صفحة الكاتب : سارة الزبيدي

أطفال العراق ....في ضياع ؟!
سارة الزبيدي
ظاهرة اطفال الشوارع تعد من اخطر الظواهر التي طالت مجتمعنا العراقي ,وتفاقمت اعداد هذة الظاهرة بشكل خطير ومتزايد حيث اشارت المنظمة اليونيسيف الى اعداد اطفال الشوارع يقدر عددهم حوالي مليون طفل عراقي ,وينقسم اطفال الشوارع الى قسمين قسم منهم يعود الى بيته وقسم منهم يكون الشارع هو مأواه الوحيد,ويقوم هولاء باعمال جدا مرهقة وخطيرة منها مهنة الحدادة وبالاضافة الى الاستخدام المنشار اليدوي والكهربائي ومنهم من يمتهن مهنة الحمالة الشاقة بالنسبة الى عمرة وهو بعمر الزهور
والبعض الاخر يقوم بالتسول في اروقة الشوارع.
 ان هذة الاعمال انستهم طفولتهم وذهبت احلامهم الوردية مع هبوب الريح ,اليس من حق هولاء التمتع بعيش رغيد وطفولة جميلة وعلى فرصة التعليم ؟
ولقد طالب الاديب محمد رشيد /عضو المنظمة العربية لحقوق الانسان ومؤسس برلمان الطفل العراقي بأعتراف بحقوق الطفل العراقي المسلوبة حقوقه من قبل مجلس النواب العراقي ورئيس الوزراء ,وطالب بتطبيق الاتفاقية التي وقع عليها العراق في عام 1989التي تتضمن حقوق الطفل العراقي ,ولقد سبق ان نشر عدة مطاليب لكن لم يستجيب له سوى منظمة اليونيسيف ومن بين هذة المطاليب تشريع قانون برلمان الطفل ورفع الحظر على دور الرعاية الاهلية للايتام وتأسيس وزارة للطفل العراقي واقرار قانون حماية الطفل العراقي .
لابد من اقرار قانون حماية الطفل العراقي لكي يعيش الطفل في اجواء صحية ويحصل على قدر من الرعاية والتعليم المناسب ولكي لايكونوا فريسة سهلة الانقضاض عليها من قبل الجماعات الارهابية التي تحاول غسل عقول الناس واغوائهم بالمال,
الايشاهد الساسيين عند تجوالهم في سياراتهم الفارعة هذة المناظر؟ّ!
على الساسيين ان يعوا الى مدى خطورة هذة الظاهرة ويجب انتشال هولاء "براعم العراق"لانهم عماد المستقبل ,  
في بلد عائم  على بحرمن النفط ويعيش اطفاله في فقر وعازة وتشرد وتسول,وهناالاطفال بانتظار الاعتراف بحقوقهم المشروعة لانقاذهم واسترداد حقوقهم التي لايعرف الكثير عنها اي شئ. 

  

سارة الزبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/13



كتابة تعليق لموضوع : أطفال العراق ....في ضياع ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : بسمان ، في 2011/09/22 .

الصحفي قنوع جدا بحيث يعطي (( محابس ذهب وفلينات سمك )) ليتم دعوته الى فلان مهرجان عزيزي فراس أم نسيت ؟؟؟؟؟

• (2) - كتب : فراس حمودي الحربي ، في 2011/09/17 .

الزميلة العزيزة سارة
لك الالق وعبق الياسمين وأنت اليوم تخطي المواضيع المهمة التي تستحق الوقوف عندها لما تكون فيها من أهمية للمواطن
لك ومنك الرقي أيتها السارة النبيلة المثابرة بمواضيعها المهمة التي تستحق الثناء
--------------------------------------------
الزميلة العزيزة سارة أختي اسمحي لي أن أعقب على تعليق الأخ والزميل بسمان رغم تعقيبك الذي يفي بالغرض
ليس هكذا أيها الأخ والزميل بسمان والحقيقة بحثت عن اسمك في المواقع ولم أجده وهذا يعني أسلوب الأسماء المستعارة والتهجم على الآخرين شيء غير لائق وأكيد أنت توافقني الرأي
سيدي الكريم صحيح سارة ابنة الإعلامية الرائعة سوسن الزبيدي لكن لماذا نخلط الأوراق بكلام من هنا وهناك عذرا لكلامي الصريح لكن أسلوبك وكلامك غير صحيح وغير لائق
الإعلامية سوسن الزبيدي إعلامية ناجحة وبرامجها منوعة وهي من رحم الشارع العراقي وكذلك هي تتنزه من الرد على هكذا كلام
سيدي الكريم ليس عيبا أو حرام لقاءاتها مع شخصيات معينة في البرامج التلفزيونية وهذا حق مشروع لجميع الفضائيات والمشرفين على الفضائية من يحددوا طبيعة برامجهم عن المكياج أو الموضة كما تدعي وهذه البرامج شيء طبيعي وحق مشروع
وما علاقة الزميل الصائغ في الأمر وتمجيده وهو يستحق الثناء والتمجيد أيضا والسبب انه إنسان نبيل وكل إنسان نبيل يستحق التمجيد
ولما هذا العداء لقناة أشور وشخص الزميلة سوسن الزبيدي
وأنا أقول لك سيدي الكريم عليك التوقف عن الكلام الذي لا يمد للحقيقة بشيء وكما قالت لك الرائعة الأخت سارة أن كنت لا تعرف البرنامج وما حققه من نجاح الأفضل أن تصمت أحسن
وان كنت لا تهتم بالدروع وهي صحيح لا تهم الشارع والمواطن العراقي أنا أوافقك بهذا الشيء
لكن بالمقابل أكيد ومن خلال كلامك الذي يدل على انك لا تمد للأعلام والصحافة أي شيء
الإعلامي والصحفي العراقي ما هو الشيء الذي يمنحه القوة والاستمرارية في العمل الحر أنا أوجه السؤال لك
هل قالوا لك يوما أن الصحفي والإعلامي الدولة تمنحه راتب أو سيارة أو بيت
وأنا أجيبك هنا أيضا
هو الدرع والشهادة التقديرية والكلمة الطيبة هي من تعطي الصحفي والإعلامي الاستمرارية
اعلم يا أخي أن الصحفي الشريف لا يباع ولا يشترى ولا يستطيع احد أن يشتري قلمه القلم وهو سلاحه الذي ينتصر فيه دائما وأبدا
لا حظ كيف الصحفي والإعلامي إنسان بسيط وقنوع
وفي نهاية المطاف أقول لك أخي العزيز ولا أقول غيرها أتمنى أن توجه الاعتذار أولا إلى الزميلة الأخت سارة الزبيدي وثانيا إلى الزميلة الإعلامية وأنا تلميذ لديها وافتخر سوسن الزبيدي
والشيء الثاني الذي أتمناه لك سيدي إذا كنت أعلامي أو كاتب أو من أي جهة ثقافية أو إعلامية إذا أردت مناقشة موضوع مع أعلامي أو كاتب عبر الانترنت الأفضل أن تكتب اسمك الصريح لتكون شخص معرف وليس ...........................
-------------------------------------------------------------------------------------------
عذرا أيتها السارة لأني منحت نفسي فرصة التعقيب على هذا التعليق وكما تعرفي الساكت عن الحق شيطان اخرس وأنا لا أريد أن أرى الحق وأكون شيطان اخرس
شكرا لك أيتها السارة لهذا الموضوع النير والشكر الجزيل من خلالك إلى المعلمة الرائعة سوسن الزبيدي وأقول لها يا جبل ميهزك ريح
دمت سالمة
تحياتي الكاتب والصحفي /// فراس حمودي الحربي


