صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة القصصية ( أوان  الرحيل ) علي القاسمي
جمعة عبد الله
نقف باعجاب  امام هذه المجموعة القصصية , امام سعة عوالمها من الابداع الواسع , التي تحتض المعارف المتنوعة  الواسعة  المختصة في  شؤون الحياة والوجود , في خزينها المتوفر والغني الذي يملكه الاديب   ,  في المجالات الثقافية والفكرية والفلسفية , لذا فأن قصص المجموعة . هي  بكل بساطة تتخذ موقف ورؤية فلسفية ورؤية تأملية واضحة  , لا غنى عنها , بما تمتلك  من معارف وخبرة وتجربة طويلة , وعميقة في مجالات ابداعية متنوعة ومختلفة    ,  لهذا فأن الاديب  يملك ناصية  القدرة الكبيرة على التوظيف في جمالية  أبداعي في طيات ثنايا  النص القصصي . لذلك يجد القارئ ضالته المنشودة  , في عمق رؤية الابداع وتفاعله الحميم في مختلف العوامل والتأثيرات  . وخاصة  في قضايا ومعضلات حيوية وحساسة , تلتهب الواقع في نيرانها الناشبة  , وفي جوانب متعددة ومتنوعة , لذلك تنعكس هذه المؤثرات على النص القصصي ,  من  قيمة جمالية بشكل متفاعلة ومتحركة  في تنمية  نمو وتطور مسار  الحدث  , واخذه  الى مديات واسعة من الرؤى  ,  التي تستحق الاهتمام , ويقدمها في اسلوب بسيط عميق التصور والايحاء والرسم  , في  لغة السرد , التي ترتقي باسلوب الحكاية البسيطة , الى براعة  الاسلوب الحديث والمتطور الجامع في تقنياته الحديثة  , في  الحبكة الفنية , التي تملك صيغة صفة  التنوع في الفعل الحساس والمتأزم  والمنفعل  , الذي يأخذ ابعاد المتخيل , وجمعه مع الخيال والواقع , وفرز ايحاءتها ومغزاها ورموزها  , من معين التجارب الحياتية ومعايشتها في مختلف المراحل  , لذلك يأتي التعبير السردي , في كل تصوراته وتأملاته ومواقفه  , ان  تكون عملية  المخاض  , متكاملة  من الرؤى والرؤية , التي تمتلك حرية التأويل , وحرية المطابقة والمقارنة , بين المتخيل ومضاجع الواقع الفعلية  , لذلك يجد القارئ منهج اسلوبي متطور  , في لغة السرد , تتعدى الاطر التقليدية , فهي  متحركة في ديمومة الحركة, بأن تملك حرية الرؤية والموقف الحياتي والفلسفي  , في القضايا الحساسة , التي تطرحها , بانسيابية ناضجة , وبشفافية تشويقية , بما يدور في عمق الذات الانساني ,من تفاعل وصراع المتداخل بالقلق المأزوم  , في زوبعة الواقع المحسوس والفعلي . في طرحها هاجس الموت, الذي يشغل الهم والبال  الاول ,  واولى قضايا الحياة والوجود وفي تصارع قائم  , وفي علاقات متداخلة ومترابطة , لا يمكن فصلهما عن الموجودات الحياتية . ولا ننسى في ثنايا المجموعة القصصية  ,  عامل الغربة الطويلة بكل تشعباتها , لها نصيب من التأثيرات المؤثرة في جوانب العمل الابداعي  . لذلك نجد خاصية بارزة  في اسلوبية التعامل مع اشكال السرد والحدث  ,  في  انماط مختلفة ومتنوعة , قد  تتعدى المألوف في ثنايا المتن القص , ولكن الملفت للنظر في الاسلوبية القصصية للاديب  , بأنه يأخذ فعل  الحدث من الداخل , وبكل تأثيرته في  المفاعيل الداخلية , في تطور الصراع وازمته  ,  وانفعالاته في الفعل الدرامي , او في الانفعال الدرامي . لنجد ابعاد تحدد  في العمق من فعل الازمة  , لتخرج الى العالم الخارجي , لتسلط الضوء الكاشف عليها  , بكل الابعاد النفسية ,  بصيغة  مكاشفة الذات , واظهار فعل الرؤية للحدث ومساره ,  في مساحته الخارجية المسلطة عليه  , اي اننا في المحصلة النهائية , بأن كل قصة من المجموعة , تحمل بعد داخلي وخارجي ,  لتكون المشهد العام ,  التصويري المرسوم  في مسار الحدث , الذي  يعطي النتيجة في المحصلة النهائية لمردودات الافعال الظاهرة  , وهي تكشف عن روح التفاعل في طرح القضايا التي تشغل البال العام , في اسلوبية سردية منسقة بابداع وتمكن من الاحترافية  , وفي حركتها الدؤوبة لشخوصها , في قيادة مسار الحدث  المركزي لمتن  للقصة , وقد تميزت المجموعة القصصية بتغلب ضمير المتكلم , بأن يكون الفاعل والمتفاعل , السارد والراوي , ولكن ضمن ضوابط محددة ومركزة , والذي اخذت مسئلة  الحيز الاكبر , في قضية الموت   , لذلك خلت النهايات لقصص المجموعة ,  من النهاية السعيدة ,    , والاديب ( علي القاسمي ) له ناصية متمكنة , في حشر القارئ ان يتفاعل مع مؤثرات الحدث القصصي , بشوق ولهفة , بأن يجعل القصة ناضجة كأنها خرجت من التنور , او من المشغل الرسمي التشكيلي . والمجموعة اشتملت على 14 قصو , اضفافة الى نصين , ( اقتربا من اسلوب السرد الفني للقصة الحديثة ) , لنأخذ بعض العينات , ونترك البقية لفترة قادمة . 
