبها  .
هنا وبعد ذكر نشاط وأهداف وعمل الجمعية وددت لو أن يقف كل من يصله خطابي هذا فيسعى في إنشاء مثل هذه الجمعيات الضرورية اليوم فهي تساعد على إيجاد روح التعاون وتزيد من تماسك المجتمع كما تربي في المجتمع روح الفضيلة والمسؤولية اتجاه الآخرين كما تساعد الكثير من العوائل المتعففة ولاسيما الأيتام فلا شك ان الكل قد قرأ مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على رعاية اليتيم ومساعدته وكفالته فمثل هذه الجمعيات تعد تجربة جيدة ونبته طيبة ينبغي ان تسقى بسواعد الطيبين لتكون شجرة عريقة أصلها ثابت وفرعها يناطح السحاب ثمارها الورع والتقوى والإنسانية فما قيمة تلك المبالغ التي تجمع مقابل ما تمنح وتعطى في الدنيا والآخرة  فبارك الله فيهم وفيمن سعى سعيهم وحذا حذوهم . 

  

علي حسين الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/29



كتابة تعليق لموضوع : جمعية باب الحوائج ضرورة في مجتمع تنهشه ذئاب الفقر وتكثر فيه الأيتام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : برك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المبارك
صفحة الكاتب :
  محمد المبارك


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net