صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان

ابا الحسن ... لا زالوا يطبروك
محمد علي مزهر شعبان

يقولون لا تمسك الماضي لهذه الامة، واتجه الى الحاضر الشاخص ... فأي حاضر هو امتداد تسقيه ذات المنابع، تتداوله الايام والنفوس، وكأن رئته لا تنتجت الا رياح الحقد . العبرة ليست في اعادة تاريخ مقتل، بل الحكمة، بين تاريخ المقتول والقاتل، مما عبأة نفس المقتول، من رحبة صدر اتسعت لتتغنى بها البشرية، قصاد عصبة اتخذت القتل والغيلة والغل . في تلك الليلة نحر الارهاب "الوجود النقي" اذ يفعل الختل مالا تفعل الشجاعة، والمكر في دروب عهر التفكير عن نصاعة السيرة والسريره، حيث يبادلون العقوق بالبر، والاحسان بالشر. 
بين رجل ابتعد بروحه عن مطامع دنياه، وتجرد من شواذ وملذات جسده، وتحرر قلبه من وعثاء الاطماع، حتى غد عنصرا نادر الوجود والتفكير، من الصفاء والنقاء. يتوحد مع خالقه توحد من ادرك العدل في الوجود، دون حجاب، ولا اطماع في فردوس تبتاعه حركات، وتستجديه ادعاءات، انه الانصهار في الذات الالهية، والارتقاء بالبني ادمية الى السمو والرفعة . يقول جورج جرداق (ففي عبادته افتتان الشاعر في هيكل الوجود الرحب، صافي النفس ممتليء القلب حتى اذا انكشفت له جمالات هذا الكون)
واذ يطرح التعبد، فان رؤاه دون شك هي تمرد على عبادة الاخرين حين يصنفها بقوله ع: ان قوماعبدوا الله رغبة فتلك عبادة التجار. وان قوما عبدوا الله رهبة فتلك عبادة العبيد . وان قوما عبدوا الله شكرا فتلك عبادة الاحرار . اذن هو ينشد الخير العميم، دون رهبة من نار، ولا طمعا في جنة، وانما العبادة التي ترتقي بالعمل الى حيث صلاح الانسان .  
في تلك الليلة، كان يعلم ان ثمة في الجو كدر، او انه محتوم قدر، ثمة رائحة غدر، عظيم مثله يستقريء الاجواء، وابواب المؤمرات المغلقه لم تغب عن بصيرته النافذه، فسرها معلوم وان اختفى في خوالج الصدور، وما وراء الاكمة وبين جدران الحجرات . مخلوق وكأنه من سلالة الشمس، أضاءة البشرية بنور علمها وخلقها وشجاعتها واقدامها وانوار فكرها وعفتها وزهدها، حتى التفت حولها الارواح، وفدتها الاجساد، الا اؤلئك الحاقدون، يتامى الارستقراطية الاموية، أبوا بحسدهم وضياع دولة استعمارهم للفقراء، الا التألب والتأمر لاطفاء نورهم .
في هذه الليلة، يطبر رجل الورع والتقوى، اذ أسس لذاته العفاء، وركب مركب الزهد، وروض النفس على مالا تحتمل، حين تراودها الزخارف، وعرف ان وفرة المال فتنه، تغريها الاهواء في طمع الاغتنام غير المشروع، واستباحة الفجور . فجيشوا عليه الجيوش، وحملوا معهم باطل الادعاء، وكذوب الافتراء، ينهلون من دوحة الحقد، التي ظلت شجرته شائكه، تتفرع من كمائن احراش الفكر الجهنمي، حيات وعقارب، من جحور اهل الظلالة وقماقمها . عبيد لشهوة الدم، حبيسوا الكراهية، أذلة في سجل التاريخ، وان ربحوا معركة الغيلة، وصلح تصدره كاشف العوره، ابن الزرقاء، وغباء من نزع خاتم الاوصياء فلقد بقى ابن ابي طالب، الذي حاربوه بالبغضاء، فقابلهم بالحلم والمرؤة، وقاوموه بالعنف والاسنة والسيوف، فواجههم باريحية الواثق بصفاء قلبه من الضغينة . فحين ظفر بألد اعداءه " عبد الله بن الزبير ومروان بن الحكم وسعيد بن العاص" وهو يدرك ما حمل هؤلاء وما جيشوا، فيأمر اصحابه بالعفو عنهم . ولعل مغفل يقول : انه ليس بسياسي . والسؤال اين السياسيون اللذين فرضوا السطوة بالقبضات الحديديه ؟ نعم انتصروا في معركة ولكن خسروا التاريخ، وبقى ابن ابي طالب يمثل الفروسية باروع صورها ومعانيها والشهامة والترفع والسماحة والرقي . ، كان المنتصر الغافر، وليس المنتصر الظافر
مخلوق عجيب، في زمن البداوة طود راسخ، لم تزلزله اراجيفهم، لنفس ارتقت باطمئان الواثق، فهو الخصم العنيف حين البأس، لكنه العافي المترفق عند مقدره. لم تدركه الحيلة كسلوك، كما نمى في سجية انداده، لقد بلغ به الصدق مبلغا لعله اضاع الخلافة . وهو القائل ( والله ما معاوية بادهي مني، ولكنه يغدر ويفجر، ولولا كراهية الغدر، لكنت من ادهى الناس) . ويقول ع " علامة الايمان ان تؤثر الصدق حيث يضرك، على الكذب حيث ينفعك "
ابا الحسن ليس سيف ابن ملجم، ولا وجده وهيامه " بقطام" تلك الانثى الافعى المغرية، رغم سحرها ففي صدرها نار لا تطفأ، تلكم المراءة، رفافة الجمال، ساحرة اللحظ.... من قتلك، انها مجموعة الاهواء التي قابلتك من يوم بدر، مصطفة متخندقه وان تبدلت الحكومات، فانك مادمت حيا، ستوقف كل مشاريعهم، فمنهم واغلبهم ترك من الذهب ما يكسر بالفؤوس، ولان مخطط التدبير شيخ كنده،الاشعث بن قيس: حين صرخ النجاء النجاء، قد فضحك الصبح، تلك القرينة المقدمه ودلالة النتيجه . كل هؤلاء اجتمعوا لقتلك، لانك في الامة الخطأ .

