صفحة الكاتب : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

العمل ومنظمة العمل العربية تفتتحان ورشتي معايير العمل العربية والصحة والسلامة المهنية
وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

العمل ومنظمة العمل العربية تفتتحان ورشتي معايير العمل العربية والصحة والسلامة المهنية 
 
وزير العمل يؤكد استعداد العراق لمرحلة ما بعد داعش للنهوض بالقطاعات الاقتصادية والخدمية 
السوداني: وزارة العمل حاضرة وبقوة في قضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية
 
برعاية وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني .. افتتحت الوزارة ورشتين تدريبيتين بالتعاون مع منظمة العمل العربية عن معايير العمل العربي وتحوطات واشتراطات الصحة والسلامة المهنية في فندق المنصور ميليا في بغداد للمدة من 7-9/5/2017 ، حضرها رئيس لجنة العمل النيابية صادق المحنا ووكيل وزارة العمل لشؤون العمل الدكتور عبد الكريم عبد الله ومدير عام منظمة العمل العربية فائز المطيري ورئيس اتحاد نقابات العمال العراقي ورئيس اتحاد الصناعات العراقي وكذلك عدد من المديرين العامين والخبراء والمستشارين في الوزارة والمنظمة ، وذلك بهدف تطوير مهارات وقدرات ملاكات الوزارة واطراف الانتاج الثلاثة في مجال متابعة اتفاقيات وتوصيات العمل العربية.
وقال وزير العمل المهندس محمد شياع السوداني في كلمته خلال افتتاح الورشتين التدريبيتين ان هذا الحدث والنشاط الذي تقيمه منظمة العمل العربية مهم جدا وخاصة انه جاء بعد انقطاع دام سنوات لتعود المنظمة من جديد لممارسة دورها في اقامة هكذا انشطة توعوية من شأنها تحقيق الفائدة لجميع الدول العربية لدعم قضايا العمل والعمال.
واضاف ان هذا الحدث يتزامن مع احتفالات الشعب العراقي بالانتصارات الاخيرة التي حققتها القوات الامنية بصنوفها كافة على عصابات داعش الارهابية التي باتت تلفظ انفاسها الاخيرة في آخر موطئ قدم دنسته في ارض البلاد ، مشيرا الى ان العراق بمؤسساته كافة الرسمية وغير الرسمية على استعداد لمرحلة ما بعد داعش الارهابي فيما يخص البناء والاعمار والنهوض بالقطاعات الاقتصادية والخدمية.
واوضح السوداني ان هذا الاستعداد يتزامن مع التوجه الحكومي نحو الاصلاح الاداري والاقتصادي لمؤسسات الدولة ، لافتا الى ان وزارة العمل حاضرة وبقوة في حلقات مهمة وخاصة قضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية واليوم تدير اكبر القضايا التي تخص المجتمع من خلال برنامج الحماية الاجتماعية وتطبيقها قانون رقم 11 لسنة 2014 الذي يوفر الاعانة لأكثر من مليون و230 ألف اسرة.
كما اشار الى ان الوزارة تقدم خدماتها الى شرائح اخرى من ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة عن طريق هيئة رعاية ذوي الاعاقة ، مبينا ان الوزارة هي جزء من ستراتيجية التدريب الوطنية بالاشتراك مع التعليم والتربية لملاءمة حاجات سوق العمل ، وكذلك تشرف على واحد من انجح المشاريع في مجال منح القروض الميسرة لتأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة وكذلك ستراتيجية التخفيف من الفقر ، مشيرا الى ان جميع هذه العوامل كانت بدعم ومساندة لجنة العمل النيابية والشركاء الاجتماعيين في تأسيس حوار اجتماعي بنّاء بما يساهم في تحقيق اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه قال مدير منظمة العمل العربية فائز المطيري في كلمته خلال الافتتاحية ان المنظمة تحرص على تنفيذ هذه النشاطات لصالح اطراف الانتاج الثلاثة في موضوعين اساسيين هما (معايير العمل العربية ، والصحة والسلامة المهنية) ، مشيرا الى ان تنفيذ هذه الدورتين في بغداد يأتي ضمن اطار توجهات المنظمة لتنفيذ انشطتها في مختلف الدول العربية ، معربا عن امله في ان يحقق السلم الاجتماعي العوامل الاساسية التي من شأنها تأمين الحياة الاجتماعية وعلى رأسها الطبقة العاملة الذي لن يتحقق الا من خلال منظومتين متكاملتين تشريعية وتنفيذية تكرسان حق الانسان في العمل ببيئة ملائمة تضمن الكرامة الانسانية وتحرص على الالتزام بمعايير العمل العربية في كل المجالات.
واضاف ان توحيد تشريعات العمل احد اهم الاهداف الرئيسة التي انشئت من اجلها المنظمة التي تشكلت بمجموعة من الاتفاقيات والتوصيات العربية كون اهم مقومات البيئة الاجتماعية خلق بيئة العمل اللائق وتحسين وتطوير معايير العمل.
الى ذلك اشاد رئيس لجنة العمل البرلمانية صادق المحنا في كلمته بأداء وزارة العمل وحرصها مع اطراف الانتاج الثلاثة على تنفيذ ستراتيجية وسياسة منظمة لخلق جو من العمل يتلاءم مع الظروف الحالية ، معلنا دعم اللجنة النيابية ومساندتها لعمل الوزارة في سبيل ان تكون معايير العمل مطبقة في مضامينها للنهوض بهذا القطاع المهم.
واستهلت الورشة التدريبية بتعريف مستشاري وخبراء المنظمة والوزارة بمعايير العمل العربية من ناحية الاهداف والخصائص والالتزامات المترتبة عليها ، فضلا عن مناقشة دور اطراف الانتاج في التصديق على اتفاقيات العمل العربية ومتابعة تنفيذها ، ودور معايير العمل في توفير الحماية الاجتماعية والحقوق الاساسية للعاملين وكذلك مناقشة المعايير العربية للصحة والسلامة المهنية وتقارير المتابعة للاتفاقيات المصدقة وغير المصدقة. 
يذكر ان ورشة العمل تتضمن دورتين الاولى في مجال معايير العمل للمدة من 7-8/5/2017 والثانية في مجال الصحة والسلامة المهنية للمدة من 8-9/5/2017 وتأتي ضمن اطار تفعيل الحوار بين منظمة العمل العربية والدول الاعضاء للوصول الى فهم مشترك يجعل النشاط المعياري اكثر فاعلية وتأثيرا على تشريعات العمل العربية ، وتسعى منظمة العمل العربية خلال الورشة لمناقشة 19 اتفاقية خاصة بمعايير العمل في مجالات عدة كالتدريب المهني والتشغيل والصحة والسلامة المهنية ، فضلا عن التأمينات الاجتماعية وشبكات الامان الاجتماعي وسوق العمل .

