صفحة الكاتب : ا . د . لطيف الوكيل

مفارقات سقوط أنظمة الدكتاتورية العسكرية العربية
ا . د . لطيف الوكيل

تهاني شعبية للثوار، ليبيا حرة.
يبتدئ التحليل ببداية الحركة الثورية الديمقراطية وينتهي بواقعها الآني.
سقوط رأس النظام أم نُظم الدكتاتورية العسكرية؟ التي تحولت إلى أنظمة فاشية شمولية إرهابية،جعلت العالم الغربي ينأى بنفسه من شر عملاءه.
كانت بريطانيا وأمريكا تريدان إدارة حزب البعث بدلا صدام المشنوق، أي سقوط رأس النظام فقط. لان الدكتاتورية العسكرية احتلال وطني1، لكن سقوط راس نظام فاشي شمولي يؤدي بالضرورة إلى  انهيار الدكتاتورية العسكرية 2  .
رغم ان ثورة الربيع العربي تريد إسقاط النظام ، تريد سياسة الاقتصاد الصناعي إسقاط راس النظام فقط. استبدال طاغية احترقت أوراقه بطاغية جديد  لا يضطر إلى استعمال وسائل حكم فاشي يلد الإرهاب ويضطر الشعب إلى الثورة.
أروع ما في ثورة الربيع العربي هو مسلسل سقوط الطغاة الذي يروي ويفضح نقاط ضعف الأنظمة ومكمن وهنها، / و لكونها متوالية كل يسقط على الانفراد في دواليك زمن سريع. فهي دروس   مشعة للشعوب تحرق شدة ضياءها المستديمة الخوف والخنوع.
الدرس الأول ابتدأ سنة1989  في أوربا الشرقية بسقوط الأنظمة الاشتراكية بعد ان ارتقت إلى أنظمة دكتاتورية شمولية سقطت بالمظاهرات السلمية الحضارية وتحت مجهر الأعلام المُعولم ثم تلتها انتفاضة الشعب العراقي سنة 1991.
 مباشرة بعد هروب نظام صدام البعثي من الكويت.رغم ان تلك الانتفاضة الشجاعة حررت جميع المحافظات العراقية باستثناء العاصمة ، لكن بعد شهر تم سحقها بالحديد والنار أمام أعين الجيش الأمريكي وهو يتفرج وكان إلى حد ما  قد شارك البعث بذلك الأسلوب الفاشي الدموي.
الأخير كما رأينا لا يستطيع قتل روح الثورة لدى الشعوب وإنما أسلوب الانتفاضة العراقية، الذي لم يعتمد طريق ثورات شعوب أوربا الشرقية. لسببين محكومين بعامل الزمن ، لم تكن وسائل الأعلام الرقمية قد وصلت إلى هذا الحد من الفلتان ونقل دقائق الأمور إلى سطح العالم وبسرعة تقاس بالثواني، هذا العامل لم يثني مسيرة الثورات الأوربية السلمية، لان الإعلام الغربي آنذاك اتحد ليركز كل جهده لتسليط الإضاءة على الحركة الثورية الديمقراطية.
  تطور الإعلام الرقمي فك احتكار تقنية الإعلام من قبل العالم الصناعي الغربي.
 الإعلام الرقمي شعاع مشاع وخير عام كنور القمر.إلا ان هذا القمر من صنع الانسان.
بينما الطغاة متقوقعين متخلفين عن الركب الحضاري، لكن الناس لهم عقل ومواهب.
إن الرؤى الإنسانية والمفاهيم الدينية يتحِدان جنبا إلى جنب تحت تنوير الأفكار.
 لدى الشعب أنواع الإمكانيات التي لا تكون طبيعتها بشكل مسبق أو مطلق جيدة أو شريرة. فالناس قادرون على التعلم ولهم عقل ومواهب. لذا الديمقراطية هي أمر ممكن. كما هو حذف الطغاة في مزبلة التاريخ بالثورة أمر ممكن.3
في زمن الانتفاضة العراقية كان المجتمع في حالة حرب (شبيه ولكن على اقل من) الوضع القائم في ليبيا الانية وأكثر من بطش البعث السوري المتزايد.
 من 1991 إلى 2011
من هنا نقرأ تخلفا القذافي وبشار بفارق 20 سنة عن دروس معلمهم صدام المشنوق
للطغاة صفات مميزة تجمعهم في  الدجل والقمع والمزيد منه و إطلاق المجرمين عند سقوطهم.
حسب المسلسل صدام المشنوق ثم زين الهاربين و وحسني العليل بعدها مجنون ليبيا المتهور الهمشري الذي يتفوه بكلمات القاعدة التي يتهم بها شعبه.
وصالح الهارب جريحا وأخيرا  وليس بأخر بشار وشبيحته البعثية.
 يجب ان يستفيد الثوار من تاريخ هذا المسلسل القديم الحاضر
يجب ان نبحث عن العبر المنتقاة من الشعوب المنتصرة.
 التالي مفارقات ميدانية في كل من ليبيا، اليمن وسورية.

