صفحة الكاتب : عامر عبد الجبار اسماعيل

الى الرئيس القادم اذا اردت النجاح عليك تجنب اخطاء اسلافك التالية: ورقة عمل للإصلاح الحكومي
عامر عبد الجبار اسماعيل

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.
 على الرئيس القادم ان يدرك جيدا بأنه بمجرد ما يخالف اسلافه بتجنب اخطاءهم وجعل سعادة المواطن هدفه سيكون قائدا ناجحا لان الكبت النفسي والحرمان الذي يعاني منه المواطن قد يؤدي الى انهيار الدولة   ولات حين مندم ...
 
ان ادارة الدولة لا تنحصر في منظار واحد او في شأن واحد بل يتطلب الاهتمام في جميع مرافق الدولة لأنها تعطي النتيجة النهائية لتقويم اداء الحكومة . فمن خلال متابعتنا لأداء الحكومات المتعاقبة منذ 2003 ولحد الان نجد كل رئيس يصب اهتمامه في جانب واحد  ويهمل الكثير من الامور والتي تعد من اهم مقومات النجاح لإدارة الدولة وغالبا ما نلاحظ الاهتمام في الجانب الامني بسبل كلاسيكية قديمة تكاد تكون نفس الاليات المعتمدة لدى الاقوام القديمة في العصر الحجري فأي خطر امني يواجه الدولة تقوم  الحكومة بالتعبئة البشرية للمقاتلين  والتسليح  وزيارة عدد نقاط التفتيش حتى ادت الى عسكرت المجتمع وأصبح العلاج الوحيد لديهم لقمع الارهاب هو تقديم التضحيات وهدر الدماء البريئة
 
 ولكن على القائد الناجح ان يعمل بجميع الاتجاهات وان يكون له مستشار وفريق عمل لكل اتجاه وان لا يصنع رئيس مصغر تحته عبر الاعتماد على مدير المكتب او اي شخص مقرب ليكون معه شريك في جميع الامور المتعلقة بالحكومة وبمختلف الاختصاصات
 
وانطلاقا من فهمنا للمسؤولية وان ابتعادنا عن المواقع الحكومية لا يعفينا من تقديم المشورة وعليه اضع ورقتي هذه أمام انظار رئيس مجلس الوزراء وأمام جميع ساسة العراق وأوجزها بما يلي :
 
 
 
1.  من الاخطاء الشائعة والتي وقع فيها جميع الرؤساء في العراق (جمهورية ومجلس الوزراء ومجلس النواب) اللذين حكموا بعد 2003 هو انهم غالبا ما يعينوا المستشار (من احزابهم او من اقربائهم) من اجل ان ينفعوه بالمرتب والامتيازات وليس من اجل ان ينفعهم بالمشورة وهذا ادى الى ضعف صناعة القرار في مكاتب الرؤساء بسبب ضعف امكانية وقلة خبرة المستشار او انعدامها احيانا  
 
وعليه نقترح على الرئيس ان لا يعين مستشار حزبي ولا من الاقرباء بل يكون وفقا للوصف الوظيفي لدرجة المستشار من خلال التدرج الوظيفي والممارسة المهنية الفعلية (ولا ينحصر اختياره وفقا الشهادة الدراسية العليا) من اجل صناعة القرار الصائب لكل هدف واعلم ايها الرئيس بان الاختيار الصائب لمستشاريك وإدارة مكتبك يعني ضمنت ايجاد الحلول لنص مشاكل الدولة .
 
2.  اننا نشهد جميع رؤساء العراق بعد 2003 يعتمدون بكل شيء على شخص واحد مقرب سواء كان مدير المكتب او بعنوان اخر فنجده يحضر مع الرئيس في جميع المحافل اقتصادية او امنية او سياسية او علمية او اجتماعية او غيرها ونجده يتابع جميع الامور وبمختلف الاختصاصات وهذا ما يؤدي الى ضعف الاداء والتسويف في انجاز المهام .
 
