صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

البترا ملجأ اليهود الأخير . الجزء الثاني .
مصطفى الهادي

بيّنا في الجزء الأول رؤية الكتاب المقدس ليوم اليهود الأخير ومناطق لجوئهم التي يأمرهم الكتاب المقدس ان يتوجهوا إليها. وفي هذا الجزء سوف نذكر رأي علماء اللاهوت في مكان هروب اليهود وملاذهم الأخير وادلتهم على ذلك.

صحيح ان الموضوع لربما لم يُطرح من قبل بالصورة التي سوف اطرحها ، ولكن بالامكان القول بأن هذا الموضوع يؤمن بتحققه الكثير من رجال اللاهوت وعلماء الكتاب المقدس لا بل أننا نرى بعض الاشارات في مصادر المسلمين (1) والتي تتفق مع القليل مما ورد في التوراة حول مكان لجوء اليهود في آخر الزمان.الكتب التي كتبت حول هذا الموضوع اشارت إلى ان تأثير الدجال سيدخل كل زواية من الأرض إلا منطقة البترا (أرض ايدوم) في الأردن والتي منها لربما سوف ينزل في المناطق المذكورة في الروايات فيقوم بخرابها.

صحيح ان مدينة البترا لم ترد صريحا في التوراة إلا ان اتفاق العلماء جميعا على انها البتراء يقطع بأن هذه المنطقة هي آخر ملاذ يلجأ إليه اليهود في آخر الزمان. وقد اجمع علماء اللاهوت بأن الدجال سوف ينزل من هذه المناطق ليضرب كل من مصر و لبنان و سوريا ودول محيط البحر المتوسط والعراق. وقد استثنى علماء اللاهوت شرق الأردن (البترا) من هذه الحروب.

علماء اللاهوت اعتمدوا بشكل مباشر على النص والوارد في سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 12: 14 والذي يذكر قصة هروب المرأة التي تطير بجناحي نسر حيث تطير إلى البرية في آخر الزمان (2) حيث يعتقدون ان هذه البرية هي البترا. وكثير من العلماء زعموا أيضا أن مدينة البترا تطبيق حرفي لنبوءة لجوء اليهود إليها لأن قول الكتاب المقدس (المرأة التي تطير بجناحي نسر). له مصاديق في هذه المدينة كما يقول عالم الكتاب المقدس سايروس اوستريهوس : (عندما تدخل مدينة البترا الأردنية فان اول ما يواجهك هو النسر ذو الجناحين الضخم المنحوت في الصخر. ثم يتسائل قائلا: هل هذا النسر المنحوت وسيلة من الله ليعطي علامة على ان هذا هو المكان الذي سيكون ملجأ اليهود الأخير؟).(3)

تأكيد العلماء على منطقة (البترا) أدوم يأتي من نص سفر التكوين الذي ينسب بناء هذه المنطقة إلى عيسو ابن اسحاق وهو اخ النبي يعقوب الذي اطلق عليه الله إسم (إسرائيل). ولهذا دلالات كبيرة عند اليهود احدها انها حملت اسم عيسو الثاني (ادوم) كما نقرأ في سفر التكوين 25: 30 ( فقال عيسو ليعقوب: أطعمني لأني قد أعييت لذلك دعي اسمه أدوم).

يقول اللاهوتي هومر بأن اليهود سوف يختبأون في هذه المنطقة إلى أن تشتعل معركة يوم الدينونة التي اطلق عليها السيد المسيح بأنها (رجسة الخراب) .(4) والتي امرهم فيها أن يهربوا إلى الجبال ــ البترا ــ كما نقرا ذلك واضحا في مرقس : (فمتى نظرتم رجسة الخراب فحينئذ ليهرب الذين في اليهودية إلى الجبال). (5)

لوقا في إنجيله اكد حصول المذبحة بحق اليهود الذين يهربون إلى جبال البتراء كما نقرأ : (ومتى رأيتم أورشليم محاطة بجيوش، فحينئذ اعلموا أنه قد اقترب خرابها. حينئذ ليهرب الذين في اليهودية إلى الجبال، لأن هذه أيام انتقام. وويل للحبالى والمرضعات لأنه يكون ضيق عظيم على الأرض وسخط على هذا الشعب. ويقعون بفم السيف، ويسبون إلى جميع الأمم، وتكون أورشليم مدوسة من الأمم، والناس يغشى عليهم من خوف وانتظار ما يأتي على المسكونة، وحينئذ يبصرون ابن الإنسان آتيا في سحابة بقوة ومجد كثير).(6)

