صفحة الكاتب : جمال الطالقاني

الساعدي الغيور وسعدي المخمور .. شتان ما بين الثرى والثريا ..
جمال الطالقاني

لم امتدح شخص طيلة عملي الصحفي والاعلامي ولم اشيد بكتاباتي لشخص الا ما ندر ..
المدح هو عبارة عن تزكية أو شهادة أوعرفان بالجميل للممدوح .. أو على الأقل ينبغي أن يكون كذلك.. ولهذا الغرض بعد اجتماعي تربوي أعمق من هذا كله .. وهو الحث على الأخلاق الفاضلة والعمل الوطني .. والقيم الرفيعة وخصال الفتوة لأن الممدوح ينبغي أن يكون مستحقا للمدح ليكون قدوة للجميع .. اليوم امتدح العراقي عبد الوهاب عبد الزهرة الساعدي .. رجل بلغت اخلاقه وبساطته وتواضعه الاجتماعي والعسكري الافق .. بطل من جنوب العراق ينتمي الى اصول عشائرية يزهو من ينتسب لها ويتشرف بها ..اصوله من ميسان البطولة والاصالة والنضال والتأريخ .

مدحي بسبب ما تطرق له المخبول " سعدي يوسف" المتسكع في خانات وبارات العم سام الذي نسف تأريخه الشعري حينما تشفى بالامس بشاعر العراق عريان سيد خلف ونعته بأسوء النعوت متشفيا بدخوله للمشفى على اثر حادثة سلمه الله منها متمنين وداعين لشاعر العراق الشفاء التام والعودة العاجلة لميدانه الشعري للننهل منه معلما بل معلما من معالم العراق الشعرية ...

اقول (للشويعر السابق) المتسكع والمتسول المعتاش على اعانات الغرب .. ان ما هجيت بحروفك الشمطاء الملئية بحمم الحقد المغلي المعبرة عن نفسك المريضة لبطل عرفته ساحات الوغى رمزا للشجاعة والتواضع الانساني واصبح علامة من علامات التحرير التي اضائت سماء الموصل وبددت ظلمته الداعشية التي تنتمي لها ..

لعنك الله ولعن تأريخك ولعن فكرك المخمور الذي لم يتحرك حينما تم سبي عرضك في المدن التي احتلها اربابك الدواعش ايها الشويعر التافه الغادر واين كنت عندما استبيحت ارواح الشهداء غدرا في جريمة سبايكر وأين كنت من جراد الدواعش الذين التهموا اجساد نقية لفتيات الايزيديات في سنجار وبجريمة انتفض لها الموتى في قبورهم واين كنت من جعل المدينة القديمة في الموصل مزادا لاجساد العراقيات المسبيات واين كنت عندما كان اوباشك يقطعون اليد التي تدخن بدون علم خليفتكم ابا بقر واين كنت عندما استباح مجرميك الحضارة والتأريخ وهدمو الاثار ومرقد نبي الله يونس والحدباء وتدمر والحضر وغيرها من آثار الموصل وأين كنت عندما استباح المرتزقة الاغراب ارواح بريئة زهقت وعويل نساء مبتليات برصاصهم القذر في لعبة اقذر منهم وهم يقهقون وبلهجات غريبة .. واين انت من تهجير وجوع العوائل واليتامى والارامل والثكالى .. واين واين واين .. كنت ايها المتوحل في برك النتانة والرذالة .. اكرر معيدا ماقاله الشاعر العربي محمود درويش (( من رضع ثدي الذل دهراً... رأى في الحرية خراباً و شرا )) ... فلقد صمت يا سعدي دهرا ونطقت كفرا ..فأحصد خيباتك أيها المخبول (الشاعر سابقا) .. فتاريخك الشعري التافه نسفته كما قال احد الاخوة بومضة كبرياء واحدة انطلقت من جبين هذا (الساعدي الشريف) الذي وهبنا النصر والذي كان وسيبقى ينشد حرية الوطن وخلاصه من الداعشيين أمثالك . (طز.. والف طز) بك وبشعرك الذي لا يشرفني ان اقرأ ولا احفظ منه لان منبعه قذر كقذارتك ...

