لحنٌ حالمٌ لعصافير ضوء حول المجموعة الشعرية الأولى للشاعر الشاب علي الهاشمي

الناي يذرف دمعه

في خاطري
وأنا غدوت أنينه وأنا النغم
بهذه الجملة الشعرية أقدم الشاعر العراقي الشاب (علي عبد السلام الهاشمي) وباكورة أعماله الشعرية (عصافير ضوء) التي صدرت مؤخراً في دمشق عن دار (تموز ـ رند)برقم الايداع 1024 لسنة 2011 في دار الكتب والوثائق ببغداد والتي تتكون من 124 صفحة من القطع المتوسط، ضمت بين دفتيها 23 قصيدة متنوعة بين قصيدة (عمودية، تفعيلة، وقصيدة نثر) وقدَّم لهذه المجموعة الشاعر والناقد الدكتور (حمد محمود الدوخي) الذي أقتبسُ هنا قوله (( إن الكتابة بكل أشكالها ـ وعلى عليّ أن يستحضر ذلك دائماً ـ تشبه عملية التثقيب الأولى لقصبة الناي ، فبعد التثقيب لا تكتمل اللعبة بل تبدأ )) لكن عليّ صاحب الثلاثة والعشرين ربيعاً كعدد قصائد مجموعته ـ ولا أعلم هل جاء ذلك قصداً أم مصادفة ـ قدم إلى الساحة الشعرية كقطارٍ مسرع تسبقه صافرة قوية تعلن للآخرين حجم الإبداع الذي يكتنزه هذا الشاب المندفع بقوة وثقة ، إن من يعرف عليّاً يعلم أن له إضافةً للشاعرية والموهبة حاسة خاصة للالتقاط وذكاءً بيِّناً في الاستيعاب وطريقة خاصة في إعادة الإنتاج ، فهو يكتب ما يريد ممزوجاً بالحزن تارة وبالحب تارة وبالغضب تارة أخرى حيث تتحول المشاهد اليومية التي تمثل حياتنا ومعاناتنا وعراقيتنا الموغلة في التناقضات إلى عصافير تطلق أنغامها وتطير إلى عين الشمس لتتحول إلى عصافير ضوء كما أراد لها في عنوانه الجامع لقصائد المجموعة ، وعنوانه هذا ذو شقين فالعصافير صغيرة الحجم لكنها تلهم الشعراء بغنائها وموسيقاها ، وربما حملت مفارقة في أن شاعرنا لصغر سنه يشير إلى أنه يحتضن عصافيره وعلى الرغم من صغرها إلا أن كلمة ضوء المرادفة أعطت لهذا العنوان قوته الإيحائية الخاصة إضافة لدفقة شعرية فياضة تنير لنا بعضاً من جوانب الإبداع لهذا الشاب .
أما عناوينه الداخلية التي حملتها قصائد مجموعته فهي تتوزع على خارطة الحركة ومساحة الضوء الذي تطير به وفيه هذه العصافير الغضة، فخذ مثلاً ( حبيبتي وكأس دموعها ، وردة في كفن ، قواميس عزاء ، غصن الدموع ، إلى أبي الشهيد ، أشجار النزف ، غيميَ المثقوب ) فمن يتأمل هذه العناوين يرى نبرة الحزن الطاغية على العكس من عناوين غيرها مثل ( تعالي ، الليل الأبيض ، مرسى الصباح ، مهرة البوح ، نسمات ذكرى ، قبليني ، لحسناء ، تذكرة ) فهي تحمل روح الشباب وصوت الحب ، ولقد استوقفني بالإضافة لعنوان المجموعة عنوانان من عناوين قصائده فهما موحيان وشعريان ويحملان دلالات متعددة وعميقة فعنوان قصيدته (لا تخرجي من رأس أمسي) يناجي فيه طيف حب قديم يدق باب أفكاره وذكرياته بعنف وهو لا يريد له إلا أن يظل حبيس ذكريات الأمس لكن المفارقة أنه يتشتت بين قلبه ورغبته هذه . هذا ما توضحه لنا قصيدته وتهويمات إيماءاته عبرها .
أما العنوان الثاني الذي استوقفني أيضاً فهو (أمشط ليلي بضوء) فالإيحاء هنا كبير جداً وذو طاقة شعرية هائلة ، فعملية تمشيط الليل بالضوء فيه إصرار على تحدي العتمة واكتشاف المجاهل التي يَجنّ عليها الليل فيخفيها عن العيون ويحمل أيضاً الرغبة الأكيدة بصناعة الواقع الخاص لذا تراه في ختام قصيدته هذه يقول :
أحب جميع أحزاني فلولا             دموعي لم أعش أبداً شبابي
فإن كان العنوان هو البهو الذي ندلف منه لاستكشاف النص ومسالكه كما يقول (بورخيوس) فلننطلق مع عصافير عليّ الهاشمي في فضاءاتها الضوئية لنتعرف على الجوانب الإبداعية في شعره .
في البدء تطالعك (عصافير ضوء) بثنائيات متلازمة تتلمسها في جميع القصائد التي ضمتها كـ(ثنائية الزمان والمكان ، ثنائية الحزن والحب ، ثنائية الوطن والانتماء ، ثنائية القدوة والأنا الإبداعية ، ثنائية الرمز والحبيبة) حيث تتلازم هذه الثنائيات حتى آخر قصيدة في المجموعة حيث يقول في خاتمتها وخاتمة المجموعة معها :
من أين أبدأ 
والنهار مزيف بالضوء والبسمات
والحرمان يجلس فوق أعتاب الزمان
والعشق أطفأ كل أحلامي 
إذ منذ كان 
ولادة الزمن المريض 
كنت وحدي 
كيف لي
أنا كيف أدخل بيت شعري
كل النوافذ أوصدت أبوابها
لا بيت عندي
وهنا انتهى عليّ لكنه يبحث عن البداية ويسأل من أين يبدأ ، وهو لا شك قد بدأ لكنها ـ هذه المتلازمات ـ لا تنفك حتى آخر بيت أو جملة شعرية .
والمكان يمثل عند عليّ الانتماء إضافة للدلالة المكانية والتاريخية وهنا يبرز اسم (العراق) واسم (بغداد) وإلا فبم نفسر قوله :
الناس في دمهم أصنافُ أربعة             لكنني غيرهم بغداد صنف دمي
أو قوله في ذات القصيدة :
عراقُ غصن طريّ فوقه قمرٌ            يجلو الظلام إذا ما سار في الظلم
