صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

خطاب الطاغية حمد ورسالة تهديد وزير العدل والحملة القمعية الجديدة للسلطة الخليفية
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 

كشفت القناع عن الوجه القبيح للسلطة الخليفية وفرعون البحرين
 
بمناسبة خطاب الديكتاتور وفرعون البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قبل ساعة من إصدار هذا البيان أصدر أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بيانا هاما هذا نصه:-
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الخطاب الذي ألقاه طاغية البحرين حمد بن عيسى آل خليفة والذي تحدث فيه عن الوحدة ولم الشمل وذرفه لدموع التماسيح عندما قال بأننا لا نقبل أن يتعرض أحد أبنائنا للإساءة في الحجز أو أي مكان آخر ، وأن من أتهموا بالإساءة لشخصه ولرجال المملكة سوف يصفح عنهم ، وأن لجنة تقصي الحقائق كانت خير دليل على إلتزامنا الكامل لمعرفة الحقيقة وأعطاء كل ذي حق حقه ، وأن جميع القضايا سيصدر فيها الحكم في محاكم مدنية ، وفي مقطع آخر من حديثه وصف الشرطة الذين ماتوا بالشهداء بينما وصف شهداء ثورة 14 فبراير بالقتلى ، كان هذا الخطاب ،خطاب آخر محبط لهذا الطاغية الفرعون في أواخر شهر رمضان المبارك وكخطاباته السابقة ، ولم يقدم فيه أي جديد يذكر ، وقد دلل هذا الخطاب عن ضعف السلطة ومحاولتها المساومة مع الشعب والقوى السياسية ، فالسلطة وعلى لسان وزير العدل قبل أسبوع قامت بحملة تهديد ووعيد للقيادات والرموز الوطنية بالإساءة الى سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم ، وصعدت من حملتها الأمنية والقمعية ، ومن جهة أخرى جاء خطاب الطاغية ليدلل بأن بالونات الإختبار التي أطلقتها السلطة قد جاءت بمردودات عكسية عليها بالحضور الكبير والعظيم لعشرات الألوف من أبناء الشعب في صلاة الجمعة ، مما أفشل خططها ومؤامراتها للنيل من الرموز الدينية والوطنية.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يستنكرون هذا الخطاب الضعيف والدال على ضعف الطاغية حمد وتغطرسه ومحاولته لإثبات بأنه لا زال يمتلك الهيبة والقدرة والقوة في إدارة أمور البلاد والسلطة ، بينما هيبته وسطوته وسلطانه وصولجانه قد إنتهى إلى الأبد من اليوم الأول لإنطلاق الثورة ، وفي اليوم الأول لقيامه بمسلسل الغدر والخيانة والمكر ضد أبناء الشعب في دوار اللؤلؤة في فجر الخميس الدامي وما تلاه من خيانات وغدر وسفك للدماء وزهق للأرواح والأنفس ، وما تلاه أيضا من إستجلاب الجيوش الأجنبية وإصدارة لقانون الطوارىء وإشرافه المباشر مع قائد قوات درع الجزيرة على عمليات القمع والتنكيل ضد أبناء الشعب ونقضه للقانون وهدمه للمساجد والحسينيات والمظائف وقبور الأولياء الصالحين وحرقه للقرآن الكريم ، وترويع الآمنين في المدن والقرى وقيامه بجرائم حرب ومجازر إبادة ضد الإنسانية لشعبنا ، وقتله لأكثر من أربعين شهيدا وتعذيبه للألآف من المعتقلين والرموز الدينية والوطنية.  
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرفضون فحوى هذا الخطاب الذي ينم عن بقاء الوضع السياسي على ما هو عليه ، وأنه جاء تمهيدا لتمرير مخطط لعزل رئيس الوزارء وإستبداله بإبنه أو أي شخص آخر ، وإعطاء المجلس النيابي صلاحيات كما هي صلاحيات مجلس الأمة الكويتي مع الإبقاء على صلاحيات الطاغية حمد في تعيين رئيس الوزراء والوزراء ، والإبقاء على الوزارات السيادية في يد الأسرة الخليفية.
إننا نرفض وبقوة تمرير المشروع الجديد والطبخة السياسية الجديدة للسلطة الخليفة وللملك الجزار ، كما رفضنا مبادرة أمير قطر في بياننا خلال زيارته إلى طهران وإننا مرة أخرى نطالب وبقوة لإسقاط الديكتاتور حمد وزمرته العفنة ونطالب بقيام نظام حكم جديد على أنقاض الحكم الخليفي الإستبدادي ، كما ونطالب الشعب وشباب الثورة بالرد القوي والحاسم خلال هذه الأيام والإصرار وبكل قوة على العودة إلى ميدان الشهداء ، وإننا عائدون بإذن الله ولا زلنا على إصرارنا على حقنا في تقرير المصير ورحيل السلطة الخليفية الديكتاتورية.
كما ونطالب الجمعيات السياسية المعارضة بالتحالف والتنسيق مع شباب الثورة والإلتحام مع العلماء والرموز الوطنية والدينية لإفشال هذا المشروع والإصرار على مقاطعة الإنتخابات التكميلية والإصرار على مطالبها السياسية في صياغة دستور جديد وبرلمان كامل الصلاحيات وحكومة منتخبة ودوائر عادلة ومشاركة فعالة في حفظ الأمن.
وإن أنصار ثورة 14 فبراير لا زالوا على عهدم مع القوى السياسية في المعارضة وإئتلاف شباب ثورة 14 فبراير متمسكين بمشروع إسقاط النظام الديكتاتوري ورفض أنصاف الحلول ، لأن هذه السلطة أثبتت وخلال أكثر من ستين عاما عدم جديتها على تحقيق مطالب الشعب والمراوغة والمناورة وممارسة أنواع الحيلة والمكر للهروب الى الوراء لكي لا تحقق مطالب الشعب العادلة والمشروعة.
 