• (3) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/09/15 .

موضوع يستحق القراءة ...
وفعلا معاناة هؤلاء الاطفال يجب الانتباه لها وينظر اليهم من كان مثلهم يستجدي لقمة الخبز ...
شكرا للكاتبة
وننتظر منها المزيد

• (4) - كتب : ناصر عباس ، في 2011/09/15 .

موضوع يستحق القراءة ...
وفعلا معاناة هؤلاء الاطفال يجب الانتباه لها وينظر اليهم من كان مثلهم يستجدي لقمة الخبز ...
شكرا للكاتبة
وننتظر منها المزيد

• (5) - كتب : بسمان ، في 2011/09/15 .

الكل يعرف ما هية الدروع
ولا اعتقد ان التي تهم الشارع الذي تعنيه هي معاناة الانسان الحقيقي فهمك الميك اب والازياء وتمجيد الاصنام

• (6) - كتب : سارة الزبيدي ، في 2011/09/15 .

اذا كنت لاتعلم شئ عن البرنامج الذي حاز على درع من النقابة الصحفيين لما يتناوله من المواضيع السياسية ومواضيع تهم الشارع العراقي فالافضل ان تلتزم الصمت

• (7) - كتب : سارة الزبيدي ، في 2011/09/14 .

اذا كنت لاتعرف شئ عن البرنامج الذي حازعلى درع من النقابة الصحفيين لما يتناوله من قضاياةسياسية وظواهر طرأت على مجتمعنا العراقي وظواهر تهم الشارع العراقي فالافضل ان تصمت.

• (8) - كتب : بسمان ، في 2011/09/13 .

اتمنى منك ان توجهي هذا المقال للسيدة والدتك سوسن الزبيدي لتخصهم بحلقة من برنامجها بدلا من ان تخصص برنامجها مرة لتمجيد الصائغ ومرة للقاء فلانة وعلانة للحديث عن الموضة والماكياج نعم نفس المنهج والسلوك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد طالب التميمي
صفحة الكاتب :
  اياد طالب التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القبض على تاجر مخدرات بالجرم المشهود في البصرة  : امانة بغداد

 صلبنا كالسيد المسيح  : جعفر العلوجي

 شهداء الصمت وتباريح الألم  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 مركز الدراسات التخصصية بين الحوزة والجامعة يقيم مؤتمره العلمي الرابع

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة الذكرى السادسة للإحتلال السعودي للبحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 النزاهة النيابية تستضيف مفتش عام وزارة المالية وتؤكد عزمها كشف ملفات

 الوطني يتجمع في العاصمة وقائمة المنتخب تشهد إضافة لاعبين اثنين

 الخفايا!!  : د . صادق السامرائي

 نصيف تدعو الى حشد الراي العام لرفض اتفاقية تنظيم الملاحة في خور عبد الله  : وكالة المصدر نيوز

 مفكرو حزب الدعوة الإسلامية من الروّاد إلى المعاصرين الحلقة التاسعة عشر من كتاب حزب الدعوة الإسلامية وجدليات الإجتماع الديني والسياسي  : د . علي المؤمن

 رافع الرافعي والدواعش الوهابية  : مهدي المولى

 شخصيات قلقة في التاريخ .دراسة حول (الشمر بن ذي الجوشن). مهندس قطع الرؤوس بعد معاوية  : مصطفى الهادي

 لا تعبث برماد ذاكرتي  : كاظم اللامي

 المناطق التي استهدفتها الضربات الأمريكية

 بناء الاقتصاد الوطني مشروع الانتخابات القادم  : عباس العيفاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net