صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

سبع مهام تدفع سبع مخاطر في الموصل
اسعد عبدالله عبدعلي

التاريخ يحدثنا عن الكثير من الانتصارات العسكرية, التي تمت, لكنها تحولت الى انتكاسة مخيفة, بسبب غياب الجهد الأمني لاحقا, فيحصل تشتت للهمم, نتيجة عدم وجود خطط محكمة لكيفية السيطرة على الأرض, أتذكر جيدا قصة فتح مكة, والتي كانت نصرا كبيرا للمسلمين, باعتبار ان مكة كانت اكبر قلاع الكفر, لكن بعد فتحها ورحيل الرسول الخاتم (ص) حصلت عاصفة مخيفة, كادت تؤدي الى ردة, , حيث كانت مخططات سرية لرؤوس الكفر, واتفاقيات بين أعداء الإسلام, من يهود وشيوخ الكفر وجمع من المنافقين, للسطوة على الحكم والانتقام والسيطرة.

لولا لطف الله وحكمة أهل بيت النبوة (ع), والأصحاب الأبرار, التي حفظت الإسلام والأمة من الضياع.

بعد تحرير الموصل من سيطرت البرابرة الجدد "الدواعش", يجب الانتباه الى أن الانتصار العسكري ليس هو النهاية, فعملية استمرار السيطرة على الأرض هي الأصعب, والمخاطر المتوقعة كثيرة وكبيرة أن لم يجب الانتباه لها.

هنا نرسم خطوات مهمة لأهل الشأن, فيما يجب أن يقوموا به, وألا تحول النصر الى انتكاسة.

 

أولا: تقسيم الموصل جغرافيا

للسيطرة التامة على الموصل يجب تقسيمها جغرافيا, بحيث يمتنع أمام أي جهد عسكري جديد أحداث أي خلل, فتكون كل منطقة معزولة عن الأخرى, مما يمنع توحد جهود الدواعش, مع نشر السيطرات وإغلاق بعض الشوارع, بالاضافة لأهمية نشر كاميرات المراقبة, في الأماكن الحساسة من شوارع وأسواق ومؤسسات وبيوت شيوخ العشائر والجوامع, هذا التقسيم الجغرافية يسهل للقوات الأمنية استمرار السيطرة, ويمنع سقوط المحافظة بالكامل كما حصل سابقا.

يجب أن تكون هنالك خطة واضحة معالم, وتطبق فورا على الأرض, قبل أن تنظم فلول الدواعش صفوفها, خصوصا أن بينها ضباط امن سابقين وبعض رجال صدام, ممن يمتلكون الخبرة والقدرة على أعادة ترتيب الأوراق, بالاضافة لعامل خطير وهو تواجد ساسة خائنون ومن أهل الموصل, ممن سبق لهم التعامل مع القاعدة وداعش, ويكون من السهل التعامل معهم مجددا, لغرض توفير الحماية لخلايا داعش والبعث, للعودة من جديد بشكل هادئ.

 

ثانيا: ملاحقة شيوخ العشائر المؤيدين لداعش

عندما احتلت عصابات داعش الموصل, ساندها الكثير من شيوخ العشائر, حيث انتشرت إخبار وصور وفيديوات استضافتهم للدواعش, بل وإعلان البيعة لأبو بكر البغدادي, فلم يخجلون ولم يكن الأمر سرا, بالاضافة لتسخير قوة عشائرهم البشرية لخدمة داعش, هؤلاء يجب ملاحقتهم قانونيا, وعدم فسح المجال لهم للعودة لأنهم سند داعش, وجزء من المصيبة التي حصلت.

المفروض ان تكون القضايا القانونية جاهزة من ألان, بحق هؤلاء الشيوخ الخونة, الذين ارتضوا مساندة القتلة, ومدوهم بكل وسائل التمدد الجغرافي في الموصل, فمن المعيب على الحكومة المسامحة في أمر هؤلاء الخونة, ويجب أن يكون الفعل سريعا, فمع كل يوم تأخير يعني أن العدو قد كسب خطوة.

