صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

صدقّتَ نتنياهو أنت وداعش تجاهد على خط واحد
علي جابر الفتلاوي

((نحن وداعش نجاهد على خط واحد ضد إيران، وسندعمهم)) قالها نتنياهو من على منصة الكونجرس الامريكي بلا حياء أو خوف بتأريخ (3/3/2017)، السؤال:
 لماذا لم تعترض الامم المتحدة ومجلس الامن على نتنياهو وهو يتكلم بصراحة على دعمه للارهاب؟ لماذا لم تعترض أمريكا على تصريح نتنياهو ومن داخل الكونجرس وهي تدعي أنها تقود حلفا دوليا لمحاربة داعش؟ 
 ليت نتنياهو يكون أكثر صراحة، ويذكر الشركاء معه في دعم داعش، منهم أصدقاؤه الحكام العرب الذين أنتجوا داعش فكريا ويدعمونها ماليا، وسوّقها نتنياهو مع حليفه الامريكي لخدمة أهدافهما ومشاريعهما في المنطقة، ليست الأداة داعش فحسب من يخدم أمريكا وإسرائيل، بل جميع منظمات الارهاب المنتمية للإسلام الامريكي وبمختلف مرجعياتها الفكرية السعودية الوهابية أو الاخوانية المتبناة من قطر وتركيا الاردوغانية، أو منظمة القاعدة في أفغانسان، إذن لست وحدك نتنياهو من يدعم داعش، والمواجهة اليوم بين السعودية وقطر، هي لون من ألوان التنافس على زعامة التيار التكفيري المتطرف لمنظمات الإرهاب، لأن السعودية الوهابية منتجة تيار التكفير الديني في عصرنا لا توافق أن ينافسها جماعة الاخوان لتمثيل تيار التطرف والتكفير عند الراعي الكبير أمريكا.  
 تصريح نتنياهو صريح، ولا نظن أن نتنياهو يخجل وهو يعلن عن دعمه  داعش ففي كل يوم يمر يتجاوز فيه نتنياهو جميع الضوابط والاعراف الدولية والانسانية في تعاملة مع شعب فلسطين بلا خوف أو خجل، الشعوب تعرف هذه الحقائق سواء أعلن عنها نتنياهو أم لم يعلن، وبالنسبة لنتنياهو لا يحترم الشعوب بل يخشى القوة فحسب، فهو يعرف جيدا أن إنتاج فكر الارهاب يبدأ من السعودية، وتتسلمه حليفاتها الخليجيات لتسوقه الى الدول التي يريدون تغيير حكوماتها لتتوافق مع السعودية وحليفاتها في التوجهات، أو التي تدعم المقاومة ضد إسرائيل، حسب توجيه السيد الامريكي والصهيوني. لقد بات واضحا أن جميع منظمات الإرهاب  ممولة من دول الخليج ذات الحكم العائلي، وصراع السعودية اليوم مع قطر هو من أجل المصالح والمنافسة على الدور، والصراع على قيادة تيار التطرف الديني والتحكم في مساراته ليس جديدا بين التيار الوهابي وجماعة الاخوان، فكلاهما يرتويان من منبع فكري واحد هو التطرف والتكفير الذي احتضنه أعداء الاسلام والطامعون في ثروات المسلمين ووظفوه للتفريق والتمزيق بين المسلمين، ولا نستبعد أن يكون صراع اليوم بين السعودية وقطر أكبر راعيتين للارهاب في المنطقة، إنما تم بناء على تخطيط  وأوامر من المنتفعين وراء الكواليس لأهداف ستتكشف في المستقبل لأن جميع الارهاب في العالم بمحاوره الثلاثة ترعاه وتموله دول الخليج النفطية بقيادة السعودية وقطر، وتتسابق الدولتان أيهما يقدم خدمة أكبر لحامي عرشيهما. 
أما محاور الارهاب الثلاثة فهي: المحور الذي ترعاه السعودية، والمحور الذي ترعاه قطر ومعها تركيا حاليا ومنظمات هذا المحور تابعة لجماعة الأخوان ومحور القاعدة وهو الثالث ويضم جميع التيارات السلفية الجهادية تقريبا، وتستقر قيادة هذا المحور في أفغانستان بقيادة أيمن الظواهري المصري الجنسية، وهذا المحور مدعوم من أكثر من طرف، والهدف الاسمى لهذه المنظمات جميعا بمختلف انتماءاتها هو خدمة المصالح الامريكية والصهيونية، سواء اعترفت هذه المنظمات بذلك أم لم تعترف وسواء علمت بذلك أم لم تعلم، السعودية وقطر تتنافسان اليوم على قيادة هذه التيارات، فلن تقبل السعودية مؤسِسة المذهب الوهابي التكفيري ومنتج الكثير من منظمات الارهاب في العالم ومنها القاعدة، أن ينافسها جماعة الاخوان المدعومة من قطر وتركيا في تمثيل الاسلام المتطرف الذي يتنبى التكفير والقتل والارهاب، وقد أنعكس هذا التنافس في ميدان القتال في سوريا، بين المجموعات الارهابية المدعومة من قطر وتركيا، والأخرى المدعومة من السعودية ومجموعتها الخليجية. 
 اللافتة التي يريد نتنياهو رفعها نيابة عن الحكام الأعراب، أن إيران هي العدو لإسرائيل وللسعودية وقطر ولجميع دول هذا المحور، وأن دعمها للمقاومة هو الارهاب في عرف نتنياهو والحكام الذيول العرب، بمعنى أن الارهاب ليس إرهاب داعش أو النصرة أو القاعدة عندما تقاتل هذه المنظمات في المكان والزمان الذي يريده السيد الأمريكي والصهيوني، بل الارهاب من يقف بوجه إسرائيل ويقاومها ومن هذا المنطلق صنّف نتنياهو ومؤتمر الرياض برئاسة ترامب حزب الله وحماس منظمتين إرهابيتين، أي إن هدف نتنياهو ومؤتمر الرياض برئاسة ترامب هو تغيير الهوية بالنسبة للارهاب والمقاومة.