  

محمد علي مزهر شعبان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/16



كتابة تعليق لموضوع : ابا الحسن ... لا زالوا يطبروك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد الفكيكي
صفحة الكاتب :
  سعد الفكيكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الشباب والرياضة تقيم دورة في التحرير الصحفي لمحافظات الفرات الأوسط  : احمد محمود شنان

 التجارة... لجان فنية خاصة للكشف عن اجهزة التنقية والتعقيم في المطاحن الاهلية والحكومية  : اعلام وزارة التجارة

 توقعات بإعلان الكتلة الكبرى خلال أسبوعين، والنصر يحدد شروطه والكرد يجمدون الخلافات

  بهذه الطريقة استطعنا معرفة التيارات الادبية  : منشد الاسدي

 لماذا سمي بتل عبطه الذي تحاصره القوات الامنية ؟؟

 انا سعيد بنقل خليجي 22 من البصرة الى جدة  : سامي جواد كاظم

 الأصلاح الثقافي--- وشغيلة الفكر  : عبد الجبار نوري

 تعزية على وفاة عم الاعلامي فراس الكرباسي  : ادارة الموقع

 محافظ واسط: المحافظة مستقرة وهناك تعاون كبير بين الاجهزة الامنية والمتظاهرين

 هذيانات  : كاظم اللامي

 في ظل شجن بغداد تألقت روح الأصدقاء بالفرح والوفاء  : محمود الوندي

 في نهاية الأربعين, شكرا خدام الحسين  : عبد الكاظم حسن الجابري

 هل شربت شاى اليوم؟ هذا ما حدث لجسمك !!

 اقتحام الفلوجة ينتظر "قرارا سياسيا"، وداعش يتلقى ضربات موجعة في الأنبار

 الحكومة تواجه 20 ملفا حساسا.. هل ستدار الوزرات المتبقية بالوكالة؟ وهل فرض الصدر ارادته على عبد المهدي؟

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net