ليبيا الحرة
.
التطرف مع جلادي الطغاة ومسببي الخوف وخنوع الشعوب
مقارنة بين  السيد عبد الجليل والسيد السيستاني
وأمريكا بعد سقوط صدام المشنوق والمُخَرب معمر القذافي المقذوف.

 حالة العراق السياسية

رجعت السياسة الأمريكية جلادي صدام المشنوق إلى الدوائر الأمنية وهم مدمنين مستمرين بإرهاب الشعب العراقي ولحد ألان والاسم قال إيه فزاعة القاعدة.

الأخيرة أصبحت اسم يغطي إرهاب جميع الأنظمة الدكتاتورية وبالمرة  إرهاب جميع المنظمات  والأحزاب الإرهابية كالبعث وحزب مبارك وحزبي بن علي وصالح المصطفين حيث يصطف الساقطون. لان أمريكا بحاجة إلى عدو يحل محل الاتحاد السوفيتي سابقا.

توجه السيدة كلنتون  اتهامات التطرف إلى ثوار ليبيا لكن القصد كما جاء في أعلاه وهو احتضان جلادي المقذوف لما بعد ليبيا الثورة كي يعيثوا إرهابا بليبيا كما  في العراق ومنذ 8 سنوات.
وزيرة الخارجية الأمريكية كلينتون جبانة أمام التطرف العنصري الصهيوني المتمثل برئيس الوزراء نتنياهو الذي يشجع المتطرفين على قتل وإرهاب وتهجير الفلسطينيين.
إبان سقوط صنم صدام في بغداد...
(خطر لي رجاء أوجهه إلى ثوار ليبيا الحرة رجاء من الشعب العراقي رجاء اسقطوا صنم صدام شنقا في طرابلس الحرة كما حصل في بغداد نيسان    2003)
...كان جلادي حزب البعث معروفين كل في منطقته لذلك هربوا جميعا باتجاه تكريت ومن خلفهم رصاص المتطرفين، أي الناس الذين كانوا يعانون من قمعهم ومنذ سنة  1968
كون السيد السيستاني في العراق بمثابة البابا في روما كان لابد  له من إصدار ما يشبه بالفتوى لحقن إراقة الدماء فقال أوقفوا قتل البعثين الملطخة أيديهم بدماء الشعب وأحيلوا الأمر إلى القضاء.

آنذاك كان القضاء في العراق قضاء البعث وان وجد ،أقلية من القضاء العادل فهو بكل الأحوال عاجز عن التحقيق وإدانة مئات الألوف من ازلام النظام البائد.

بالتالي فلتوا من العقاب وعادوا مع عملاء جدد من عديمي الوطنية إلى مناصبهم الأمنية، لقمع الشعب وسرقة الثروات العريقة و ثروته النفطية و قتلوا أكثر من 5500 عالم عراقي.
تطالب الحكومة البرلمان باصدار عفو عام على مزوري الشهادات لان معظم كبار موظفيها وموظفي البرلمان يحملون شهادات مزورة .

الاحتلال الأمريكي قسم حكومة العراق إلى 3 حكومات حكومة كراسي لصوصية برئاسة المالكي وحكومة أمنية إرهابية بقيادة البعثين وحكومة ثالثة تعدادها 29 ألف موظف مسلح في السفارة الأمريكية ببغداد.
كانت الانتخابات الأخيرة التي قالت عنها جميع الأحزاب بأنها مزورة تحت رعاية السفارة الأمريكية. الأخيرة لم تسمح إلا بإعادة عد الأصوات في بعض مناطق بغداد دون ملاحظة لأي حزب ذهبت تلك الأصوات.

كل يوم إرهاب في العراق والحكومة المحصورة بالمنطقة الخضراء تقول كل يوم القاعدة ومنذ 8نوات لكن من هم رجال القاعدة نريد ان نراهم هل هم أشباح أم هم عشرات الآلاف المكتظة بهم السجون ما هي أسمائهم ومواطنهم  وانتماءاتهم الحزبية؟

بيد ان الشعب يقول الإرهابيون هم العصابات السياسية المتحاصصة حكم العراق، يتناورون بالإرهاب في ما بينهم على حساب الدم العراقي.

