صفحة الكاتب : المركز الحسيني للدراسات

الجالية المسلمة في بريطانيا تستذكر رمز العدالة الإنسانية
المركز الحسيني للدراسات
المركز الحسيني للدراسات- لندن
استقبل المسلمون في أنحاء العالم في الثالث عشر من شهر رجب الذكرى السنوية لوليد الكعبة المشرّفة وبطل الإسلام الخالد الإمام علي بن أبي طالب (ع) بمجموعة من الفعاليات والمهرجانات والنشاطات المتنوعة مستذكرين صوت العدالة الإنسانية ورمزها الذي نادى في العالمين: (الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق).
وفي العاصمة البريطانية لندن، احتفل المسلمون في المؤسسات والمراكز والحسينات والمعاهد العلمية، وفي حدث متميز حضرته جاليات مسلمة من العراق ولبنان وإيران والجزائر والبحرين، أقام المركز الحسيني للدراسات مساء الثلاثاء 11 نيسان أبريل 2017م وبحضور راعي دائرة المعارف الحسينية ومؤلفها المحقق الفقيه آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي، مهرجانا شعريا وخطابيا جلّل الشعراء والمتحدثون واستذكروا الدور الريادي لفتى الإسلام وربيب النبوة في تثبيت معالم الدين الحنيف الذي جاء به نبي الإسلام محمد بن عبد الله (ص) رحمة للعالمين.
عريف المهرجان الشاعر نزار الحداد الذي شنّف أسماع الحاضرين بمقطوعات شعرية من نظمه وإنشائه من الشعبي والقريض، أنشد في المهرجان قصيدة بعنوان: "وليد البيت" وهي من نظم الأديب المحقق آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي، جاء في مطلعها:
بدا لي ثغرُ الصباح مُبتسمًا ... وعن وجه الليل كاشفا ظُلَما
ولاحَ الفجرُ السعيدُ مُبتهجًا ... يُناغي ألوانَ الزهور مُغتنما
وراحت سربُ الطيور في طربٍ ... تُباهي أنغامَ صبيةٍ شَمَما
ويعرج الفقيه الكرباسي على فاطمة بنت أسد التي انشق لها جدار الكعبة وفيه وضعت وليدها قائلا:
فمن أزكى الأسْدِ خير لَبْوتها ... وفي الحُسنى فاطمٌ سَمَت كَرَما
أبَتْ إلا كعبة العُلا شرفًا ... لتُرسي فيها وليدها الحَلِما
وحيث ولد عدل القرآن وصنو الرسول (ص) في بطن الكعبة، فكانت شهادته في محراب الكوفة، وفيها يختم الكرباسي قصيدته قائلا:
بمحراب الكوفة ابتُلي فرُدي ... بدأ الدنيا ساجدًا به خَتَما
الشاعر الجزائري الدكتور عبد العزيز شبّين كان له نظمه في "نجم الغدير" أنشأ في المطلع:
أنجمًا لاحَ يومًا بالغديرِ ... وُقيتَ دُجىً وغَيْمَ أسىً مَريرِ
ألا سألَ الطلولَ ذوو اشتياقٍ ... وما ردّت جوابًا بالهجيرِ
وينتقل الشاعر الجزائري من بيت لآخر حتى يقف على سدة الحكم منشدًا:
أدار خلافةً سمحاءَ عدلاً ... فيا لله من سَمْحٍ مُديرِ
وسارَ بركبها في يمِّ نوحٍ ... سفينتُهُ اهتَدَتْ عندَ المسير
وعن الوشائج بين النبوة والإمامة، أنشد الأديب شبّين:
وليدُ البيتِ ميلادٌ لبُشرى ... أدامتها القرابةُ من بشيرِ
لكل نبوة تأتي خليلٌ ... يكون لها الوليَّ مع الوزير
ويختم الأديب الدكتور عبد العزيز شبّين قصيدته بقوله: 
بخَيْبَرَ قد شهدنا عزَّ سيفٍ ... فما عزُّ الكُليب وشأنُ زيرِ؟
تحدِّثُنا الصَّحائفُ عن حليمٍ ... وتُخبرُنا الصَّفائحُ عن هصورِ!
فلستُ بمُخبرٍ عنهُ الأناسي ... حديثُ شذاهُ في شَفَةِ العُصورِ!
وكان للنظم باللغة الإنكليزية حضوره في المهرجان، حيث أنشد الأستاذ رضا التميمي مدائح وموشحات لشعراء معاصرين من داخل بريطانيا وخارجها.
الأستاذ عمر ألاي بيك كانت له كلمة قصيرة تناول فيها البيت الهاشمي الذي ولد فيه الإمام علي (ع) مركّزا في حديثه على اللغط الذي أوجده الإعلام الجاهلي والأموي عن أبي طالب واسمه عبد مناف حيث أناف الناس وعلاهم، حيث قاله ناس فكفّروه، وفريق ذهب الى أنه كان من الأنبياء، وفريق أثبت وبضرس قاطع إسلامه يؤيد ذلك دفاعه المستميت عن النبي محمد (ص) ورسالة الإسلام وما قال فيه من شعر يدل كل بيت فيه على إسلام وإيمانه.
وبالرجوع الى الجزء الأول من كتاب "معجم أنصار الحسين .. الهاشميون" لمؤلفه المحقق الشيخ محمد صادق الكرباسي، عرج الأستاذ ألاي بيك في كلمته على مراحل نشأة الإمام علي (ع) وزواجه من فاطمة الزهراء، وما خلفه من أبناء وبنات منها (ع) ومن نسائه الأخريات حيث بلغ عدد الذكور فقط (28) ولدًا، منهم أبوبكر وعمر وعثمان، مؤكدًا أن الإمام علي (ع) ومنذ خمسة عشر قرنًا بعث إلينا برسالة إنسانية خالدة بأن المرء بسلوكه وأخلاقه وسيرته بين الناس لا بإسمه ولا نسبه وحسبه، مذكرًا الحاضرين بأسماء الذين استشهدوا في واقعة الطف بكربلاء من أبناء علي بن أبي طالب (ع) وأحفاده.
وأشار الأستاذ عمر ألاي بيك في نهاية كلمته إلى أهم ما أسسه الإمام علي (ع) من علوم عقلية ونقلية وتجريبية كالهندسة والجبر والرياضيات والطاقة وعلم الكلام، فضلا عن بيان نظام الحكم وعلاقة الراعي والرعية والمسؤولية المتبادلة بين القيادة والقاعدة لبناء أسس حكومة إنسانية عادلة.  
عميد الدراسات العليا في الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية الأديب الدكتور إبراهيم العاتي كانت له قصيدة بعنوان "راية الحق" قال في مطلعها:
زها الوجودُ وشعَّت منه أنوارُ ... لمولدٍ بالشذى الفوّاح موّارُ
وجهٌ أطلِّ على الدنيا فزيَّنها ... تحفّهُ من رحاب القدس أسرارُ
في كعبة الطُّهر شاءَ اللهُ مولدَهُ ... سبحانه يصطفي عدْلاً ويختارُ
ويضيف العاتي منشدًا:
يا فادي (المصطفى) بالروح يوم سَعَت ... لِطَمْسِ نورِ الهُدى والحقّ أشرارُ
وكاشف الضرّ في (بدر) وفي (أحد) ... وهازم الجمع في (الأحزاب) مغوارُ
إلى أن يقول:
قد كان سيفك للإسلام وجهته ... وشانئوك على أطماعهم داروا
وفي مقطع آخر ينشد العاتي:
يا راية الحق لا تُخفى معالمها ... والمؤمنون لأهل الحق أنصارُ
لقد أشَدْتَ صروحَ العدلِ باذخةً ... وخيرها من هدى الرحمنِ مدرارُ
في دولة قد غدا الإنسان جوهرُها ... فلا عبيدٌ رعاياها وأحرارُ
ويختم قصيدته بمقطع يدين فيه الجرائم التي ترتكب في بلاد المسلمين وغيرها باسم الإسلام عبر حكومات ظالمة وتنظيمات جامحة، منشدًا:
الذبحُ والسبي والتكفير مبدأهُمْ ... وهُم بما أنزل الرحمن كُفَّارُ
صنائعٌ لبني صهيون غايتهم ... أن يستغل الورى وغدٌ وجزّارُ
فليخسأوا لن ينالوا من عزائمنا ... وفي الصفوف بيوم الزحف أبرارُ
عريف الحفل الأديب نزار الحداد، قال في واحدة من مقطوعاته الشعرية من النظم القريض:
بدرٌ ببدرٍ جندلَ الأبطالا ... وسقى العدا كأسَ الحمامِ وجالا
وهوى على الكفّار يسحقُ جيشَهُم ... ويصوغُ معجزةَ الزمانِ سِجالا
وحيث ابتدأ المهرجان بآيات من الذكر الحكيم وزيارة أمين الله تلاها وقرأها الحاج مجيد الصراف، ختمه المداح الأستاذ مصطفى النائب بمجموعة من الأناشيد والموشحات لشعراء عرب من النظم الشعبي والعمودي.