 

 

ثالثا: مراقبة الجوامع

ثقافة التكفير في الموصل انطلقت من الجوامع, خصوصا أن اغلب الجوامع كانت تحت سطوة الوهابية, ومنذ منتصف التسعينات, حيث خطط الطاغية صدام لنشر الفكر التكفيري في المحافظات السنية الثلاث (الانبار والموصل وتكريت), فتحولت الجوامع الى بؤر لنشر الفكر التكفيري, وبعد عام 2003 أصبحت تنشر فتاوى تكفير أبناء الوطن, وتدفع المصلين للقيام بالعمال إرهابية, ومن خلالها تم تنظيم صفوف القاعدة, ثم داعش, فتحولت الجوامع الى مقرات رئيسية للبرابرة الجدد "داعش" .

على أهل الشأن ملاحقة شيوخ الجوامع في الموصل, ممن كانوا يفتون بقتل الشيعة والكورد والمسيح والصابئة والايزيديين, فهؤلاء الشيوخ كانوا جزء من داعش, بل هم المحرك نحو الأعمال الإرهابية, ويجب معاقبتهم بحسب القانون, ومنعهم من الاستمرار في نشر سمومهم, وعندما يتم أزالتهم عندها فقط أن نتأمل خيرا.

مع أهمية تواجد خطة بديلة, بالاتفاق مع الوقف السني بتهيئة شيوخ معتدلين, وليسوا وهابيين, ويكون خطابهم للتسامح والسلام والمحبة, وان ينتشروا في كل جوامع الموصل, بدل الأوغاد الذين تسببوا بمحنة أهل الموصل وحرف فكرهم.

 

رابعا: ملاحقة فلول الدواعش

مع انطلاق عمليات التحرير, تمكن المئات من الدواعش الهرب للمناطق الجبلية أو عبروا نحو سوريا, والبعض الأخر اندس بين النازحين, هؤلاء يجب ملاحقتهم, وعدم التساهل في أمرهم, حيث على الحكومة تنظيم أوامر ملاحقات قانونية, والاتصال بالانتربول لأهمية القبض عليهم, لما يمثلوه من خطر على السلم المحلي والعالمي, حيث في قدرتهم أعادة الحياة لخلايا داعش بشكل يسير, فمن الظلم المسامحة أو التساهل مع المجرمين, خصوصا أن العراق قدم مئات الشهداء في سبيل تحرير الأرض من سطوة البرابرة الجدد "الدواعش", فالوفاء لشهداء الجيش والحشد الشعبي يكون عبر ألامساك بكل الدواعش الفارين.

والملاحقة لكي تكون ناجحة, يجب أن تكون وفق منهج وخطة واضحة, فالعمل وفق خطط وبرامج يكون أكثر تأثيرا, بعد أن شاهدنا كيف أن الإعمال العنترية أو الشكليات لا تحدث أثرا على المدى البعيد.

 

خامسا: اجتثاث البعث

بعد 2003بقيت المحافظات الثلاث (الموصل والانبار وتكريت) محافظة على شكلها القديم, من تأييد كبير لحكم صدام, باعتبار تفضيلها من قبل نظام البعث على سائر المحافظات, فكان قادة الجيش والحرس الخاص والأمن والمقربين هم من هذه المحافظات الثلاث, أي أن الموصل تعتبر قلعة مهمة لحزب البعث.

الحقيقة المؤسفة أن حكم الجعفري وما تلاه من حكم المالكي بدورتين, قد فشلا تماما في معالجة مسالة بقاء حزب البعث في الموصل ( والانبار وتكريت), ففي بعض المدن بقيت جداريات صدام! وبقي اسمه على المدارس والمعاهد, وبقيت طقوس البعث تمارس, من قبيل الاحتفال بيوم مولد الطاغية, أي أن اجتثاث البعث لم يحدث في الموصل, بل شهدت عمل حثيث للبعثيين, عبر تسلقهم المواقع المهمة في المحافظة, والى أن تم نشر الفكر التكفيري تحت حماية بقايا البعث.

ألان ليكون النصر مكتملا, يجب أن تكون عند الحكومة خطة متكاملة لاجتثاث حزب البعث وفكره, من الحياة في الموصل, وفق جدول زمني مناسب, وألا ستضيع كل التضحيات التي قدمها أبناء العراق الشرفاء, في سبيل تحرير الموصل.

