صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

الشهيد خالد الفهداوي اسم لن ينسى
ماجد الكعبي
 بلوعة مرة ,  وبأسى مرير,  تلقينا النبأ الذي  نزل على رؤوس المحبين والمنصفين نزول الصاعقة ,  فكل الضمائر الحية تكاد تتمزق ,  وكل القلوب النقية تكاد تنفجر ,  وكل الدموع الكاوية يتزايد زخها على هذه الإنسان المخلد في نفوسنا أخونا الطيب خالد الفهداوي الذي استشهدت أول أمس اثر الانفجار الإرهابي الأسود وهو في بيت الله . 
  فأي ضمير لا يتحسر ,  وأي لسان لا يجهر بإدانة الفعلة النكراء التي حصدت أرواحا بريئة ونفوسا نقية بلا ذمة ولا ضمير .. ؟؟ آهٍ آه واحسرتاه على كل إنسان متمسك بالقيم والشهامة والإخلاص وتزهق روحه الطاهرة والطيبة بأساليب الإرهابيين والقتلة السقطة المجرمين الذين لا يمتلكون الشجاعة والشرف والمروءة .. ماذا يبتغون من هذه الممارسات الخسيسة التي تطال الأبرياء ..؟؟ فما هو ذنب الشهيد السعيد خالد  ..؟؟ وما ذنب كل من سقط مضرجا بدمائه بأيدي عصابات القتل والاغتيال والتخريب ... فإلى متى يظل عراقنا الجريح ينزف وينزف ولا نجد العقوبات الحاسمة والصارمة لفلول الشر وأفاعي الجريمة والعدوان ..؟؟ لماذا لم نسمع ولم نشاهد جثث هؤلاء القتلة معلقة على أعواد المشانق في الشوارع والساحات العامة لكي يتعظ المجرمون وعلى الأقل لكي تقل وتتضاءل الجرائم المتواصلة ضد شعبنا الصابر المبتلى .
 فان روح الشهيد الخالد المخلد الفهداوي تصرخ عاليا ومع أرواح كل الشهداء الأبرار: أين القصاص وأين العقاب وما معنى هذا السكوت المشجع للجريمة .. ؟؟؟ الكل يجزم بان الجرائم تتزايد وتتزايد وكيف لا تتصاعد ولا نجد أي إجراء أو أي قرار أو حكم يضع حدا أمام هذا الطوفان العارم من الاغتيالات والانفجارات والعبوات والمفخخات والمسدسات الكاتمة للصوت ,  انه لموقف يثير العجب والتعجب   .
 أخي الشهيد خالد ..
 يا من رحلت عن هذه الدنيا الفانية ,  فقد رحلت بجسمك  , ولكنك باق بذكرياتك التي لن تطوى .. باق بأفكارك التي يتغذى منها الكثيرون ,  باق بآثارك الخالدة المسجلة على حنايا القلوب .. فيا أيها الشهيد  الراحل إلى عالم الأبدية ,  انك لن ترحل عن قلوبنا ,  فأنت راقد بين أجفان العيون  , وأنت مستقر بين حنايا الضلوع ,  وأنت نشيد كل من ينشد الحق والحقيقة .. أنت خسارة كبيرة لن تعوض بثمن .. أنت خسارة لكل الضمائر الحية النابضة بالوطنية والتآخي والصفاء والنقاء .. رحلت عنا ونحن بأمس الحاجة إلى أن نرتشف من ينابيعك التي لا تنضب .. رحلت عنا ونحن بمسيس الحاجة إلى رؤاك الثاقبة .. فإننا لم نرتوي من رحيق روحك العصماء التي هي لغة القلوب وحكايات الجفون وانشودة الإنشاد .. فما أتعس وأقسى فراقنا وفراقك عنا ,  فقد كنت المتحدث اللبق والأنيس المتألق والصديق الصادق والنديم الناطق ,  فما أشقى الحياة بفقد الأحبة والشرفاء .. فقدناك فقدان العين لمقلتها ,  وفقدان ساع إلى الهيجاء يمناه .. ودعناك ودموع العين دامية والنفس جياشة والقلب آواه .. ياحسرتنا عليك  , ويا فجيعتنا بك ,  ويا حزننا الذي لا ينتهي , فكم قاسية هي المقادير ,  وكم ظالمة هي الأقدار إذ تنتزع النماذج من واحة العطاء والنقاء .. إن أحزاننا تتأجج ,  وحسراتنا تتصاعد عليك .. يا أيها الغصن العراقي الأصيل  الذي ذوى .. ويا أيها الحلم الذي انطوى .. ويا أيها الصرح الذي هوى .. فكم كبيرة هي ماساتنا بك ,  وحزننا الذي لا ينتهي عليك , ماذا نريد أن نقول لك يا خالد الفهداوي ,  او نقول عنك يا نجمة قد انطفأت , ويا شمسا قد انكدرت ,  ويا قمرا قد أفل , ولكن مواقفك ما تزال تتكلم ,  وانجازاتك ما تزال تزغرد ,  فيا خالد  ان اسمك ينطبق عليك حرفيا ,  فأنت خالد في أخلاقك ,  وأنت خالد في سيرتك وسريرتك ,  وأنت خالد في صنيعك وعطائك واشراقاتك التي لا تغيب ولا تزول مادامت سيرتك تحتل صدارة النفوس وتنغرس في العقول والقلوب ,   فأية ثروة توازي ثروة حب الناس لك ..!!؟؟ وأي انجاز يجاري انجاز الفكر..!!؟؟ ففكرك قد سما بنا إلى سماوات الانشراح والانفتاح وزرع في قلوبنا شتلات الاخضرار والانبهار . وكل ما اطرحه عنك وأسجله لك قليل من كثير لأنك اغنيتنا بمواقف مبدعة من حصاد فكرك النير ,  ونفسيتك الفواحة بالعبق والعبير ,  فكيف لا أمدحك وأنا واحد من الذين سمعوا عنك المزيد المتزايد من الإبداعات والتلوينات المزروعة في واحة أفئدتنا . إن الكثير منكم ياسادتنا الكرام لم يقدموا بمثل ما قدم خالد الفهداوي ,  فحرام علينا أن تتقاعس عن إحياء ذكراه ,  وتخليد اسمه وإظهار تاريخه ومواقفه الوطنية ,  فان لم تفعل  فسيعاقبنا الله والتاريخ على هذه الجناية التي لا تغتفر بحق الوطنيين الأفذاذ ,  وأي جناية أعظم واكبر من أن نجني على مثقفينا وإخواننا الراحلين ..!!؟؟ ألا تعلموا بأننا سنرحل بعدهم مهما طال الزمن ..!!؟؟ إن أخس ما يبدر من الإنسان أن يتنكر لأصدقاء الدرب الطويل ,  لإخوان الكلمة المقاتلة ,  الكلمة الوردة  , الكلمة الرصاصة ,  الكلمة العطاء والبناء.  وما أكثر الكلمات التي تركها الراحل المبدع  الخالد المخلد في رياض الخلد خالد الفهداوي ,  إن كل من يعرف الشهيد خالد يقف بانحناء وخشوع أمام رحيله فللموت فلسفة وقفت إزاءها متخشعا وبرغم انفي اخشع , فرحماك رحماك يا فقيد الوطن ,  ولك جنة عدن جنة الخلود والبقاء ,  ولكل من قتلك أو ساعد على قتلك العار والشنار والفناء ,  والمرء رهين بما جنى , ولا يسعنا إلا أن نشاطر ذويه مرارة الفجيعة والأحزان ,  ونتضرع للباري القدير أن ينقذ عراقنا المقهور من كل الذين لا يمتلكون ذرة من الإنسانية والدين ,  فإلى الله المشتكى وهو المستعان ,  وسلام الله عليك يا خالد من كل إنسان يمتلك التعاطف النبيل مع ماسي وكوارث عراقنا الممتحن , وسلام عليك يوم ولدت ويوم مت ويوم تبعث حيا .
 
