صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

خطاب الطاغية حمد ورسالة تهديد وزير العدل والحملة القمعية الجديدة للسلطة الخليفية
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 

كشفت القناع عن الوجه القبيح للسلطة الخليفية وفرعون البحرين
 
بمناسبة خطاب الديكتاتور وفرعون البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قبل ساعة من إصدار هذا البيان أصدر أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بيانا هاما هذا نصه:-
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الخطاب الذي ألقاه طاغية البحرين حمد بن عيسى آل خليفة والذي تحدث فيه عن الوحدة ولم الشمل وذرفه لدموع التماسيح عندما قال بأننا لا نقبل أن يتعرض أحد أبنائنا للإساءة في الحجز أو أي مكان آخر ، وأن من أتهموا بالإساءة لشخصه ولرجال المملكة سوف يصفح عنهم ، وأن لجنة تقصي الحقائق كانت خير دليل على إلتزامنا الكامل لمعرفة الحقيقة وأعطاء كل ذي حق حقه ، وأن جميع القضايا سيصدر فيها الحكم في محاكم مدنية ، وفي مقطع آخر من حديثه وصف الشرطة الذين ماتوا بالشهداء بينما وصف شهداء ثورة 14 فبراير بالقتلى ، كان هذا الخطاب ،خطاب آخر محبط لهذا الطاغية الفرعون في أواخر شهر رمضان المبارك وكخطاباته السابقة ، ولم يقدم فيه أي جديد يذكر ، وقد دلل هذا الخطاب عن ضعف السلطة ومحاولتها المساومة مع الشعب والقوى السياسية ، فالسلطة وعلى لسان وزير العدل قبل أسبوع قامت بحملة تهديد ووعيد للقيادات والرموز الوطنية بالإساءة الى سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم ، وصعدت من حملتها الأمنية والقمعية ، ومن جهة أخرى جاء خطاب الطاغية ليدلل بأن بالونات الإختبار التي أطلقتها السلطة قد جاءت بمردودات عكسية عليها بالحضور الكبير والعظيم لعشرات الألوف من أبناء الشعب في صلاة الجمعة ، مما أفشل خططها ومؤامراتها للنيل من الرموز الدينية والوطنية.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يستنكرون هذا الخطاب الضعيف والدال على ضعف الطاغية حمد وتغطرسه ومحاولته لإثبات بأنه لا زال يمتلك الهيبة والقدرة والقوة في إدارة أمور البلاد والسلطة ، بينما هيبته وسطوته وسلطانه وصولجانه قد إنتهى إلى الأبد من اليوم الأول لإنطلاق الثورة ، وفي اليوم الأول لقيامه بمسلسل الغدر والخيانة والمكر ضد أبناء الشعب في دوار اللؤلؤة في فجر الخميس