1- قصة جزيرة الرشاقة : عنوان مغري في التأويل والاختيار , ولكنه يشير بدلالات عميقة الى موت حضارة في الاندثار , وموت حضارة اخرى في تخمة الشبع الذي يتعدى المعقول والمنطق  , الموت الاول يخصنا نحن  بعمق , هو اهمال حضارتنا ( البابلية ) حضارة عمرها اكثر من اربعة آلاف عام , ان يصيبها النسيان والاندثار , لكنها تظل مركز الاهتمام من اهالي جزيرة الرشاقة ( العالم الغربي ) بأن تكون قبلة السواح ومحط اهتمامهم , رغم انها اصابها الموت القسري ( لم يبق منها إلا اطلال وخرائب , انها بالاحرى اثار مدينة مندثرة , مجرد شوارع مهجورة , وقاعات بلا سقوف , واعمدة رخامية متصدعة , وجدران متهدمة ) , لكن في المقابل لجزيرة الرشاقة ( العالم الغربي ) في معجزة التطور التكنولوجي  الهائل في كل مجالات ميادين الحياة , في الرفاه والرخاء الانساني الى حد التخمة المجنونة  , التي تؤدي الى موته البطي , اي تحولت كل معجزة التطور العلمي , الى الاشباع في الاكل ( نعيش لنأكل ) حتى تصاب بالسمنة والترهل , الذي يؤدي الى العجز والشلل والكسل , وهذه الامراض , تؤدي شيئاً فشيئاً الى توقف العمل والانتاج والحياة نفسها  , نحو الكساد والازمة الشاملة . 
2 - قصة الكومة : يضعنا القاص امام مضلة ومشكلة حياتية وجيهة  , التي تنخر واقعنا , في النظرية الموروثة في العقلية والثقافة , في مبدأ عدم المبالاة وعدم الاهتمام , في مبدأ ( اني شعلية . او لا يهمني ) وهو يمثل الثقافة الانهزامية  , من حقائق ومعطيات الواقع , بالهروب من الفعل المضاد , والتقوقع في الانانية ( الانا ) بأن كل حطام الواقع تبدأ في عدم صد تياراته المخربة التي تقود الى الانحراف . و يدور حدث القصة , حول أمرأة عجوز فقيرة , تواجه معضلة العيش بالتسول وفي ظروف قاهرة , في اجواء باردة جليدية من الشتاء , تمد يدها لطلب العون والمساعدة , والرجل الرياضي , الذي اعتاد على الرياضة الصباحية , لاحت له في اليوم الاول , كومة من بعيد , فلم يعر اهمية , رغم الجو الشتائي القارص , وفي اليوم الثاني لاحت له حركة ندت  من الكومة , فتجاوزها , واليوم الثالث تيقن بأن الكومة , ما هي إلا أمرة عجوز متلفعة بالعباءة السوداء تمد يدها للعون , وحين اخرج بعض النقود ليضعها في يدها , فسقطت المرأة العجوز جثة هامدة , يعني المساعدة جاءت في الوقت الضائع , او كما يقال ( بعد خراب البصرة ) , وكان من الممكن انقاذها في اليوم الاول انقاذها  , ولكن مبدأ ( اني  شعلية ) حال دون ذلك . 
3 - قصة الكلب ليبر : تطرح مشكلة عويصة يعانيها اهل الغرب , هي مسألة الوحدة والانعزال الاجتماعي , هذه الوحشة الحياتية , بعدم وجود رفيق العمر , ان يشارك في تبديد الانطواء والانعزال الحياتي , ولتعويض عن هذه الخسارة , التشبث بأي شيء , في السلوكية والتصرف الحياتي , والقصة تدور بشكل غرائبي في أمرأة ارملة  تتشبث في كلب يعاني الموت البطي , في الرعاية والاهتمام الى حد الجنون , بأن تقرن حياتها كلها بكلب سائر الى حتفه , هذا القلق الحياتي ( آه يا ألهي , ماذا سأفعل اذا فارقني ليبر ؟ ) ولم تستسلم لفكرة موته , سوى النحيب والتوجع بلوعة الفراق . 
