صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

قمة الخرطي في السعودية / الجزء الأول
عبود مزهر الكرخي

انعقدت قمة عربية إسلامية أمريكية في السعودية في أوائل هذا الأسبوع والتي كانت بدعوة من السعودية الدولة الأولى التي تدعي في مكافحة الإرهاب وبحضور شيخ أمريكا والعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع زوجته وأبنته والتي كانت وسائل الإعلام قد تناست هذا المؤتمر لتتجه عدسات الكاميرات وحتى الأمراء السعوديين النزقين والمشهور بحبهم للنساء إلى متابعة حركات ابنة ترامب(أيفانكا) في مشهد يثير السخرية على ما وصل إليه حال العرب وكذلك العهر الإعلامي في وطننا العربي ومن إسفاف وانحطاط لا مثيل له وعلى مدى سطحية وتفاهة الإعلام العربي ممثلاً بقنوات الجزيرة والعربية من لف لفها ولتبيان كرم الضيافة العربية الغبية في أنه ترامب قد استحوذ على خزائن السعودية وعقد صفقات بمليارات الدولارات ليتم تسويق كل الأسلحة الكاسدة التي تنتجها أمريكا وللتقدم الهدايا إليه وإلى عائلته المصونة وبمئات المليارات وكلها من الذهب الخالص والألماس وأحجار كريمة من سيوف ومسدسات ليصل حتى إهداء يخت طوله 125 متر والأبواب والمغاسل كلها من الذهب وهذا هو يمثل الكرم العربي الغبي بأعلى مقاييسه حيث المجاعة في الصومال وباقي الدول وانتشار مرض الكوليرا في اليمن نتيجة حرب السعودية على اليمن ليتم تقديم هذه الهدايا لرئيس هو غايته حلب السعودية وعربان الخليج وتطوير عملية النمو في أمريكا وهذا ما صرح في حملته الانتخابية بضرورة دفع العرب الأموال مقابل حماية أمريكا للعروش المتهالكة من الحكام العرب. 
وهذا ما ذكره الكاتب والصحفي عبد الباري عطوان في مقال على صحيفته رأي اليوم حيث يقول(الثروات السعودية يجري توظيفها في خدمة مخطط يرمي إلى توفير الحماية والاستقرار لإسرائيل لعقود قادمة، ومحاربة كل من يشهر سيف العداء لها، وإنقاذ الاقتصاد الأمريكي، وترجمة وعود ترامب الانتخابية على شكل استثمارات ضخمة في البنى التحتية، وتوفير الوظائف لناخبيه البيض لإنقاذ شعبيته المنهارة، ورفض الشعب الأمريكي أو 48 بالمئة منه له وحكومته التي تمزقها الفضائح. انه انتداب أمريكي جديد للجزيرة العربية، ورهن لثرواتها فوق الأرض وتحتها لعقود قادمة، لتمويل هذا الانتداب، أنها لحظة مأساوية تبعث على القلق والخوف بل والرعب مما هو قادم).
وهذا ما صرح به علانية في اللقاء الذي عقده الرئيس ترامب مع ولي العهد السعودي محمد بن نايف وقد أشاد بالاتفاقيات التي تم عقدها حيث قال بالحرف الواحد (نشكر السعودية حكومة وشعبًا واستثماراتكم ستسعد الأميركيين لأنها تعني وظائف...وظائف...وظائف) حيث ستعمل على زيادة النمو الاقتصادي للولايات المتحدة الأمريكية والقضاء على البطالة .
المهم أن الرئيس الأمريكي ترامب قد أخذ الجمل بما حمل بصفقات خيالية وتدمير الاقتصاد السعودي الذي يعيش ولأول مرة فيه عجز كبير مقابل إعطاء وعود فضفاضة والتهجم على إيران وحزب الله وحماس وبالكلام فقط ولا يوجد أي فعل يذكر من قبل الرئيس ولا الأمريكان.
ولو تطلعنا على مجريات المؤتمر المزعوم لوجدنا هناك عدة مؤشرات وأهمها هي :
1 ـ غياب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وإيفاده وزير خارجيته، وليس رئيس وزرائه، السيد مولود جاويش أوغلو، لرئاسة الوفد، رغم العلاقات القوية المفترضة بين السعودية وتركيا. وهذا الغياب يرجع الى سبيين هو :  لان اردوغان يريد زعامة العرب والإسلام له ولا يقبل بزعامة جحوش آل سعود وهو الذي كان يخطط أن يكون هو من يترأس وينظم هذا المؤتمر في أنقرة، وكان يرسم لقيادة العالم الإسلامي حتى ما قبل سنوات انهار حلمه الكبير له كما هو محتج على أمريكا بمساعدة الأكراد وفي زيارته الأخيرة لواشنطن حمل معه “فلاشة” كانت أمله الأخير. فتلق الرصاصة الثالثة هنالك وعاد خائبا. رغم كل الهرج الذي احدثه اضطر للخنوع للإرادة الأمريكية، التي ظن انه قد يتلاعب بها، لتحقيق أجنداته المعروفة في سوريا والعراق وكان اجتماع اردوغان مع ترامب متوتراً ولم يدم أكثر من 22 دقيقة دلالة على فشل خططه. ولكن السبب الأول أقوى باعتقادي المتواضع.
2 ـ السعودية، منذ اللحظة الأولى لاستضافة الحدث، وجهت كل نيرانها هي وضيفها الأول تجاه إيران والنظام السوري وحزب الله، وتعمدت في كل ساعة اختبار أو بالأدق ابتزاز لبنان، وضرب القاعدة الثلاثية “الجيش، الشعب، المقاومة” بداية باستبدال الرئيس اللبناني بابن البيت (الشيخ سعد الحريري)، ثم التنديد بحزب الله أكثر من أي طرف أخر، وصولا لبيان الرياض الذي فاجئ الحاضرين بعد رحيلهم من الرياض (على غرار إعلان إنشاء التحالف الإسلامي) حتى أن وزير الخارجية اللبناني غرد على تويتر قائلا: لم نكن على علم بإعلان الرياض، لا بل كنا على علم أن لا بيان سيصدر بعد القمة، وقد تفاجأنا بصدوره وبمضمونه ونحن في طائرة العودة. 
3 ـ وقد أشار أحد الكتاب المصريين إلى مسألة مهمة وهي أعطاء الوعود الزائفة لأمريكا إلى حكام السعودية حيث يقول : إلى يحضرني مشهد هام أثناء مؤتمر الجبير وتيلرسون، سأل أحد الصحفيين السعوديين الجبير، قائلا: هل تحصلتم على ضمانات أمريكية لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه؟ بعد تردد وحيرة لثواني معدودة الجبير نظر للورقة التي إمامه وتطرق لتاريخ العلاقات السعودية الأمريكية، خاتما كلامه بأن أمريكا لم تخل بكلمتها معنا، في ظل نظرة من تيلرسون تقول أكثر مما قال الجبير. وهذا يعني إن كل ما أطلقته أمريكا من تصريحات ووعود هي كلام في الهواء وهي كالسراب في الصحراء وهذا هو حال أمريكا في أنها لاتفي بكل التزاماتها وأنها معروفة باللعب على الحبال واكبر دليل على ما نقوله هي سياستها في العراق وما نفذته من بنود الاتفاقية الإستراتيجية الأمنية  في العراق وأنها فقط تطلق الوعود والتصريحات ودخول داعش واحتلالها40 % من مساحة العراق.
ويبدو أن السعودية ونتيجة تكاثر الهجمة عليها من قبل العديد من الدول وخصوصاً في المجتمع الأمريكي في تمويلها الإرهاب وأنها راعية الإرهاب الأولى وأن أولاد الحرام من المنظمات الإرهابية من القاعدة وداعش وبوكو حرام وغيرها هي كانت قد ولدت خرجت من السعودية سارعت بعقد هذا المؤتمر ورمت بكل ثقلها فيه ولتحاول من جديد في زعامة العالم الإسلامي والعربي متوهمة وبأحلام خائبة أن أمريكا ستكون لها صديق وحليف استراتيجي وهي تركض على ذلك السراب الذي يلهث نحوه الظمآن في الصحراء وقد صدق قول الله سبحانه في محكم كتابه إذ يقول {وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ}.*
ولهذا وباعتقادي المتواضع أن السعوديين سوف لن يحصلوا على شيء لأن وعود أمريكا كلها سراب في سراب وهذا ما سيحصل أن شاء الله في القريب العاجل وأن غداً لناظره قريب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*[ سورة النور: 39 ]