وعليه نقترح حصر عمل مدير المكتب بالشؤون الادارية للمكتب وتنظيم البريد الحكومي وان يكون للرئيس خمسة شخصيات من الخبراء الاكفاء وان يكونوا خبراء تطبيقيين وليس خبراء منظرين (لان التنظير من مهام المستشارين)  اي لديهم خبرة بتحويل النظرية الى تطبيق ليتسنى لهم متابعة الامور بمهنية وحرفية مع الجهات ذات العلاقة  وان يكونوا على النحو التالي :
 
أ‌.      خبير تطبيقي لشؤون الطاقة (النفط والكهرباء والصناعة)
 
ب‌. خبير تطبيقي لشؤون المالية والمصرفية
 
ت‌. خبير تطبيقي لشؤون الزراعية والموارد المائية
 
ث‌. خبير تطبيقي لشؤون الوزارات الخدمية
 
ج‌.  خبير تطبيقي  لشؤون المحافظات
 
ح‌.  هؤلاء الخبراء يرافقون الرئيس في كل محفل وفقا لتخصص كل منهم ويكونوا همزة الوصل بين هيئة المستشارين والجهات التنفيذية المتمثلة في المدراء العامين والمحافظين لمتابعة الاداء وبنفس الوقت سيكون لهم دور لصناعة القرار في كل محفل وتخصص
 
3.  ربما يكلفنا شراء البندقية اكثر من مائة دولار ولكن بالإمكان انفاق عشرة دولار  لكي لا نتحاج الى استخدامها , قد نتمكن بقوة اسلاح طرد الارهابيين من اراضينا ولكن السلاح يعجز عن طرد الارهاب من فكر وعقول المواطنين المتورطين فيه.                     وعليه اقترح ان يكون العمل بالملف الامني باتجاهين متوازيين بين الجانب العسكري والجانب الثقافي والتوعوي لأننا نرى اهمال للحلول غير المباشرة واقترح على الرئيس الاهتمام بالوضع النفسي للمجتمع وإيجاد السبل الترفيهية والثقافية والرياضية من اجل تجنب نتائج الكبت النفسي والاجتماعي الذي يعاني منه المواطن العراقي عموما والبغدادي خصوصا لان العاصمة تضمن اكبر عدد نفوس حتى وصل العدد حوالي 8 مليون نسمه ومنذ 2003 نشاهد انشطار البيوت ففي المناطق الشعبية اصبح البيت الصغير بمساحة  يحتوي على عدة عائلات والبيوت ذات المساحة الكبيرة في المناطق الراقية بدأت تنشطر الى عدة بيوت وعليه اقترح ما يلي :
 
أ‌.      انتاج افلام ومسلسلات عربية بمشاركة فنانين عراقيين وعرب تساهم في تجفيف منابع التعبئة البشرية للمنظومة الارهابية عبر كشف زيف وخرافة الافكار التي يحملها الفكر الارهابي وبنفس الوقت يمكن تجسيد عدة قصص واقعية حدثت بين ابناء شعبنا المقاتلين مع اخوانهم من المناطق المحررة والتي تجسد وحدة العراق ورفع الحس الوطني للمواطنين وهذا المقترح لا ينحصر على انتاج الافلام والمسلسلات بل الشعر والأناشيد والرسم والمسرح والقصص والروايات وغيرها من السبل الثقافية والاجتماعية وإقامة المسابقات مع تخصيص جوائز مشجعة
 
ب‌. انتاج افلام ومسلسلات للرسوم المتحركة والتحدث باللغة العربية الفصحى وعلى غرار برنامج "افتح ياسمسم" ولكن تتناول موضوع تنمية ويناء الحس الوطني لدى الاطفال واللغة العربية الفصحى ستؤدي على يناء جيل واعي مثقف مبدع للمستقبل .
 
ت‌. توفير المواقع الثقافية والترفيهية للمواطنين والاهتمام فيها فمثلا شارع المتنبي والمتمثل بالقشلة والمركز الثقافي نقترح تسليم ادارته الى وزارة الثقافة وعدم حصر افتتاحه بيوم الجمعة ولمدة اربع ساعات فقط !! بل يتم افتتاحه كل جمعة وسبت وكل يوم عطلة رسمية على ان يفتتح من الصباح الى المساء مع الاهتمام في تقديم الخدمات والتنظيف والصيانة وتوسعة الموقع عبر ربطه بالمتحف البغدادي والمدرسة المستنصرية والعمل على افتتاح مواقع ثقافية ترفيهي مماثلة في جميع المحافظات وكذلك الاهتمام بصيانة المسارح ودور السينما  والمكتبات العامة وإعادة اعمارها .
 