يا جماهيرنا الثورية
يا شباب ثورة 14 فبراير
 
لقدكشف خطاب طاغية البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الذي ألقاه قبل ساعة من إصدار هذا البيان ورسالة وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف إلى آية الله الشيخ عيسى قاسم التي تحذره من الإستمرار في نشاطه الديني والسياسي عبر منبر الجمعة ، الوجه القبيح للسلطة الخليفية ومعاوية ويزيد العصر حمد بن عيسى آل خليفة.
فسياسة منبع المنابر من التحدث عن الوضع السياسي والإجتماعي والديني والثقافي للأمة هي سياسة بني أمية في زمن معاوية بن أبي سفيان وإبنه يزيد بن معاوية وإستمرت آبان الحكم الأموي ، وأشتدت أيضا في ظل الحكم العباسي.
لقد سعى بني أمية وبني العباس إلى منع الأئمة المعصومين من آل البيت (عليهم السلام) وشيعتهم من الإستفادة من المنابر وخصوصا منبر الجمعة في تنوير الأمة وتثقيفها ورفع مستوى وعيها الديني والسياسي والثقافي ، وفرضوا حالة من الإرهاب والقمع ضد أئمة الهدى وأتباعهم.
وحاليا يسعى الديكتاتور حمد وفي فترة حكمه القمعية والإستبدادية أن يفرض سياسته الإرهابية والقمعية والفرعونية على شعبنا الذي أبى بكل قطاعاته وفئاته وأطيافه السياسية المشاركة في الإنتخابات التكميلية للمجلس التشريعي التي ستقام في سبتمبر القادم.
لقد أعطى العلامة الشيخ عيسى قاسم والجمعيات السياسية المعارضة فرصة تاريخية للسلطة في المشاركة فيما يسمى بمؤتمر حوار التوافق الوطني ، فشاركت الجمعيات وتم تهميشها وإقصائها بإعطائها تمثيل لا يليق بمستوى حجمها وعمقها الشعبي ، وطالبت الجمعيات السياسية المعارضة بإعتماد مرئياتها السياسية ولم توفق لذلك بعد أن تم رفض كل إقتراحاتها وتصوراتها ، وقامت جمعية الوفاق بإرسال رسالة الى الطاغية حمد تطالب فيها بالموافقة على قيام مملكة دستورية ، إلا أنه قد خاب ظنها بالرفض أيضا.
ولذلك فإن الجمعيات السياسية وعلى رأسها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية صعدت من عملها الإعلامي والسياسي بعد أن رفع ما سمي بمؤتمر الحوار مرئياته الى الديكتاتور حمد الذي بدوره أصدر تعليماته ومراسيمه الملكية للسلطة التشريعية والتنفيذية بإجراء بعض الإصلاحات السطحية وعودة الأوضاع إلى المربع الأول كما نلاحظها من تلميحه في خطابه الأخير.
وقد سعت الجمعيات السياسية المعارضة بالإعلان عن تصوراتها ومرئياتها للإصلاح الحقيقي والشامل بصياغة دستور جديد ودوائر إنتخابية عادلة ومجلس تشريعي كامل الصلاحيات وحكومة منتخبة والمشاركة في حفظ أمن المواطنين ، وأعلنت عن مقاطعتها جميعا للإنتخابات التكميلية ، وطلب سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم من الشعب بمقاطعة الإنتخابات لأنها لا تحقق تطلعات الشعب في الإصلاح السياسي الشامل.