اما انت ابا ابراهيم ايها البطل الساعدي الذي نفتخر ببطولاته والتأريخ كذلك ستبقى تاج على رؤوس كل الشرفاء من ابناء شعبك وستبقى علامة فخر للعراق ولعشيرتك وما عواء سعدي المخمور الا دليلا على ما اصاب دولتهم الخرافية الا اسلامية المزعومة من سحق وفناء بأقدام وسواعد وسبابات الابطال الغيارى الضاغطين على زناد الشرف من صناديد قواتنا المسلحة والامنية ومكافحة الارهاب ومجاهدي الحشد الشعبي بجميع فصائلة المقاومة الشريفة ...

اليك ايها المخمور النتن الشويعر (سعدي يوسف) .. تأريخ تاج راسك البطل الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي .. الذي وصفته بالضابط (الدمج) .. !! مع احترامي واجلالي لكل القادة المناضلين ممن تسيدوا الموقف البطولي وقادوا وحداتهم بغيرة وشهامة وبطولة عراقية نفتخر بها وباتت مدرسة للغير ...

((( عبدالوهاب بن عبدالزهرة بن زبون ينتمي الى قبيلة السواعد العربية الوطنية الاصيلة
من أبناء محافظة ميسان ثم سكن ( مدينة الصدر ) الثورة سابقاً خريج الكلية العسكرية الأولی دورة 69 ومن الأوائل في دورته ، خدم في صنف القوات الخاصة وعندما أصبح برتبة نقيب دخل كلية الأركان وتخرج منها عام 1996 من الدورة 61 كلية أركان برتبة رائد ركن ومن العشرة الأوائل وحصل على تقديرٍ عالٍ ثم بعدها دخل كلية القيادة ، وعندما أصبح برتبة عقيد دخل كلية الحرب ليتخرج ضابط حرب ، وإستمر في دراسته العسكرية حتی أكمل الماجستير في العلوم العسكرية ولكونه متفوقاً والأول في الأركان شغل منصب إستاذ محاضر في كلية الأركان ، في زمن النظام السابق ، وقد تخرج على يديه العديد من ضباط الركن العراقيين والعرب وهذه دلالة على مقدرته وكفاءته كون لا يحاضر في هذه الكلية إلا أصحاب الكفاءات والتميز .
إنتقل الی العمل في جهاز مكافحة الإرهاب وأصبح رئيس أركان قوات مكافحة الإرهاب ( يوازي في منصبه رئيس أركان الحرس الجمهوري العراقي سابقاً ) وأشرف علی تخريج الكثير من مقاتلين العمليات الخاصة .
عند سقوط الرمادي مركز محافظة الأنبار في 2014 بيد تنظيم داعش وسقوط أغلب مدن المحافظة كذلك ذهب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ليقود أفواج الفرقة الذهبية في الأنبار وتحديداً مدينة الرمادي وإستمر الساعدي في قيادة أفواج الذهبية بالرمادي حتی حرر الكثير من الأحياء داخل الرمادي وهو أول من إقتحم منطقة الملعب وحي الضباط والبكر وحررها من داعش وإستمر في قيادة الذهبية حتی حرر أغلب أحياء مدينة الرمادي وكان يأكل ويشرب وينام مع الجنود في داخل الكمائن والبيوت في المتقدم وكان لا يرتدي الرتب العسكرية ويقاتل مع الجنود وكان يبتعد عن الإعلام وإنشغل في التحرير ، وأهالي وشيوخ الأنبار يشهدون له بالكفاءة .
وبعد إنجازاته في الأنبار صدر أمر تعيينه من القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية قائداً لعمليات صلاح الدين بدلاً من الفريق الركن علي الفريجي في 5 سبتمبر 2014 وكان لا وجود للقوات المسلحة العراقية هناك إلا في قاعدة سبايكر وجامعة تكريت ومصفی بيجي حيث كانت الذهبية صامدة في هذه الأماكن , وكانت قيادة عمليات صلاح الدين لا تمتلك قوات كافية للتحرير ومسك الأرض إلا أنه وبهذا العدد البسيط خرج الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي بقوات من الذهبية ولواء الرد السريع الثالث وفوج الشهيد اللواء فيصل الزاملي وحرر منطقة آلبو طعمة والمحزم والحمرا والمزرعة والمالحة ودخل مركز بيجي وحرر وسط بيجي بعد أن سماها داعش بـ"بيجي العصية" في الشهر 8 من 2014 وذهب الى شمال بيجي وحرر قرية آلبو جواري ودخل مصفی بيجي وفك الحصار عنه بعد شهور من الحصار وبعدها تعرض للإصابة في معارك بيجي ورقد في المستشفی لمدة .
وعاد الى الأنبار ليقود بعدها القوات الذهبية والجيش والقوات المتجحفلة معها نحو معركة تكريت الفاصلة حيث خلع رتبته وأقسم أن لا يرتديها إلا بعد تحرير تكريت ، وفعلاً حرر حي القادسية في تكريت وفك الحصار عن جامعة تكريت وحرر تقاطع الديوم وحي الديوم ليدخل تكريت من الغرب والشمال ويدخل مركز المدينة والقصور الرئاسية ويعلن عن تحرير مدينة تكريت بالكامل ، نعم ثلث محافظة صلاح الدين حررتها القوات المسلحة العراقية بقيادة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي .
خلال العمليات في صلاح الدين لم يرى عائلته لمدة 11 شهر ، حيث كان يصر على البقاء في قيادة العمليات وعدم النزول وذلك لقيادة المعارك بنفسه ، وقاد المعارك بنفسه مع جنوده بجدارة لحنكته العسكرية وخبرته العالية في القيادة والتخطيط .. وهو واحدا من اهم القادة الذين نفتخر بهم من الذين سطروا اروع الملاحم البطولية في تحرير مدينة الموصل ...)))
ألف مبارك للشعب العراقي المجاهد بتحرير الموصل وعودتها لأحضان العراق بفضل جهود الابطال وتضحياتهم وبدماء الشهداء الطاهرة التي روت ارض العراق العزيز ... فالف تحية لهم و الرحمة و الرضوان لشهداء الوطن و الصبر و السلوان لعوائلهم وتمام الصحة و العافية و الشفاء العاجل لجرحانا الابطال ومن نصر الى نصر ان شاء الله تعالى )) وليخسأ ابن يوسف وكل عار من عارات البارات وثوار الفنادق و المفسدين والخونة والعملاء من الذين يعزفون على وتر الطائفية والعنصرية والتفرقة ... وعاش العراق ...

