صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

العراق مدرسة الرأي والحجاز الحديث النبوي!
ياس خضير العلي
 الثقافة الاسلامية شمولية وتتعمق علاقتها بالمسلم بالعقيدة وماآمن به والتاريخ والسلوك له تأثيراته, ويتفاخر المسلمون عندما يسمعون الثناء على تاريخهم الأسلامي ولو الحاضر محبط والأنقسامات كسرت ظهر المسلمون وما تقوم عليه المجتمعات والدول الحاكمة لها أساسه التضامن المبني على ثقة وأيمان بعقيدة دينية تضمن النجاح والمساواة بالدنيا والربح بالاخرة بالجنة الموعودة ورضا الله الباريء للبشرية , وظلت الثقافة الأسلامية التي بنت علاقة الانسان باخيه الأنسان وعلى الرغم من فناء حضارات لكن الثقافة الأسلامية باقية و ومن أول العصور حينما برزت مدرسة العراق الأسلامية بعد فتح العراق وأنتقال مقر الدولة الأسلامية أليه في الكوفة وبعد ان قام الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام بتثبيت الأسلام وأقرار نسخ القرآن الكريم الأصلية ونسخها وتوزيعها للناس و كانت هناك مدرسة استمرت في الحجاز كأول عاصمة للمسلمين ومقر الرسالة الأسلامية والقبلة بمكة المكرمة مركز العالم الأسلامي  الروحي فكان التدوين فيها للأحاديث النبوية الشريفة والروايات تتدفق من الرواة مما أحتاج الأمر الى النقاد لتقييم صحتها لكثرة الرواة وهذان العلمان الحديث والنقد والتدوين كانت علوم جديدة على الحضارة العربية و ألا أنها تواصلت مع مدرسة العراق الفكرية مدرسة الرأي و والى اليوم نجد الكثير من دول العالم وخاصة المماليك العربية ترفض السماح للعراقي بزيارتها أو الأقامة فيها أو الأختلاط باهلها خشية ان يحرك فيهم الفكر والراي !!!
 
وللوصول للأحكام ومنهج الحياة الأسلامية كانت تتواصل المدرستان العراق الرأي والحجاز الحديث وماسمي السنة التي سنها الرسول الأكرم (ص) , ولكن فتحت الدنيا أبوابها للمسلمين وأصبحوا أهل دولة وحكم وأموال وغنائم وتحول البعض منهم لأمراء وملوك و وتراجعت ربما المبادىء فظهرت ثورات وأعتراضات على تولي الحكم لعائلات معينة من العرب والتي أرادت أبدال الشرع الأسلامي لتوارث الحكم , وحتى ما حصل بثورة كربلاء وبطولات سيدنا الأمام الحسين ابن علي (ع) واخوته واصحابه وكانت مثال الفداء من تضحيته بعائلته من اجل المبدأ والأصلاح في أمة جده كمسؤولية لم يوقفه قلة العدد والعدة , فتجرأ الأشرار على سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة المبشر بفردوسها ونعيمها من جده فكانت الكارثة بأستشهاده وأصحابه والسبي لنساء وعائلة النبي من اصحابه أمام الأمة التي دخل لها حديثآ أقوام غير العرب , ومن هنا حصل الأنشقاق والى اليوم نعاني منه , وخاصة نحن في العراق وبعد عام 2003م حيث جاء الأحتلال الأمريكي وحلفاءه من العرب والأجانب وبدأت الكوارث بيننا لأننا بدولة ومجتمع لم يبنى على أساس التضامن والمساواة والثقة والأيمان بعقيدة دينية واحدة , ولكون العراق تشكل مجتمعه على خطأ حيث خرجنا من أحتلال عثماني تركي الى احتلال بريطاني انكليزي والذي جاء بوكيل اعماله الملك الحجازي فيصل من الجزيرة العربية كحل وسط لعدم تفاهم وقبول العراقيين من العرب السنة بالوسط بملك من اهل ولاية المنتفك بالجنوب العربي الشيعي ولا العرب الشيعة قبلوا بملك من العرب السنة بالوسط ولا التركمان والأقليات والأكراد اختاروا العراق بأستفتاء الامم المتحدة عام 1925 م والموصل كانت ولاية متنازع عليها بين تركيا والعراق وتم منحها للملك فيصل مقابل تنازله لبريطانيا عن الأحواز العربية العراقية وولاية الكويت كأمارة تصرفت بهما بريطانيا و لليوم نحن ندفع الثمن !!! ويبقى العراق مدرسة الرأي والفكر الذي لاعيب في انه ينحاز لمجتمعه الذاتي من تشكيلات تسمى طائفية لكنها بالحقيقة متماسكة تقوم على أساس الأيمان والثقة وبعقيدة توحدها لتضمن تضامنها أمام أي تحدي خارجي لها والأمتحانات كثيرة بالعراق مرت وشاهدنا دائما عندما تسخن الأحداث يتم اللجؤ بظل ظلال المرجعية الدينية لتحل المشاكل وتفرض العدل والمساواة بين أبناء المجتمع وهي ضمانتنا للوحدة بالعراق .
 
