صفحة الكاتب : حامد شهاب

مستعجل الى السيد وزير الكهرباء المحترم..انصفوا موظفيكم المبدعين ولو لمرة واحدة!!
حامد شهاب

لم نسمع في العراق ، أن وزيرا كرم أو كافأ موظفا مبدعا قدم جهدا متميزا ضمن وزارته ، بما يستحق،  الا ما ندر،  وكأن إنصاف الكفوئين والمبدعين يعد (مثلبة) كما يبدو ، بل هي ليست من اهتمام الوزراء وكثير من المسؤولين، من وجهة نظرهم ، وهم لايتباهون بموظفين متميزين من هذا النوع ، بالرغم من ان كثيرا من هؤلاء المبدعين قدموا خدمات جليلة ، وهم في الأغلب ليسوا مثبتين على الملاك ،وهم من اصحاب العقود منذ أكثر من عشر سنوات، ولم يتم تثبيتهم حتى الان!!
وما جرى مع موظف العقد (حميد رشيد هندي) من مركز صيانة كهرباء الميكانيك بمنطقة الدورة ، يعمل منذ عام 2007 مثال صارخ على لامبالاة الدائرة الادارية بوزارة الكهرباء ازاء هذا الموظف المتميز والكفوء، وهو الان مسؤول وجبة مسائية في قاطع صيانة الميكانيك، وبامكانه لو تم تكليفه بوظيفة أعلى أن يتولى مهام (وكيل وزارة) للاندفاع العالي لهذا الرجل وكفاءته وحماسته اللامتناهية في تقديم الخدمة لمواطني أحياء الميكانيك وآسيا والشرطة والجمعية وشارع 60 وغيرها من المناطق ضمن قاطعه، وهو يعمل بلا كلل أو ملل لتلبية أي نداء إستغاثة يرفضه آخرون من زملائه طيلة ساعات ، بينما يندفع هو في دقائق يدفعه حرصه وأخلاقه وضميره وامانته وتفانيه ، لكنه لم يتم تثبيته بالرغم من مرور 11 عاما على دأبه ومواضبته واندفاعه العالي في تقديم الخدمة في أعلى درجات الالتزام بالمسؤولية، وبقيت هوامش السيد الوزير بشأن تثبيته ترقد في مكتبه او في أقسام الوزارة الادارية دون تنفيذ!!
سيادة الوزير ..إسال آلاف المواطنين في حي الميكانيك بمحلة 836 وباقي المحلات، وتأكد بنفسك ، كم يبذل هذا الموظف المعين على العقد (حميد رشيد هندي)  منذ أكثر من عشر سنوات ، من جهود مضنية ، حتى تم ايكال مسؤولية الوجبة المسائية له منذ فترة طويلة ، وهو الذي لاتربطني به اية صلة ، سوى ان هذا الرجل معدن من ذهب خالص، ولا أدري من أي ( ملة ) هو ، لكنه خلية نحل، لايجاريه اي من زملائه الاخرين ، وكثيرون منهم لايبالون بطلبات المواطنين في تصليح اعطالهم ولا يعطونها اذنا صاغية، وهو يتمنى ان يتم تثبيته على الملاك الدائم بعد كل تلك السنوات المضنية من عمله الدؤوب عرفانا بالجميل !!
إننا على ثقة بأن السيد الوزير لديه الرغبة بتثبيته وقد همش قبل اكثر من عام الى مدير عام كهرباء الكرخ وكتب الأخير مطالعة في ضوء عامش السيد الوزير يؤكد حاجته ومطالبا بتثبيته هو وموظف اخر متميز اسمه (علي محمود لطيف)وهو مهندس كهرباء ، لكن هامش السيد الوزير بشأنهما (إختفى) في أروقة الوزارة ومكتبه الخاص، حتى انهم يعرفونهما من كثرة ما كتب عنهما من مقالات، تشيد بمناقب هؤلاء المتميزين، وتدعو لتكريمهما بأن يتم تثبيتهما، إكراما لجهدهما المتفاني ويعد (حميد رشيد هندي) فعلا والمهندس (علي محمود لطيف) مثالا للموظفين القديرين والكفوءين والمتميزين ، وقد وهبهما الله من كمال الخلق في التعامل مع الآخرين ما يشكل مفخرة لوزارة الكهرباء أن فيها هكذا أنواعا من الرجال، يستحقون التقدير والتكريم والمكافأة والإشادة..!!
وعهدنا بالسيد وزير الكهرباء الاستاذ قاسم الفهداوي ، وهو (إبن عرب) ومتواضع كما نعرفه ومهندسا بارعا ضمن إختصاصه ، ومشهود له بالخبرة والكفاءة ،  منذ إن كان محافظا للانبار، ورمضان شهر الرحمة والمغفرة على الأبواب ، ان يقدر أمثال هؤلاء الرجال المتميزين ، ليكونوا قدوة للآخرين في ان من يكون على تلك الدرجة من المسؤولية فإن السيد وزير الكهرباء سيكون له داعما بما يستحق..والله من وراء القصد!!