حماس منظمة تنتمي لفكر الاخوان المسلمين، فهي ارهابية لأنها تقاوم الاحتلال الاسرائيلي، لكن منظمات الاخوان التي تقاتل في سوريا ليست إرهابية، بل هي من فصائل الثورة ضد الحكومة السورية، هذه هي معايير الصهاينة والامريكان، هم من يمنح الوطنية والثورية والارهاب لهذا أو ذاك حسب المصلحة بتنوع الزمان والمكان، ولابد من التنويه أن حماس تقاتل إسرائيل لا بالفكر الاخواني، لأن الفكر الأخواني متصالح مع إسرائيل، وهذا ظاهر اليوم من مواقف تركيا أردوغان من إسرائيل، وظهر من مواقف حكومة الإخوان في مصر برئاسة محمود مرسي عندما تسللوا إلى السلطة تحت لافتة ما سمي الربيع العربي، كانت مواقف الاخوان من إسرائيل واضحة للشعب المصري والتركي والشعوب الأخرى، حماس الاخوانية تقاتل إسرائيل بشعور الانتماء الوطني لفلسطين، وكون حماس جزءا من الشعب الفلسطيني صاحب الأرض والحق في فلسطين، أما منظمات جماعة الإخوان من خارج فلسطين فلا يختلفون في شيء عن داعش، يمارسون الإرهاب طريقا لتحقيق الغايات مثل ما يجري الآن في مصر وسوريا وليبيا، إن حماس تقاتل إسرائيل بفلسطينتها، لا بفكرها الإخواني المتصالح مع إسرائيل.
 أرى أن الكثير من واجهات الفكر السياسي العربي الرسمي المحسوب على الفكر الوهابي أو الاخواني، يدعو اليوم إلى الصلح مع إسرائيل، وهذا مؤشر على ارتباط هذا الفكر السياسي بدوائر المخابرات الغربية الامريكية والصهيونية، وهذه حقيقة أفرزها الواقع، وخير مثال على ذلك أردوغان وحزبه المنتمي لفكر الإخوان في تركيا، وحكومة جماعة الاخوان في مصر قبل إسقاطهم على يد الجيش المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي الذي يقود سفينة مصر اليوم باتجاه السعودية، وإن استمر في السير بهذا الاتجاه سيجلب إلى الشعب المصري الكثير من الخسائر والأوجاع. 
إن إطروحة أمريكا ونتنياهو أن كل من يقاتل إسرائيل هو إرهابي، وقد تبنّى مؤتمر الإسلام الأمريكي في الرياض برئاسة ترامب هذا الطرح، والنتيجة الطبيعية لذلك أن كل من يدعم المقاومة ضد إسرائيل فهو داعم للإرهاب، وبناء على هذا صُنّفت إيران داعمة للإرهاب، وصنف حزب الله إرهابيا، وكذلك منظمة حماس ومن نتائج هذه المعادلة أيضا، تطبيع العلاقات مع إسرائيل من قبل الاطراف التي تتهم إيران بالإرهاب، تمهيدا للاعتراف بها علنا مع تبادل للسفراء مثل ما فعلت مصر والاردن، ومن نتائج مؤتمر الرياض دعم جميع منظمات الارهاب بمختلف مرجعياتها الفكرية بعد أن تتوجه صوب إيران، وظهرت مؤشرات هذا الاتجاه من خلال الهجومين الارهابيين الأخيرين في إيران بتأريخ (7/6/2017). 
نتنياهو اليوم من الداعمين الأقوياء لداعش وأخواتها، ومن المدافعين عنها لأن داعش وإسرائيل على خط جهادي واحد كما صرّح نتنياهو بذلك، وقد توسط نتنياهو أثناء زيارته لموسكو من اجل ترك داعش مقابل عدم تدخل إسرائيل في الشأن السوري، وعندما رفضت موسكو طلب نتنياهو، شنت الطائرات الاسرائليلية غاراتها على الجيش السوري وكذلك الطيران الأمريكي إنتصارا لداعش والمنظمات الارهابية الأخرى، وقد صرّح بذلك السيد حسن نصر الله في كلمته العلنية بتأريخ (18/3/2017)، إذ قال: نتنياهو ذهب حبوا إلى موسكو للتوسل بالرئيس الروسي بوتين لأنه خائف من هزيمة داعش.
 ما هو مخطط له، واتّفَق عليه ترامب وأعضاء مؤتمر الإسلام الامريكي في مؤتمر الرياض(21/5/2017)، خاصة حكام الخليج ودول أخرى تابعة للمحور الامريكي الصهيوني، هو تغيير هوية الإرهابيين وجعلهم ثوارا في سوريا والعراق وليبيا وبلدان أخرى حسب المصلحة، ووصم المقاومة الباسلة التي تقاتل المغتصب الصهيوني بالإرهاب، إضافة لإعطاء الضوء الاخضر لمنظمات الإرهاب بمختلف مرجعياتها السياسية والفكرية والمالية، ببدء الهجوم على إيران راعية المقاومة في المنطقة، وقد دفعت السعودية  المليارات من الدولارات لتحقيق هذه النتائج. 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/17



كتابة تعليق لموضوع : صدقّتَ نتنياهو أنت وداعش تجاهد على خط واحد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري
صفحة الكاتب :
  إيزابيل بنيامين ماما اشوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :