صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

روحي في حالة البعد كنت أرسلها ,الحر يعلم , قلب المؤمن دليله
ياس خضير العلي
كثيرآ ما نحس أو يخيل لنا أننا نرى احد أقاربنا أو أصدقاءنا البعيد عنا يتعرض لشيء يحتاجنا لمساعدته و هذه الظواهر الروحية التي لا يستطيع احد تفسير سرها ألا من خلال روايات مأثورة تاريخية أو أحاديث دينية و ولو الخيال والصورة الغير حقيقة رآها حتى الأنبياء ومنهم (موسى ع بقصته ومعجزة الأفعى مع فرعون مصر ) , و الأتصال الروحي عن بعد بهذه التوقعات والأحاسيس التي تحصل لا أراديآ و ولكن هناك العلم الذي طوره الأنسان لأستغلال الأتصال الروحي هذا كحقيقة بين البشر وماذكرناه بالكتاب الذي صدر عام 2010م عن دار سفن آب للطباعة والنشر ببغداد بعنوان نظرية رؤية الأنسان للأشياء بأشعته الروحية , وما ذكرناه من رواية لما حصل للأمام احمد الرفاعي من جنوب شرق العراق والذي لخصه بقصيدته الصوفية الشعرية التي تروي زيارته للمدينة المنورة ومن شدة حيه للنبي محمد (ص) , وقال في مطلعها _
روحي في حالة البعد كنت أرسلها ... هذه دولة الأشباح قد خضرت ... ألخ القصيدة المشهورة لدى دراويش وأتباع الطريقة الرفاعية , وكان يلقيها فوق مرقد قبر الرسول الأكرم محمد في المدينة المنورة وهو كان بحالات التأمل والصفاء يمارس الأتصال الروحي من خلال الأتجاه باتجاه تواجد الطرف الثاني المطلوب الأتصال به وتخيل شكله وصورته وكانك تحدثه الى ان يحصل الأتصال وكل ما ستقوله سيصله و يروي المسلمون أن الخليفة عمر من على المنبر بخطبة الجمعة توجه بأتجاه العراق وصمت قليلآ ونادى بقولته الشهيرة _ الجبل ياسارية الجبل ...
وكان جيش المسلمون يقاتل بمنطقة المنصورية شمال شرق العراق وهو بالمدينة المنورة ويقال أن سارية سمعه وعرف انه يطلب منه اللجؤ للجبل لنه جيوش الفرس تحاول الألتفاف عليهم ... ألخ الرواية المشهورة عند المسلمين .
هذه الظواهر الروحية التي تكون بحالة الصحو واليقظة وليس أثناء النوم وهي حالة يقظة ووعي ولكن احساس روحي يمر بنا , وبالحديث النبوي الشريف تأثير المكان على الأرض مهم هنا لنه كما ورد بالحديث _ النفس كالريح أن مرت على الطيب طابت وأن مرت على الخبث خبثت ...
يعني المكان له تأثير على النفس البشرية وتفكيرها وأحساسها وفرحها وحزنها و وقرأت كتاب يقول أن المدن الفاسقة والمعذبة تقع على خط عض واحد والمدن الطاهرة المقدسة على خط عرض اخر بعيد , وظاهرة الأحساس هذه ربما هي الروح تتصل أو ربما تستفيد مما حولها من معلومات بالكون تتداولها الكائنات غير المرئية التي تختص البعض توهبه شيء مما تسمع وترى كامتياز للأرواح الطاهرة النقية ولكن عالم الأرواح فيه أسرار لايمكن معرفتها .
وحتى غير المسلمين يمارسون رياضات بدنية مصحوبة بما اسموه التأمل الروحي والذهاب لعوالم خيالية ربما تتصل بعالم أخر, ومما يثته أذاعة فرنسية لقاء مع فتيات أجرين تحدي غريب , حيث ذهبن للبحر وعلى الساحل في الليل الهاديء وبمكان منقطع عن العالم خلعن ملابسهن وتعرين ودخلن بحالة تأمل بعد أن اضطجعن على الساحل عاريات وركزن النظر بالسماء الصيفية الفصل المتلئلئة النجوم وبقين هكذا الى أن دخل النعاس الشديد ودخلن بالنوم العميق , وعند الأستيقاظ كل واحدة أسردت رواية عجيبة غريبة عن ألتقاءها بأخرين وممارسة المعاشرة الجسدية معهم وحتى وجدن وحسب رواياتهن أثار هذا الأتصال على أجسادهن ألخ من رواية بثت بأذاعة مونتي كارلوا الفرنسية وكانت رغبة منهن لتعزيز روايات أتصال البشر بالعالم الأخر ومن رواية الملائكة والسيدة مريم العذراء (ع) , وفي الهند وآسيا يمارسون اليوكا وطقوس جلساتها والتأمل ونسيان العالم المحيط بنا الى أن يحصل التواصل الروحي ...
ومن العادات الشعبية العراقية لدينا حتى عند تناول الطعام أذا حصل غصة نقول صعب علينا بلع الطعام أكيد احد الأعزاء علينا من أسرتنا أو أقارب أو صديق بوضع صعب يحتاج لمساعدتنا , ولكن الأطباء قالوا لي – أن هذه الحالة هي تحدث الأنسان وتفكيره داخل نفسه أثناء تناول الطعام والأيعازات تترادف تفقد التركيز بين تناول الطعام وخروج الهواء وترتبك الأمور ولاعلاقة لها بالأحساس و ألا ربما المصادفة بالحدث بوقت واحد ..
احد علماء جامعة بغداد متخصص بالباراسايكولجي علم النفس من روسيا , يقول أن الروس خير من طور هذا العلم ولدرجة بأصبعين يركزون النظر الى غاز طباخ المنزل فيشتعل حيث تلتقي الشرارة من الأصبعين , وهنا يعني ان اليد اليمنى موجب واليسرى سالب وألخ من تفسيرات ربما خيالية و لكنه مصر عليها وقال لي خذ تجربة عملية _
المفك الفاحص ( الدرنفيس بالعراقي الالكتروني الحديث) لأنه يقرأ أخوان من غير العراق المقال , تجعل قطبيه بين يديك واليمنى على الحار واليسرى على البارد تشاهد الضؤ داخله الذي يشير لوجود تيار كهربائي شدته ستختلف من أنسان لأخر لقوة الأشعة الروحية لديه حسب درجة تنوير الضؤ هذا والحديث النبوي الشريف يقول _ الروح تشبه الجسد متطابقة معه حتى جمالها تشابه تام ...
سبق وان زرت صديق من الأغنياء الأثرياء وكان لديه ضيف وتصادف موعد زيارتي له معه ولكنه لديه ثقة كبيرة بي , فبدأ بالتحدث معه وطلب منه أن يبدأ عمله وتفاجات بأنهم يحضرون روح جده و لنه لم يوصي له بمكان جزء من ثروتهم وربما مجوهرات وذهب واموال ورقية بالبيت لم يجدوها و وشاهدت العملية كيف احتاج الى قرص دائري ولاأدري لماذا هل لأنه الأرض دائرية والشمس والقمر ! , وثم وضع قطع ورق كتب عليها الحروف الأبجدية وبعضها الأرقام من صفر الى تسعة وكلمتي نعم وكلا و ثم وضع فنجان القهوة المقلوب وطلب من صديقي وضع أصبعه السبابة من يده اليمنى على الفنجان وثم قرأ بقلبه آيات من القرآن الكريم ماسمعته من همسه ىية الكرسي وأكثر من بسم الله الرحمن الرحيم وثم قال اطلب روح فلان أبن فلانة وحضرت الروح وسألها عن أسرار وأجابت بصدق لأنه الأموات لايكذبون وكان الفنجان يتحرك تحت أصبعيهما مارى على الحروف وهو يجمعها لتشكل الكلمات وعلى الأرقام يجمعها لتكتب التاريخ ... وبعد الأنتهاء صرف الروح بقراءة آية من القرآن الكريم _
ياأيتها النفس المطمئنة ألخ الآية المعروفة ارجعي أيتها الروح المطمئنة الى ربك ...
وسألته قال الأرواح غادرت الأجساد وهي تعيش معنا وتحاول أن تكلمنا لتخبرنا لكن ليس لديها جسد جسم أو لسان لتلفظ الكلام ونحن منحنا أياها جسدينا فتحركت بهما ...
وأتمنى أن لاتجربوها لأنها مخيفة بصراحة لأن الأموات قد يرفضون الأنصراف ألا أن تتصلوا بأهلبهم وأرجاع الجواب لهم ألخ ...
كان يومآ عجيبآ أتمنى أن تستفاد منه الأجهزة الأمنية والأستخباراتية في جمع المعلومات عن القتلة والمجرمين واحضار روح الحكام السابقين لسؤالهم عن أموال العراق وعن المغيبين وألخ من أسرار ...ولاأدري أن كان سيقرأ هذا الكلام الرجل لأنه طلب من صاحبي القسم على سرية العملية ولم يطلب مني لأنه كان مشغول ودخلت فجأة , ولم يكن له يمين وقسم علي !!!
الصحفي العراقي
ياس خضير العلي
مركز ياس العلي للآعلام _ صحافة المستقل

