صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

الشعراء العرب وإشكالية معاناتهم من التعصب للنسب من الشنفرى ...حتى الجواهري...!!...( 1 )
كريم مرزة الاسدي

المقدمة :
النسب المزعوم من دعبل إلى ابن الرومي المكلوم !
إشكالية التعصب للنسب لاحقت الإنسان من قديم الزمان على مستوى الأمم والشعوب والقبائل والأفراد , وكلٌّ ينادي بالإنسان , والإنسان نفسه حيران , يتعصب ويضحي بالمجان , والحقيقة أنّ المغالاة في التعصب للنسب , ورمي الآخرين بالنقص والعيب والدونية , قد ولـّد من المشاكل الكبرى , والجرائم العظمى ما لا تحصى , وإنْ بدت في بادئها من الأمورالصغرى , وقديماً أبدع طرفة بن العبد ( ت 569 م ) - توفي قبل ولادة النبي الكريم (ص) بسنة واحدة - حين قال   :
قد يبعثُ  الأمرَ العظيمَ صغيرُهُ        حتى تظلَّ لهُ الدماءُ تصبّبُ
والظّلمُ فرّقّ بيــــــنَ حيِّ وائل ٍ        بكرٌ  تساقيها المنــايا تغلبُ
كان النسب الشغل الشاغل للعرب منذ تصنيفهم الأمة إلى عرب عاربة وعرب مستعربة , قيلهم وقالهم مشتعل بين الطرفين حتى أنّ الله أنزل نبيهم من هؤلاء المستعربين لا العاربين , ومن ثمّ  تولى المستعربون - كما نعتهم المجحفون- الخلافة الاسلامية طيلة العصرين الأموي والعباسي ! وأشار إلى ذلك جرير عندما هجا الأخطل التغلبي , إذ فخر الأول بإسلامه ومضريته قائلاً:
إنّ الذي حرمَ المكارمَ تغلباً        جعلَ الخلافة والنبوّة فينا
لا أعلم لماذا جرير لم يقدم النبوّة على الخلافة ؟! وهي أعظم مقاماً , وأسبق زمناً , والشعر يمشي وزنا ً , فالبيت من البحر (الكامل) , المهم لم يكتفوا بهذا التفاخر والتنابز ورمي الآخرين حتى ذهبوا إلى المقابر يعددون موتاهم , فأنزل الله عليهم " ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر " , وجرّهم الأمر إلى رمي بعضهم بعضاً إلى أمم أخرى , بل تطاولوا على عباقرتهم وأفذاذهم , فقذفوهم للأجانب والأباعد , وهؤلاء يستحوذون ويصرخون هل من مزيد لهذا المجد التليد ؟!! صرخ  المتنبي العظيم متهكماً داعياً للصحوة والتعقل :
أغاية َ الدّين أنْ تحفوا شواربكمْ       يا أمّة َ ضحكتْ من جهلها الأممُ ؟!
      ذهبت صرخته أدراج الرياح كما ذهبت صرخات السابقين واللاحقين , والإشكالية قائمة حتى يومنا هذا المستكين ! 
سألقي نبذة في هذه  المقدمة على ماكان عليه الحال في العصر العباسي المزدهر كمثل للوضعية الاجتماعية السائدة  حيث التعصب للنسب , ثم أتطرق في الحلقات القادمة للحديث عن معاناة شعراء عمالقة من مختلف العصور , وكيف دارت بهم  دوائر النسب المسعور .
في العصر العباسي  ,كان للنسب القبلي دور مهم في الحياة , بل يُعتبرالهمّ الأكبرلتسنم المناصب العليا والمراكز الحساسة في الدولة والمجتمع , وكان المتنافسون والمتصارعون يدّعون النسب الصريح , أو الولاء المريح ,  وكان الشعراء الهجّاؤن يقفون لهم بالمرصاد ساخرين بهم ضاحكين عليهم ,وأول هؤلاء الشعراء , وفي مقدمتهم يقف دعبل الخزاعي (148 هـ - 246 هـ /765 م - 860 م) , إذ تلاقف وزير المعتصم ( ت 227هـ), وقاضي قضاته , أحمد بن أبي داود (1) , وهجاهُ متطرقاً للنزعة القبلية , فاتـّهم صاحبهُ بالتفاخر والمباهاة في التكاثر , وزيارة المقابر , والحلم بعودة المآثر :
أبا عبد الألــــه أصخ لقولي      وبعض القول ِيصحبهُ السّدادُ