ما جاء في أعلاه من خيبة أمل الشعب العراقي هو تحذير لثوار الربيع العربي عسى ان لا تذهب دمائهم الزكية لتعبيد ولفتح طريق المحتال المتآمر الأمريكي إلى بلدانهم.
فتجعلها كما جعلت العراق.

المفارقات بين السيد السيستاني و السيد مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الذي اشتكى من المتطرفين إلى حد التهديد بالاستقالة.

لكن قبل ان يستقيل هذا الرجل النبيل عليه ان يلتفت إلى ما آلت إليه الديمقراطية في العراق،نتيجة عودة ومشاركة البعثين بالحكم.
 لم يأتي التاريخ بنبل لرئيس دولة يقول انه سيقدم نفسه إلى المحاكمة جزاء عمله لمدة 4 سنوات تحت ظل حكم الطاغية.

ثوار ليبيا ليس شجعان فحسب فهم يتمتعون بالحس و بالحرص الوطني و بخُلق رفيع المستوى جعل شعوب العالم تتعاطف وتتضامن معهم.

اتساقا مع مبدأ لا طاغية بعد أخر وإنما البديل الديمقراطي واعتصام عبد الجليل بالقانون أقدم له هديتي كتاب يضعه بين أيدي الثوار
للمقارنة بمبادئ الديمقراطية الألمانية أثناء كتابة مسودة دستور ليبيا الحرة.
الكاتب رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة ابن رشد التي تحمل رابط الكتاب.
نرجو لكم اطلاعا نافعا مفيدا ومثمرا وتفضلوا بالدخول في الرابط :
http://www.averroesuniversity.org/pages/Drlatifbook.pdf

للحصول على نسخة ورقية من الكتاب:
http://www.rhombos.de/shop/a/show/article/?490

مبادئ الديمقراطية الاجتماعية في قرن الحادي والعشرين.
محمود جبريل رئيس المجلس التنفيذى للمجلس الوطنى الانتقالى الليبى
حجة رئيس   المكتب التنفيذي
للمجلس الوطني الانتقالي لفك تجميد الأرصدة الليبية بان قلة المال تهدد   شرعية حكم الثوار.

قبل الثورة وفي بدايتها لم يتوقع الثوار هذا الزخم من التضامن العالمي

لكن الثقة بالنفس والعزيمة والشجاعة اللواتي تحلى بها الثوار وهم يتظاهرون سلميا بلا سلاح يقابل طاغية فاشي اتخذ من صدام صنم يعبده، جعل العالم يتضامن معهم.

تلك الصفات الثورية لشعب صغير في بلاد شاسعة هي التي تمنح الشرعية لمجلسها الوطني. بيد ان الخطر الحقيقي  على الشرعية وطأة العسكري الأجنبي فوق التراب الليبي.
كالاقتراح المنبوذ  إرسال شرطة دولية إلى ليبيا لحفظ الأمن.
 
لأول مرة  يظهر الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة  السيد بان غي مون
  على شكل ميكي ماوس وهو يدلي بهذا الاقتراح  الاستعماري المنافي للشرعية  والقانون الدولي ولسيادة دولة مستقلة. كي يكون حال ليبيا كما  هو الحال في العراق/
مثلا يفرض الجيش الأمريكي على الحكومة العراقية المستضعفة بقاء منظمات إرهابية على ارض العراق مثل منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ومنظمة مسيحية أمريكية تؤمن بالإرهاب وإرهابيين منعهم الدستور من المشاركة في الانتخابات تقلدوا مناصب نواب للرئاسات كالمطلق  البعثي نائب رئيس الوزراء.

كانت أنظمة الدكتاتورية العربية ترسل الإرهابيين وتشجع بقايا نظام صدام على الإرهاب لأجل أيهام شعوبهم بان الديمقراطية إرهاب وعوز ، لكن الشعوب العربية تعي ان مصدر الإرهاب والفاقة هي الأنظمة الدكتاتورية وليست ديمقراطية العراق المتعثرة.

شرطة دولية ضد الثوار يقترح ميكي ماوس هيئة الأمم بدل شرطة دولية تلقي القبض على القذافي السفاح الهارب.

وعندما يكون احد أفراد الشرطة الدولية الجارة الجزائر الآلية إلى السقوط ويقوم الشرطي الجزائري او الروسي او من دول الموز  الأفريقية التي كانت تصدر المرتزقة باعتقال الثوار في
ليبيا. هل ستبقى للمجلس من شرعية ، والأخيرة لا تمنح إلا من الشعب الليبي؟

نيل الحرية معجزة شعبية لكن المحافظة عليها امر في غاية الصعوبة.


