حين يتمارض المريض .. ربيع في خريف أيامه

 

الفساد مرض .. بلاشك، انه واحد من الامراض التي تستشري في العراق بل ان البعض وصفه بالسرطان الذي ينخر جسد الدولة العراقية ومؤسساتها، والتمارض هو الزاوية التي يلبد فيها مسؤولون مطلوبون للاستجواب بقضايا فساد، ويبدو ان ابرزهم رئيس هيئة الاعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع الذي لم يختر يوما يرقد فيه بالمستشفى ويجري عملية (خارج العراق) الا في يوم استجوابه.

 
ورغم المطالبات الجماهيرية بإقالته من منصبه، فان رئيس هيئة الإعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع لا يزال متربعا على عرش مملكته التي يحصد فيها ثروة له وللجهة التي تدعمه وتقف خلفه فلم يلتفت أحد الى مطالب الجماهير ولا الى هذا المسؤول الذي كثر الحديث عن عدم كفاءته وعدم نزاهته.
 
ممثل الحكومة يضلل البرلمان بمعلومات مغلوطة بشأن رئيس هيئة الاعلام والاتصالات، تقول النائب حنان الفتلاوي ، والتي سخرت بشان اجازته ، بالقول : ذكرني بطلاب يتمارضون يوم الابمتحان ويقولون (بطني توجعني) !! .
 
يبدو ان ربيع يعيش خريف أيامه ، فلم ينجو من الاستجواب والذي يبدو ان قصة اجازته المرضية غير القانونية ستكون ملفا إضافيا لملفات استجوابه ، حتى ان بعض الراصدين رسم علامة (X) امام اسمه في ورقة مكتوب عليها ابرز المرشحين للاستجواب .. علامة ذكرت بلافتات رفعها متظاهرون في ساحة التحرير تطالب بإقالة ربيع ووضعت عليها صورته وعلى الصورة علامة (X) باللون الأحمر، وكتب تحتها "بعد أن عجزنا عن مخاطبة الحكومة.. الأمل معقود على صوت المرجعية الدينية باجتثاث أورام الفساد في هيئة الاتصالات".
 
ربيع هو واحد من المسؤولين العراقيين الذين رسمت صورته على حاوية نفايات !! في إشارة لحجم الخراب الذي احدثه.
 
وتشير السيرة الذاتية المبتورة لصفاء الدين ريبع والتي تنشرها الهيئة على موقعها الالكتروني انه حاصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الالكترونيك والكومبيوتر من السويد وانه عمل مهندسا في شركة اريكسون  السويدية لمدة ثلاث سنوات
 
وحصل على شهادة الماجستير والدكتوراه في هندسة الاتصالات من جامعة نيوكاسل / بريطاني.
 
كما عمل باحثا ومحاضرا في جامعة نيو كاسل/ البريطانية.
 
وعمل ايضا رئيس مهندسين في شركة ( Techno Engineering)  .وعمل كمدير عام في شركةvergocom  .
 
كما عمل في الكثير من الشركات الخاصة في الثمانينات في العراق كمدير تنفيذي ورئيس مجلس إدارة فضلا عن انه عضو الجمعية الهندسية البريطانية IET .وعضو الجمعية الهندسية العالمية الامريكية  IEEE .
 
لكن مواقع الكترونية عراقية تنقل " انها سيرة ذاتية مزيفة، درجات علمية غير صحيحة وكذب متعمد في الملفات الشخصية لغرض الوصول لأعلى المناصب في هيئة الاعلام والاتصالات ابتداءً من د.صفاء الدين ربيع".
 