ث‌.  نصب الشهيد اصبح دائرة تابعة مؤسسة الشهداء نقترح اخلاءه ونقل الدائرة الى موقع اخر وتحويله الى موقع ترفيهي وسياحي ويمكن منحه الى مستثمر لتحويل البحيرة والمساحات الكبيرة حوله الى منتجع ترفيهي للمواطنين ولا يسما بان موقع مهم لرقبه على مناطق شعبية محرومة
 
ج‌.  برج بغداد اصبح موقع الى وزارة الاتصالات نقترحه اخلاءه ونقل الوزارة الى موقع اخر وتحويل البرج الى موقع ترفيهي ومنحه كفرصة استثمارية للمستثمر من اجل انشاء المطاعم ومقاهي ترفيهية ومركز تسويق للمواطنين
 
ح‌.  برج ساعة بغداد اصبح موقع للمحاكم مجلس القضاء الاعلى اقترح اخلاء ونقل المحاكم الى موقع اخر ومنح الموقع كفرصة استثمارية لمستثمر لجعله موقع ترفيهي وثقافي وإعادة تاهيل السينما والمسرح في الموقع اضافة الى المراكز الترفيهية الاخرى فيه
 
خ‌.  نصب الجندي المجهول وساحة الاحتفالات حاليا جزء من المنطقة الخضراء لا يوجد اي نشاط عدا بعض ايام المناسبات الوطنية اقترح عزل الموقع عن المنطقة الخضراء وفتح بوابه له مقابل متنزه الزوراء ويمكن منحه كفرصة استثمارية لجعله موقع ترفيهي وسياحي مع شرط على المستثمر اخلائه خلال المناسبات الوطنية
 
د‌.     خلال 2009 / 2010 اعددنا مشروع انشاء 24 مرسى على نهر دجلة عبر نظام التشغيل المشترك مع القطاع الخاص وإحياء مشروع التكسي النهري والسياحة النهرية الترفيهية  وتم افتتاح مرسى الاعظمية والمباشرة في مرسى العطيفية وافتتح مؤخرا ولكن انذاك وفق امين بغداد معرقلا للمشروع وعليه اقترح توجيه وزارة النقل للعمل بجد لإكمال جميع المراسي من اجل احياء السياحة النهرية الترفيهية في نهر دجلة وممكن من هذا المشروع المساهمة في تخفيف ازدحام الطرق بالسيارات
 
ذ‌.     اقترح انشاء مشروع تلفريك فوق نهر دجلة عبر الاستثمار او التشغيل المشترك مع القطاع الخاص
 
ر‌.    هنالك عدة بنايات كبيرة داخل المنطقة الخضراء وبعضعا قصور رئاسية تعرضت الى القصف الجوي وبقيت متروكه يمكن اعادة اعمارها ومنحها الى الدوائر والمؤسسات التي تشغل المواقع اعلاه مثل مجلس القضاء الاعلى او وزارة الاتصالات او هيئة الشهداء كموقع بديل عن المواقع الثقافية والترفيهية اعلاه
 
                        
 
4.  ايجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل دون تعيينات حكومية لان العاطل عن العمل ممكن ان يكون اداة رخيصة بيد الارهاب وقد شهدنا اعترافات الكثير من المتورطين بأعمال ارهابية بان سبب انتماءهم للجماعات الارهابية حول البحث عن المال لسد رمق الجوع والحرمان وبعضهم ذكر انه يحصل على 100 او 150 دولار عن كل عملية ارهابية !! وهذا ما يقودنا الى :            تقديم مقترح لإيجاد اكثر من مائة الف فرصة عمل دون تعيينات حكومية عبر مشاركة القطاع الصناعي الخاص مع القطاع العام ولدينا برنامج عمل ممكن انجازه خلال خمسة سنوات كحد اعلى وبشكل تدريجي يمكن تحويل شركات وزارة الصناعة من خاسرة الى رابحة بمشاركة القطاع الخاص دون الحاجة الى موازنة استثمارية معتبرة علما بان العراق لديه 176 شركة 44 منها فقط رابحة والباقي عبارة عن شركات خاسرة ولديهم حوالي 500 الف موظف كبطالة مقنعة والشركات الرابحة بعضها ربحها وهمي غير حقيقي
 
