صفحة الكاتب : صالح الطائي

أديب كمال الدين: أكبر شاعر حروفيّ في العالم وبامتياز!
صالح الطائي

(رحلة تصوريّة في تجربة أديب كمال الدين الأدبيّة من وحي مجموعته الأخيرة: "حرف من ماء")

أيّ سحر ربطك بالحرف حتى أصبح الحرفُ أديباً، وأصبح أديب حرفا؟ 
أيّ دهشة تلك التي ارتسمت على وجه الحروف وهي تراك وقد حشرت وجودك بينها حتى صرت منها لا يميز بينكما سوى الرائي الفطن؟
من عيّنك سفيرا للحرف لتنهك نفسك تدور في فلك عليائه، تنظم جمانا وورودا، وتزرع طرقات مدن الرمال بالرياحين منتظرا أن تثمر أزهارك العطشى ولو من وحي الخيال؟
من أين أتتك كل تلك الجرأة لتبحر في محيطات الحروف بقاربك الصغير تصارع الأمواج والحيتان ووحوش البحار يقودك حلم قديم في أن ترسو بميناء تجد فيه رفقة وطعاما ينسيك تعب وخوف كل ذاك الرحيل والوجل؟
وأنا واقعا أسأل نفسي دائما: لماذا رفض أديب أن ترسو سفينته في عشرات الموانئ التي صادفته عبر مسيرة الأحزان في محيطات الصدى؟ 
لماذا لا زال يمخر بها لجج الوحشة بين أسراب الحيتان وأسماك القرش والأسماك الجميلة الملوّنة، مستأنسا بأسراب النوارس التي تحطّ على كتفيه، وأسراب الطيور المهاجرة التي تمر فوق رأسه لتذكره بأن السماء هي أدنى ما يرنو إلى التربّع فيه صانع الحروف الماهر المغرق بالخيال؟ أذلك لأنه يعرف نفسه ويعرف أنه صريع الخيال؟ ألم يقل من قبل:

لأنّي لا أجيدُ شيئاً سوى الإقامة في الخيال.

وأتصوّر أديب كمال الدين جالسا أمامي، فأسأله: لماذا تصرّ على الإبحار أبدا؟ هل تريد الوصول إلى الشمس أم ماذا؟ ماذا جنيت من كل تلك الأسفار المنهكة:

هل كنتُ محظوظاً بكَ يا حرفي
أنتَ المسافر الذي لا يكفُّ عن السَّفَرِ إلى النقطة
ولا يتعبُ من تمزيقِ بطاقاتِ السَّفَرِ إلى النقطة؟

كفاكَ بحثا فقد بتّ أرى الإنهاك في وجهك، وأشعر أنك بحاجة إلى الراحة والدعة، فقد ولّى زمن المغامرات، ولم تعد في العمر بقية تسمح لك بمشاكسة الحروف، لم يعد ذلك الطفل المتهور يثور في داخلك من أجل لوح شوكولاتة لتترجم ثورته قصيدة عناق مع الحرف.
ولكن أنّى لهذا البحار القديم المملوء وفاء للحرف أن يترجّل عن صهوة زورقه المسافر في المستحيل، ليقضي بقية عمره في الثرثرة عن تلك المغامرات مثل بحار هرم، كيف وهو الذي انصهر كيانه بالحرف فتوحّد به!
أنت أيها المهاجر أبدا، كما يقول صديقي الأديب مصطفى المهاجر؛ تجبرني على أن لا أتخلى عن قول رددته مرات كثيرة وهو أن الشاعر إما أن يكون طفلا لم ينضج بعد وإن كان قد تجاوز السبعين، وإما أن يكون طفلا  قد نضج قبل أوانه، ولكنه في الحالتين يبقى طفلا يحاول أن يبتكر ما عجز الآخرون عنه، وهو أن يعيد ترتيب الأحرف ليصنع جملا تحثك على الرقص أو البكاء أو الضحك أو الغضب أو الاندفاع بجنون، وكأنّ الطفل بداخله يبحث عن لعبة يسد بها نهم فضوله الأبدي، ليداعب الطفل في داخلك، وهذا هو ما يجلب الغرابة من علاقة أديب بالحرف.
نعم تبدو غريبة تلك العلاقة التي تربط أديب بالحرف، والتي حوّلت الشاعر إلى عاشق، والحرف إلى أيقونة عشق تتجسد في أرجاء الوجود لتكون وتنشئ صورة حياة أراد أديب أن يرسمها بريشته بعيدا عن أي إملاءات أخرى، على هواه، وكما يشتهي ويحب، مثلما يصنع الشاب العاشق صورة وهمية لمعشوقته في خياله وفق مشتهاه وعلى هواه دون تدخل أحد.
إن إصرار أديب كمال الدين على معانقة الحروف والسفر بها في طريق المعرفة الموحش المهجور لا يمكن تفسيرها إلا بأنها حالة جزع من القطيعة التي أوقعها الناس بينهم وبين الحروف حينما كفّوا عن القراءة وطلّقوا الكتب فتحوّلوا إلى بشر فاقدي الذاكرة.  أليس هو القائل:

بدمعةِ طفلٍ يتيمٍ أكتبُ قصيدتي
وأقرأها لقارئ فاقدِ الذاكرة.