الدامي وما تلاه من خيانات وغدر وسفك للدماء وزهق للأرواح والأنفس ، وما تلاه أيضا من إستجلاب الجيوش الأجنبية وإصدارة لقانون الطوارىء وإشرافه المباشر مع قائد قوات درع الجزيرة على عمليات القمع والتنكيل ضد أبناء الشعب ونقضه للقانون وهدمه للمساجد والحسينيات والمظائف وقبور الأولياء الصالحين وحرقه للقرآن الكريم ، وترويع الآمنين في المدن والقرى وقيامه بجرائم حرب ومجازر إبادة ضد الإنسانية لشعبنا ، وقتله لأكثر من أربعين شهيدا وتعذيبه للألآف من المعتقلين والرموز الدينية والوطنية.  
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرفضون فحوى هذا الخطاب الذي ينم عن بقاء الوضع السياسي على ما هو عليه ، وأنه جاء تمهيدا لتمرير مخطط لعزل رئيس الوزارء وإستبداله بإبنه أو أي شخص آخر ، وإعطاء المجلس النيابي صلاحيات كما هي صلاحيات مجلس الأمة الكويتي مع الإبقاء على صلاحيات الطاغية حمد في تعيين رئيس الوزراء والوزراء ، والإبقاء على الوزارات السيادية في يد الأسرة الخليفية.
إننا نرفض وبقوة تمرير المشروع الجديد والطبخة السياسية الجديدة للسلطة الخليفة وللملك الجزار ، كما رفضنا مبادرة أمير قطر في بياننا خلال زيارته إلى طهران وإننا مرة أخرى نطالب وبقوة لإسقاط الديكتاتور حمد وزمرته العفنة ونطالب بقيام نظام حكم جديد على أنقاض الحكم الخليفي الإستبدادي ، كما ونطالب الشعب وشباب الثورة بالرد القوي والحاسم خلال هذه الأيام والإصرار وبكل قوة على العودة إلى ميدان الشهداء ، وإننا عائدون بإذن الله ولا زلنا على إصرارنا على حقنا في تقرير المصير ورحيل السلطة الخليفية الديكتاتورية.
كما ونطالب الجمعيات السياسية المعارضة بالتحالف والتنسيق مع شباب الثورة والإلتحام مع العلماء والرموز الوطنية والدينية لإفشال هذا المشروع والإصرار على مقاطعة الإنتخابات التكميلية والإصرار على مطالبها السياسية في صياغة دستور جديد وبرلمان كامل الصلاحيات وحكومة منتخبة ودوائر عادلة ومشاركة فعالة في حفظ الأمن.
وإن أنصار ثورة 14 فبراير لا زالوا على عهدم مع القوى السياسية في المعارضة وإئتلاف شباب ثورة 14 فبراير متمسكين بمشروع إسقاط النظام الديكتاتوري ورفض أنصاف الحلول ، لأن هذه السلطة أثبتت وخلال أكثر من ستين عاما عدم جديتها على تحقيق مطالب الشعب والمراوغة والمناورة وممارسة أنواع الحيلة والمكر للهروب الى الوراء لكي لا تحقق مطالب الشعب العادلة والمشروعة.
 