و اخيرا وليس اخرا ... لقد سعيت جاهدا لتقديم المشورة ضمن خبرتي المتواضعة الى الكثير من الرؤساء اللذين تعاقبوا على الحكم ولكنهم خيبوا املي برفعهم شعار اسمعت ان ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي وهذا ما جعلني اشك في امكانياتي مما جعلني ان اذهب لأحدهم واقترح عليه ان يقدم ورقة عمل مقترحة من قبلي لمعالجة مشكلة كبيرة في البلد وقلت له قدم هذه الورقة الى الرئيس باسمك قال لي لماذا لا تقدمها باسمك فقلت له لعل اسمي غير مرغوب فيه !!  فضحك وقدمها باسمه حتى لاقت اهتمام وترحيب من قبل الرئيس فقلت الحمد لله سوف اعمل بنكران ذات لتقديم المشورة بأسماء المقربين للرئيس لعل الفائدة تعم على الصالح العام (وما اجري إلا على الله) ومضيت على هذا الحال لعدة مرات ولكن ظهرت مشكلة اثناء تنفيذ ورقة العمل تظهر معرقلات ومعارضة من قبل المتضررين منها وهذا يجعل صاحب ورقة العمل المزيف يعجز عن ايجاد الحلول ولكون الامر متكرر وأصبح منهج عمل يومي فقلت له ماذا افعل هل اعيرك فمي لترد عليهم ؟!!
 
 ولذلك نجد نسبة الانجاز قليلة وان كانت افضل من عدمها فهذا ما بوسعنا تقديمه ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها)
 
 وعليه قررت ان انشر هذه الورقة ايضا كهدية الى الجهلاء المقربين من الرؤساء (وانعل ... يابو الجابهم علينا)

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

عامر عبد الجبار اسماعيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • وزير سابق يدعو الى تخصيص نسبة من الايرادات العامة لفعاليات شبابية  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار:اعتداء السلطات الكويتية على الصيادين العراقيين يمثل اعتداء على سيادة العراق  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يقترح حصر محطات التحلية على البحر ومياه شط العرب للزراعة  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار قدمت للدولة ورقة عمل لتقليل مخاطرغلق مضيق هرمز على الاقتصاد العراقي منذ 2012 !!  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يتوقع عقوبات جديدة من EASAبحق الطيران  المدني العراقي خلال الشهر القادم  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : الى الرئيس القادم اذا اردت النجاح عليك تجنب اخطاء اسلافك التالية: ورقة عمل للإصلاح الحكومي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Yagoub Idriss BADAWE ، على التحليل الأمني Security Analysis - للكاتب صلاح الاركوازي : موضوع التحليل الامن شيق جدا الاحساس بالمقضية وجمع اكبر قدر من المعلومات من مصادرها الموثوقة الخبرات العلمية السابقة تلعب دور كبير جدا الوختام والوصاية في حد ذاتها خبرات للمستقبل تشكروا

 
علّق هناء الساعدي ، على أحد إخوة أبو مهدي المهندس يرفع دعوى على مصطفى الكاظمي : ماضاع حق وراءه مطالب، ودماء الشهداء اولى الحقوق ، باذن الله يعجل الفرج لكل المظلومين ويخزي الظالمين

 
علّق ناصر حيدر ، على سورة الكوثر الصديقة فاطمة الزهراء (ع) - للكاتب مجاهد منعثر منشد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الكوثر هم أهل البيت عليهم السلام لأن السورة فيها تقابل بين كفتين هما كوثر وأبتر ومن جهة ثانية الخالق اعطى أفضل مخلوق هدية فهل يوجد أفضل من أهل البيت (ع) بعد النبي في الكون منذ بدء الخليقة والى الان وبدليل آخرهم الحجة المهدي ينتظر ظهوره ونصره من الله وينزل نبيا من أولي العزم تحت إمرته ولو كان الكوثر فقط فاطمة لكانت مقولة كون النبي ابتر صحيحة ولدينا ان حوض يوم القيامة يدعى الكوثر فيمكن القول لمن لايعرف كوثر الدنيا ولم ينهل من معينه سوف لن يشرب من كوثر الاخرة ناصر حيدر