نحن نعلم بان الحرية والأمان هما لبعضيهما و يتحققان كلاهما بالتوازي وانه يجب علينا أن نسعى للوصول إليهُما  وهُما مُشتركين مع بعضاهما مُتحديًن. 5

ثورة اليمن السعيد
طال ما التصويت على الدستور او الحكومة تصويت حر  فهو تصويت شرعي إذ كان عبر صناديق الانتخابات أو بالتصويت المباشر، كما هو الحال في سويسرا والدول الاسكندنافية.
وفي كثير  من المجتمعات الديمقراطية الراقية.مثل ألمانيا التي رفضت علاج صالح كرئيس دولة وإنما كجريح هارب.

الأخير يتكلم بلغة الدجل والشعوذة السعودية ولا يريد ان يرى ويسمع التصويت الشعبي المباشر في شوارع وميادين التحرير وفي جميع المحافظات  17مقابل قلة قليلة وفي مكان واحد من مرتزقة حزبه.
تلك النتائج المتكررة كل جمعة، نتائج التصويت المباشر الديمقراطي من خلال المظاهرات المليونية هي التي منحت الشرعية الثورية لإسقاط نظام صالح الدكتاتوري.هنا التصويت الشعبي المباشر اسقط نتائج انتخابات صناديق الاقتراع المزورة التي جاءت بالدكتاتورية العسكرية.

بما ان الشعب يزداد على مر الزمن عدة وعدد وهو يقارع  الدكتاتورية العسكرية الشمولية، تصبح الدكتاتورية صعودية نحو الفاشية التي تلد الإرهاب وهذا ما يعلمه عالم السياسة الديمقراطية،
وللتخلص من الإرهاب أصبح مصدر الإرهاب أي الطغاة عدوا مشتركا للربيع العربي والدول الغربية. موقف الأخيرة من ثورة شعب اليمن موقف مخزي أمام شعوبها،

كالتكتم الإعلامي على المستوى الراقي للثورة السلمية في اليمن، ثم تبني روح التآمر المنبعثة من المملكة السعودية على مسيرة الثورة في اليمن.


 الاستغلال السياسي السعودي
يستغل في اليمن
أحزاب المعارضة التي أنهكتها الدكتاتورية و المتخلفة عن الركب الثوري.
السعودية استغلت سيطرتها على مجلس التعاون وزادت
 فاستغلت قلة شعب البحرين وصغر إمارة البحرين فقتلت بجيشها ثوار البحرين، باسم دين الله، لكن
كما الله يضع قوته في اضعف خلقه تتضامن على الأخص الشعوب العظمى مع الشعوب الأصغر كشعب البحرين. طبعا مصدر هذا التآمر السعودي هو عدم تحمل مجاورة الديمقراطية، لكن حلقة الديمقراطية تضيق يوما بعد يوم حول حدود مجلس التعاون.

الصفعة العسكرية التي وجهتها ثورة الربيع العربي وهي تنتصر في اليمن 4
 إلى طغمة صالح وهو في عقر داره كانت ردا حاسما على مجازر السفاح صالح وطغمته العسكرية.

قال الشعب أنا ثوار متحضرين مسالمين غير متخاذلين ضربتنا واحدة حاسمة.
ولابد من يوم حاسم كتلك الصفعة التي قسمت ظهر البعير يوم يخرج الثوار وهم قادرون على قيادة المظاهرات المليونية وهي تطوف جميع مراكز حكم الطغاة في جميع المحافظات، بدأ بالقصر الجمهوري  ومحطتي ألاذعة والتلفزيون حتى كل مركز عسكري ، لا ينصاع إلى الثورة.

سوريا الصمود ولا رجعة

قال الشعب كلمته والويل للفاشست البعثيين.
تتطور الشعارات من حرية سورية وبس إلى الشعب يريد إسقاط النظام فعكفت على إسقاط رأس النظام.الشعب يريد اسقط الرئيس.

جغرافيا وتاريخيا يتطابق وجه الشبه بين عصابات سياسية خائنة اتخذت من حزب البعث تنظيما لها لحكم العراق وسوريا. لذا إسقاط رأس النظام لا يكفي بل يجب إلقاء القبض
فورا على قتلة المتظاهرين و لصوص المال العام وتقديمهم أمام محاكم علنية.

 ان عدد عصابات البعث المتمثل برجال الأمن والشبيحة محدود فإذا خرج الشعب كل في ضيعته وشارعه واستمر في المظاهرات المتزامنة سيضطر النظام إلى توسيع نشر الجيش فيتضح ان الجيش نسى ومنذ زمن واجبه حماية الحدود بل حماية الطاغية وسيسهل انشقاق الجيش وانظماه إلى الثوار،كما حصل في اليمن وفي تونس.