وكان يراهن البعض من العرب السنة على الدعم الخارجي الذي كان يتلاعب بهم ويحركهم لمشاريعه السياسية المرتبطة بالموساد الصهيوني وامريكا وحلفاءها ولكن هذا خذلهم اليوم بعد احتلال العراق بتحمله تكاليفه المالية وبل مشاركة قوات عسكرية عربية من الأردن والخليج والجزيرة العربية لقتل العراقيين واحتلالهم وسرقة النفط والثروات الأخرى وحتى المهجرين خارج العراق بدول الجوار العربي كسوريا والأردن يراجعون سفارات الخليج والجزيرة كمرجعية مذهبية لهم وهي ترفض الأعتراف بانتماءهم لها لكي لاتمنحهم سمة الدخول الفيزا لزيارتها وهي لديها ملايين غير العرب والمسلمين يعملون لديها , ولولا امريكا واوربا تمنحهم اللجؤ و أي عقيدة هذه التي لاتساوي بين المؤمنيين بها  وهم من ابناء عمومتها ودينها ومذهبها الذي تمنح المليارات للتبشير به لاأدري ما موقف اتباعهم لما الصمت اعلنوها انتم الأخوة العرب السنة تبرؤا ممن لايسندكم بهذه المحنة وعودوا الى الأسلام الحقيقي الذي وضعه أهل بيت النبوه الصافي المنبع !!!!
 
الصحفي العراقي
 
ياس خضير العلي
 
مركز ياس العلي للآعلام _ صحافة المستقل
 
روحي في حالة البعد كنت أرسلها ,الحر يعلم , قلب المؤمن دليله
 
كثيرآ ما نحس أو يخيل لنا أننا نرى احد أقاربنا أو أصدقاءنا البعيد عنا يتعرض لشيء يحتاجنا  لمساعدته و هذه الظواهر الروحية التي لا يستطيع احد تفسير سرها ألا من خلال روايات مأثورة تاريخية أو أحاديث دينية و ولو الخيال والصورة الغير حقيقة رآها حتى الأنبياء  ومنهم (موسى ع بقصته ومعجزة الأفعى مع فرعون مصر ) , و الأتصال الروحي عن بعد بهذه التوقعات والأحاسيس التي تحصل لا أراديآ و ولكن هناك العلم الذي طوره الأنسان لأستغلال الأتصال الروحي هذا كحقيقة بين البشر وماذكرناه بالكتاب الذي صدر عام 2010م عن دار سفن آب للطباعة والنشر ببغداد بعنوان نظرية رؤية الأنسان للأشياء بأشعته الروحية , وما ذكرناه من رواية لما حصل للأمام احمد الرفاعي من جنوب شرق العراق والذي لخصه بقصيدته الصوفية الشعرية التي تروي زيارته للمدينة المنورة ومن شدة حيه للنبي محمد (ص) , وقال  في مطلعها _
 
روحي في حالة البعد كنت أرسلها ... هذه دولة الأشباح قد خضرت ...        ألخ القصيدة المشهورة لدى دراويش وأتباع الطريقة الرفاعية , وكان يلقيها فوق مرقد قبر الرسول الأكرم محمد في المدينة المنورة وهو كان بحالات التأمل والصفاء يمارس الأتصال الروحي من خلال الأتجاه باتجاه تواجد الطرف الثاني المطلوب الأتصال به وتخيل شكله وصورته وكانك تحدثه الى ان يحصل الأتصال وكل ما ستقوله سيصله و يروي المسلمون أن الخليفة عمر من على المنبر بخطبة الجمعة توجه بأتجاه العراق وصمت قليلآ ونادى بقولته الشهيرة _ الجبل ياسارية الجبل ...
 
