صفحة الكاتب : مصطفى العسكري

من مدينة الحب والولاء لآل بيت النبي. المدينة التي يستنشق أهلها حب الحسين لأنه النسبة الاكثر في مكونات هوائها. و التي الى الان في مدنها وقراها وبساتينها وعلى ضفاف نهرها يسمع أصداء صوت الحسين (الا من ناصر ينصرنا) فهبوا عن بكرة ابيهم لتلبية نداء معشوقهم الطاهر فأدركوا ان الأوان قد فات لأنهم في زمان غير ذلك الزمان الذي جعجع فيه وحوصر من قبل جيوش الباطل فلتحق الى ربه صابرا محتسبا شهيد عند مليك مقتدر الا ان حرارة مقتله التي قال عنها النبي بأنها لم تبرد ابدا بقيت مستعرة في قلوب أبناء هذه المدينة الولائية فأخذوا على عاتقهم نصرة الحسين بالسير على نهجه نهج العز والاباء والتضحية من اجل الدين والحق والشرف ومن اجل كل مستضعف اريد سلب حقه فأنجبت الشهداء والمقاومين الابطال الذين حملوا ارواحهم على راحاتهم وراحوا يقاتلون جنود الباطل وحزبه في كل مكان اريد ان يمحى من معالمه كل شيء يمد للحسين (عليه السلام) بصلة!
من الناصرية الفيحاء كانت الفكرة على يد ثلة طيبة من شباب الهيئة المركزية للشعائر الزينبية حيث عمل هؤلاء الفتية على تعظيم شعائر الله تعالى في شهره المبارك رجب الاصب شهر الاستعداد والتهذيب الروحي والتهيؤ لشهر رمضان المبارك وللسنة الحادية عشر على التوالي بخطوة لم يسبق لها مثيل ببرنامج عبادي متميز يجمع بين العبادة واحياء امر اهل البيت (عليهم السلام) وبخطوة فريدة لاقت اقبال واستحسان اكثر المؤمنين وفي مقدمتهم المرجعية الرشيدة وهي نصرة العقيلة زينب عليها السلام هذه السيدة الجليلة والصوت الإعلامي لملحمة الطف الخالدة والتي لو لاها لضاع الكثير من الصور والحقائق والمواقف البطولية التي ابداها الامام الحسين (عليه السلام) واهل بيته وانصاره في صحراء نينوى في عاشر محرم الحرام لسنة 61ه اخذت هذه الجماعة الصالحة على عاتقها توفير الإمكانيات اللازمة لمن يرغب في احياء هذه الشعيرة المقدسة ذكرى وفاة عقيلة الطالبين و زيارة النصف من الرجب تلك الزيارة التي تسمى كما يقول الشيخ القمي (رحمه الله) في مفاتيحه بالغفيلة لغفلة عامة الناس عنها. بداية بسيطة وامكانيات محدودة انطلق بها المربي الفاضل الشيخ محمد ناصر الجوراني مؤسس الهيئة والذي يركز في معظم ابحاثه وندواته ومحاضراته على السيرة العطرة للسيدة زينب (عليها السلام) وتسليط الضوء على مختلف جوانب حياتها ليس لأنها ابنة علي وفاطمة واخت الحسن والحسين (عليهما السلام) فحسب بل لما لها من دور عظيم في التبليغ ونشر معارف الإسلام وبلوغها درجة رفيعة من العلم والتقوى حيث كان لها درس خاص بالنساء في المدينة ثم في الكوفة اثناء اقامتها فيها أيام حكومة امير المؤمنين (عليه السلام) واتخاذها مقر للخلافة الإسلامية وهي التي يروي عنها حبر الامة ابن عباس الخطبة الفدكية للزهراء عليها السلام حيث يقول حدثتني عقيلتنا زينب بنت علي عليه السلام واكيف لا تكون عالمة وفاضلة وعابدة وهي وليدة بيت الرسالة وتربية أصحاب الكساء وتلميذتهم الفاضلة. ومن عبادتها ونسكها التزامها بالصلوات المستحبة في اشد ليلة مرت عليها في حياتها ليلة الحادي عشر من المحرم ليلة من حيث حالة الحزن والرعب التي هي فيها بسبب ما أصاب اخوتها واحبتها واجسادهم الطاهرة بلا رؤوس ترضها الخيول امام عينها والمسؤولية التي كلفها بها الامام الحسين (عليه السلام) قبل استشهاده المحافظة على الأطفال والنساء وان تكون راعية لهم وهم في الصحراء بخيام محترقة بين الالاف من الجنود الذين لا رحمة فيهم ولا شفقة وحالة الجوع والعطش كل هذه المعاناة وهي تصلي صلاة الليل وترى ان كل تلك والمصائب والابتلاءات بعين الله والله لا يضيع عنده شيء لذلك عند ما إرادة الطاغية ابن زياد (لعنة الله عليه) استفزازها قال لها كيف رأيت صنع الله بأخيك واهل بيته ؟ فترد عليه (ما رأيت الا جميلا هؤلاء قوم كتب الله عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون إليه وتختصمون عنده فانظر لمن الفلج يومئذ ثكلتك أمك يأبن مرجانة. فأي امرأة عظيمة هي واي حالة حب وعشق تعيشها مع الله تعالى فهي القديسة العابدة واصدقت عند ما قالت لأباها يوم كانت طفلة (يا أبتاه إن الحب لله تعالى والشفقة لنا) هكذا فهمة الشيخ الجوراني زينب (عليه السلام) وراح يصور هذا المفهوم للناس بعيدا عن الصور والمفاهيم التي صورت عنها وبقيت عالقة في الاذهان زينب المرأة الضعيفة التي جزعت وضربت برأسها بالمحمل وادمت جبهتها وسلطوا كل ما عندهم على هذه الروايات لزيادة العاطفة انا لا انسف هذه الروايات لأني لست من اهل الاختصاص لكني أقول لو كانت السيدة زينب هكذا فقط لما اصطحبها الامام الحسين (عليه السلام) معه لأنه اكبر من ان يلقي بعزيزته في التهلكة في التهلكة ويحملها ما لا تطيق بل لأنه اعرف بشجاعتها واخلاصها للرسالة وثباتها في الشدائد والمحن. 
لذا علينا ان نفهم هذه السيدة العالمة الصديقة الصغرى ونقتدي بها وننحني اجلالا لها فهي البطلة التي وقفت بوجه الظالم تخاطبه وتستنكره عليه عمله المشين ببلاغة وحكمة ولسان فصيح ( ابن الطلقاء ثم تقول له فكد كيدك واسع سعيك وناصب جهدك، والله لا تمحو ذكرنا ولا تميت وحينا ولا تدرك أمدنا، ولا يرحض عنك عارها وهل رأيك إلا فند، وأيامك إلا عدد وجمعك إلا بدد، يوم ينادي المنادي (ألا لعنة الله على الظالمين).
لذا ما تقوم به الهيئة المركزية للشعائر الزينبية وبأشراف مباشر من الشيخ الجوراني بالعمل الدؤوب لأحياء هذه ذكرى حيث تنطلق بموكب مهيب ونعش رمزي يحمل على الاكتاف في يوم الحادي عشر من شهر رجب من كل عام من مسجد السهلة المعظم باتجاه كربلاء المقدسة حيث يقام مجلس العزاء المركزي في ضريح ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) بعد مرور النعش بضريح ابي الفضل العباس (عليه السلام) والسلام عليه وتعزيته بوفاة اخته وعزيزته. لهي من أوضح مصاديق الاحياء احياء لأمر اهل البيت (عليهم السلام) واحياء للقلوب لأنها في رحلة عشق خالصة بعيدة عن الصخب والروتين اليومي واجواء العمل رحلة يختلي فيها العاشق بمعشوقه ويسير نحوه بمسبحته واذكاره واوراده الرجبية بطريق زراعي هادئ ثلاث أيام من المسير تتخللها صلوات جماعة ومواعظ أخلاقية لترويض النفس والرجوع الى الله.
لذا على السادة أصحاب المواكب والهيئات الحسينية ان يحذوا حذوا هذه الهيئة ويعملوا بعملها حتى يتثقف الزائر ثقافة ولائية صحيحة تأخذ الانسان الى عالم القران وحكم القران والعمل بالقران في كل ميادين الحياة لان فيه تبيان كل شيئ. 