هذا النص المهم جاء على لسان السيد المسيح الذي لا يقصد منه سبي اليهود الأول على يد نبوخذنصر، وإنما هو نبوءة لم تأت بعد ولم تتحقق والسيد المسيح يقول عنها بأنها في آخر الزمان وبعد أن يستعرض السيد المسيح كل العلامات المخيفة المرعبة ويصف حال الناس البائس يُبشرهم بأمل مجيء ابن الانسان الذي سيملأها قسطا وعدلا كما مُلئت ظلما وجورا. المشكلة في المسيحية انها تقول بأن الآتي (ابن الانسان) هو السيد المسيح نفسه ولكن النص ابدا لا يُشير إلى ذلك لأن المتكلم هو السيد المسيح نفسه ولو كان يقصد نفسه لقال : (وحينئذ تبصرونني آتيا في سحاب بقوة ومجد كثير).(7)

بالعودة إلى سفر التثنية نجد أن نص البترا يلوح من خلال ذكر مدينة عمون (عمان حاليا) حيث يذهب النص بكل وضوح إلى أن هذه المنطقة هي هبة من الله امر الله فيها اليهود أن لا يُعادوها ولا يشنّوا حربا عليها وهذا ما نراه اليوم بكل وضوح من علاقة حميمية مميزة بين اليهود والأردن التي رفضت ان تفتح هذه الحدود لشن حرب على اليهود. فنقرأ : (فمتى قربت إلى تجاه بني عمون، لا تعادهم ولا تهجموا عليهم، لأني لا أعطيك من أرض بني عمون ميراثا لأني لبني لوط قد أعطيتها ميراثا). (8) وهذا النص يُشير بوضوح بأن الله جعلها لبني لوط وهو ما اشتهر عن الاردن بانها ارض قوم لوط.

يقول تشاك ميسلر : (ان ربّة عمون ــ عمان ــ هي من المواقع القليلة التي لن يدخلها المسيح الدجال ويؤكد الدور عظيم للذي ستلعبه أرض ايدوم وموآب وعمون (الأردن حاليا) في معركة يوم الخلاص معركة هرمجدون). (9)

المصادر:
1- ذكرت التوراة بأن اليهود سيبيعهم صخرهم كما نقرأ : (إنهم أمة عديمة الرأي ولا بصيرة فيهم. .. لولا أن صخرهم باعهم والرب سلمهم؟). سفر التثنية 32 :28. وهذا النص مشابه له في الروايات الاسلامية التي ذكرها البخاري ومسلم عن أبي هريرة قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الحجر وراءه يهودي: تعال يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله).

2- سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 12: 14(فأعطيت المرأة جناحي النسر العظيم لكي تطير إلى البرية إلى موضعها).

3- انظر كتاب ، البترا، مدينة اللجوء السابعة للكاتب ستيفن فول. كان يُطلق عليها اسم البتراء ثم قررت وزارة التربية والتعليم في الأردن بتاريخ 20/11/2013 تعديل الإسم في المناهج الدراسية لتصحيح خطأ شائع وحذف الهمزة من اخر اسم المدينة الاثرية (البتراء) لتصبح (البترا).

4- انظر هومر دونسن كتاب اسرائيل ماضي وحاضر ومستقبل طبع سنة 1972. Israel: past, present, future Paperback by Homer Duncan Author – 1972

5- سفر مرقس الاصحاح 13 : 14.
6- إنجيل لوقا 21: 20.
7- في القرآن الكريم فإن سورة هل أتى التي نزلت في علي ابن ابي طالب عليه السلام تُفسر لنا من هو ابن الانسان.
8- سفر التثنية 2: 19.
9- - تشاك ميسلر Chuck Missler في كتابه المحرقة النازية القادمة والهروب الى أيدوم.

 

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/10



كتابة تعليق لموضوع : البترا ملجأ اليهود الأخير . الجزء الثاني .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان

 
علّق أحمد لطيف الزيادي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيداً بسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفيةتعامله مع الأحداث اللتي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمه وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل هذه السنين الحافله بالأحداث السياسية والأمنية اللتي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةًويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان في فكان في كل ذالك مصداقاًلأخلاق أئمةاهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون(الهمج الرعاع)هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذرالرمادفي العيون وكل إناءٍباللذي فيه ينضحُ .