 
علّق سعید العذاري ، على مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي - للكاتب ازهر السهر : تحدث عنه العلامة الراحل السيد عبد الأمير آل السيد علي خان قائلاً: ((كان الشهيد محمد باقر الصدر اذا جلس في مجلس فيه الشهيد السبيتي يقوله له: حدثنا يا أبا حسن فاني أحب أن اسمع كلامك)). قال له جمع من الدعاة نريد ان نرتب مجلة سياسية فقال لهم عندكم مجلة الشهيد فقالوا له انها تابعة لمنظمة العمل فقال لهم انها مجلة واعية فاكتبوا بها وقووها مقتطفات من حياته منقولة مع بعض التعديلات ولد المفكر الإسلامي والداعية المهندس محمد هادي السبيتي، في مدينة الكاظمية عام 1930 تخرج من جامعة بغداد كلية الهندسة ، قسم الكهرباء مارس نشاطاته الإسلامية المنظمة من خلال إنضمامه إلى حزب (التحرير) يومذاك وكان من أبرز قياداته في الخمسينات، ومن قبلة كان في حركة الأخوان المسلمين وانتمائه هو مصدر قوة له واثبات حرص المفكرين الشيعة على الاسلام الواحد بلا تعصب طائفي أشتد نشاطه الإسلامي المنظم في الخمسينات أيام الحكم الملكي في العراق فاعتقلته سلطة (نوري سعيد)، بسبب نشاطه الإسلامي وأودع معتقل (نقرة السلمان)، لعدة أشهر . عام( 19666م) سافر إلى أمريكا في بعثه دراسية لمدة ستة أشهر، ومما يُذكر إنه كان يمارس عمله السياسي ونشاطه الفكري من خلال كتابة المقالات الفكرية ، أثناء وجوده في أمريكا ، ونشرها بأسم (أبو إسلام) في جريدة (السياسة الكويتية)، التي كانت في ذلك الحين إسلامية التوجه كان الأستاذ الشهيد محمد هادي السبيتي من الأوائل الذين انظموا إلى تنظيم الدعوة الإسلامية من خلال السيد الشهيد محمد مهدي الحكيم الذي تعرف عليه عن طريق السيد مرتضى العسكري والسيد طالب الرفاعي، وكان الأستاذ السبيتي قبلها أحد قيادي حزب (التحرير) وقبله في حركة (الأخوان المسلمين)) وفي سنة 19666م تولي مهام ا لخلافة و الأشراف والتخطيط والمراقبة العامة على التنظيم، كما أصبح المنظر الأول للدعوة، مما ترك تسلمه مقاليد ا لخلافة بصمات عميقة على حياة (الدعوة الإسلامية) الداخلية، وكان تأثيره منصباُ في البداية على الجانب التنظيمي حيث تحولت الدعوة في عهده إلى حزب حديدي صارم في انضباطه، وبهذا الصدد يشهد أعداء الدعوة الإسلامية بذلك كما جاء على لسان المجرم برزان التكريتي (مدير المخابرات العراقية) قوله : (( لقد أعتمد هذا التنظيم ، ويقصد الدعوة الإسلامية ، سبلاً ووسائل خاصة للاتصال، غير مألوفة بالنسبة للمنظمات والأحزاب والسياسة وذلك من خلال تبنيه صيغة (الاتصالات الخيطية)، في الداخل وتكون هذه الخيوط ذات إرتباطات رأسيه مباشرة مع عناصر قيادتها في الخارج بقصد سلامتها وأقتصار المخاطر والعقاب على عناصر الخيوط في الداخل، واعتمدت هذه الخيوط برنامجاً دقيقاً للاتصالات والنشاطات لا تعتمده إلا المؤسسات الاستخبارية والجاسوسية العالمية ))، وقد كان تأثير الأستاذ السبيتي، على الجانب الفكري واسعاً، وعميقاً حيث تفرد الأستاذ السبيتي بكتابة النشرة المركزية للتنظيم (صوت الدعوة) ، ويذكر السيد الشهيد محمد باقر الصدر هذا التأثير مخاطباً أحد قيادات الدعوة الإسلامية في العراق قائلاً : ((لقد أتخمتم الأمة بالفكر حتى حولتموها إلى حوزة كبيرة)) تمكن الأستاذ السبيتي، من رسم خط سير الدعوة وفق متبنيات فكرية وتنظيمية وسياسية نابعة من رؤيته ونظرته القرآنية للحياةفي عام ( 1973م) اقتحمت منزله في بغداد ، شارع فلسطين ، مدرعة عسكرية مع مجموعة من قوات الأمن التابعة للنظام العفلقي البائد لاعتقاله، ولم يكن موجود حينها فيه لسفره إلى لبنان وسورية،وعلى أثرها سارع شقيقة المهندس (مهدي السبيتي)، إلى الاتصال به وكان وقتها في دمشق عائداً في طريقة من لبنان إلى العراق، فأبلغه بما حدث فأمتنع عن العودة، ولبث في لبنان فترة ثم أنتقل بعدها إلى الأردن حيث أستقر في مدينة الزرقاء، وعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الزرقاء . قام الشهيد محمد هادي السبيتي بزيارات لكل من سوريا وإيران ولبنان لقيامه بنشاطاته السياسية فيها أعتُقل من قبل المخابرات الأردنية بتاريخ ( 9/5/19811م) بطلب من المخابرات العراقية التي طالبت بتسليمه إليها بعد أن تكرر قدوم (المجرم برزان التكريتي) ، مدير المخابرات العراقية أنذاك الذي كان يحمل رسالة خاصة من (الطاغية صدام)، نفسه لغرض تسليم الأستاذ السبيتي قبل أن كان السبيتي على وشك مغادرة الأردن نهائياً بعد تحذيرات وصلته باحتمال تعرضه للخطر. ، اعتقل السبيتي بعدها من قبل المخابرات ,ونقل في العديد من السجون الأردنية كان أخرها معتقل (الجفر ) الصحراوي وذكرت مجلة الهدف الفلسطينية إن الحكومة العراقية مارست ضغوطاً مركزة على الأردن في تموز وأب (19811م )من أجل تسليم المهندس السبيتي أحد البارزين في حزب الدعوة والذي يعمل مديراً لمركز الطاقة الحرارية في الأردن تحركت أوساط إسلامية وشخصيات عديدة من أجل إطلاق الحكومة الأردنية سراح الأستاذ السبيتي ومنع تسليمه إلى (المجرم صدام )، فمن تلك المساعي ما قام به آية الله السيد محمد حسين فضل الله ،والذي تحرك عن طريق أشخاص من المؤثرين على الملك حسين ملك الأردن كما قام الشيخ محمد مهدي شمس الدين بتحرك مماثل, وكذلك السيدة (رباب الصدر) شقيقة الأمام المغيب السيد موسى الصدر قامت بالتوجه شخصياً إلى الأردن لهذا الغرض ولكن بدون نتيجة تذكر، كانت معلومات قد ترشحت أن السلطات الأردنية سلمت الأستاذ السبيتي إلى مخابرات النظام الصدامي التي قامت بتحويله إلى مديرية الأمن العامة لأستكمال التحقيق معه. في عام( 19855م) كان أحد السجناء من حركة (الأخوان المسلمين ) قد أفرج عنه من سجن (أبي غريب) قد كتب رسالة إلى من يهمه أمر (أبي حسن) يبدي إعجابه بشخصية (الشيخ أبي حسن السبيتي )، ، المصنف ضمن قاطع السياسيين المحكومين بالإعدام ، ويشير إلى قوة عزيمته وثباته أمام (الجلادين) ويقول كنت أسمع صوته الجميل منبعث من زنزانته يتلو القرآن, ويضيف :(لقد سألته كيف تقضي أوقات فراغك داخل السجن طوال هذه السنين فأجابني:ليس لدي فراغ, إني على اتصال دائم مع ربي). بعد انهيار سلطة نظام (صدام )في بغداد عام (20033م) تبين من خلال العثور على بعض سجلات الأمن العامة إن الأستاذ الشهيد (محمد هادي السبيتي )، قد استشهد بتاريخ (9 /11 /1988م )، وقد دُفن في مقبرة (الكرخ الإسلامية) المعروفة ب ،(مقبرة محمد السكران)، في أبي غريب ببغداد وقد ثُبتت على موضع دفنه لوحة تحمل رقم (177) . أبقى ولده (حسن) جثمان والده في نفس المقبرة المذكورة بعد أن رصف له قبراً متواضعاً كتب عليه أسمه وتاريخ استشهاده.

