صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

ما بعد ايلول الاسود رقم (2) في امريكا
سامي جواد كاظم

في بعض الاحيان هنالك اكذوبة تصر على تكرارها الجهات المستفيدة لجعلها حقيقة وفي بعض الاحيان هنالك حقيقة تخفي ورائها اكذوبة فيتم تكرارها لاشغال الراي العام عن البحث عن دوافعها ومن هي الجهات المستفيدة منها ودائما تكررها الجهة التي لها يد في صياغة مؤامرتها .
في ايلول من كل عام تحي امريكا احداث ايلول في المكان الذي حدثت فيه الماساة مع الهالة الاعلامية التي تخلف صوتا ضوضائيا بحيث يصعب على السامع ان يسمع صوت الحقيقة ، قد لا نملك ادلة مادية ملموسة عن ما جرى في ايلول ومن هي الجهة المنفذة او المستفيدة ولكن بتحليل منطقي يصحبه التاني والتروي تنكشف لنا استفهامات قد تكون الطريق الى الحقيقة اذا ما اخذت بمعايير عقلية منطقية .
المعلوم لدى كل الاجهزة الاستخبارية والجنائية انه اذا ما حدثت جريمة فان المعلومات المتوفرة عنها قبل ادانة المتهم لا يفصح عنها خوفا من هروب الجاني وحتى اذا ما تاكد لديهم هوية الفاعل فانهم لايفصحون عنه حتى لا تتاح له الفرصة بالهروب .
ان احداث ايلول هي جريمة بلا شك وان الضحايا ابرياء والفاعل مجرم مهما تكن هويته او ديانته ولكن لو تاملنا الخطاب الامريكي بعد الحادثة فانها ستدلنا الى هوية الفاعل ومن تواطأ معه ، حالما فجر برج التجارة العالمي ومبنى البنتاغون حتى ظهر بوش بخطاب الوعيد والتهديد والافصاح عن هوية المتهم وعلى وجه السرعة اصدر مجلس الامن القرارات الخاصة بافغانستان مع التاكيد على استخدام القوة وبالفعل تم استخدام القوة واحتلت افغانستان وسقطوا ابرياء اكثر من ابرياء ايلول تحت ذريعة القضاء على ابن لادن .
ومع مرور الايام بدات تظهر حقائق عن الدور الامريكي في هذا المخطط الخبيث وما هي الابعاد لذلك فكانت تنكر تارة وتمتنع عن الحديث تارة اخرى وتارة ترفض نشر حقيقة معينة تحت ذريعة انها تمس الامن القومي .
وبعد عشر سنوات من الاحتلال الامريكي لافغانستان وفي عملية مسبقة خطط لها بتدابير استخباراتية اعلن اوباما نبأ مقتل ابن لادن في باكستان لتفتح صفحة من التساؤلات والحقائق التي حاولت امريكا اخفائها .
الم يكن الاجدر بامريكا ان تتخذ نفس الاسلوب مع افغانستان في تتبع خطوات ابن لادن والقاء القبض عليه او قتله كما في باكستان او كما فعلت مع رئيس الحزب العمالي الكردي عبد الله اوجلان الذي القت القبض عليه في كينيا عام 1999 وسلمته الى تركيا ؟
الامر الاخر ان عملية متابعة ابن لادن وقتله في باكستان لم تتم بقرار من مجلس الامن،  فلِمَ احتاجت امريكا الى قرارات من مجلس الامن لاحتلال افغانستان؟
العالم كان يعيش بهدوء ولم يسمع في الاخبار الارهاب والقاعدة والمفخخات ، بعد احداث ايلول طفحت العمليات والاخبار الارهابية في اغلب دول العالم ، حيث استطاعت امريكا ان تشغل العالم بالقاعدة التي اسستها لتكون الطرف الاخر الند لامريكا ويطلق بوش كلمته المشهورة اما معنا او علينا وهذه اشبه باعلان العداء والارهاب لكل من لا يتفق مع الرؤيا الامريكية لما يجري في العالم .
في مدينة بايلمير الهولندية حدثت نفس التفجيرات في برج التجارة العالمي ففي اكتوبر عام 1992 فجرت طائرة بعد ارتطامها بمبنى التجارة في هولندا ادى الى مقتل اكثر من 1500 ومنعت الصحف ووسائل الاعلام من تغطية الحدث ، وبعد التقصي والبحث عن سبب عدم تهويلها اعلاميا اسوة باحداث ايلول اتضح ان الطائرة تعود الى شركة العال الاسرائيلية وعلى اساس انها محملة بالزهور اتضح انها محملة بغاز الاعصاب الذي يستخدم لصناعة اسلحة التدمير الشامل المحظورة عالميا وان هذه المواد الكيميائية محملة من امريكا الى تل ابيب وكان دخولها هولندا كمحطة ترانزيت ولكن حدث ما حدث واستطاعوا من اخفاء الحدث لانه لا يصب في صالحهم على عكس ايلول نيويورك وواشنطن .
هنالك كتّاب وباحثين ومحللين ابلوا بلاء حسنا في فضح بعض خيوط الجريمة البعض منها كذبوه والبعض الاخر منعوه كما هو الحال في كتاب الاعلام الاسود والخديعة الكبرى وسيلاحقهم القضاء الامريكي مستقبلا كما لاحقوا الذين اثبتوا اكذوبة محرقة اليهود الهولوكوست .
ان احياء هذه الذكرى بمثابة تكذيب اي حقيقة تفضح الايادي الخبيثة التي لها دور في احداثها .

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/12



كتابة تعليق لموضوع : ما بعد ايلول الاسود رقم (2) في امريكا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . محمد علي آذرشب
صفحة الكاتب :
  ا . د . محمد علي آذرشب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net