 
علّق فلاح الدراجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : اضطلع السيد علي الحسيني السيستاني بمسؤوليات جِسام, حيث تحمل أعباء المرجعية, وحفظ الحوزة في أحلك الظروف وأسوئها واكثرها ارتباكا وتشويشا. حفظ الله سماحة السيد السيستاني من كل سوء. وكل التوفيق لكم شيخنا الجليل

 
علّق ام زينب ، على الأطباء عاجزون والسيدة شريفة بنت الحسن عليها السلام قادرة بإذن الله ( القسم الاول ) . - للكاتب محمد السمناوي : اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم اللهم العن الشاك بهم وبكرامتهم الهي شافي مرضانا وأعطنا املنا فيك يا الله

 
علّق نور الهدى ستار جبر ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم و رحمة الله ، موضوع مهم جدا تناوله هذا المقال فجزاكم الله خير على طرق مثل هذه المواضيع لدي مداخلة صغيرة ان سمحتم . بالنسبة للدكتور علي منصور الكيالي السوري الجنسية الشافعي المذهب هذا المهندس واقعا تابعته في الاونة الاخيرة انا و والدي و قد ابهرتنا محاضراته كثيرا و بصراحة وجدت فيها شيئا من المنطق و الاستدلال الصحيح و ما جعلنا نثق بما يطرحه اكثر هو محاربة الوهابية لهُ و تسقيطهم و تكفيرهم اياه . ففي نظري القاصر ، ان تفسيره منطقي و ليس عليه غبار الى حد الان فبالنسبة لمسالة حساب الوقت فلقد استدل بادلة تثبت صحة كلامة و هو الاعم الاغلب اما حالة الولادة في ستة اشهر فهي حالات خاصة اما لاستنباطه الفرق بين المدينة و القرية في سورة الكهف فهو استنباط منطقي و لا يوجد تفسير غير تفسيره فلقد طبق تفسيره على كل كلمة قرية و مدينة قد وردت بالقران و لكي اكون صريحة معك اخي الكاتب انا انتظر منه عدة امور لاستطيع القول ان علمه بالتفسير علم مطلق او ان احكم بجهله و الدخول بعدم اختصاصه و هذه الامور هي * تفسيره للايات التي نعرفها و نتيقن منها انها نزل بال البيت عليهم السلام كاية المباهلة و اية التصدق بالخاتم و اية اطعام الطعام للمسكين واليتيم ... * تفسيره لايات نزلت بحق زوجات النبي كاية و قرن في بيوتكم و اية 1 و 2 من سورة التحريم * تفسيره لرواية رزية الخميس التي يؤمن بانها صحيحة مئة بالمئة اما الى الان فلا غبار على ما يقول و شكرا لك و لسعة صدرك و عذرا على الاطالة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن الشمري
صفحة الكاتب :
  محسن الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تظاهرة ضخمة في لندن تتهم السعودية بالوقوف وراء "داعش"

 خدعة الهولوغرام وتقنية الشعاع الأزرق.. هل نحن فعلا أمام خطر هجوم كائنات فضائية على الأرض كما يقول ستيفن هوكينغ أبرز علماء الفيزياء؟!  : قاسم شعيب

 لغتنا العربية والقرآن الكريم  : واثق زبيبة

 عدم التصدي هروب من الفشل  : واثق الجابري

 قول المؤرخين في خفاجه .  : مجاهد منعثر منشد

 أوروجواي تعبر لثمن النهائي بثلاثية أمام روسيا

 لماذا يُستهدف الحشد الشعبي في الفلوجة؟  : جواد العطار

 أتركوا لنا الأردن  : هادي جلو مرعي

 وزراء المواطن.. وأجندات مدفوعة الثمن  : مرتضى المكي

 خطيب الزبير: العراق يعاني من الفقر والبطالة ويجب فضح الساسة الذين سرقوا أموال الشعب

  أطفال الرعاع  : رحيمة بلقاس

 الصحابي الجليل مصعب بن عمير  : د . عبد الهادي الطهمازي

 الجامعة العربية تعترف ان حزب الله ارهاب اسرائيلي  : عزيز الحافظ

 افتتاح طريق كركوك – أربيل غداً

 ضبط مخبئ يضم كدسا من العبوات الناسفة في منطقة الكسك بقضاء تلعفر في الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net