 
علّق سعید العذاري ، على مصادر الدراسة عن المفكر الشهيد محمد هادي السبيتي - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا رحم الله الشهيد السبيتي

 
علّق سعید العذاري ، على نشيد سلام فرمانده / 5 - للكاتب عبود مزهر الكرخي : إنشودة (( سلام فرمنده )) (( سلام يامهدي )) إرهاصات بأتجاه الظهور ظهر اسم الإمام المهدي عليه السلام بكثافة اثناء معارك النجف سنة 2004 فكانت اغلب القنوات الفضائية والصحف العالمية تتحدث عن معارك جيش المهدي ، وظهر اسم النجف والكوفة والسهلة وكربلاء في الاعلام العالمي وفي اجواء اعمال الارهابيين واستهدافهم لشيعة اهل البيت عليهم السلام ولمقامات الائمة عليهم السلام ظهر للاعلام اسم الائمة علي والحسين والجوادين والعسكريين عليهم السلام وهم اباء واجداد الامام المهدي عليه السلام وقبل شهر تقريباً عيّن بايدين بروفسور يبحث له عن عقيدة المهدي . وظهر اسم الامام عليه السلام في انشودة إنشودة (( سلام فرمنده )) في ايران وانشودة (( سلام يامهدي)) في العراق . وانتشر الى حد اعتراض الاعلام الغربي على الانشودة ، والاعتراض تطرق الى اسم الامام عليه السلام . قال الامام جعفر الصادق(عليه السلام): (( يظهر في شبهة ليستبين، فيعلو ذكره، ويظهر أمره، وينادي باسمه وكنيته ونسبه، ويكثر ذلك على أفواه المحقين والمبطلين والموافقين والمخالفين لتلزمهم الحجة بمعرفتهم به على أنّه قد قصصنا ودللّنا عليه )). ومن علامات الظهور يأس الشعوب العالمية من جميع الاطروحات والحكومات ، فتتوجه الى من ينقذها ، وهي ارهاصات للظهور ، ولكن كذب الوقّاتون وان صدقوا . والامام عليه السلام ينتظرنا لنكون انصاره المؤهلين فكريا وعاطفيا وسلوكيا .