وجاء موقف العالم الجليل والطود الشامخ الشيخ عيسى قاسم المطالب لمقاطعة الإنتخابات ضربة قاصمة للمشروع الأمريكي السعودي الصهيوني الذي كانت السلطة تريد فرضه على الواقع وعلى الشعب بالقوة والحديد والنار وبقوة القبضة الأمنية والخيار الأمني ، لذلك إنبرت أصوات نشاز وأفواه نتنة عفنة من السلطة القمعية الخليفية بتهديد الشيخ قاسم والوعيد له بعدم الإستفادة من منبر الجمعة في الأمور السياسية ، وجاء رد سماحته في خطبة الجمعة الماضية ردا ثوريا ومتينا وحكيما وقاطعا ، وجاء رد الجماهير البحرينية المؤمنة هو الآخر ردا ثوريا بحضورها بمئات الألآف في خطبة الجمعة في جامع الإمام الصادق (ع) في الدراز ، حيث قدر حضور الجماهير بأكثر من مائة ألف مصلي حضروا الصلاة ورددوا هتافات تدافع عن مواقف العلامة الشيخ عيسى قاسم وتندد برسائل التهديد له.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يرون بأن رسالة التهديد والوعيد التي بعثها وزير العدل(الجور) والشئون الإسلامية والأوقاف الخليفي للشيخ عيسى قاسم كانت رسالة ضارة ولكن رب ضارة نافعة ، فجاءت هذه الرسالة لتوحد صفوف الشعب وتكاتفه ورص صفوفه ووحدة القوى السياسية المعارضة في الجمعيات المعارضة والقوى السياسية ، فأصبح الشعب واعيا بأن السلطة الخليفية كانت تريد شق الوحدة الوطنية وإيجاد الإختلاف بين الجمعيات السياسية المعارضة المطالبة بالإصلاح السياسي وإقامة مملكة دستورية على غرار الممالك العريقة في الدول الغربية ، وبين شباب ثورة 14 فبراير والقوى السياسية المطالبة بإسقاط النظام.
لقد كشف الطاغية حمد وحكمه الديكتاتوري بهذه الرسالة بأنه كان يريد أن يكون سماحة الشيخ والجمعيات السياسية المعارضة أداة طيعة في يده وفي يد سلطته يحركهم كما يشاء وإلى أي شيء يبتغي ، ولم يعرف بأن من وظائف العلماء هو قول كلمة الحق و"كلمة حق عند سلطان جائر" ، وإن سماحة الشيخ عيسى أحمد قاسم قد قام بواجبه الشرعي والإسلامي من على منبر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لنصيحة الحاكم الطاغية والدفاع عن حقوق الشعب السياسية والإجتماعية والإقتصادية ، وهذا ما كان يقوم به الأئمة المعصومين وأتباعهم وشيعتهم على إمتداد التاريخ.
إن حكام آل خليفة في البحرين يتبعون نهج أسلافهم الطغاة والجبابرة من آل أمية وآل بني سفيان وآل مروان بالتسمك بالحكم وجعله ملك عضوض لا يقاسمون الناس ، ولو نازعهم أحد على هذا الحكم لأخذوا الذي فيه عيناه ، وهذا ما حدث بالفعل في البحرين عبر سنين وعقود من الزمن.
فالحكم الأموي الوراثي قد تجلت مصاديقه في البحرين والسعودية ، ويسعى آل سعود وآل خليفة الوقوف في وجه الصحوة الإسلامية وإجهاض ربيع الثورات العربية خصوصا في البحرين ، ويدعي حكم آل خليفة بأنه يتبع كتاب الله وسنة رسوله وهو يقوم بقتل الناس وزهق الأرواح والأنفس وتعذيب الأبرياء في السجون ويأتي بشعب آخر من شذاذ الآفاق والمرتزقة مكان شعب البحرين الأصيل ويدعي أنه يسير على نهج الاسلام.
إن الفتنة التي وقعت في البحرين وما أصابنا ولا يزال يصيبنا من هم وغم وأذى جاء بسبب نقض العهد والميثاق الذي قطعه الطاغية على نفسه قبل عشر سنوات بأن يحكم البلاد وفق الدستور العقدي ووفق بنود ميثاق العمل الوطني ، فخان ونكث وعوده وإنقلب على دستور 1973م ، وعلى الميثاق وفرض دستور المنحة في 14 فبراير 2002م ، وحكم البلاد بصلاحيات مطلقة عبر المراسيم الملكية وعبر مسرحيات سياسية وطائفية سياسية مقيتة.
