صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري

التدريس الخصوصي :داء يفتك بالعملية التربوية يحتاج الى معالجات سريعة 
علي فضيله الشمري

انعدام الامانة العلمية  : والربح والخسارة اسباب ساهمت بانتشار التدريس الخصوصي 
تحقيق - علي فضيله الشمري
تعد ظاهرة التدريس الخصوصي من الظواهر التي تفتك بالعملية التربوية بعد ان اخذت منحا تجاري واصبح الطالب سلعة لدى المدرس الذي يساوم طلبته على الدخول عنده في حين ان بعض العوائل اعتبرته نوعاً من الوجاهة.. والبعض الآخر من العوائل وأولياء أمور التلاميذ والطلاب عدته وسيلة لمساعدة التلاميذ والطلاب الضعفاء في مادة من المواد الدراسية في الغالب "الانكليزية والرياضيات" بيدها انها اخذت طريق الربح والخسارة وبات الطالب في الصفوف المنتهية سوى الثالث متوسط او السادس اعدادي يحتاج مبلغ ثلاثة الى اربعة ملايين دينار كثمن لدروس الخصوصية التي اخذت تتبع طرق من اجل شرعنتها حيث تم وضعها باطار المعاهد والمدارس الخصوصية  .. ومن أجل تسليط الضوء على هذه الظاهرة.. استطلعنا آراء المعنيين بهذا "الهم" الذي ارهق العوائل.
- الطالب حسين كاظم  علوان طالب في السادس الاعدادي ، يقول: التدريس الخصوصي ظاهرة سلبية على المعنيين معالجة هذه الظاهرة بعقلية علمية منفتحة لان الضحية هو الطالب وأسرته حيث الأجور باهضة.
- أما الطالب محمد حسن  ينظر للامر من زاوية اخرى قائلا: التدريس الخصوصي ينحصر على شريحة اجتماعية متمكنة اقتصادياً، أصحاب الدخل المحدود لا يستطيعون اخذ دروس خصوصية، مدرسو الخصوصي طريقتهم في الدرس الخصوصي تختلف عن تدريسهم في مدارسهم الرسمية، الدرس الخصوصي يساعد الطالب على النجاح.
- ويدلي برأيه الأب تحسين علي حسن بقوله: التدريس الخصوصي له ايجابياته وسلبياته، من الايجابيات، الطالب يكون تركيزه عاليا لان المدرس ينفرد بمجموعة صغيرة للتدريس بعيدا عن ضوضاء الصف، من سلبياته.. انه يثقل اقتصاد الاسرة ويجعل الطالب معتمداً على الدرس الخصوصي من دون الاعتماد على النفس والتدريس الصفي الرسمي.
-الاستاذ سعدي محمد  له رؤيته للموضوع حيث يقول التدريس الخصوصي ما هو الا انتكاسة تدلل على ان المؤسسة الحكومية ، وزارة التربية قد فقدت قيمتها واهملت جمالها العلمي الحقيقي في تنمية القدرات العلمية للطلاب.. فماذا يعني ان يبدع المدرس في الدرس الخصوصي ويغيب عطاؤه الابداعي في الدرس الرسمي، فاذا ما تمكنت المؤسسة الرسمية من توفير مدارس مؤهلة بكل المستلزمات التعليمية الحديثة، بالاضافة الى تصميم حديثا للبناية المدرسية.. وتأهيل المعلم والمدرس تأهيلاً علمياً جيداً والاهتمام بتطوير المناهج? بجدية، ودعم المعلم والمدرس اقتصادياً.. بعدها يأتي الدور الرقابي للدولة والمجتمع، عندها تنتفي الحجة باستمرار ظاهرة الدرس الخصوصي.
- من وجهة نظر الطالب علي عباس: التدريس الخصوصي يعطل قدرة الطالب على التفكير لانه سيعتمد على المدرس الخصوصي وهذا اسلوب اتكالي، لكن الطالب يحتاجه احياناً ولو وجدت كفاءات في المدارس الحكومية لما لجأنا للدرس الخصوصي.. على الدولة ان تجد حلولا للحد من هذه الظاهرة.
- سنان سهيل ، بكالوريوس قانون: ان التدريس الخصوصي هو مخالفة قانونية كون وزارة التربية عممت كتاب بمنعه وهو صورة من صور الاستغلال من قبل بعض المدرسين للطلبة لكنه شر لابد منه.. يضعف التدريس في مدارسنا، الحل؛ بدورات تقوية داخل المدرسة وبشكل رسمي ومبرمج وبأقساط بسيطة.
- الطالب محمد حسين  ، السادس العلمي، أردف قائلا: مما يؤسف له، ان بعض المدرسين لا يفي الدرس حقه اثناء المحاضرة في المدرسة، مما يضطر الطالب اللجوء للدرس الخصوصي وعند نفس المدرس في المدرسة.. ليضمن دخوله الامتحان النهائي "البكالوريا"، مصاريف مرهقة للعائلة مع العلم حتى المدرس الخصوصي.. يوجز لكثافة مجاميعه، عدم الالتزام بتوقيتات المحاضرة وبيع الملازم.. الحل هو الرقابة وتفعيل القوانين ورفد المدارس بكفاءات علمية.
- هادي حسن ، ناشط مدني: قال ان المشكلة في التدريس الرسمي.. من حيث عدم التزام بعض المدرسين بإنهاء المنهج والإهمال وعدم الكفاءة.. ضمن هذا الواقع الراهن لمدارسنا.. انا مع التدريس الخصوصي رغم ارهاق كاهل العائلة اقتصادياً".
- نور عدنان طالبة سادس أدبي: المدرس عليه ان يدرس مادته بضمير انساني وان يشرح المادة بشكل جيد مراعياً الفروق الفردية... عدم الفهم يؤدي الى لجوء التلميذ والطالب للدرس الخصوصي، يجب ايجاد حلول من قبل وزارة التربية وتشديد الرقابة.
- كفاح بدران، ناشطة مدنية: التعليم بكل مراحله في تراجع.، فساد اداري ومالي التدريس الخصوصي، يفرض احياناً على التلاميذ والطلاب من قبل بعض المعلمين والمدرسين دون الالتزام بشرف المهنة، ماذا نفسر ان تلميذ الصف الاول الابتدائي يخضع للتدريس الخصوصي، اي خراب هذا؟ اذاً الحلول ليست سهلة، العلاج يكون بمشاركة مجتمعية لاعادة الاعتبار للعملية التعليمية والتربوية.