يا جماهيرنا الثورية
يا شباب ثورة 14 فبراير
 
لقدكشف خطاب طاغية البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الذي ألقاه قبل ساعة من إصدار هذا البيان ورسالة وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف إلى آية الله الشيخ عيسى قاسم التي تحذره من الإستمرار في نشاطه الديني والسياسي عبر منبر الجمعة ، الوجه القبيح للسلطة الخليفية ومعاوية ويزيد العصر حمد بن عيسى آل خليفة.
فسياسة منبع المنابر من التحدث عن الوضع السياسي والإجتماعي والديني والثقافي للأمة هي سياسة بني أمية في زمن معاوية بن أبي سفيان وإبنه يزيد بن معاوية وإستمرت آبان الحكم الأموي ، وأشتدت أيضا في ظل الحكم العباسي.
لقد سعى بني أمية وبني العباس إلى منع الأئمة المعصومين من آل البيت (عليهم السلام) وشيعتهم من الإستفادة من المنابر وخصوصا منبر الجمعة في تنوير الأمة وتثقيفها ورفع مستوى وعيها الديني والسياسي والثقافي ، وفرضوا حالة من الإرهاب والقمع ضد أئمة الهدى وأتباعهم.
وحاليا يسعى الديكتاتور حمد وفي فترة حكمه القمعية والإستبدادية أن يفرض سياسته الإرهابية والقمعية والفرعونية على شعبنا الذي أبى بكل قطاعاته وفئاته وأطيافه السياسية المشاركة في الإنتخابات التكميلية للمجلس التشريعي التي ستقام في سبتمبر القادم.
لقد أعطى العلامة الشيخ عيسى قاسم والجمعيات السياسية المعارضة فرصة تاريخية للسلطة في المشاركة فيما يسمى بمؤتمر حوار التوافق الوطني ، فشاركت الجمعيات وتم تهميشها وإقصائها بإعطائها تمثيل لا يليق بمستوى حجمها وعمقها الشعبي ، وطالبت الجمعيات السياسية المعارضة بإعتماد مرئياتها السياسية ولم توفق لذلك بعد أن تم رفض كل إقتراحاتها وتصوراتها ، وقامت جمعية الوفاق بإرسال رسالة الى الطاغية حمد تطالب فيها بالموافقة على قيام مملكة دستورية ، إلا أنه قد خاب ظنها بالرفض أيضا.
ولذلك فإن الجمعيات السياسية وعلى رأسها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية صعدت من عملها الإعلامي والسياسي بعد أن رفع ما سمي بمؤتمر الحوار مرئياته الى الديكتاتور حمد الذي بدوره أصدر تعليماته ومراسيمه الملكية للسلطة التشريعية والتنفيذية بإجراء بعض الإصلاحات السطحية وعودة الأوضاع إلى المربع الأول كما نلاحظها من تلميحه في خطابه الأخير.
وقد سعت الجمعيات السياسية المعارضة بالإعلان عن تصوراتها ومرئياتها للإصلاح الحقيقي والشامل بصياغة دستور جديد ودوائر إنتخابية عادلة ومجلس تشريعي كامل الصلاحيات وحكومة منتخبة والمشاركة في حفظ أمن المواطنين ، وأعلنت عن مقاطعتها جميعا للإنتخابات التكميلية ، وطلب سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم من الشعب بمقاطعة الإنتخابات لأنها لا تحقق تطلعات الشعب في الإصلاح السياسي الشامل.