  

مصطفى العسكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/13



كتابة تعليق لموضوع : رحلة عشق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماء السماء الكندي
صفحة الكاتب :
  ماء السماء الكندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعثة الحج العراقية : اكثر من 23 الف حاج قدموا للديار المقدسة عبر 48 رحلة جوية و 138 حافلة برية

 التربية تعلن عن أضافة 9 صفوف دراسية وتنصيب عدد من الكرفانات لبعض مدارسها  : وزارة التربية العراقية

 بالصور.. طلبة يلجأون إلى “العباس” في الامتحانات النهائية

 موعد مع الانعتاق ...!؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 الوزراء الكورد وعدوا المطلك خيرا : ما شاء الله  : باقر شاكر

 هل من عودة إيها المسلمون  : هادي جلو مرعي

 مجلس حسيني - الهجرة إلى الغرب بين الواقع والحكم الشرعي  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 روما وإشبيلية يعبران إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

 وزراء العدل العرب يناقشون اليوم آلية لمساعدة ضحايا الاعمال الارهابية وتجريم دفع الفدية  : وزارة العدل

  صمت الفقراء  : علي الزاغيني

 رئيس ديوان الوقف الشيعي "لن نسمح لأي أجنبي التدخل بالشأن العراقي وان العراقيين موحدون وقادرون على حل جميع مشاكلهم ".  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 I.M.A.M. | Arabic Reading & Tajwid-Winter 2013 (New deadline)  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 ملاكات مدينة الطب تنجح بإعادة الحياة لجريح من الحشد الشعبي المقدس ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 التنـفـيـس!  : فوزي صادق

 عندما تنعدم حريات الاختيار هل قدرنا هو الموت السعيد ؟!  : د . ماجد اسد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net