ولو كتب أديب ديوانا واحدا في الحرف لكان ذلك في منتهى الغرابة، فكيف وقد سكن الحرف جميع دواوينه ومجاميعه وقصائده وحتى ومضاته ليكون أكبر شاعر حروفيّ في العالم وبامتياز، وليصبح حارس بوابة الحروف المدافع عن عرين الشعر؟ وإلا هل من  الممكن أن نتحدث عن كبر المصادفة التي جعلت أديب كمال الدين يلتقي بالحروف ليقيم معها تلك العلاقة الأزلية، ويسافر معها في رحلة العمر منذ عام 1989 في ديوانه (جيم)؛ وهي الخطوة الأولى في رحلة العمر الشاقة؛ التي جاءت بعدها بأربع سنوات العلاقة مع حرف آخر في ديوانه (نون) الذي صدر عام 1993، لتنطلق قافلة الهجرة نحو (النقطة) عام 1999، و(الحاء) عام 2002، و(ما قبل الحرف.. ما بعد النقطة) عام 2006، وصولا إلى شجرة الحروف عام 2007، وتجربة (أربعون قصيدة عن الحرف) عام 2009، ثم (أقول الحرف وأعني أصابعي) عام 2011، و(مواقف الألف) عام 2012، و(الحرف والغراب) عام 2013، و(إشارات الألف) عام 2014، و(رقصة الحرف الأخيرة) عام 2015، و(في مرآة الحرف) عام 2016، وآخر وقفة له كانت مع الحرف في (حرف من ماء) عام 2017؛ التي أقلّب صفحاتها الآن وأنا أستمتع بالتفاصيل الدقيقة التي يرويها أديب كمال الدين عن تجربته الحروفية التي تحوّل فيها الحرف إلى كائن يمتلك سيلا من المشاعر يغار ويتّهم وينسى :

لكثرةِ ما أفكّرُ بكِ
صارَ الحرفُ يغارُ منكِ
ويتّهمني بنسيانه
ونسيانِ نقطته الوحيدة.


هكذا يرى أديب كمال الدين علاقته مع الحرف، يراها مشاركة مشاعر وفيض إحساس دافئ، وترجمة لعلاقة الإنسان بالأشياء:

كلُّ نقطةٍ هي حرف،
وكلُّ حرفٍ هو قصيدة،
وكلُّ قصيدةٍ هي وطن.

أديب كمال الدين فارس أسطوري يرى نفسه وارثا لشرف الدفاع عن الحرف، هكذا أتصوّره حينما أقرأ قوله: 

الشاعرُ الذي كتبَ كثيراً عن الحرفِ والنقطة
مات.
ولم يتركْ لي شيئاً
سوى كتاب قصائده الذي أقتطعُ منه 
كلّ يومٍ ورقةً 
ألصقُها على قلبي 
ليكفَّ عن الهذيان.

وهكذا أتخيّل علاقته بالحرف، علاقة سرمدية؛ هو من اختار النفي إليها بعد أن أصدر لنفسه مرسوما عيّنها فيه أمينة على الحرف وحارسة له:

تعبتُ من سجنِ حرفي أبدَ الدهر
فصرتُ أطلقهُ في الليل
ليلعبَ في حديقةِ ذاكرتي.

وقد أنتجت حالة النفي القسري هذه دررا سيخلّدها التاريخ أبد الدهر، فأصابع أديب هي التي خطّت كلماتها ورسمت حروفها. وفي الختام لا يسعني سوى التمثل ببيت شعر للصديق الشاعر الكبير فائق الربيعي، قال فيه:

مَنْ يُنقذ ُ الحرفَ لو ذابتْ أصابعه
والكلُّ أرخصَ ما تحوي ودائعه

شكرا لك أديب كمال الدين فقد أنقذت الحرف وجازفت بأصابعك!

******************
حرف من ماء، شعر: أديب كمال الدين، منشورات ضفاف، بيروت، لبنان 2017.

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/27



كتابة تعليق لموضوع : أديب كمال الدين: أكبر شاعر حروفيّ في العالم وبامتياز!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه
صفحة الكاتب :
  محمد جواد سنبه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السمات الدلالية في استعمال (من) التبعيضية في أدعية الخليل عليه السلام  : الشيخ علي العبادي

  ستبقى كربلاء تاج يطهر امراء الدعارة الخليجية  : د . صلاح الفريجي

 استهداف النائب طلال الزوبعي..الاسباب والمبررات  : سرمد محمد الكربولي

 اختياراتنا والأعلام السعودي  : جعفر العلوجي

 هل يولد إرهابياً؟؟  : مدحت قلادة

 معاوية وسياسة الإرهاب(ح1)  : اياد طالب التميمي

 في التنمية البشرية 2  : الشيخ عقيل الحمداني

 أهم ما جاء في خطبة الجمعة ٢٧_شعبان_١٤٤٠ هجري ٣_٥_٢٠١٩ ميلادي بامامة السيد احمد الصافي

 وانتهت حكاية اسمها داعش  : ثامر الحجامي

 عبطان : العام المقبل سيشهد أفتتاح ثلاث ملاعب جديدة في بغداد  : وزارة الشباب والرياضة

 يا فيلسوفَ الشرق  : عبد الامير جاووش

 وفداً من جامعة ذي قار يتباحث مع إدارة سجن الناصرية المركزي لتأهيل النزلاء نفسيا واجتماعيا

 عَنْ فَوْضَى آلزِّيَارَاتِ!  : نزار حيدر

 نبارك للزميلة ( النجف نيوز ) تكريمها من قبل جامعة الكوفة  : كتابات في الميزان

 صحة الكرخ:خدمات متواصلة لقسم الأشعة في مستشفى اليرموك التعليمي خلال شهر 

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net