حامد شهاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • أوصاف رائعات الجمال من حوريات الجنة كما وردت في سورة الرحمن  (المقالات)

    • نظرة تقييمية في مستقبل ما تؤول اليه نتائج الإنتخابات العراقية..!!  (المقالات)

    • عباس الكرطاني ..مبدع عراقي تألق في سماء إظهار بيوت العراقيين بالمظهر الجميل!!  (المقالات)

    • قراءة في أخلاقيات ومبادئ العمل الصحفي والإعلامي  (المقالات)

    • المخابرات الأمريكية ترسم معالم ستراتيجية ترامب..وإيران وكوريا الشمالية أمام الأمر الواقع!!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : مستعجل الى السيد وزير الكهرباء المحترم..انصفوا موظفيكم المبدعين ولو لمرة واحدة!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صباح محسن كاظم
صفحة الكاتب :
  صباح محسن كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 هل السياسة رجس من عمل الشيطان!؟  : عباس الكتبي

  ايران تعد مشروع قانون حول سد مضيق هرمز امام ناقلات النفط ردا على العقوبات الغربية  : بهلول السوري

 الغزِّي يدعو أعضاء مجلس ذي قار لتقديم أي ملفات فساد ضد مدراء الدوائر لغرض على إستجوابهم فوراً  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 الحقيقة الغائبة بمرارة حاضرة  : بوقفة رؤوف

 أين الحقوق فالبصرة تستصرخكم  : منتظر الصخي

 ويستمر الرقص على جراح الناس... فاجعة الكرادة الشهيدة المنتصرة...أنموذجاً لرقص الملحدين وبعض العلمانيين وأتباع المتمرجعين  : جسام محمد السعيدي

  سياسة ترامب تجاه العراق.. تغوص في المجهول والتغيير الزماني  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 هيئة السياحة تنظم ندوة عن الفساد الإداري والمالي  : اعلام وزارة الثقافة

 رفع العلم العراقي تكريما لعراقية متفوقه في جامعه امريكية.  : حسين باجي الغزي

  حين يختلط الحابل بالنابل  : د . يوسف السعيدي

 اطلاق سراح ( 47 ) حدثا وتدقيق استمارات البحث الاجتماعي و( 5 ) مستفيد غيروا محال سكناهم  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وزير الشباب والرياضة يبحث مع الشركة المنفذة نسب إنجاز مشروع ملعب الزوراء  : وزارة الشباب والرياضة

 تأسيس موقع الكتروني خاص بشعبة الإعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

  رئيس مركز القرار السياسي للدراسات مشكلة الأمن في العراق لن تحل لأنها أصبحت وسيلة خصوم المالكي لإضعافه

 العدل: ما نشر من اكتظاظ للنزلاء يعود لقسم شرطة وليس لسجن البصرة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105548834

 • التاريخ : 26/05/2018 - 13:05

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net