  

المركز الحسيني للدراسات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/13



كتابة تعليق لموضوع : الجالية المسلمة في بريطانيا تستذكر رمز العدالة الإنسانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين العلوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين العلوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 والله عجيبة !!  : وسام الركابي

 إلغاء الإدخار الإجباري من رواتب الموظفين في موازنة 2015  : باسل عباس خضير

  نشاطات وفعاليات مهرجان ربيع الشهادة السابع (اليوم الثاني)  : السيد وليد البعاج

 كورك تليكوم تطلق حملتها في بغداد بعنوان "تتدلل"وحوار مع مديرها الاقليمي العام  : جمال الطالقاني

 بیان سماحة ‌المرجع الدینی الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (دام ظله) الی محبّی الإمام الحسین علیه‌السلام و اصحاب العزاء و المواکب  : رابطة فذكر الثقافية

 لماذا يخاف المستبدون؟  : عمرو حمزاوي

 قصة قصيرة المسرة العقيمة  : حيدر عاشور

 الكويت .. ماذا ستأخذ بعد ..!!!  : د . ناهدة التميمي

  قراءات انتخابية (١)  : نزار حيدر

 الخروج من التاريخ هل يعاني العرب استعصاءات فكرية مزمنة؟  : حسن العاصي

 وزيرة الصحة والبيئة توجه برفد دائرتي ميسان وذي قار بحاجتها من الملاكات الطبية الكفوءة  : وزارة الصحة

 المرجع جوادي الآملي: الإساءة الى النبی الأعظم تعتبر جاهلية القرن الحديث

 الحي يخسر امام ميسان بهدفين مقابل هدف واحد  : علي فضيله الشمري

 صدى الروضتين العدد ( 205 )  : صدى الروضتين

 أنتِ أسطورة عشق  : مديحة الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net