ترى طسْماً تعود بها الليالي       إلى الدّنيا كمــــا رجعتْ أيادُ (2)
قبائلُ جُذ َّ أصلهمُ فبـــــادوا       وأودى ذكرهمْ زمناً فعــادوا
وكانوا غرّزوافي الرمل بيضاً     فأمسكهُ كمــا غرزَ الجرادُ  (3)
فلمّا أن سقوا درجوا ودبّّوا         وزادوا حين جادهمُ العهادُ (4)
غداً تـــأتيكَ إخوتهمْ جديسٌ        وجْرهمُ قصّراً وتعودُ عــادُ
فلمْ أرَ مثلهمْ بــادوا فعادوا         ولم  أرَ مثلهم قلــّوا فزادوا
توغـّلَ فيهمُ سفكٌ وخـــوزٌ         وأوباشٌ فهمْ لهمُ  مــــــدادُ
وأنباط ُ السّوادِ قدْ استحالوا       بها عرباً فقد خرِبَ السّــوادُ (5)
ولو شاءَ الإمامُ أقامَ سوقاً         فباعهمُ كما بيع الســــــــمادُ
نقلت لك معظم أبيات القصيدة , وهي صورة فنية ساخرة رائعة , ولوحة كاركتيرية ناطقة , بجميع صيغها البلاغية من استعارات مكنية وتصريحية , وجناس ناقص , وطباق خالص, تعكس الواقع الذي كان سائدا في عصرهم , وتوارثناه جيلاً بعد جيل حتى عصرنا , وأنتم تعلمون جيداً ما جرّ النسب من مآسٍ ٍ , وتهجيرٍ قسريٍّ , وإبادةٍ جماعية , وانتهاكٍ للحرمات والمقدسات , ومن هنا تأتي أهمية البحث , وضرورة التواصل معه , إن لمْ يشأ ْ إمام ذلك العصر أن يقيم سوقاً لبيعهم  , فقد شاء إمامٌ وإمامٌ من بعده , وصدقَ الشاعر - دون أن يدري - إذ جعل المساكين سماد الأرض وملحها !!
وابن الرومي (221 هـ - 283 هـ / 835 م - 896م) , وهو تلميذ لدعبل في مدرسة الهجاء , تأثر به وسار على خطاه في قذع أنداده لا خلفائه , لأنه لم يمتلك جرأة الأول وسعة حيلته, وكرّر بعض صوره دون تقصد منه , فتوارد الخواطر وارد في عصر واحد , ومكان واحد , لتقارب الموروث والسائد  , وربط المعري بينهما  من قبل  في قوله :
لو أنصف الدهرُ هجا نفسهُ         كأنـّهُ الرومي أو دعبلُ
 ولم يتجرأ نقاد الأدب المعاصرون , وبكلمة أدق لم يريدوا اسناد تلمذة ابن الرومي , وتأثره شعرياً بالدعبل ونهجه الهجائي , بل مدرسته (6), ولو أنـّهما تعاصرا ربع قرن من الزمن البغدادي , نعم أنا أشكُّ في حصول اتصال مباشر بينهما لعدة أسباب منها فارق السن ( أكثر من سبعين عاماً) , ومهابة الخزاعي وذيوع صيته , ووسوسة الرومي وابتداء أمره ,  نعود إلى إشكالية النسب الرومية , فقد هجا  شاعرنا علي بن العباس بن جرجيس الرومي - وهذا اسمه - الوزير الشهير ,والكاتب القدير أسماعيل بن بلبل الشيباني , والمكنى بأبي الصقر , متعرضاً لنسبه ,  ولكن بعد إقالته ,وانكسار أمره ,قائلاً :
عجبتُ مــــن معشر ٍبعقوتنا    باتوا نبيطاً وأصبحوا عربا
مثل أبي الصقر ِإنّ فيهِ وفي    دعواهُ شيبـــــان آية ً عجبا
بيناهُ علجاً علـــــــى جبلـّتهِ     إذْ مسّهُ الكميـــــــاءُ فانقلبا
عرّبهُ جدّهُ السّـــــــعيدُ كما     حوّلَ زرنيخَ جـــــــدّهِ ذهبا
وهكذا هــــــذه الجدود لها     إكسيرصدق ٍيعرب النســـبا
ركز- عزيزي القارىء الكريم - على النبطي المقلوب , والعلجي الجُبلة , بما أورده دعبل من استحالة الأنباط , وطبع الخوز والأوباش ,تجد تشابهاً بين الصورتين ,أمّا استعارة الرومي  لعلم الكيماء الذي اشتهر في عصره لتحويل المواد الرخيصة إلى مواد نفيسة ,  وخاب الأمر , فالجبلة تبقى هي الجبلة !  السخرية لاذعة , والصورة رائعة , وابن الرومي نفسه قد مدح ابن البلبل الشيباني من قبل عندما كان وزيراً ,والنسب أيضاً كان حاضراً بقوة :