لقد كان عهد الطاغية حمد من أسوأ عهود الحكم الخليفي الديكتاتوري ، وبمجيئه على الحكم ونقضه للعهود والمواثيق سقطت الأقنعة عن الذين يدعون الإصلاح وطرحوا المشروع الإصلاحي ، وتبين للناس حقيقة دعواهم وكذبهم وغدرهم.
ولقد ناضل الشعب لأكثر من عشر سنوات من أجل الإصلاح السياسي الحقيقي والجذري ، وفجر الشعب وشباب ثورة 14 فبراير ثورتهم المجيدة وكسروا حاجز الخوف ونزلوا إلى الشارع نساءً ورجالا وشبابا وشابات وأطفالا وشيوخا ، وإحتشد مئات الألوف في ميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) وفي المسيرات والإعتصامات ولم يخافوا من بطش وسطوة السلطة وبطشها وسطوة بعض المتسلطين على رقاب الناس وأقدارهم فأصبحوا قارون زمانهم يمتلكون المليارات والأراضي وسواحل البحر ، بينما يعيش الشعب الفقر والحرمان ، كما حرمتهم السلطة الخليفية أبسط حقوقهم السياسية منذ أن تربعت على الحكم منذ أكثر من قرنين من الزمن.
ومن أجل شرعيتها فقد تشبثت السلطة الخليفية بأشباه العلماء أمثال عبد اللطيف المحمود والسعيدي الذين يمثلون الخط السلفي التكفيري الوهابي في البحرين ، جاء هذا بعد تفعيل قرارات ما جاء في مطبخ المؤامرة على شعب البحرين وبالخصوص الطائفة الشيعية بإيجاد جمعية وتجمع بإسم الطائفة السنية "تجمع الوحدة الوطنية" تتخندق ورائه السلطة من أجل إضفاء الشرعية الإسلامية لها ، كما فعلت السلطة السعودية بالتخندق وراء أشباه العلماء من رموز الوهابية لإضفاء شرعية على حكمها الديكتاتوري الوراثي ، وهذا ما فعله بني أمية في التاريخ ، فكان لهم شريح القاضي وأمثاله كثيرون من الذين أصدروا فتاوى ليزيد بن معاوين بن أبي سفيان لقتل الإمام الحسين عليه السلام وأصحابه في يوم عاشوراء.
لقد إتضح للقاصي والداني في البحرين وخارج البحرين بأن السلطة الخليفية كانت تريد إغفال الجمعيات السياسية المعارضة والشعب ، وكانت أيضا تريد إستغفال شعوب المنطقة والعالم العربي والإسلامي وكل شعوب العالم ، حيث قالت في بداية تفجر الثورة في 14 فبراير بأن المعارضة قد رفعت سقف المطالب بإسقاط النظام ،ولم تقبل بالجلوس على طاولة الحوار ، وقد إفتضح أمرها أبان مؤتمر الحوار وبعده حيث أرادت أن تعيد الحياة السياسية إلى المربع الأول بناء على توصيات أمريكية سعودية.
وبعد أكثر من ستة أشهر من المظاهرات والإعتصامات والإحتجاجات الشعبية أصبحت الوحدة الوطنية والشعبية أكثر قوة وتماسكا ، وأصبحت الجماهير الثورية أكثر وعيا لمخططات السلطة ومناوراتها السياسية وألاعيبها ، فلم تعد السلطة قادة على تمرير مشاريعها ومؤامراتها بتسطيح المطالب واللعب على ذقون الجماهير والجمعيات السياسية ، فالجمعيات السياسية المعارضة مصرة على تحقيق مطالبها ومشروعها السياسي في الإصلاح الشامل ، وشباب ثورة 14 فبراير والقوى السياسية المعارضة مصرة هي الأخرى في الإستمرار في مشروعها في إسقاط النظام وحق تقرير المصير ، وكل جماهير شعبنا الثورية ستقاطع الإنتخابات التكميلية وسترفض أي مشروع للإصلاح يهمش دور الشعب والقوى السياسية ويرجع البلاد إلى المربع الأول إلى ما قبل ثورة الرابع عشر من فبراير.
 
