شخصيات من اديان وطوائف من دول عربية واجنبية تشارك في مراسم اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي في كربلاء

 اختتمت اليوم الخميس فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثالث عشر الذي تقيمه الامانتان العامتان  للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بمناسبة ذكرى ولادة الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس والامام السجاد عليهم السلام على قاعة الامام الحسن عليه السلام في الصحن العباسي الشريف.

وشهد المهرجان مشاركة شخصيات علمية وأكاديمية وأدبية ودينية وسياسية واعلامية وممثلين عن اديان ومذاهب وطوائف مختلفة من 35 دولة هي الارجنتين والولايات المتحدة واسبانيا وتركيا وكرواتيا وفرنسا وبولندا والمانيا وايرلندا والبانيا وإندونيسيا وبنغلادش وباكستان وسوريا وافغانستان والفلبين وتايلند والهند وليبيا وساحل العاج والمغرب والجزائر وموريتانيا وغانا وبوركينا فاسو وتونس ومصر وتنزانيا والسنغال والكاميرون وايران والكويت.
وقال المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في كلمة له بالمناسبة "الحمد لله الذي ختم لنا مهرجاننا هذا عبر فعالياته وبحوثه ونشاطاته التي احياها رجال لهجت السنتهم ودونت اقلامهم ورسمت لوحاتهم الشعرية سطور الولاء والمحبة لدين الله القويم ونبيه الكريم واله المنتجبين الميامين, شاكرين لرجاله الاطياب والنساء الطيبات ما جادت به انفسهم وارواحهم واقلامهم والسنتهم".
وأضاف "ان الهدف والغاية من هذه النشاطات المهرجانية بما فيها من تنوع الوسائل والاليات انما هو طرح منظومة القيم والمبادئ التي تمثل جوهر الاسلام واصالته وبيان منزلة ومرتبة اهل بيت النبوة عليهم السلام في هذه المنظومة, متحرين استخدام الاليات المتعددة والمناسبة للتعريف بهذه المنظومة خصوصا المجتمعات والشخصيات الاقليمية والعالمية سواء اكانت اسلامية ام غير ذلك".
وتابع الكربلائي "لقد اجادت اللجنة التحضرية للمهرجان والباحثين والشعراء والاعلاميين في ابراز اسس ومعالم هذه المنظومة, وننوه الى ان النهضة الحسينية تعد من الاركان الاساسية في حركة اهل البيت عليهم السلام, وان من الضروري الحفاظ على تعريف الامة وتوعيتها بالإسلام الاصيل, مؤكدا ان الركن الاساسي والاهم يكمن في مواجهة اهل البيت عليهم السلام وتصديهم لمنظومة الفكر المنحرف والمتطرف المضاد لتعاليم الاسلام في نقاوته واصالته وجوهره".
ودعا الى "تخصيص جزء من النشاط البحثي ونوعية الضيوف ومجالات التحرك لتفعيل وتركيز بعض البحوث والنشاطات لكشف مرتكزات التضليل الفكري وكشف اصوله المزيفة التي يرجع فيه اهل التكفير الى النصوص القرآنية والاحاديث الشريفة التي حرفوها عن مواضعها الالهية".
وفي كلمة الضيوف المشاركة من داخل العراق قال ممثل مفتي جمهورية العراق الشيخ سرمد التميمي "قدمنا الى هذا المحفل لنشارك المسلمين وغيرهم من الملل والنحل كلهم واضع نصب عينيه ان الحسين عليه السلام يوحدنا, ولا يسعنا الا ان نذكر القوات الامنية من الجيش والشرطة والحشد وابناء العشائر الذين ضحوا بدمائهم ووقفوا جنبا الى جنب واختلطت دمائهم ومقدراتهم وندعو لهم بالنصر والثبات وتحرير بلاد العباد من ظلم من انتسبوا الى الاسلام ظلما وجورا".
فيما القى كلمة الوفود المشاركة من خارج العراق "الستر كروك" مسؤول منتدى النزاعات العالمية ومبعوث ممثل الاتحاد الاوربي في الشرق الاوسط قائلا "اشكر العتبات المقدسة على ما تقدمه من خدمات للنازحين واطفالهم".
واضاف ان مدن كربلاء والنجف والكوفة ستعود الى مكانتها الطبيعية كمصدر للإشعاع الفكري كما كانت, موضحا ان المسلمين في العراق يتجمعون ويشكلون قوة من ناحية الثقة بالنفس للإنسان العراقي, واشار في كلمته "وجدت ان الامام الحسين رمز للعدالة وهو للجميع وكان مثلا ورمزا في مواجهة الصعاب".
من جهته بين الامين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الدكتور جمال الدباغ في كلمة العتبات المقدسة "ان احد ادوار العتبات المقدسة يتمثل بنشر العلم والثقافة، موضحا ان هذه المهرجانات تتواصل سنة بعد اخرى.
واضاف قائلا "ان نشاط العتبات المقدسة لا يقتصر على هذه المهرجانات بل هنالك العديد من المراكز العلمية والمجلات العلمية ومراكز البحوث والدراسات التي تصب في خدمة الناس بالإضافة الى الحضور المميز للعتبات المقدسة  في دعم فتوى الجهاد الكفائي ومساندة النازحين ورعاية عوائل الشهداء".
فيما قال مدير مكتب الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة في كلمة له في الحفل "هناك شريحة ضحت في سبيل الحفاظ على الارض والعرض والمقدسات فقررت الامانتان العامتان للعتبتين المقدستين تكريم عدد من عوائل الشهداء في هذا المهرجان, الذين لو لا تضحياتهم لكان الامر يرثى له الان".
وشهد حفل الاختتام قصيدة شعرية للشاعر نجاح العرسان, وفقرة قرآنية للحافظ الدولي محمد على اسلامي, وعرض فيلم (انيميشن) يروي قصة استشهاد ابي الفضل العباس عليه السلام بعنوان سيد الماء, و تكريم 20 عائلة من عوائل شهداء الحشد الشعبي, وتكريم الوفود والشخصيات والباحثين المشاركين في فعاليات المهرجان.
وكانت فعاليات المهرجان قد انطلقت الاحد الماضي في الصحن الحسيني الشريف.
 