وجاء موقف العالم الجليل والطود الشامخ الشيخ عيسى قاسم المطالب لمقاطعة الإنتخابات ضربة قاصمة للمشروع الأمريكي السعودي الصهيوني الذي كانت السلطة تريد فرضه على الواقع وعلى الشعب بالقوة والحديد والنار وبقوة القبضة الأمنية والخيار الأمني ، لذلك إنبرت أصوات نشاز وأفواه نتنة عفنة من السلطة القمعية الخليفية بتهديد الشيخ قاسم والوعيد له بعدم الإستفادة من منبر الجمعة في الأمور السياسية ، وجاء رد سماحته في خطبة الجمعة الماضية ردا ثوريا ومتينا وحكيما وقاطعا ، وجاء رد الجماهير البحرينية المؤمنة هو الآخر ردا ثوريا بحضورها بمئات الألآف في خطبة الجمعة في جامع الإمام الصادق (ع) في الدراز ، حيث قدر حضور الجماهير بأكثر من مائة ألف مصلي حضروا الصلاة ورددوا هتافات تدافع عن مواقف العلامة الشيخ عيسى قاسم وتندد برسائل التهديد له.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يرون بأن رسالة التهديد والوعيد التي بعثها وزير العدل(الجور) والشئون الإسلامية والأوقاف الخليفي للشيخ عيسى قاسم كانت رسالة ضارة ولكن رب ضارة نافعة ، فجاءت هذه الرسالة لتوحد صفوف الشعب وتكاتفه ورص صفوفه ووحدة القوى السياسية المعارضة في الجمعيات المعارضة والقوى السياسية ، فأصبح الشعب واعيا بأن السلطة الخليفية كانت تريد شق الوحدة الوطنية وإيجاد الإختلاف بين الجمعيات السياسية المعارضة المطالبة بالإصلاح السياسي وإقامة مملكة دستورية على غرار الممالك العريقة في الدول الغربية ، وبين شباب ثورة 14 فبراير والقوى السياسية المطالبة بإسقاط النظام.
لقد كشف الطاغية حمد وحكمه الديكتاتوري بهذه الرسالة بأنه كان يريد أن يكون سماحة الشيخ والجمعيات السياسية المعارضة أداة طيعة في يده وفي يد سلطته يحركهم كما يشاء وإلى أي شيء يبتغي ، ولم يعرف بأن من وظائف العلماء هو قول كلمة الحق و"كلمة حق عند سلطان جائر" ، وإن سماحة الشيخ عيسى أحمد قاسم قد قام بواجبه الشرعي والإسلامي من على منبر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لنصيحة الحاكم الطاغية والدفاع عن حقوق الشعب السياسية والإجتماعية والإقتصادية ، وهذا ما كان يقوم به الأئمة المعصومين وأتباعهم وشيعتهم على إمتداد التاريخ.
إن حكام آل خليفة في البحرين يتبعون نهج أسلافهم الطغاة والجبابرة من آل أمية وآل بني سفيان وآل مروان بالتسمك بالحكم وجعله ملك عضوض لا يقاسمون الناس ، ولو نازعهم أحد على هذا الحكم لأخذوا الذي فيه عيناه ، وهذا ما حدث بالفعل في البحرين عبر سنين وعقود من الزمن.
فالحكم الأموي الوراثي قد تجلت مصاديقه في البحرين والسعودية ، ويسعى آل سعود وآل خليفة الوقوف في وجه الصحوة الإسلامية وإجهاض ربيع الثورات العربية خصوصا في البحرين ، ويدعي حكم آل خليفة بأنه يتبع كتاب الله وسنة رسوله وهو يقوم بقتل الناس وزهق الأرواح والأنفس وتعذيب الأبرياء في السجون ويأتي بشعب آخر من شذاذ الآفاق والمرتزقة مكان شعب البحرين الأصيل ويدعي أنه يسير على نهج الاسلام.
إن الفتنة التي وقعت في البحرين وما أصابنا ولا يزال يصيبنا من هم وغم وأذى جاء بسبب نقض العهد والميثاق الذي قطعه الطاغية على نفسه قبل عشر سنوات بأن يحكم البلاد وفق الدستور العقدي ووفق بنود ميثاق العمل الوطني ، فخان ونكث وعوده وإنقلب على دستور 1973م ، وعلى الميثاق وفرض دستور المنحة في 14 فبراير 2002م ، وحكم البلاد بصلاحيات مطلقة عبر المراسيم الملكية وعبر مسرحيات سياسية وطائفية سياسية مقيتة.