 مدير مركز الإعلام الحر 
  ذي قار // قلعة سكر
 
majidalkabi@yahoo.co.uk
 
 

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/31



كتابة تعليق لموضوع : الشهيد خالد الفهداوي اسم لن ينسى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن فرحان المالكي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن فرحان المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل أسامح؟  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 نشرة اخبار موقع  : رسالتنا اون لاين

 كثيرة هي حماقاتي  : حسن العاصي

 مبادرة الشفافية بين التطبيع والتطبيق.  : قيس النجم

 شركة الفرات العامة تحقق تطورا في انتاج وبيع حامض الكبريتيك المركز  : وزارة الصناعة والمعادن

 دائرة الرعاية العلمية تنظم دورة في أدارة كاميرات المراقبة لموظفي الوزارة  : وزارة الشباب والرياضة

 إسرائيل تطلق نافذة اجتماعية للتواصل مع العراقيين.. ماهي أهدافها؟

 أفضل الفضائيات من حيث جمالية ونوع حرف السيجي والسبتايتل  : حامد شهاب

 قصص قصيرة جدا/78  : يوسف فضل

 عزفٌ على وترِ الجراح ..!!  : علي الخفاجي

 السید الكشميري: المرجعية العليا قوة لمذهب التشیع وسر بقائه رغم الإرهاصات

 رصاصة واحدة تكفي  : غني العمار

 فاطمة الزهراء(عليها السلام) دلالات ومؤشرات/ الجزء الثامن  : عبود مزهر الكرخي

 مكتب هيئة الاقليم يبحث مع اللجنة الامنية سبل تأمين الانتخابات في الاقليم  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الخطوط الجوية تباشر بتنفيذ خطتها المخصصة لنقل زوار أربعينية الامام الحسين  : وزارة النقل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net