أيها الجماهير الثورية في البحرين
أيها القوى الثورية المطالبة بحقوق الشعب
يا شباب ثورة 14 فبراير
 
منذ اليوم الأول لتفجر ثورة الغضب في 14 فبراير طرح شباب الثورة شعار الشعب يريد إسقاط النظام ، والموت لآل خليفة ، ويسقط حمد ، وإنتهت الزيارة عودوا إلى الزبارة ، وشعارات ثورية أخرى ، ولم تكن هذه الشعارات مرتفعة ، فشباب الثورة لم يرفعوا من سقف مطالبهم ، فأكثر من ستين عاما من النضال الوطني والإسلامي وكان شعبنا يطالب بهذه المطالب التي طالبت بها الجمعيات السياسية والحركة الدستورية ، ولكن لم يحصل شعبنا خلال فترة نضاله إلا على الفتات ، وجاءتنا عشر سنوات عجاف من الظلم والديكتاتورية والطائفية والمذهبية وإستبدال شعب بشعب آخر عبر التجنيس السياسي الطائفي ، لذلك فإن المطالبة بإسقاط النظام وحق تقرير المصير ، جاء بعد أن يئس الشعب والقوى الثورية من القدرة على التعامل مع هذه السلطة وإصلاحها ، وهل يصلح العطار ما أفسد الدهر؟!!.
لذلك فإن شباب الثورة يثقون ثقة تامة بسلامة مشروعهم السياسي المطالب بسقوط الطاغية وحكمه الديكتاتوري وإن الأبطال في البحرين وخصوصا في منطقة الدير الأبية أستطاعوا ليلة الجمعة أن يحييوا إعتصام حق تقرير المصير ويقهروا المرتزقة بصمودهم وثباتهم وبفضل الله إستطاع إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير أن يلقوا كلمتهم في ساحة الإعتصام وبكل صمود وعزيمة ونحن نبارك لهذه الجهود التي بذلت والضحايا التي وهبت نفسها في إقامة هذا الإعتصام وإنجاحه النجاح البار وفي قلب المحرق وفي ساحة الشهيد زكريا العشيري في بلدة الدير، كما ونثمن جهود شباب الثورة في كل المدن والقرى التي خرجت وأنتفضت ضد الظلم والطغيان حتى ليلة البارحة ونطالبهم بأن يجلجلوا هذه السلطة بالسلطة ومرتزقتها ويفشلوا فحوى بيان الطاغية حمد ويهتفوا بسقوطه وسقوط نظامه الديكتاتوري الفاشي.
إن الطاغية حمد قد إستنجد بالأمريكان وآل سعود لبقاء حكمه من السقوط ، وقد بقي هذا الحكم المتهاوي على جماجم الأبرياء ودماء الشهداء وآهات الجرحى وآهات المعوقين والسجناء في قعر السجون ، وآهات الثكلى والأرامل ، ولكن هذا الحكم لن يبقى مع الظلم وإن زوال حكم الديكتاتور حتمي طبق السنن الإلهية والقرآنية وشعبنا يرفض البقاء تحت حكمه ، فهو قد فقد هيبته وشرعيته كما أن حكمه قد فقد الشرعية ومستحيل لشعبنا أن يبقى تحت رحمة حكم ديكتاتور عميل للأميركان وفتح حدوده للإحتلال السعودي وسائر الجيوش الغازية لقتل وذبح شعبنا فالشعب يريد أشعاره الثورية قائلا:
 
