صفحة الكاتب : الشيخ جمال الطائي

أسباب الإلحاد في الوقت الحاضر
الشيخ جمال الطائي

بسم الله الرحمن الرحيم 
والحمد لله رب العالمين بارئ الخلائق أجمعين وصلى الله على خير خلقه خاتم الانبياء والمرسلين 
الذي لولاه لكنا في الجحيم محمد بن عبد الله الأمين وعلى اله الطيبين الطاهرين المعصومين 

واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم الظالمين الى قيام يوم الدين 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
نرى في الأوانه الاخيرة هناك ممن يطبل للإلحاد ويُنظّر له, وبعد النظر في كتاباتهم واتجاهاتهم ودوافعهم , وجدت أغلب الأسباب التي دعتهم للإلحاد عدة أمور سوف أذكرها لكم على شكل نقاط مختصرة ,ليطلع عليها الاخوة الافاضل ولكي يعرفوا مستوى الانحطاط الفكري الذي وصلوا اليه هؤلاء بنكرانهم أبين وأوضح شي في الوجود ,وهو الله تبارك وتعالى 

ومن بين هذه الاسباب هي :

اولاً : الجهل وهو من اكبر أساب الالحاد لأنه مالم يكن الانسان مسلح بالعلم والمعرفة فيصبح فريسة سائغة لاي من يطلق الشبهات الواهية, وتنطلي عليه ادنى الشبهات حيث لايوجد عنده ما يرد هذه الشبهات التي تطرح عليه ...

ثانياً : من أساب الالحاد هي حب الشهوات لغالبية الملحدين, حيث يريدون ممارسة شهواتهم بكل حرية امثال شرب الخمر والزنا والعياذ بالله وغيرها من الموبقات الكثيرة... وإذا رجعوا للدين والشرع فيجدون ان هذه الامور محرمة وان هناك نظام دقيق في الدين يضمن سعادة الانسان بالطرق الشرعية المباحة ,ولا يجيز ولايقبل بالمحرمات ,فينظرون للشرع على انه عقبة مانعة من اطلاق العنان لممارسة شهواتهم بكل حرية, فيعتنقون الالحاد هروبا من القول بان هناك ربا قد وضع قوانينا شرعية من الحلال والحرام .

ثالثاً : من دوافع الالحاد ايضا القياس الباطل لبعض الملحدين حيث يقيسون أفعال بعض الحركات المتطرفة أمثال أفعال (داعش ) وغيرها ممن هي حركات تابعة لأعداء الاسلام ولكنها تعلن شعار الاسلام كذبا وزورا , فلا يميز هؤلاء بين الاسلام الحقيقي الذي جاء رحمة للعالمين ,وبين الاسلام الوحشي الذي يحاول هؤلاء تسفيهه بافعالهم الوحشية الخبيثة,
وبالتالي يحكمون على الاسلام بأنه متطرف ووحشي جراء هذه الافعال التي لاتمت الى الاسلام الحقيقي بصلة .

رابعاً : تعارض النقل بالعقل فان البعض ممن ترك الاسلام جراء وجود روايات تخالف المنطق والعقل وهذا لايخفى وجوده في مصادر اهل السنة وفي صحاحهم ولكنه ليس من الصحيح ان يكون ذريعة لترك الاسلام, لأنه اذا لم يوجد له حل منطقي في مصادر اهل السنة باعتبار هناك تشويه متعمد قد وضعه وعاض السلاطين في بداية الامر ,فيوجد له حل عند باقي الطوائف امثال اتباع اهل البيت فأنهم كثيرا ما اجابوا على حل هذه التناقضات الموجودة في مصادر اهل السنة بالعقل والبرهان العلقي وبالتالي لا وجود لتناقض بين العقل والنقل عند الاسلام المحمدي الاصيل .

خامساً : التهجير القسري الذي حصل في السنوات الاخيرة وكثرة الحروب التي دارت في الشعوب الاسلامية في الأوانه الاخيرة حيث ان بعض الغربين مثلوا باستقبال الشباب المهاجر بحجة ان الذين هجروهم مسلمين والذين آوههم يهود ونصارى ونسوا ان اسباب الحروب التي دارت في الشعوب الاسلامية اساسها هم! .