وللزمان دلالات أخرى عند الهاشمي تنتظم في المكان المتحول أو المفترض المتخيل حيث يقول :
ورسمت في المرآة 
وجه شتائنا
فكأنه صيف
أما الحزن فتراه ينتظم في سلك قصائده كلها التي ضمتها مجموعته ، وهذه ميزة عراقية واضحة في الشعر والغناء والموسيقى ولا غرابة إذا قلت إننا كعراقيين نقلناها معنا دائما حتى في قراءة القرآن فالمقامات التي يقرأ بها القراء العراقيون تستجيب لهذا الدافع استجابة عميقة فإذا شذ منها مقام كالماهوري مثلاً جعلناه لقراءة القرآن في الأعياد فقط ، فكيف وظف الهاشميّ هذه المزية العراقية ؟ لقد انتظم الحزن قصائده كلها فهو يلازم الحب والعاطفة ، ويلازم الأنا الإبداعية حتى أنه لازم قصيدته في مدح أشرف الخلق رسولنا محمد  حيث قال :
يا سيدي أشجار نزفي قد نمت
قوله هذا ذكرني بإحدى رسائله لي عبر الهاتف النقال وهو يزور في العيد مع أسرته مقبرة مدينته حيث قال ((لو كنت معي الآن ..... لعرفنا معاً بأن الحزن جذر في العراق أصله ثابت وفرعه في الدماء)) لذا ترى ذلك ينعكس في عنواناته وتجد في قصائده عبارات مثل ((نهرنا يجري دموعاً، جثث كالدمع في خد الشوارع ، نامت عليه شظايا بحر أيتامي ، قلبي تمزقه سكاكين الألم ، وغداً سأبكي عن غدي ، وأنا أصبح للأحزان خلا ، آه فؤادي ضاع في أحزانه)) فالحزن قضية لا تخطؤها العين في شعر عليّ وهنا أود الإشارة إلى قصيدته التي اختلطت فيها عاطفته الجياشة بفنية الشعر ومسالكه فأجاد فيها أيما إجادة وهي (إلى أبي الشهيد) فأبوه (رحمه الله) طيار مقاتل غاب عن بيته وأهله في زحمة الحروب التي مرت علينا ولم يعثر على رفاته ، ولا يعرف عليّ عنه إلا حكايات والدته التي اجتهدت أن تربيه على نفس قيم وروح الشرف التي ضحى من أجلها والده، ولم ير عليّ من والده إلا صوره التي تحتفظ بها عائلته ، ومن يقرأ قصيدته هذه لا يملك دموعه ولا يستطيع إخفاء إعجابه بالإتقان الشعري الذي نسج به عليّ قصيدته :
الكلُّ يسأل عن أبي 
وأبي يلوِّحُ من بعيد
إني هنا
لا لم أمت 
فأنا شهيد
وحين يشكو عليّ قسوة الدهر يتمنى حضور والده ولو طيفاً في أحلامه :
زرني بأحلامي فقد زاد الأسى
يا والدي أنت الصباح بشمسه
أنت المسا
أوَ لستَ تدري الدهر بعدك كم قسا ؟؟
أما معنى العشق والحب والغزل والحبيبة فلا شك أنها أخذت نصيبها من شعر عليّ ، ولا شك أيضاً أنها الدافع الذي دفع الكثيرين لسلوك طريق الشعر واحترافه آملين صياغة عواطفهم المتأججة وما تمليه لواعجهم بطريقة فنية تليق بالحب كعاطفة راقية كما يقول (دانيال غرانين) الشاعر والروائي الروسي ، وعليّ يرى الحب ريحاً تهدم وتعصف وتحدث آثارها الخاصة :
حسناء .....
تهدم سور حزني
توقظ الريح التي اختبأت بأوراق الرماد
ويقول في موضع آخر :
الحب ملجأ يُتم أحرفنا
وهذا القلب صار فتات أكوام 
من الزمن المدجج بالصياح وبالنعيق
أما جرح عراقنا فهو الآخر يحتل مكانة كبيرة بلغة عليّ العالية النبرة وهو يحيل مشاهد الحزن اليومي إلى شعر :
للنائمين على الحجارة
للذين تشردوا
بين الديار
للطفل حين يبيع منشفة
تُعَبَّأ بالبُكا للدامعين على الدمار
ولكن عليّ يأبى ويتحدى كل هذا الواقع الأليم الذي فرضه الدمار لينقل قوة الحياة والإصرار حيث يقول في نفس القصيدة :
سنعيش ......
حتى لو بقطرة ما تبقى من دم
سنعيش ......
حتى لو بقلب مستعار
سنعيش ......
حتى دون دار
سنعيش .... من أجل التراب 
وسنحمل الحلوى إلى كل اليتامى
ونوزع (الحلقوم) من باب لباب
وهنا نلاحظ استخدامه لمفردة عامية عراقية بذكاء فالحلقوم حلوى يعشقها الصغار .
وعليّ الذي أكثر من الأنا الإبداعية في قصائد مجموعته وأعطى لها أهمية إبداعية إضافة للذاتية الموضوعية غير المتعسفة وغير الأنانية لم ينسَ وهو الباحث عن القدوة أن يوجه من خلال قصيدته (إلى أشرف الخلق) رسالة القدوة الصالحة والأسوة الحسنة وقصيدته هذه من أجمل قصائد المجموعة فناً ومضموناً كما أرى .
أما أبرز قصائد مجموعته والتي تؤشر عمق موهبته ونضوجه الشعري قصيدة (تذكرة) وقد فازت هذه القصيدة بالمركز الثاني في ملتقى14 تموز في بغداد للشعراء الشباب دورة الشاعر الكبير(محمد علي الخفاجي) وهنا أقتطف منها ما أختم به كلامي عن (عصافير ضوء) : 
أهواكِ حدَّ ثمالة الكلمات 
في شفتي
فيا ليت الثمالة مغفرة
كوني فداءً للحكاية
نرتدي بعضاً
لأن الغيم كبَّلَ أنهره
لا تطفئي ليلي
فقنديل الكلام 
يخاف أن أبكي النهار وأخسره
وخاتمة القول لقد صدق حدسي يوم بشرتُ بعليّ بين أوساط أهل الأدب ممن أعرفهم وهذه دعوة مني لقراءة مبدع عراقيّ آخر ستكشف الأيام كيف سيبني موقعه على خارطة الشعر العربي بوعيه وبشاعريته . 
 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/19