4 - قصة الخوف : مضمون القصة , هي فعل الادانة  لبعض السلوكيات والتصرفات الخطيرة والضارة , في اخلاقيتها الهمجية , في عقلية الحرامي السارق , في استغلال ضعف ووهن المقابل , وهذه الاخلاق التي تمثل ضعاف النفوس والذمم , كما شاهدناها في الواقع العراقي , في استباحة ممتلكات الدولة في السرقة والنهب والحرق  , وهذه الظاهرة الخطيرة , معشعشة في واقعنا بشكل خطير , والقصة تدور حول سائق في طريق زراعي , انحرفت سيارته واصطدمت باشجار الطريق , مما اصابها التحطم , وخرج السائق يصارع  انفاسه الاخيرة بنزيف الدماء , وهو في بين الحياة والموت , ينتظر نجدة واستغاثة من احداً ما ,  حتى لا يموت , وحينما ادرك اقترب رجل , تنفس الصعداء , بأنه سيقدم له المساعدة والاسعافات الاولية المطلوبة , ويقول في داخله , لانه غير قادرة على الكلام والحركة ( افعل شيئاً ارجوك , اتوسل أليك ) لكن بدلاً ان يقدم المساعدة , يتركنا الاديب في مشهد تراجيدي مصور , بشكل ابداعي , بحيث يجعل القارئ ينتفض من مكانه فزعاً , ويصرخ باعلى صوته ( انه يسرقه يا للعار ) , هذا الابداع في لغة السرد , في فعلها الدرامي , ويقدمها لنا في اطار كوميدي تراجيدي في فعل السرقة  ( يحس بالرجل يمرر يده على صدره , , تتعثر بجيب سترته , لابد ان يريد تمسيد قلبه لتنشيطه , وبعد قليل تتنقل أنامل الرجل الى معصم يده اليسرى , يضغط على المعصم قليلاً , لاشك انه يجس نبضه من معصمه , بعد امتنعت عليه دقات قلبه . لا . لا , انه يزيل ساعته من معصمه , ثم يسمع خطوات الرجل تبتعد عنه في اتجاه سيارته ) ص 75 
5 - قصة المدينة الشبح : في رؤيتها التأملية الواقعية والفلسفية , التي تصب في المستقبل القادم  الاسود والمظلم لبلدان البترول , حين تكون هناك مصادر طاقة اخرى متوفرة , بدون الحاجة الى  البترول , عندها سيصيب الكساد اسعار البترول فتنزل من 80 دولاراً للبرميل الواحد , الى اقل من دولار واحد , عندها سيصاب الحياة بالشلل والموت البطيء , بالوحشة المخيفة , التي تهدد الوجود الحياتي , وهذا الحياة مرتبطة بوجود البترول كطاقة اولى في الاستهلاك والانتاج , وعندما يصيب هذه الطاقة بالكساد والبضاعة البائرة , يتحول مستقبل بلدان البترول , الى مستقبل مظلم  وموحش بقتل الحياة العامة وهجرانها , والقصة تدور حول غريب اصابه الحنين الى الوطن او الى مدينته , ويأتي بسيارته الكهربائية مع زوجته الامريكية , لكن يجد مدينته مهجورة وموحشة هجرها اهاليها , هذا الحدث يدور في القرن الثاني والعشرين , اي بعد اقل من مئة عام , اي في عام 2081 , ولم يجد في بيته القديم سوى  خرائب مهجورة , ويعثر على مذكرات جده , تدون الاحداث اليومية المفجعة , في موت المدينة والحياة في عام 2081 , ويقدم في مذكراته التفصيل الكلي لكساد الحياة , بتوقف نبضها وحركتها نحو الموت البطيء الموحش 
6 - قصة الخوف : قصة الرعب الحقيقي الذي تقشعر له الابدان بالهلع والخوف , والقصة تتناول قضية خطيرة افرزها الواقع الفعلي , في عقلية وثقافة الدم والعنف , في عمليات القتل والذبح , وكذلك تتناول قضية الخوف , الذي يشل الفعل المضاد , بالشلل التام بالتفكير , والانطواء في غلاف الخوف والهلع , من الاجرام الوحشي , الذي يجري امام الانظار , الذين لا يفعلون شيئاً سوى الفرجة  والارتجاف في الرعب والخوف , دون ان يحركوا ساكناً , امام فعل الجريمة وهي على مرمى منهم , يعني ان هذا الخوف والهلع , هو ايضاً شريك في الجرائم الوحشية , دون تقديم الفعل المضاد . ويتحدث الساري او الرواي , بأنه جالس على ربوة عالية , ويرى من بعيد اربعة رجال قادمين في اتجاه البحر , ثلاثة رجال يرتدون الزي الموحد الخاكي , والرجل الرابع يلبس ملابس مدنية , مقيد اليدين الى الخلف , وحين يقتربون اكثر , تتوضح ملامح الرجل المقيد الى الخلف , بأن ملامحه ليس غريبة منه  , بل يعرفها ولكن لا يذكر اسمه , رغم انه شخصية محبوبة ومعروفة  في المدينة , وحين يدنون من شاطئ البحر , يفتحون عنوة فم الرجل المقيد , ويستل احدهم خنجر , وينتزع لسانه ويقذفه الى ماء البحر , ثم محاولة تغطيسه الى اعماق الماء , , رغم محاولات بالمقامة الضعيفة , وتنتهي فعل الجريمة على احسن ما يرام , بأنتهاء المشهد المرعب , والراوي يكتفي في ارهاصات الخوف والهلع , دون ان يقدم شيئاً للعون , بالصراخ بالنجدة الى الفلاحين في الحقول , او الى عمال المصانع , او يصرخ في ايقاف فعل الجريمة , ويعود الى بيته , بروح انهزامية مندحرة , ويشعر بأنه انهزم , فلم يبدي منه اي عون , هذا هو حال واقعنا المرير , وهو الخوف الذي يشارك في فعل الجريمة , الخوف الذي يمنع العقل بالتفكير , وانما يصاب بالانهزام الكلي 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/16



