صفحة الكاتب : حسين باجي الغزي

قاتل الصيف..أفعى سيد دخيل
حسين باجي الغزي
ما أن حل الصيف حتى أطلت أفعى سيد دخيل برأسها ولدغت أربعه من الفلاحين المساكين مجددا ..وطوال السنوات الماضية إلا ونذر الشؤم تأتي لنا بخبرا لضحية جديده لافعى ( ام الصليب) ومامرت ليله الا وجفون سكنة ناحية سيد دخيل يستوطنها الكرى ويتقلب الأهالي على بساط من الجمر بانتظار ضحية جديدة .
فيما يتعاضد أبناء الناصرية مع أبناء جلدتهم أذ لدينا حواس تستشعر وعقول تتألب  وتتضامن مع اخواننا المستضعفين من بطائح سيد دخيل وقراها وهم يتعرضون بكرة وعشيه لكائن شرير إثم أشاع الرعب والدمار ,وحول سكان قرى امنة وادعه الى هاجس هستيري وخوف مستديم بعد إن اكتفت حكومتنا المحليه (بعقد الاجتماعات ومناقشة الترتيبات ومناشدة السلطات ) وكلما فارقت روحا طاهرة بريئة من فلاحي ومساكين هذه القرى الا وانهالت على (الشرفاء ) مطارق الألم واوخزتهم رماح تأنيب الضمير ومنهم الإعلاميون أذ يستنهض أهالي الضحية ضميرهم ومهنيتهم بمناشدة السلطات بإيجاد حلول جذرية .
وقد نغالي أذ نقول نحن شركاء في الظليمه وأنصار لبغي( الافعى) وعدوانها . بعد ان اكتفينا كعادتنا بأصوات الشجب والتأنيب والحسرات وغض الطرف عن مصيبة دامية وبلوى واقعه . فسكتنا عن إيجاد بلسم شافي او دواء ناجع او ما يطمئن هؤلاء الرعية ليناموا في أكواخهم امنين سالمين.بعد ان استطالت هذه القضية منذ لسبع سنوات عجاف واكثر ، ازهقت فيها أنفس بريئه وتعطلت فيها مفاصل الحياة اليوميه والنشاط البشري والانساني دون ان يلوح بالافق بصيص من نور نستهدي فيه او حل يشعرنا بأننا مواطنون رعية لحكومة وطنيه دفعنا الدماء انهارا وضحينا بالغالي والرخيص من اجل ان نكون كشعوب المعمورة يهبنا الخالق الحياة وعلى حكومتنا وولاتنا ان يديموها.
افعى بطول نصف متر تقض مضاجع الناس  وتستبيح حياتهم وتضج الناس بالشكوى والدعوى ولا من مجيب؟؟؟في بلد مثل الهند تعج حقولها بالأفاعي وتتقوض امكانيتها لغاية العدم، تنشا محطات مراقبه وعلاج وتزود بأمصال مناسبه لكل نوع من أنواعها وتنتشر محطات الرصد والمراقبة في عموم الهند التي تفوق مساحتها مساحة العراق عشرات المرات.وفي استراليا تتحرك طوافاتها الطبيه على مساحتها القارية الشاسعة. لو ان نداء استغاثة ورد عن تواجد حالة لدغ , وتتاهب كافة مفاصل حكومتها لو ان نداء لاسترالي ورد من اقصى الشمال او نواحي الجنوب.
نتسائل كمواطنين كيف تقف دولة كبيره كعراقنا بإمكانيتها وغنية بمؤهلات أبنائها وسلطة محليه مخوله ومكلفة شرعا ودستورا بحماية مواطنيها من ان تضع المشرط على الجرح وتستأصل القيح وكيف لنا ان نبني ونعمر ونصلح الكهرباء ونشق الطرق ونبني الجسور ونباهي العالم بنظامنا الديمقراطي السياسي الجديد ونحن أشبه بالعاجزين امام اختبار يسير لأفعى آثمة تتبختر إمام مسوؤلينا وتدلق لسانها مستهترة مستهزئة متحديه بني البشر الذين أكرمهم رب البريه وجعلهم في احسن تقويم. نعم ربما توفرت الامصال لوقت ما ..لكن ماهي الحلول الجذرية ..وأين مراكز الأبحاث في جامعتنا ..وأين علمائنا وتدريسينا في مجال الإحياء والزواحف..ألا يوجد بلسم شافي وخل جذري ناجع لهذا الداء.
امرا محيرا وغريب ان تكون الافعى المدللة قدرا حتميا لأهالي سيد دخيل المستضعفين .. ويبدو ان ما يتداوله الناس من أقصوصة أ اليهودي الذي قتلوا ولده في هذه المنطقة وأبى ان يأخذ الدية وقرر إن يأخذ ثارة مضاعفا وعلى مر التاريخ وعلى مر العصور,فاتى بأربع من هذه الأفاعي من شمال الهند وأطلقها موصيا إياها بالانتقام والثار . امرا قد يبدو حكاية من حكايات جدتي في هذا البلد المستباح التي يتبختر فيه اللصوص والمفسدون والتماسيح والأفاعي .

  

حسين باجي الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/19



كتابة تعليق لموضوع : قاتل الصيف..أفعى سيد دخيل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رعد موسى الدخيلي
صفحة الكاتب :
  رعد موسى الدخيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فريق خبراء وفد المرجعية ينجز المزيد ويسير طائرات تراقب المنجز.. والصافي يصف المتجاوزين على شبكة الماء بدودة العلق

 وزيرالتجارة:تعاقدنا مع مناشئ استرالية وكندية وامريكية لشراء150الف طن من الحنطة  : اعلام وزارة التجارة

 الأطماع النهمه للرأسماليه  : عبد الكريم صالح المحسن

  الدوري العراقي ومصيبة التشفير  : اسعد عبدالله عبدعلي

 المرجع النجفي مخاطبا اصحاب المواكب: عليكم بحسن الخلق مع الزائرين لتكونوا دعاة حقيقيين لأهل البيت

 العتبة العلوية تفتح مشروع مبيعات "درر الوصي" و تطرح محاصيل صيفية من انتاج مزرعة فدك

 أمنية المثنى تنتقد نقل مدير الاستخبارات إلى ذي قار

 رنّم معي  : ابو يوسف المنشد

 طيران الجيش يجلي عوائل حاصرتها السيول في واسط

 الرسالة بعد حامل الرسالة القانون الإلهي

 ثيران عشائر الانبار يجتمعون في بغداد  : مهدي المولى

 بيان دعم الثوار ضد الديكتاتورية  : مدحت قلادة

 إسرائيـل دولـة  : عبد الرضا قمبر

 مكتبة الروضة الحيدرية تعلن عن رفد المكتبة بأكثر من (6000) كتاب جديد خلال العام 2019  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مديرية شهداء المثنى تباشر بترويج معاملات الطلبة من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net