كتابة تعليق لموضوع : لحنٌ حالمٌ لعصافير ضوء حول المجموعة الشعرية الأولى للشاعر الشاب علي الهاشمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2011/09/26 .

تحية مودة لك استاذ احمد الشادي وتحية محبة لاولى خطوات الشاعر الشاب الهاسمي علي لمه مني اجمل الامنيات والمودةو والدعاء





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مازن حسن الحسني
صفحة الكاتب :
  د . مازن حسن الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الشيخ إرسال محمد جهلول الزويني القدوة الحسنة لمشايخ العراق.  : صادق الموسوي

 سورية ... لهذه الأسباب لانعول على مبادرة ديمستورا؟!  : هشام الهبيشان

 بان دوش تعلن توسعة القبول للدراسات العليا في جامعة الكوفة  : اعلام النائب بان دوش

 شيعة رايتس ووتش تستنكر اقدام النظام البحريني على تهديد و ابعاد الشيخ النجاتي  : شيعة رايتش ووتش

 الحالة الجوية ليوم الاثنين 4/12/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 العوبة التاريخ متى ستنتهي؟  : كريم السيد

 حينما يحلو للسيد رئيس البرلمان الاساءة لوطنيته ...  : ا . د . حسين حامد

 في ذكرى مولد رسول الأنسانية  : عدنان عبد النبي البلداوي

 العمل : الثلاثاء المقبل موعدا لاجراء مقابلات التعيين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 منحة طلبة الجامعات وتصريحات المسؤولين (اشگ اهدومي) !!!  : صادق درباش الخميس

 بالصور..دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تقيم سلسلة من المحافل والأمسيات القرآنية في مدينة زنجان الإيرانية

 رابطة الشباب المسلم في لندن تُكرّم كفاءات شابة  : جواد كاظم الخالصي

 ملاكات نقل الطاقة المنطقة الوسطى تواصل اعمالها لصيانة المحطات التحويلية التابعة لها  : وزارة الكهرباء

 الأعمى أعمى البصيرة لا البصر  : سلام محمد جعاز العامري

 العمل تعلن انجاز بحث اكثر من (13) ألف أسرة متقدمة إلى الشمول الجديد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net