وكان جيش المسلمون يقاتل بمنطقة المنصورية شمال شرق العراق وهو بالمدينة المنورة ويقال أن سارية سمعه وعرف انه يطلب منه اللجؤ للجبل لنه جيوش الفرس تحاول الألتفاف عليهم ... ألخ الرواية المشهورة عند المسلمين .
 
هذه الظواهر الروحية التي تكون بحالة الصحو واليقظة وليس أثناء النوم وهي حالة يقظة ووعي ولكن احساس روحي يمر بنا , وبالحديث النبوي الشريف تأثير المكان على الأرض مهم هنا لنه كما ورد بالحديث _      النفس كالريح أن مرت على الطيب طابت وأن مرت على الخبث خبثت ...
 
يعني المكان له تأثير على النفس البشرية وتفكيرها وأحساسها وفرحها وحزنها و وقرأت كتاب يقول أن المدن الفاسقة والمعذبة تقع على خط عض واحد والمدن الطاهرة المقدسة على خط عرض اخر بعيد , وظاهرة الأحساس هذه ربما هي الروح تتصل أو ربما تستفيد مما حولها من معلومات بالكون تتداولها الكائنات غير المرئية التي تختص البعض توهبه شيء مما تسمع وترى كامتياز للأرواح الطاهرة النقية  ولكن عالم الأرواح فيه أسرار لايمكن معرفتها .
 
وحتى غير المسلمين يمارسون رياضات بدنية مصحوبة بما اسموه التأمل الروحي والذهاب لعوالم خيالية ربما تتصل بعالم أخر, ومما يثته أذاعة فرنسية لقاء مع فتيات أجرين تحدي غريب , حيث ذهبن للبحر وعلى الساحل في الليل الهاديء وبمكان منقطع عن العالم خلعن ملابسهن وتعرين ودخلن بحالة تأمل بعد أن اضطجعن على الساحل عاريات وركزن النظر بالسماء الصيفية الفصل المتلئلئة النجوم وبقين هكذا الى أن دخل النعاس الشديد ودخلن بالنوم العميق , وعند الأستيقاظ كل واحدة أسردت رواية عجيبة غريبة عن ألتقاءها بأخرين وممارسة المعاشرة الجسدية معهم وحتى وجدن وحسب رواياتهن أثار هذا الأتصال على أجسادهن ألخ من رواية بثت بأذاعة مونتي كارلوا الفرنسية وكانت رغبة منهن لتعزيز روايات أتصال البشر بالعالم الأخر ومن رواية الملائكة والسيدة مريم العذراء (ع) , وفي الهند وآسيا يمارسون اليوكا وطقوس جلساتها والتأمل ونسيان العالم المحيط بنا الى أن يحصل التواصل الروحي ...
 
ومن العادات الشعبية العراقية لدينا حتى عند تناول الطعام أذا حصل غصة نقول صعب علينا بلع الطعام أكيد احد الأعزاء علينا من أسرتنا أو أقارب أو صديق بوضع صعب يحتاج لمساعدتنا , ولكن الأطباء قالوا لي – أن هذه الحالة هي تحدث الأنسان وتفكيره داخل نفسه أثناء تناول الطعام والأيعازات تترادف تفقد التركيز بين تناول الطعام وخروج الهواء وترتبك الأمور ولاعلاقة لها بالأحساس و ألا ربما المصادفة بالحدث بوقت واحد ..
 
احد علماء جامعة بغداد متخصص بالباراسايكولجي علم النفس من روسيا , يقول أن الروس خير من طور هذا العلم ولدرجة بأصبعين يركزون النظر الى غاز طباخ المنزل فيشتعل حيث تلتقي الشرارة من الأصبعين , وهنا يعني ان اليد اليمنى موجب واليسرى سالب وألخ من تفسيرات ربما خيالية و لكنه مصر عليها وقال لي خذ تجربة عملية _
 
المفك الفاحص ( الدرنفيس بالعراقي الالكتروني الحديث) لأنه يقرأ أخوان من غير العراق المقال ,  تجعل قطبيه بين يديك واليمنى على الحار واليسرى على البارد تشاهد الضؤ داخله الذي يشير لوجود تيار كهربائي شدته ستختلف من أنسان لأخر لقوة الأشعة الروحية لديه حسب درجة تنوير الضؤ هذا والحديث النبوي الشريف يقول _ الروح تشبه الجسد متطابقة معه حتى جمالها تشابه تام  ...
 