- الاستاذ صالح فارس / مدرس، وضح رؤيته بالقول، لوحظ في السنوات الماضية وحتى الان استفحال ظاهرة التدريس الخصوصي في اغلب المراحل الدراسية مما يشكل حالة خطيرة على مجمل العملية التعليمية والتربوية ومستقبلها، مما يضفي ظلالا سوداء على مستقبل الاجيال من ابناء الطبقة الفقيرة والمتوسطة، اضافة الى تقاعس واهمال بعض المدرسين عن اداء واجباتهم العلمية والتربوية علما ان معالجة هذه الظاهرة اقترح على وزارة التربية فتح دورات تقوية من قبل مدرسين اكفاء وباشراف مباشر من الوزارة وبرقابة مجتمعية ايضا وبأجور بسيطة.
اما الاعلامي طه حسن الرديني : كان له راي بان يكون للحكومة المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي دور اكبر  بمسالة التدريس الخصوصي من خلال مراقبة ومتابعة عمل المديريات العامة للتربية من خلال حثها الاشراف التربوي على معاقبة المدرس الذي ياخذ الدروس الخصوصية التي بدات تنشر كالنار بالهشيم والعمل محاربة هذه الظاهرة  التي تعتبر  افة التعليم وهو اشبه بالمرض العضال  في جسد التعليم وقد إربك العملية التعليمة ولم يعد سرا انتشار هذه الظاهرة والمؤثرة سلبيا على مستوي التعليم في كافة المراحل الدراسية ويكمن في ضعف الرقابة على المدرسين من ضعاف النفوس واخذ التعهدات من المدرسين بعدم مزاولة التدريس الخصوصي
اما الاستاذ الناقد حسن النجفي : قال - في الواقع اود ان اضيف ما يلي:
ان واقع التعليم في العراق قد انحدر عما هو عليه التعليم في اغلب دول العالم واصبح العراق في يقبع في ذيل قائمة التقييم، ومما لا شك فيه ان احد اسباب هذا التدهور يعزى الى شيوع ظاهرة التدريس الخصوصي وانتشار المدارس الاهلية، حيث اصبح المدرس يمارس نوعا من النفاق التعليمي، فمن جهة يتلكأ ويهمل دوره في المدرارس الحكومية بينما يبذل جهدا ملحوظا مع طلبته في الدروس الخصوصية، وتلك خيانة بحق الاجيال يتحمل مسؤوليتها المدرس مناصفة مع الدولة التي تخلت عن واجبها ازاء رعاية التربية والتعليم ومحاسبة المدرسين على تخاذلهم ونفاقهم التعليمي. لابد من تدارك هذا الامر بالسرعة الممكنة ووضع حد لهذه الظاهرة تدريس الخصوصي المسبوقة.
المدرس المتقاعد / اختصاص رياضيات : كريم علوان الزنبور 
قال : لافتات وملصقات جدارية واكثرها تملأ الشوارع الرئيسية والفرعية تعلن وتروج لافتتاح المدارس الاهلية ( التدريس الخصوصي ) وتعلن عن وجود استاذة متمرسين واصحاب خبرة وكفاءة ولم تعلن عن التحصيل العلمي للاستاذ وكأن  الاعلان يبشر بأفتتاح معرض تجاري وافر الربح ولكن بدون ضمان رسمي معلن .
هذه المدارس الاهلية ( التدريس الخصوصي ) منافسة للمدارس الحكومية التي كانت بالامس هي المؤسسة التربوية العلمية الاجتماعية القادرة على التغير والتطوير . والتاريخ يحدثنا على اسماء مدارس واساتذة لامعين ادو الواجب التربوي والعلمي بكل صدق وامانة ومن تحت ايديهم المبجلة تخرجت أجيال وأجيال ...
ان دخول القطاع الخاص وغزوه للمجال التربوي بدون توجيه وبدون سيطرة وكبح للنفوس الضعيفه التي رأت في المدراس الاهلية فرصة للربح اولاً ان هذا الدخول الفوضوي ينعكس على مستوى ابنائنا وبناتنا ويبشر بمستوى ضعيف لايبشر بخير .
وتتصف المدارس الاهلية اكثريتها بارتفاع الاسعار تحت شعار السعر الاكثر يعطي سمعة اكثر .
وبعض مدرسيها ليس لديهم خبرة كافية والبعض يدرس مواد خارج الاختصاص ومدرس المدارس الاهلية والتدريس الخصوصي يكون ازدواجي الواجب في المدارس الاهلية والدورات شكل وفي مدارسهم الرسمية لشكل اخر .
واضاف الزنبور: ان مديرية التربية ليس لها اي سيطرة على سير التعليم في المدراس الاهلية ولا على الدورات للتدريس الخصوصي والمدراس الاهلية والدورات الخصوصية اضعفت انصياع الابناء لتوجيهات الاسرة واصبحوهم فوق التوجيهات .
ومدرسي الخصوصي واصحاب المدارس الاهلية اصبحو تجار علم وليس رسل علم كما ينبغي وبعد فترة التدريس يتحدثون بلغة اصحاب العقارات ويتباهون بذلك ( الله يرزقهم ) .
الوضع التعلمي بحاجة الى بناء جديد وليس للترميم بحاجة الى اجراءات حاسمة وحازمة وليس لاجراءات ترفيعية وبلغة المراضات للخواطر , الحق يعلو ولايعلى عليه  والعلم يعلو ولايعلى عليه .
واخيراً توجهنا الى المديرية العامة لتربية واسط والتقينا بمديرها العام منعم صادق وقال : التدريس الخصوصي يسحب عقل وتوجه وفكر الطالب ويتحول اتجاهين وميوله من مدرسة الحكومية صاحبة التاريخ العريق التي لديها اسس ودراسات وبحوث في بناء الانسان والمواطنة وتحوله الى الجانب العلمي الترقيمي ذو الهدف المحدود لغرض النجاح فقط والنتيجة هو انتاج وتخريج الطالب ذو معلومات مبتورة وقصيرة المدى بعيدة عن البناء الاخلاقي والوطني اضافة الى الجوانب الانسانية الاخرى التي تفتقر لها المدرسة الخصوصية محدودة البعد وبالتالي تنتهي صلاحية المعلم الحكومي للتوجه العام والواسع الجوانب منها الابوية النتيجة لايقلد نصائح المدرس او المعلم في المدرسة الحكومية وبالتالي تلتقطه التيارات الغازية الالكترونية الواقع الاجتماعي الفوضوي الذي يؤدي في مستقبل البلد اضافة الى المبالغ المالية التي يعاني منها الاباء ووزارة التربية بدأت تقلل من تشديدها على التدريس الخصوصي واخذت تتحيل له بالمعاهد الاهلية .