المجلس العسكري تركة مبارك ركب الموج وسرق الثورة لكن إلى حين دخوله مع رئيسه في قفص الاتهام.

التاريخ السياسي ومنذ الحرب العالمية الثانية وضح ان الأنظمة الشمولية الفاشية لا تسقط إلا بالاحتلال الأجنبي، فعلى الشعب السوري ان يصنع  بالشجاعة والتضامن معجزة تدحض هذه النظرية.

ان تعثر تشكيل مجلس وطني انتقالي لقيادة الثورة السورية مبني على بدايته من قمة الهرم السياسي .

بيد ان  الحاجة الملحة ألان هي تشكيل لجان شعبية محلية تتشابك في ما بينها نحو الارتقاء إلى قمة سياسية تجمع كل أطياف الشعب وأحزابه المعارضة ومنظماته المدنية.
هنا دور الأخيرة المساعدة في تشكيل التنظيمات الشعبية المحلية.

أكيد لو ان الساعين لتشكيل المجلس الوطني هم في داخل سوريا وليس كما هم عليه منفيين، لابتدأ كل منهم  بالتنظيم المحلي تدرجا نحو تشكيل المجلس الوطني الانتقالي.

وضعت سلطة البعث أمام الشعب السوري خيارين

أما مقاتلة الشعب حتى نزول القوات الدولية كما حصل في العراق ،أو تضامن كل سورية وسوري وكل محبة ومتشوق للحرية ضد الطاغية بالوراثة بشار وحزبه البعثي. الذي تنازل فعلا عن الجولان برضوخه للأمر الذي ورثه وأمن على إسرائيل الحدود السورية

. حزب الله ورئيسه السيد نصر الله يعلم علم اليقين بهذا الأمر الواضح للعيان، لكنه فضل السلاح الإيراني القادم من إيران عبر سوريا على الشعب السوري، لكن ما فائدة السلاح بلا دعم شعبي؟
 
ان نظام البعث السوري متحجر رفض جميع المطالب الدولية ويرفض مبادرة الجامعة العربية، لان توقف النظام عن قمع الشعب ولو ليوم واحد يعني له انتحارا، هذا النظام الفاشي يفضل احتلال سوريا من قبل مجلس الأمن على إقصاء حزب البعث.

أثبتت الثورات الشبابية بأنها أقوى من الأنظمة الهرمة وان ثورة الربيع العربي قادرة على الانتصار بالسلم أو بالحرب كثورة الشعب الليبي. ألان تتطلع شعوب العالم إلى المنافسة بين شعب اليمن والشعب السوري. أي يهما سيُسقط نظامه قبل الأخر؟

http://www.bingeh.com/news.php?action=view&id=13838    --  1
2
http://www.kitabat.info/print.php?id=5422
3
http://www.libya-alyoum.com/news/index.php?id=21&textid=7210
4
http://www.4newiraq.com/news/cat200.php?sid=17226
5
http://www.masress.com/shbabmisr/11917
[email protected]
Dr. Latif Al-Wakeel
الدكتور لطيف الوكيل
برلين ‏28‏/08‏/2011

 

  

ا . د . لطيف الوكيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/29



كتابة تعليق لموضوع : مفارقات سقوط أنظمة الدكتاتورية العسكرية العربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Ali jone ، على مناشدة الى المتوليين الشرعيين في العتبتين المقدستين - للكاتب عادل الموسوي : أحسنتم وبارك الله فيكم على هذة المناشدة واذا تعذر اقامة الصلاة فلا اقل من توجيه كلمة اسبوعية يتم فيها تناول قضايا الامة

 
علّق د. سعد الحداد ، على القصيدة اليتيمة العصماء - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : جناب الفاضل الشيخ عبد الامير النجار من دواعي الغبطة والسرور أن تؤرخ لهذه القصيدة العصماء حقًّا ,وتتَّبع ماآلت اليها حتى جاء المقال النفيس بهذه الحلة القشيبة نافعا ماتعا , وقد شوقتني لرؤيتها عيانًا ان شاء الله في مكانها المبارك في المسجد النبوي الشريف والتي لم ألتفت لها سابقا .. سلمت وبوركت ووفقكم الله لكل خير .

 
علّق حكمت العميدي ، على اثر الكلمة .. المرجعية الدينية العليا والكوادر الصحية التي تواجه الوباء .. - للكاتب حسين فرحان : نعم المرجع والاب المطاع ونعم الشعب والخادم المطيع

 
علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد الكعبي
صفحة الكاتب :
  ماجد الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net