 
يا من لأمريكا سجد .. يسقط حمد يسقط حمد
خوان وناكث للعهد .. يسقط حمد يسقط حمد
يالغيرة ما عنده بعد .. يسقط حمد يسقط حمد
هذا شعاري للأبد .. يسقط حمد يسقط حمد
 
إن على الطاغية حمد أن يتنحى عن السلطة مع سائر رموز حكمه ، وأن يفسحوا المجال لأن تعود المياه لمجاريها ويحكم الشعب نفسه في ظل حكم شعبي عادل يحفظ لكل الشعب حريته وكرامته وعزته وإستقلاله ، شيعة وسنة ، وأن يعترف بجرائمه التي أرتكبها بحق الشعب وسفكه للدماء وزهقه للأرواح والأنفس وإدخاله البلاد في نفق سياسي مظلم لا تحمد عقباه.
 
وأخيرا فإننا نطالب جماهير شعبنا وشباب الثورة والقوى السياسية بإتخاذ جانب الحيطة والحذر والوعي الكامل لألآعيب الملك الطاغية ومناوراته السياسية ، فلا ميثاق خطيئة بعد اليوم ، ولن يصوت الشعب على ميثاق خطيئة آخر ليعطي الشرعية مرة أخرى للسلطة الخليفية ، وإن شعبنا لن يتعايش مع هذه الطاغية وحكمه الفاسد المفسد ويطالب برحيله ومحاكمة الطاغية وأزلامه في محاكم جنائية دولية عادلة لينال جزائه العادل والقصاص له على ما قام به من مجازر ومذابح وجرائم ضد شعبنا في البحرين.
 
 
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين
29/آب/أغسطس 2011م
 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : خطاب الطاغية حمد ورسالة تهديد وزير العدل والحملة القمعية الجديدة للسلطة الخليفية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي
صفحة الكاتب :
  حيدر محمد الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارات ومرشحين غير مرغوبين  : عمر الجبوري

 عدد المعتقلين بالبحرين امس واليوم تجاوز 80 شخصا  : وكالة نون الاخبارية

 بيان نطالب بحصر السلاح بيد الدولة

 الانتحار حرقا... احتجاجات تنثر رماد الحقوق  : كمال عبيد

 ترنيمات بلا صدى  : عامر موسى الشيخ

 استراتيجية المجلس الاعلى في الوصول الى السلطة  : كاظم الجابري

  أين تكون أخلاق ومبادئ الإسلام يكون الحسين (ع)..  : رياض العبيدي

 الاحزاب السياسية  : محمد عبد الجبار الشبوط

 برشلونة يحرز كأس جوان غامبر بثلاثية في بوكا جونيورز

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي يلتقي الجرحى ويأمر بإرسالهم الى خارج العراق  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 من جسر الأئمة الى سبايكر: الطريق مازال سهلا  : عبد الكاظم حسن الجابري

 سفير العراق بهولندا يشيد بفتوى السید السيستاني ویؤکد انها منعت مائة سبايكر

 الشيخ عبد المهدي الكربلائي : ينتقد تفشِّي ظاهرة الاغتيالات ويقترح حلولاً لها ،ويقترح بعض الإجراءات للإرتقاء بالواقع التعليمي  : الموقع الرسمي للعتبة الحسينية

 "داعش" تفشل في استخدام مفخخات من البعاج لفك الطوق عن عناصرها في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 أنتصر العراق بدماء الأبرار  : حسام عبد الحسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net