 
 
 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/05



كتابة تعليق لموضوع : شخصيات من اديان وطوائف من دول عربية واجنبية تشارك في مراسم اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي في كربلاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سهيل عيساوي
صفحة الكاتب :
  سهيل عيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشراكة مع القطاع الخاص خيار آخر للإصلاح الاقتصادي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 الحلم الذي أريده  : احمد مصطفى يعقوب

 أكثر من 1600 رحلة و200 ألف زائر عبر مطار النجف خلال الشهرين الماضيين  : حمودي العيساوي

 إيران تُدين بشدة تفجير الشوملي وتتابع حالة ضحاياها الزوار

 رفع العقوبات عن إيران انتصار للحكمة والاعتدال  : د . عبد الخالق حسين

  النوری: الفلوجة ستكون مقبرة لعناصر تنظيم داعش

 الانتخابات والاعلام ورشة عمل عقدتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  : علي الزاغيني

 رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات يلتقي نائب ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 عاجل..مقتل ارهابي يروم تفجير سيارة مفخخة على احد المواكب في سامراء

 وزير التعليم يوجه بملاحقة الذين يمارسون الترويج الانتخابي في الجامعات

 القبض على 4 ارهابيين متخفين بين العوائل النازحة

  كوكبة من ألمع شعراء العراق والوطن العربي يشاركون بأمسية شعرية في كربلاء  : حسين النعمة

 عاجل..عاجل..عاجل..الداخلية تعترف بطرد الفاسد العميد حبيب وحيد جاسم من الخدمة ولم تتخذ اجراءاتها عن كيفية اعادته للخدمة مرة اخرى ؟؟؟

  أيها الناس ... بايوس منهج حضارة السعادة  : رفعت نافع الكناني

 اخبار جامعة واسط  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net