صفحة الكاتب : محمد المستاري

الأســواق أنـــواع... ولكـل سـوقـــه!
محمد المستاري

إذا كان السوق يحضر في إدراكاتنا وتمثلاتنا الجمعية، بصورة نمطية ومعنى سطحي يتميز بالاختزال والتبسيط الشديدين، باعتباره فقط مجرد فضاء وتجمع تجاري كبير للأنشطة والعلاقات التجارية، فإن المقاربات السوسيولوجية والأنثروبولوجية، تتخذ من هذه الأنشطة والعلاقات التجارية موضوعا للدراسة والبحث، باعتبارها صادرة ومعبرة عن السلوكيات العفوية للأفراد في كل تجلياتها، مما يحقق شرط الموضوعية التي تشكل غاية وهدفا لكل دراسة علمية. 
وإذا كان السوق يحضر في ثقافة المجتمع المغربي بشكل كبير، عبر تاريخ طويل وحتى الآن، فإننا انطلاقا من هذا الحضور الكبير والدال، نفترض أنه يمكن أن يسعفنا في فهم البنية والتركيبة الاجتماعية والثقافية، سلوكًا وقيمًا وكذلك من حيث إدراك حجم التراتبيات الاجتماعية الراهنة، التي غدت صارخة إذا لم نقل «صاروخية»، ولعل هذا ما سنسعى إلى تبينه من خلال الإجابة عن السؤال الآتي: هل السـوق واحـد لكـل النـاس، أم أن لكـل سـوقـه؟ 
هناك أسـواق الأسهـم والأمـوال: وهي أسواق تبقى خاصة بنخبنا السياسية، ممن يدافعون عن فكرة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والحداثة والاشتراكية، مع أنهم أكبر إقطاعيين وملاكيين! 
وهناك الأســـواق الكبـــرى (مرجان، أسواق السلام، كايرفور، أسيما، لابيل في...)، وهذه الأنواع من الأسواق، وإن كانت أبوابها مفتوحة للجميع، وإن كانت تُنتَجُ بخصوصها وصلات إشهارية بلهجة يفهما الجميع أيضا، فهي تبقى مع ذلك، في واقع الأمر لأصحاب الجيوب المنتفخة، الذين يقبلون عليها لاقتناء كل الحوائج والمستلزمات... وليست أبدا للمنتمين إلى الطبقة الصفر أو المنتمين إلى الطبقة الوسطى قيد الانقراض، من الذين يلجونها فقط للاكتشاف أو يقومون في أحسن الأحوال بشراء بعض الأشياء البسيطة الضعيفة الجودة كالكشير المسرطن.
وهناك الأســواق الأسبـوعيـة، وغالبا ما تكون في المناطق القروية وشبه الحضرية، التي يطالها التهميش وينخرها الفساد، وقد سميت هذه الأسواق على أسماء أيام الأسبوع (سوق الأحد، سوق الإثنين، سوق الأربعاء، سوق الجمعة، سوق السبت...) وتكون عامرة عن آخرها، وهي أسواق للدراويش والمساكين والبسطاء والبؤساء الذين يعملون كثيرا ويتقاضون أجرا هزيلا... غير أنه يمكن أن ننبه، -وفق مقتضيات الملاحظة السوسيولوجية-، إلى أن هذه الأسواق التي تبدو عامرة عن آخرها، فإن من يتاح لهم الاقتناء والتبضع منها هم الذين ينتمون إلى الطبقة الوسطى، أما الذين ينتمون إلى الطبقة الصفر، فإنه لا يتاح لهم التسوق حتى ينخفض السعر بعد الساعة الثانية بعد الزوال، أما بعضهم الآخر، فرغم أنهم يقترضوا من عند أكثر من جار فلا يجعلون في قفاتهم إلا بعض الكيلوغرامات من البطاطس واللفت...
وهناك أسواق سميـت بأسماء أماكـن، بها الخردة وما يسمى بملابس «الريكلام» و«حوايج البال» و«الجوطية»، وكذا بعض الأنشطة التجارية، (كسوق الكلب وسوق القريعة بالدار البيضاء، وسوق كاساباراطا بطنجة، والسوق الخانز بأسفي، وسوق الحفرة بالقنيطرة... وغالبا ما تكون مصادر هذه السلع التي يتم الإقبال عليها، من أوربا حقا، حيث يكون قد سبق وأن لبسها مواطنون في بلدان الكرامة والحق والعدالة الاجتماعية: الإيطاليون، الفرنسيون والأمريكيون... أو تم جلبها فقط من الأضرحة، إذ أن ما نجهله بهذا الخصوص، هو أن آلاف من الناس يتوافدون على زيارة أضرحة الأولياء، حاملين معهم الشموع والحناء وماء الزهر وبعض من ملابسهم التي يتركونها هناك، اعتقادا منهم أن التوجه إلى أضرحة الأولياء الصالحين بهذا النوع من الأفعال (الطقوس والممارسات)، سيدرأ عنهم العين وسيخلصهم من «التّابعة» (بتشديد التاء وفتحها)، إلا أن السماسرة القيمون على الأضرحة يبيعونها لتجار آخرين، هم بدورهم يعيدون بيعها للناس في هذا النوع من الأسواق، ويخبرونهم أنها من إيطاليا أو فرنسا، أما والحقيقة، فهي ملابس «التابعة» ليس إلا!
وهناك السـوق الخـاوي: ولهذا النوع من الأسواق، معنى رمزي عميق جدا، وهو لفئة ليست بقليلة من الناس، فئة المحرومين والمهمشين الذين لا صيت يسمع لهم، لكونهم لا يملكون، فهؤلاء، مهما بلغت رجاحة أفكارهم يقال لأفضلهم: «سوقك خاوي»، ويقال لكثرة عددهم «ادخلوا سوق راسكم»، وهكذا يبدو أن لكل سوقه... وسوق الفقراء «ادخلوا سوق راسكم».
لكن، فمتى سنغلق الأسواق «الخاوية»؟ ومتى سنكسر حجم التراتبيات الاجتماعية الصارخة لكي نؤسس لسوق واحد، هو سوق الكرامة والمساواة والإنصاف والعدالة الاجتماعية؟
** باحـث في علم الاجتمـاع
[email protected]