أضحى أبو الصّقر فرداً لا نظير لهُ      بعدَ النّبيَّ ومن والتْ خراسانُ
هو الذي حكمتْ قدماً بســــــــؤددهِ      عدنانُ ثمَّ أجــازتْ ذاكَ قحطانُ
قالوا:أبو الصّقرمن شيبان قلتُ:لهمْ      كلاّ لعمري ولكن منهُ شيبـــانُ
وكمْ أبٍ قدْ علا بابن ٍذُرا شــــرفٍ      كما علا برســــــول اللهِ عدنانُ
ثمّ يعتذرلشيبان في الأبيات التي بعدها ليتلافى الإشكال , وهذا المعنى أيضاً أخذه رومينا من الدعبل حين مدح  المطلب بن عبد الله الخزاعي , والي  مصر أوائل عهد المأمون , قائلاً :
أبعد مصر ٍوبعـد مطلبٍ    نرجو الغنى؟! إنْ ذا من العجبِ
إنْ كاثرونا جئنا بأسرتهِ     أو واحدونا جئنــــــــــا بمطلبِ
إذن مثلما  جمع دعبل خزاعة كلـّها في المطلب , وذهب إلى حال سبيله لا خائفا ولا وجلا , ولا ينتظر منك القبول أو الرضا سيان في مدحه أوهجائه , جعل ابن الرومي كلّ شيبان في اسماعيل البلبلي , ولكن الأخير يستوفي المعنى من كل جوانبه , ولا يدع لك مجالا لتنتقص من شعره كعادته , ويعلل  أسباب ذكر المناقب أو المثالب , كأنك واقف له بالمرصاد , بل يتوقع أو يخشى منك أن تسأله , لماذا مدحت هذا الشخص وهجوته  من بعد يا هذا ؟ ! يتبرع وحده لك بالإجابة مسبقا :
ألمْ ترَ أنـّني قبــل الأهاجي         أقدّم في أوائلها النســـــــيبا
لتخرق في المسامع ثم يتلو         هجائي محرقاً يكوي القلوبا
كصاعقةٍ أتتْ في إثر غيثٍ         وضحكُ البيض ِتتبعهُ نحيبا
ثم يترآى إليه , أنك لم تقتنع بالإجابة , ولم تتوسم فيه النجابة , وأنّ تعليله غير مقبول , وسيفه غير مسلول  ,فيطر أذنك بأبيات أخرى , لا تنقصها عبقريته الفذة , يحعلك مبهوتا , متأملاً مسحورا ,قابلاً مقبولا !!:
إذا  ما مدحت المرءَ يوماً ولمْ يثبْ       مديحي وحقُّ الشعر في الحكم واجبُ
كفاني هجائيهِ قيامـــــــــــي بمدحهِ       خطيباً وقول النــاس ِلي : أنتَ كاذبُ
مسكين ابن الرومي ! إذ جعل للشعر نصيبا في الحكم , ويرضى بأن يقال له : أنت كاذب , مفارقة لطيفه , ورفقة ألطف , والحديث شجون , والأدب جميل , والمعاني متشعبة , ولا استطيع أن أتركك , إذا لم أعطِ الموضوع حقـّه , أراني  مثلي مثل صاحبي ابن الرومي ! ونعود للعرب  وإشكالية التعصب للنسب , وسنشرع في الحلقة القادمة مع (الشنفرى ) , وأخلاقية الشعراء الجاهليين , وما عانى من الرواة والاخباريين , والنسابة والنسابين , ونختم القول بالقرآن الكريم " ياأيها الناس إنـّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إنّ أكرمكم عند الله أتقاكم... "
والله خير الحاكمين  شكراً .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) أحمد بن أبي داود بن فرج بن جرير الأيادي (160 هـ - 240 هـ ) ولد في البصرة , اتصل بالمأمون والمعتصم عينه قاضي القضاة , ووزيراً له ,وأشتهر في قضية القول بخلق القرآن.
(2) طسم قبيلة انقرضت , وهي من العرب العاربة , وأياد قبيلة عدنانية (عرب مستعربة).
(3)غرز الجراد : أثبت بيضه في الأرض .
(4)العهاد : أول مطر الربيع .
(5) الأنباط : مفردها نبط , وهم قوم من العجم , كانوا يعملون في الزراعة , ويسكنون  البطائح بين العراقين, وسموا نبطاً , لاستنباطهم ما يخرج من الأرض .
(6) لكاتب هذه السطور مؤلف مخطوط , ينيف عدد صفحاته على الخمسمائة , أوسمه ( دعبل بن علي الخزاعي  - الوجه الآخر للشعر العربي)    