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/28



كتابة تعليق لموضوع : قمة الخرطي في السعودية / الجزء الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد سالم الجيزاني
صفحة الكاتب :
  محمد سالم الجيزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بيان الغضب لتيار العمل الإسلامي على ضوء حادثة الاغتصاب للمواطنة والأم البحرانية الحامل  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 قافلة فدك للدعم اللوجستي : وجدنا ابطال الفتوى قلوبهم كزبر الحديد لا تزلهم الرياح والعواصف  : الدعم اللوجستي في البصرة

 عُباد الوجاهة  : عادل القرين

 قراءة في قصيدة..احبك جدا للشاعرة لمياء عياد  : د . جواد المنتفجي

 كذبة كبيرة اسمها الدراسات العليا  : فاتن رياض

 قائمة جديدة بأسماء الضحايا والمخطوفين من الشيعة في سوريا  : بهلول السوري

 المثالية بين الواقع والطموح  : عباس البخاتي

 محكمة قضايا النشر والاعلام تؤجل النظر في قضية الصحفي والاعلامي ماجد الكعبي الى يوم 24 تموز 2011  : مناضل التميمي

 قراءة تأريخية لمقتل الملك غازي (3)  : عباس الخفاجي

 بالوثيقة.. الاولمبية الدولية تبارك انتخابات نظيرتها العراقية

 العمل مستعدة لاحتضان الطفل ( عباس)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وزير التربية محمد اقبال يوجه بقبول الطلبة الاحتياط في معاهد الفنون الجميلة  : وزارة التربية العراقية

 المرجع الديني الشيخ اسحاق الفياض يصدر بيان حول وفاة آية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي

 فريق الدعم اللوجستي في مسجد آل ياسين يقدم دعمه اللوجستي لقوات الحشد الشعبي (سرايا السلام ) في مناطق سامراء

 لماذا يطالبون المالكي بالاستقالة؟  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net