 
علّق سعید العذاري ، على العمامة الشيعية لما تنتهي صلاحيتها من مرتديها  Expiry - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : بارك الله بك شيخنا الموالي التشكيك بروايات عقائدنا نتيجتها تبرئة يزيد وتحجيم دور المرجعية والمنبر وانهاء الزيارات وتهديم اضرحة اهل البيت عليهم السلام في الثمانينات درّسنا المشكك كتاب المكاسب وفي موضوع (( الغيبة والبهتان )) ذكر رواية او فتوى (( باهتوهم )) يعني اتهموا الاخرين المخالفين لاهل البيت عليهم السلام بما ليس فيهم : كاللواط وزنا المحارم ووووو . فقلت له : سيدنا هذه الرواية او الفتوى مخالفة للقران الكريم واخلاق اهل البيت عليهم السلام . فردّ عليّ واثبت صحتها ، وحينما بقيت اناقشه ، صرخ في وجهي لكي لااشغله عن الشرح واكمال الدرس . والان يثبتها ليطعن بالشيعة وقد كان يدافع عن دلالتها وجواز البهتان الان لاالومه على موقفه هذا لانه كان في وقتها شابا في الثلاثين قليل الخبرة وقليل العلم . وقبل سنوات إدّعى ان الاعلم هو الاعلم بالعقائد ، ونفى اعلمية بقية المراجع ، وحينما حدثت ضجة إدعى ان كلامه مقطّع . والان بدا فجأة يشكك بروايات العقائد والتفاسير القرانية التي تثبت الامامة . ونفى صحة الروايات التي تثبت الامامة والعصمة وافضلية اهل البيت عليهم السلام ومقاماتهم وكراماتهم وشفاعاتهم ، وولادة وغيبة الامام المهدي عليه السلام . لااريد الطعن بنواياه ولكن اقول ان النتيجة لو نجحت افكاره هي : ((تبرئة يزيد ، وتحجيم دور المرجعية والمنبر، وانهاء الزيارات وتهديم اضرحة اهل البيت عليهم السلام)). من الناحية العملية لاتاثير لها على الشيعة ، فلن يتركوا ايمانهم ، ولن تضعف علاقتهم باهل البيت عليهم السلام . ولكن النتيجة حسب تحليلي القاصر : 1- استثمار اراءه من قبل المخالفين للطعن بالتشيع . 2- منع العلمانيين والملحدين من مراجعة افكارهم والعودة الى الدين . 3- منع انتشار التشيع في العالم ، فمثلا نيجريا قبل سنة 1979 لايوجد فيها شيعي واحد ، ولكن قبل 4 سنين وصل عددهم الى 24 مليون شيعي . 4- تمسك الاخرين بصحة خلافة البعض ومنهم معاوية ويزيد. 5- عند نفي النص على امامة وخلافة اهل البيت عليه السلام ، ستكون الشورى والبيعة طريقة مشروعة لتعيين الخليفة ، فيصبح يزيد خليفة شرعيا . 6- سيصبح يزيد واجب الطاعة والخارج عليه خارج على امام او خليفة زمانه . 7- سيصبح الائمة اناسا عاديين ، وان تشييد اضرحتهم بدعة ، وان زيارتهم بدعة . واخر المطاف اقرأ : (( يحسين بضمايرنا صحنا بيك آمنّا ، لاصيحة عواطف هاي ، لادعوة ومجرد راي ، هذي من مبادئنا )). ستاتي الزيارة المليونية لتثبت رسوخ ايمان الحسينيين .