 ,      
 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/20



كتابة تعليق لموضوع : الشعراء العرب وإشكالية معاناتهم من التعصب للنسب من الشنفرى ...حتى الجواهري...!!...( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فاهم
صفحة الكاتب :
  علي فاهم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس هيأة النزاهة يهدي وزارة الثقافة هدية تلقاها من مسؤولٍ عربيٍّ  : هيأة النزاهة

 ماذا يعلمنا كاظم الموظف الأقل راتبا في دائرتنا ؟  : زاهد البياتي

 مديرية شهداء النجف تدعوا الوجبة الاولى من مستحقي المنحة العقارية لمراجعتها  : اعلام مؤسسة الشهداء

 اردوغان يتهم الحشد الشعبي بالارهاب

 الكتلة "56" !  : اثير الشرع

 ( جُنْدُ الزَّهَرْ) الفصل الخامس  : يسر فوزي

 الشيخ همام حمودي: الامام السيستاني لم يترك مجالا للشك في من هو الصالح ومن هو الطالح  : مكتب د . همام حمودي

 منحة الطلبة ضرورة ابعدوها عن الروتين ..  : اياد الناصري

 بين السياحة والإستباحة بان خيط السخاء من فجر الولاء  : د . نضير الخزرجي

 مثلث الموت يعود من جديد!؟  : محمد حسن الساعدي

 سرطان المخ   : عقيل العبود

 ولاتكن للخائنين خصيماً !!  : عبد الهادي البابي

 المرجع مكارم الشيرازي: التكفيريون أعادوا الجاهلية باسترقاق المرأة تحت مسمى جهاد النكاح

 عقد شيوخ عشائر شمال بابل مؤتمر للوحدة الوطنية بحضور شخصيات سياسية وقيادات امنية والحكومة

 دعس 288 داعشیا في صلاح الدين والانبار وديالى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net