سبق وان زرت صديق من الأغنياء الأثرياء وكان لديه ضيف وتصادف موعد زيارتي له معه ولكنه لديه ثقة كبيرة بي , فبدأ بالتحدث معه وطلب منه أن يبدأ عمله وتفاجات بأنهم يحضرون روح جده و لنه لم يوصي له بمكان جزء من ثروتهم وربما مجوهرات وذهب واموال ورقية بالبيت لم يجدوها و وشاهدت العملية كيف احتاج الى قرص دائري ولاأدري لماذا  هل لأنه الأرض دائرية والشمس والقمر ! , وثم وضع قطع ورق كتب عليها الحروف الأبجدية وبعضها الأرقام من صفر الى تسعة وكلمتي نعم وكلا و ثم وضع فنجان القهوة المقلوب وطلب من صديقي وضع أصبعه السبابة من يده اليمنى على الفنجان وثم قرأ بقلبه آيات من القرآن الكريم ماسمعته من همسه ىية الكرسي وأكثر من بسم الله الرحمن الرحيم وثم قال اطلب روح فلان أبن فلانة وحضرت الروح وسألها عن أسرار وأجابت بصدق لأنه الأموات لايكذبون وكان الفنجان يتحرك تحت أصبعيهما مارى على الحروف وهو يجمعها لتشكل الكلمات وعلى الأرقام يجمعها لتكتب التاريخ ... وبعد الأنتهاء صرف الروح بقراءة آية من القرآن الكريم _
 
ياأيتها النفس المطمئنة    ألخ الآية المعروفة ارجعي أيتها الروح المطمئنة الى ربك ...
 
وسألته قال الأرواح غادرت الأجساد وهي تعيش معنا وتحاول أن تكلمنا لتخبرنا لكن ليس لديها جسد جسم أو لسان لتلفظ الكلام ونحن منحنا أياها جسدينا فتحركت بهما ...
 
وأتمنى أن لاتجربوها لأنها مخيفة بصراحة لأن الأموات قد يرفضون الأنصراف ألا أن تتصلوا بأهلبهم وأرجاع الجواب لهم ألخ ...
 
كان يومآ عجيبآ أتمنى أن تستفاد منه الأجهزة الأمنية والأستخباراتية في جمع المعلومات عن القتلة والمجرمين واحضار روح الحكام السابقين لسؤالهم عن أموال العراق وعن المغيبين وألخ من أسرار ...ولاأدري أن كان سيقرأ هذا الكلام الرجل لأنه طلب من صاحبي القسم على سرية العملية ولم يطلب مني لأنه كان مشغول ودخلت فجأة , ولم يكن له يمين وقسم علي !!!
 
 

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/10



كتابة تعليق لموضوع : العراق مدرسة الرأي والحجاز الحديث النبوي!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد احسان الخفاجي
صفحة الكاتب :
  احمد احسان الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القزم ، والعراق العظيم / الحزء الأخير  : عبود مزهر الكرخي

 مركز الأمام الكاظم (ع) للجراحة العصبية ينجح بأعادة الحركة لسيدة تبلغ من العمر 65 عام

 1 - النحو العربي بين الجدِّ والهزلِ/خمسة مشاهد الحلقة الأولى  : كريم مرزة الاسدي

  مدينة الصدر ... بورما العراق  : مصطفى العسكري

 الدفاع: قاعدة بلد مؤمنة ولا خوف على الـF16 فيها وسلحنا الآلاف من ابناء الانبار

 كأس العالم 2018: احتفال لاعبي سويسرا شاكا وشاكيري بشعار ألبانيا يثير غضبا في صربيا

 المالكي: (لا) للبنى التحتية..!  : محمد الحسن

 باريس :اليونسكو تحتفي بعالمية النجف الاشرف  : نجف نيوز

 مؤتمر دولي بالعتبة الحسينية المقدسة بمشاركة اكثر من (90) شخصية علمية لدعم الحشد الشعبي

 ابناء الجنوب ينون الخروج بمظاهرات كبيرة استنكارا لهدم قبر الصحابي حجر بن عدي  : كتابات في الميزان

 في قصة الخلق  : محمد صالح الهنشير

 لا بدر بعد غياب الرميض  : محمد حسب العكيلي

  6 أرقام من موقعة المغرب وإيران في المونديال

 رد على هامش الزفاف الجماعي  : حسين ناصر الركابي

 ناشطون في بابل يطلقون حملة لإلغاء الرواتب التقاعدية للنواب واعضاء مجالس المحافظات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net