لقد كان عهد الطاغية حمد من أسوأ عهود الحكم الخليفي الديكتاتوري ، وبمجيئه على الحكم ونقضه للعهود والمواثيق سقطت الأقنعة عن الذين يدعون الإصلاح وطرحوا المشروع الإصلاحي ، وتبين للناس حقيقة دعواهم وكذبهم وغدرهم.
ولقد ناضل الشعب لأكثر من عشر سنوات من أجل الإصلاح السياسي الحقيقي والجذري ، وفجر الشعب وشباب ثورة 14 فبراير ثورتهم المجيدة وكسروا حاجز الخوف ونزلوا إلى الشارع نساءً ورجالا وشبابا وشابات وأطفالا وشيوخا ، وإحتشد مئات الألوف في ميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) وفي المسيرات والإعتصامات ولم يخافوا من بطش وسطوة السلطة وبطشها وسطوة بعض المتسلطين على رقاب الناس وأقدارهم فأصبحوا قارون زمانهم يمتلكون المليارات والأراضي وسواحل البحر ، بينما يعيش الشعب الفقر والحرمان ، كما حرمتهم السلطة الخليفية أبسط حقوقهم السياسية منذ أن تربعت على الحكم منذ أكثر من قرنين من الزمن.
ومن أجل شرعيتها فقد تشبثت السلطة الخليفية بأشباه العلماء أمثال عبد اللطيف المحمود والسعيدي الذين يمثلون الخط السلفي التكفيري الوهابي في البحرين ، جاء هذا بعد تفعيل قرارات ما جاء في مطبخ المؤامرة على شعب البحرين وبالخصوص الطائفة الشيعية بإيجاد جمعية وتجمع بإسم الطائفة السنية "تجمع الوحدة الوطنية" تتخندق ورائه السلطة من أجل إضفاء الشرعية الإسلامية لها ، كما فعلت السلطة السعودية بالتخندق وراء أشباه العلماء من رموز الوهابية لإضفاء شرعية على حكمها الديكتاتوري الوراثي ، وهذا ما فعله بني أمية في التاريخ ، فكان لهم شريح القاضي وأمثاله كثيرون من الذين أصدروا فتاوى ليزيد بن معاوين بن أبي سفيان لقتل الإمام الحسين عليه السلام وأصحابه في يوم عاشوراء.
لقد إتضح للقاصي والداني في البحرين وخارج البحرين بأن السلطة الخليفية كانت تريد إغفال الجمعيات السياسية المعارضة والشعب ، وكانت أيضا تريد إستغفال شعوب المنطقة والعالم العربي والإسلامي وكل شعوب العالم ، حيث قالت في بداية تفجر الثورة في 14 فبراير بأن المعارضة قد رفعت سقف المطالب بإسقاط النظام ،ولم تقبل بالجلوس على طاولة الحوار ، وقد إفتضح أمرها أبان مؤتمر الحوار وبعده حيث أرادت أن تعيد الحياة السياسية إلى المربع الأول بناء على توصيات أمريكية سعودية.
وبعد أكثر من ستة أشهر من المظاهرات والإعتصامات والإحتجاجات الشعبية أصبحت الوحدة الوطنية والشعبية أكثر قوة وتماسكا ، وأصبحت الجماهير الثورية أكثر وعيا لمخططات السلطة ومناوراتها السياسية وألاعيبها ، فلم تعد السلطة قادة على تمرير مشاريعها ومؤامراتها بتسطيح المطالب واللعب على ذقون الجماهير والجمعيات السياسية ، فالجمعيات السياسية المعارضة مصرة على تحقيق مطالبها ومشروعها السياسي في الإصلاح الشامل ، وشباب ثورة 14 فبراير والقوى السياسية المعارضة مصرة هي الأخرى في الإستمرار في مشروعها في إسقاط النظام وحق تقرير المصير ، وكل جماهير شعبنا الثورية ستقاطع الإنتخابات التكميلية وسترفض أي مشروع للإصلاح يهمش دور الشعب والقوى السياسية ويرجع البلاد إلى المربع الأول إلى ما قبل ثورة الرابع عشر من فبراير.
 