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة القصصية ( أوان  الرحيل ) علي القاسمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رحيمة بلقاس
صفحة الكاتب :
  رحيمة بلقاس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دخيل تكشف وجود سبايا ايزيديات في هيت وتناشد لانقاذهن

 ذكرياتُ جسرٍ عائم  : زهير مهدي

 صحافة السخرية والفكاهة:الهجاء السياسي من منظور اعلامي  : د . سهام الشجيري

 يوم الثامن من اذار- يوم المرأة العالمي ودور الرجل في تحرر المرأة!  : نادية محمود

  مجرد كلام : مشعلو الحرائق  : عدوية الهلالي

 الحكم على احد عملاء مصرف الرافدين بالسجن عشر سنوات؛ لسرقته مبالغ مالية بصكوك مزورة  : هيأة النزاهة

 من ليث العبد ويس الى ليث العبد صدام  : ماجد العيساوي

 الغضب  : طالب عباس الظاهر

 بنت القمر  : ابو طه الجساس

 تحقيق البياع تصدق اعترافات عصابة متهمة بجرائم سطو مسلح‎  : مجلس القضاء الاعلى

 ميناء مبارك وكل عام وانتم بالف خير  : كريم السيد

 نور على الدرب...وانشودة الخلود  : د . يوسف السعيدي

 البحرين : اعتقال 25 شخصا في مسيرة العاصمة و مسيرة بشارع البديع تطالب بإيقاف القتل ومحاسبة المجرمين  : الشهيد الحي

 قس امريكي يصف زيارته الى كربلاء خلال الأربعينية بـ "رحلة العمر"

 سورة الإخلاص بين المستاري والعلاق    : عادل الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net