 

سادسا: جمع السجلات ومنظومات المعلومات

بعد التحرير يجب أن ينشغل المختصون, في جمع كل السجلات والكتب والمعلومات الالكترونية, التي خلفها داعش, مع الحفاظ على الدواعش الذي يمثلون صندوق معلومات مهم, للاستفادة منها في قلع جذور داعش من الواقع الموصلي, فالمعلومات تمثل كنز مهم للجهات الأمنية, لمعرفة حقيقة التنظيم الإرهابي ووضع الخطط اللازمة لمعالجة تلك المدخلات, أما لو حصل الإهمال وعدم المبالاة, فيعني جهل شديد لمن بيده القرار.

فمن المهم تنظيم قاعدة بيانات, لجميع من انخرط في تنظيم داعش الإرهابي, والاستفادة القصوى من المعلومات التي خلفها التنظيم, الى أن يتحقق الراد في النصر التام على العصابات البربرية "داعش".

 

سابعا: خطة لنشر الفكر الوسطي

من ألان يجب أن تكون هنالك خطة متكاملة, لنشر فكر التسامح, والمساواة, واحترام الأخر, بعد أن عانت الموصل ومنذ أكثر من عشرين عام, من تكريس الفكر التكفيري في المحافظة, أي ولدت أجيال وتربت على هذا الفكر المنحرف, الذي زرعه صدام وأثمر جيش من المجرمين والقتل والذباحين, الملاحظ انه عند دخول داعش للموصل, كان الغريب أن نشاهد تأييد كبير لها وسط اهل السنة, من سكنة الموصل, والسبب شيوع الفكر التكفيري المنحرف بينهم, لذلك العمل يجب ان يتوجه لنشر الوسطية ونبذ العنف والكراهية.

وهذا يشمل المدارس والمعاهد والكليات والجوامع, مع تكريس أعلام هادف محايد, يدعوا للمدنية والسلم الأهلي واحترام الأخر, ويرفض كل إشكال العنف والتكفير.

أي أننا بأمس الحاجة ومن اليوم, لخطة مدروسة وتفعل على الأرض, لتخليص الموصليين من الفكر المنحرف, أما أن تكاسلت الحكومة في هذا, فانه يعني ان النصر لم يكتمل بل نكون في مواجهة جديدة مع التكفيريين.

 

● الثمرة

بالعمل في هذه النقاط السبعة سيكون النصر مكتملا في الموصل, ومن دونها فيعني أننا أمام مخاطر جسيمة, قد تظهر لاحقا بشكل داعش أو بلبس ثوب جديد, فنطالب الحكومة الاهتمام بهذه السطور قبل حصول الانتكاسة.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/15



كتابة تعليق لموضوع : سبع مهام تدفع سبع مخاطر في الموصل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسماء الشرقي
صفحة الكاتب :
  اسماء الشرقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وجاهة على حساب الفقراء والأيتام  : عادل القرين

  ياسيدي .... ياعراق  : عصام العبيدي

  صنفان .. سببُ خراب الدولةِ ومعاناة الأمّة  : صالح المحنه

 اساسيات اسواق النفط ومسار الاسعار عام 2019  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 داعش ثم داعش ثم داعش فالغباء السياسي  : احمد شرار

 كأس ألمانيا.. فريق مغمور يخوض "مباراة القرن" ضد بايرن ميونيخ

 إطلالةٌ على ذكرى رمضانيّة: ليلة التاسع عشر من رمضان ليلة جرح الإمام علي (عليه السلام) أفجع ليلةٍ بعد يوم وفاة رسول اللّه (صلّى الله عليه وآله)...

 عندما تطول أظافرنا نقص أصابعنا!  : امل الياسري

 الكويت .. ماذا ستأخذ بعد ..!!!  : د . ناهدة التميمي

 عاجل...دعوة للاعتصام أمام وزارة الخارجية الالمانية في برلين إحتجاجاً على إحتلال السعودية لدولة البحرين والتنكيل بشعبها  : علي السراي

 العمارة :قصة نجاح في زمن عز فيه النجاح :الحلقة(7) علي دواي: عنوان النجاح الأكبر(ج)  : رائد عبد الحسين السوداني

 العراق والمانيا يوقعان محضر تفاهم لدعم اللاجئين العائدين طوعا الى العراق ودمجهم اجتماعيا واقتصاديا  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 خَلُدَ الكفين  : مجاهد منعثر منشد

 السيدُ السيستاني رجلُ السلامِ والإسلامِ  : صالح المحنه

 عادل مراد ..... فريسة الدكتاتوريه  : محمد علي مزهر شعبان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net