  

جمال الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/12



كتابة تعليق لموضوع : الساعدي الغيور وسعدي المخمور .. شتان ما بين الثرى والثريا ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المشذوب
صفحة الكاتب :
  محمد المشذوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي يصدر توضيحا بشأن الانباء التي تحدثت عن مشاجرة في الموصل

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ السَّادِسةُ (١٨)  : نزار حيدر

 وزارة الشباب والرياضة تواصل تحضيراتها لتضييف برنامج الذاكرة العربية  : وزارة الشباب والرياضة

 وزير الخارجية يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الهندية  : وزارة الخارجية

 نجيرفان وسياسات الاخوان  : باقر شاكر

 لماذا هذه المرة .. ينحاز السيستاني ؟   : ايليا امامي

 البَلدُ الجَّريح  : غازي الطائي

 لماذا نكتب ؟؟  : صبيحة شبر

 أول ضحايا داعش لعام 2015 صحفي إعتقلته ثم أعدمته غرب العراق  : هادي جلو مرعي

 المرائين ودورهم في الدين!  : سيد صباح بهباني

 مطبخ المشتركة  : جواد بولس

 التشهير الإعلامي بأسماء المتهمين انتهاك للحقوق واتباع لنهج الأنظمة الشمولية  : رياض هاني بهار

 ايها المسؤولون عليكم بزيارة القبور  : شجن العراقي

 كيف نتعامل مع لغة القران الكريم كمنهج سماوي؟  : عقيل العبود

 الحياة خيارات  : سعد العميدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net