  

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • العمل تعلن شمول اكثر من( 3400) عامل بقانون التقاعد والضمان الاجتماعي خلال شهر ايلول المنصرم  (نشاطات )

    • العمل توجه اقسامها في المحافظات بالاسراع في اصدار الماستركارد للمستفيدين من راتب المعين المتفرغ  (نشاطات )

    • ممثل رئيس الوزراء يجري جولة تفقدية لمحافظة المثنى  (نشاطات )

    • العمل تحدد يوم الاربعاء موعدا اخيرا لتسجيل اسماء الراغبين في الحصول على منحة الطوارئ  (نشاطات )

    • تحذير من وزارة العمل بخصوص بيع استمارة تقديم على منحة الحماية الاجتماعية  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : العمل ومنظمة العمل العربية تفتتحان ورشتي معايير العمل العربية والصحة والسلامة المهنية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد العطار
صفحة الكاتب :
  جواد العطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من بعد القذافي  : حسين الاعرجي

 الدخيلي يؤكد انهاء الاجراءات الخاصة بتمليك مقبرة الصابئة المندائيين في سوق الشيوخ  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 مهرجان ربيع الشهادة الحادي عشر .نموذج يقظة وتحدي حضاري  : علي حسين الخباز

 منتدى الوحدة يكرم المرتادين المتميزين  : وزارة الشباب والرياضة

 شباب غانا الإفريقية في رحاب الامام الحسين عليه السلام  : السيد وليد البعاج

 عملاءٌ فلسطينيون مذنبون أبرياء

 من مقامات آخر الزمان....المقامة البابلية  : كاظم فنجان الحمامي

 المرجع الحكيم يدعو الجاليات الإسلامية إلى إشاعة التسامح ونبذ الكراهية والعنف

 وهل يخفى التتار ...!  : حبيب محمد تقي

 لندن عاصمة داعش ترحب بكم  : هادي جلو مرعي

 بالصور : حوزة النجف تنعی أحد طلبتها شهيدا في بیجي

 إشكاليات ألأنا عند الحكام العرب دراسة في علم الشخصية  : ا . د . وليد سعيد البياتي

  مسلسل الارهاب  : علي الزاغيني

  العمل: معاهد العوق العقلي تحتفل بيوم التوحد العالمي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الإمام الحسن عليه السلام والصلح  : هادي الدعمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net