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/07



كتابة تعليق لموضوع : روحي في حالة البعد كنت أرسلها ,الحر يعلم , قلب المؤمن دليله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد احسان الخفاجي
صفحة الكاتب :
  احمد احسان الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 "أنا أحب محمد" يحتل الصدارة في تويتر

 بين المحلل والخبير رُهن مستقبل المسكين  : صبيح الكعبي

 لماذا الظلم؟!  : السيد يوسف البيومي

 الحب في رماد فوزي الاتروشي  : ستار الحسيني

 هاشم العقابي حامل لواء الخمارين  : علي حسين النجفي

  النجف الاشرف تحتضن الاجتماع السنوي الرابع لمكاتب المؤسسة في خارج العراق.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 112 )  : منبر الجوادين

 تصنيفُ وإدراجُ مستوى الشّعراءِ في أربع مراتب  : حاتم جوعيه

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بعد مضي أسبوع على مجزرة القديح في مسجد الإمام علي (ع)  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 استفتاءات جديدة لسماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني دام ظله بشان الطواف على الجسر  : رابطة فذكر الثقافية

 العمل تعلن عن انتهاء عمليات المسح الميداني للمستفيدات في محافظتي المثنى وكركوك  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 البرقية المشفرة لضابط في المخابرات البريطانية والمرسلة الى قيادة جهازالمخابرات البريطانية  : بهلول السوري

 14 من شهر رمضان المبارك ذكرى أستشهاد القائد العربي الاسلامي المختار بن ابي عبيد الثقفي  : نجف نيوز

 زمن الاختطاف  : ماجد زيدان الربيعي

 فى لقاء بمديرية أمن الإسكندرية : الحكومة الشعبية تعلن دعمها لرجال الشرطة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net