  

محمد المستاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/20



كتابة تعليق لموضوع : الأســواق أنـــواع... ولكـل سـوقـــه!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي العيساوي
صفحة الكاتب :
  حمودي العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي يبارك للعراق ويعد بتقديم دعم كبير لانجاح الإستضافة اتحاد غرب اسيا يمنح العراق حق تضييف بطولته للمنتخبات الوطنية

  الاعلان عن مقتل بليغ ابوكلل..!  : سلام عمار الساعدي

 لم تجد الزهراء عليها السلام من يدافع عنها الا الشيعه فما هو موقفكم يامسلمين  : مصطفى اكرم

 خليفة طالباني ؟  : هادي جلو مرعي

 البحرين : عسكرة العاصمة وقمع المتظاهرين و قوات المرتزقة تقطع طرقا رئيسية مؤدية للعاصمة من بينها طرق مؤدية لمستشفى السلمانية  : الشهيد الحي

 جَرَسُ إِنْذارٍ..أَخيرٌ  : نزار حيدر

 بناء الشخصية وتنميتها  في أحاديث الإمام محمد الجواد (عليه السلام)  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 أمة عربية واحدة  : د . يحيى محمد ركاج

 العمل تثقف الموظفين على شروط السلامة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 غزة في عيون الفلسطينيين  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 اتحاد تنس بابل يناقش عمل الاتحاد خلال الأشهر الماضية في اجتماعه الدوري  : نوفل سلمان الجنابي

 إحباط اكبر عملية تهريب مؤن ومعدات لداعش وقتل إرهابيين انتحاريين في قضاء الشرقاط

 حكومة البصرة المحلية تقوم بصرف رواتب المعلمين والمدرسين المتعاقدين مع ديوان المحافظة للخمسة الاشهر الماضية والبالغ عددهم 1700  : اعلام محافظة البصرة

 وكالة نون الخبرية تكشف عن الخطة الزمنية الخاصة بنصب شباك الضريح الجديد للامام الحسين عليه السلام  : وكالة نون الاخبارية

  الموصل بلا "داعش"  : شهاب آل جنيح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net