سادساً : هناك ممن قرأ مسالة القضاء والجبر ولم يفهم ابعادها واستبد برأيه ونسب الظلم والجبر لله تعالى وأنكر الاسلام على هذه الخلفية وهذا ايضا ليس مسوغاً لترك الاسلام بسبب عدم فهمه مسالة من مسائل الاسلام على مباني مذهبه وانما عليه الرجوع كما قلنا سابقا لأهل البيت الذين هم ترجمان القران الكريم وهم اهل الذكر الذين يعرفون كل مسائل القران لأنهم عدل القران الكريم كما شهد لهم جدهم المصطفى صلى الله عليه واله وقد تكلموا في مسالة القضاء والقدر بصورة عجيبة بان لاجبر ولاتفويض وانما أمر بين امرين .

وهناك اساب غيرها ...جدا واهية

فأقول لو نظرنا الى جميع هذه الأسباب المتقدمة التي دعت المقابل للإلحاد فجميعها واهية ولا تستحق ان تكون سبب في نكران الله تبارك وتعالى .
فنراها بين جهل وبين حب الشهوات وبين مؤمرات عدائية وبين فقر وفاقة واغراض سياسية فكلها لا تعد شياً يستوجب جحود الخالق الذي انعم على الجميع بنعم كثيرة التي لاتعد ولا تحصى كما يقول الله {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا }

فعجباً لمن هو حي وبصحة جيدة وينكر من أنعم عليه بهذه الصحة والحياة !!!
وعجباً لعبد يأكل من رزق ربه يومياً ويتنفس الهواء وينكر وجود من رزقه وأنعم عليه بهذه النعم الكثيرة !!

وهناك الكثير من الادلة العقلية والنقلية والفطرية التي لاحصر لها والتي تصرخ وتصرح جهاراً بوجود الخالق والمدبر لهذا الكون بأسره, بما يحويه من عجائب قدرة الله والتي تدل على عظمته ,امثال المجرات والسموات والنظم الالهية من البحار والمخلوقات بما فيها من تعقيد تركيب خلق الانسان, كلها تدل على وجود خالق مدبر وقيوم قد افاض بكرمه وأوجدها من العدم الى الوجود وهو الله تعالى 
ولايمكن ان تكون الصدفة او الانفجار الذي يزعمونه هو السبب الذي اوجد ونظم كل هذه الامور الدقيقة.
فوجود هذا النظام الدقيق من الشمس والقمر, والمجرات ,والكواكب, والليل والنهار وغيرها, لابد من وجود مدبر ومنظم حكيم قد احكمه وهو الله تبارك وتعالى بالاضافة الى الكثير من الادلة التي تدل على ذلك .

  

الشيخ جمال الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/02



كتابة تعليق لموضوع : أسباب الإلحاد في الوقت الحاضر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن النواب
صفحة الكاتب :
  حسن النواب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القاء القبض على عشرة مطلوبين على قضايا ارهابية وجنائية في ديالى  : وزارة الداخلية العراقية

 ((عين الزمان)) دواعش تركيا رسميون  : عبد الزهره الطالقاني

  وزیر الخارجیة: من غير المعقول تحرك داعش من سوريا الى العراق  : الوكالة الشيعية للانباء

 لمواجهة العواصف الترابية وارتفاع الحرارة.. التشجير وزيادة المساحات الخضراء ضرورة لتحسين الواقع البيئي

 مذكرات مجنون  : هشام شبر

 من المسؤول عن إراقة الدم الطاهر؟  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 العين لك اوسع من العراق ياشيخ احمد الكبيسي  : غياث عبد الحميد

 العمل تتابع المتحقق من ستراتيجية الامن الوطني خلال النصف الاول من عام 2017  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العلم ماذا يقول عن قلبك ودماغك عندما تحب ؟  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 الموارد المائية في محافظة كربلاء المقدسة تواصل تطهير المبازل في المحافظة  : وزارة الموارد المائية

 العراق.. دولة و رئيس و ثلاثة نواب ... السيادة لمن؟  : عمار الطفيلي

 مقتل 18 شرطيا مصريا في هجوم على قافلة أمنية بشمال سيناء

 لقد أسمعت لو ناديت حيا..ولكن لا حياة لمن تنادى  : شهد الدباغ

 إقالة وزير مالية العراق ليس فوزا بكإس العالم!!  : عزيز الحافظ

 اعتقال مسؤول المفخخات في تنظيم "داعش" قرب سامراء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net