 
علّق الشيخ الطائي ، على لجنة نيابية: مصفى كربلاء يوفر للعراق 60 بالمئة من الغاز المستورد : بارك الله فيكم وفي جهودكم الجباره ونلتمس من الله العون والسداد لكم

 
علّق ابوعلي المرشدي ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : ممكن آلية المشاركة

 
علّق جاسم محمد عواد ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : بارك الله بجهودكم متى تبدأ المسابقة؟ وكيف يتسنى لنا الاطلاع على تفاصيلها؟

 
علّق اثير الخزاعي ، على عراقي - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : رئيس وزراء العراق كردي انفصالي ليس من مصلحته أن تكون هناك حركة دبلوماسية قوية في العراق . بل همّه الوحيد هو تشجيع الدول على فتح ممثليات او قنصليات لها في كردستان ، مع السكوت عن بعض الدول التي لازالت لا تفتح لها سفارات او قنصليات في العراق. يضاف إلى ذلك ان وزير الخارجية ابتداء من زيباري وانتهاءا بهذا الجايجي قسموا سفارات العراق الى نصفين قسم لكردستان فيه كادر كردي ، وقسم للعراق لا سلطة له ولا هيبة. والانكى من ذلك ان يقوم رئيس ا لجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد الكردي الانفصالي بالتكلم باللغتين الكردية والانكليزية في مؤتمر زاخو الخير متجاهلا اللغة العربية ضاربا بكل الاعراف الدبلوماسية عرض الحائط. متى ما كان للعراق هيبة ولحكومته هيبة سوف تستقيم الأمور.

 
علّق مصطفى الهادي ، على قضية السرداب تشويه للقضية المهدوية - للكاتب الشيخ احمد سلمان : كل مدينة مسوّرة بسور تكون لها ممرات سرية تحتها تقود إلى خارج المدينة تُتسخدم للطوارئ خصوصا في حالات الحصار والخوف من سقوط المدينة . وفي كل بيت من بيوت هذه المدينة يوجد ممرات تحت الأرض يُطلق عليها السراديب. وقد جاء في قواميس اللغة ان (سرداب) هو ممر تحت الأرض. وعلى ما يبدو فإن من جملة الاحتياطات التي اتخذها الامام العسكري عليه السلام انه انشأ مثل هذا الممر تحت بيته تحسبا لما سوف يجري على ضوء عداء خلفاء بني العباس للآل البيت عليهم السلام ومراقبتهم ومحاصرتهم. ولعل ابرز دليل على ان الامام المهدي عليه السلام خرج من هذا الممر تحت الأرض هو اجماع من روى قضية السرداب انهم قالوا : ودخل السرداب ولم يخرج. اي لم يخرج من الدار . وهذا يعكس لنا طريق خروج الامام سلام الله عليه عندما حاصرته جلاوزة النظام العباسي.

 
علّق مصطفى الهادي ، على الحشد ينعى قائد فوج "مالك الأشتر" بتفجير في ديالى : في معركة الجمل ارسل الامام علي عليه السلام شابا يحمل القرآن إلى جيش عائشة يدعوهم إلى الاحتكام إلى القرآن . فقام جيش عائشة بقتل الشاب . فقا الامام علي عليه السلام (لقد استحللت دم هذا الجيش كله بدم هذا اللشاب). أما آن لنا ان نعرف ان دمائنا مستباحة وأرواحنا لا قيمة لها امام عدو يحمل احقاد تاريخية يأبى ان يتخلى عنها . الى متى نرفع شعار (عفى الله عمّا سلف) وهل نحن نمتلك صلاحية الهية في التنازل عن دماء الضحايا. انت امام شخص يحمل سلاحين . سلاح ليقتلك به ، وسلاح عقائدي يضغط على الزنا. فبادر إلى قتله واغزوه في عقر داره قبل ان يغزوك / قال الامام علي عليه السلام : (ما غُزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا). وقال خبراء الحروب : ان افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم. كل من يحمل سلاحا ابح دمه ولا ترحمه . لقد حملت الأفعى انيابا سامة لو قلعتها الف مرة سوف تنبت من جديد.

 
علّق سعید العذاري ، على شحة المياه: كلام حق، لكن المعالجات مقلقة؟ - للكاتب د . عادل عبد المهدي : تحياتي وتقديري حفظك الله ورعاك احسنت الراي والافكار الواعية الواقعية جزاك الله خيرا

 
علّق سعید العذاري ، على النظام الرئاسي - للكاتب محمد توفيق علاوي : تحياتي وتقديري احسنت النشر والراي الحكيم بريمر رتب المعادلة السياسية فهل توافق امريكا على تغييرها ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو حوراء التميمي
صفحة الكاتب :
  ابو حوراء التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net