أيها الجماهير الثورية في البحرين
أيها القوى الثورية المطالبة بحقوق الشعب
يا شباب ثورة 14 فبراير
 
منذ اليوم الأول لتفجر ثورة الغضب في 14 فبراير طرح شباب الثورة شعار الشعب يريد إسقاط النظام ، والموت لآل خليفة ، ويسقط حمد ، وإنتهت الزيارة عودوا إلى الزبارة ، وشعارات ثورية أخرى ، ولم تكن هذه الشعارات مرتفعة ، فشباب الثورة لم يرفعوا من سقف مطالبهم ، فأكثر من ستين عاما من النضال الوطني والإسلامي وكان شعبنا يطالب بهذه المطالب التي طالبت بها الجمعيات السياسية والحركة الدستورية ، ولكن لم يحصل شعبنا خلال فترة نضاله إلا على الفتات ، وجاءتنا عشر سنوات عجاف من الظلم والديكتاتورية والطائفية والمذهبية وإستبدال شعب بشعب آخر عبر التجنيس السياسي الطائفي ، لذلك فإن المطالبة بإسقاط النظام وحق تقرير المصير ، جاء بعد أن يئس الشعب والقوى الثورية من القدرة على التعامل مع هذه السلطة وإصلاحها ، وهل يصلح العطار ما أفسد الدهر؟!!.
لذلك فإن شباب الثورة يثقون ثقة تامة بسلامة مشروعهم السياسي المطالب بسقوط الطاغية وحكمه الديكتاتوري وإن الأبطال في البحرين وخصوصا في منطقة الدير الأبية أستطاعوا ليلة الجمعة أن يحييوا إعتصام حق تقرير المصير ويقهروا المرتزقة بصمودهم وثباتهم وبفضل الله إستطاع إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير أن يلقوا كلمتهم في ساحة الإعتصام وبكل صمود وعزيمة ونحن نبارك لهذه الجهود التي بذلت والضحايا التي وهبت نفسها في إقامة هذا الإعتصام وإنجاحه النجاح البار وفي قلب المحرق وفي ساحة الشهيد زكريا العشيري في بلدة الدير، كما ونثمن جهود شباب الثورة في كل المدن والقرى التي خرجت وأنتفضت ضد الظلم والطغيان حتى ليلة البارحة ونطالبهم بأن يجلجلوا هذه السلطة بالسلطة ومرتزقتها ويفشلوا فحوى بيان الطاغية حمد ويهتفوا بسقوطه وسقوط نظامه الديكتاتوري الفاشي.
إن الطاغية حمد قد إستنجد بالأمريكان وآل سعود لبقاء حكمه من السقوط ، وقد بقي هذا الحكم المتهاوي على جماجم الأبرياء ودماء الشهداء وآهات الجرحى وآهات المعوقين والسجناء في قعر السجون ، وآهات الثكلى والأرامل ، ولكن هذا الحكم لن يبقى مع الظلم وإن زوال حكم الديكتاتور حتمي طبق السنن الإلهية والقرآنية وشعبنا يرفض البقاء تحت حكمه ، فهو قد فقد هيبته وشرعيته كما أن حكمه قد فقد الشرعية ومستحيل لشعبنا أن يبقى تحت رحمة حكم ديكتاتور عميل للأميركان وفتح حدوده للإحتلال السعودي وسائر الجيوش الغازية لقتل وذبح شعبنا فالشعب يريد أشعاره الثورية قائلا:
 
 
يا من لأمريكا سجد .. يسقط حمد يسقط حمد
خوان وناكث للعهد .. يسقط حمد يسقط حمد
يالغيرة ما عنده بعد .. يسقط حمد يسقط حمد
هذا شعاري للأبد .. يسقط حمد يسقط حمد
 
إن على الطاغية حمد أن يتنحى عن السلطة مع سائر رموز حكمه ، وأن يفسحوا المجال لأن تعود المياه لمجاريها ويحكم الشعب نفسه في ظل حكم شعبي عادل يحفظ لكل الشعب حريته وكرامته وعزته وإستقلاله ، شيعة وسنة ، وأن يعترف بجرائمه التي أرتكبها بحق الشعب وسفكه للدماء وزهقه للأرواح والأنفس وإدخاله البلاد في نفق سياسي مظلم لا تحمد عقباه.
 
وأخيرا فإننا نطالب جماهير شعبنا وشباب الثورة والقوى السياسية بإتخاذ جانب الحيطة والحذر والوعي الكامل لألآعيب الملك الطاغية ومناوراته السياسية ، فلا ميثاق خطيئة بعد اليوم ، ولن يصوت الشعب على ميثاق خطيئة آخر ليعطي الشرعية مرة أخرى للسلطة الخليفية ، وإن شعبنا لن يتعايش مع هذه الطاغية وحكمه الفاسد المفسد ويطالب برحيله ومحاكمة الطاغية وأزلامه في محاكم جنائية دولية عادلة لينال جزائه العادل والقصاص له على ما قام به من مجازر ومذابح وجرائم ضد شعبنا في البحرين.
 
 
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين
29/آب/أغسطس 2011م
 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : خطاب الطاغية حمد ورسالة تهديد وزير العدل والحملة القمعية الجديدة للسلطة الخليفية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة.

 
علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . زكي ظاهر العلي
صفحة الكاتب :
  د . زكي ظاهر العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net