  

علي فضيله الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية  (ثقافات)

    • اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  (قراءة في كتاب )

    • صناعة نظارة ذكية لعلاج الصداع الاعتيادي وداء الشقيقة في تربية واسط   (نشاطات )

    • ديوان الوقف الشيعي يقيم ملتقى الطف العلمي والثقافي الدولي التاسع بالتعاون مع الجامعة المستنصرية  (نشاطات )

    • صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : التدريس الخصوصي :داء يفتك بالعملية التربوية يحتاج الى معالجات سريعة 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام د . وليد الحلي
صفحة الكاتب :
  اعلام د . وليد الحلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس النجف يرفع دعوة قضائية ضد وزير الكهرباء بسبب سوء التجهيز في المحافظة  : نجف نيوز

 الصراحة راحة.المالكي لم يترك مساحة.  : هادي جلو مرعي

 وزارة النفط :اتفاق مبدئي لاستئناف تصدير نفط حقول كركوك عبر انبوب اقليم كردستان  : وزارة النفط

 تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظله) حول بعض ما نشر في وسائل الاعلام

 إنهُ وقت السّحّر  : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

 هيئة الاتصالات: لا صلة لنا بضعف خدمة الانترنت

 مدير شرطة الانبار يتفقد قضاء النخيب ويزور مراكز الشرطة والدفاع المدني  : وزارة الداخلية العراقية

 محاضرة عن بروفسور M الحلقة ٩  : عقيل العبود

 قطر تشتري العالم

 رسالة في القاب الساسة والعلماء  : د . حسين ابو سعود

 لماذا يطالبون المالكي بالاستقالة؟  : د . عبد الخالق حسين

 اربيل والحرب المفتوحة مع داعش  : مصطفى شاوي

 الدخيلي يعلن تحقيق الأكتفاء الذاتي بموضوع تربية الأسماك والدجاج وبعض المنتوجات الزراعية  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 بين رسالتين ..  : عبد الرضا الساعدي

  !!الربيع العربي ربيع المعدلات السياسيه الدوليه وخريف سوسيولوجية العرب  : عباس حسن الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net