ملف أداء السيد ربيع سيفتح اثناء الاستجواب كما سيعاد التحقيق بشان سيرته العلمية المقدمة ومدى مصداقيتها وحيث الى ان "لديه شهادة بكالوريوس في هندسة الكومبيوتر والالكترونيات من السويد وانه عمل مهندسا في شركة اريكسون السويدية لمدة ثلاث سنوات وان لديه شهادة ماجستير ودكتوراه في هندسة الاتصالات من جامعة نيوكاسل البريطانية، وانه عمل كباحث ومحاضر في جامعة نيوكاسل البريطانية وانه عمل ايضا كرئيس مهندسي شركة تكنو الهندسية ومديرا في شركة فيركوكوم ،وعمل في العراق بعدة شركات خاصة في الثمانينيات كرئيس تنفيذي و رئيس مجلس إدارة وانه عضو في جمعية المهندسين البريطانية/آي أف تي وعضو في جمعية المهندسين العالمية في الولايات المتحدة (آ اي اي اي) الدولية".
 
وتشير تقارير الى انه الاتصال بشركة اريكسون للسؤال فيما لو قاموا سابقاً بتوظيف اي شخص باسم صفاء الدين ربيع، نفت وحدة الموارد البشرية في شركة أريكسون توظيف اي شخص بهذا الاسم من ضمن كادرها في السويد ، وانه يحمل بكلوريوس معترف بها لكن شهادة الدكتوراه غير معترف بها
 
وبشأن حديثه عن كونه رئيس مهندسي شركة تيكنوكوم فان وثائق تفيد بان هذه الشركة لا تعمل في اي مجال من مجالات الهندسة الكهربائية أو الاتصالات، وانما هي شركة استشارية جديدة أنشئت عام 1995 ، وليس لديها الآن سوى 8 موظفين هم ليسوا بمهندسين.
 
وفي حين ان مقر هذه الشركة هو الولايات المتحدة فان الوثائق تبين بان أول زيارة للسيد صفاء الدين ربيع للولايات المتحدة كانت منذ سنوات قليلة، اي بعد ان عمل في هيئة الاتصالات والاعلام.
 
ربيع قام بتعيين اشقاء نائبتين في الهيئة، مقابل الدور الذي لعبتاه في إبقاءه بعيدا عن أعين النواب وتمييع موضوع إقالته، نتيجة فساده المالي والإداري
 
وبحسب مصادر فأن ربيع تحايل على القانون، وعين أشقاء النائبتين بتواريخ تعود للعام الماضي، بسبب منع التعيينات في موازنة 2017 ،بناء على تعليمات مجلس الوزراء.
 
النائبتان هما، هدى سجاد وعواطف نعمة، اللتان أثرتا على التحالف الوطني وأبعدتا ربيع عن الأنظار، وبعيدا عن "ما تقاضيتاه" فأن الاشقاء كانا أبرز ما في الصفقة، حيث نسبهما في محافظتي البصرة والنجف .
 
رئيس هيئة الاعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع قام سرا بإنشاء وكالات أنباء ومواقع إلكترونية من بينها "وكالة الأنباء العراقية" التي انطلق بثها في الأول من نيسان عام 2015، باللغتين العربية والإنكليزية، وموقع "أسرار بغداد" بمبلغ تجاوز الـ100 ألف دولار تقريبا.
 
وقال مصدر في الهيئة ان "ربيع أنشأ الموقعين المذكورين، وأنفق عليهما نحو 100 ألف دولار، منذ تأسيسهما ولغاية الان دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك".
 
وأوضح أن "الكثير من الوكالات والمواقع الاخبارية التي تمول من جهات وشخصيات سياسية تدعي الاستقلال، لكنها ليست كذلك في واقع الحال، وتعمل لصالح أجندة معينة وتسوق أخبارا وتروج لشخصيات البعض منها متهمة بالفساد المالي والاداري".
 
يذكر أن (وكالة الانباء العراقية) توقفت بقرار مفاجئ عن البث بتاريخ  17/2/2016 بسبب أزمة مالية، بحسب بيان نشره رئيس تحريرها.
 
ربيع غادر علميته المفترضة ، و"كاوم" عشائريا صحفيا نشر فضائح فساد عنه حتى ان منظمات تعمل في مجال الدفاع عن حقوق الصحفيين، عبرت عن اسفها لتعرض الصحفي العراقي منتظر ناصر  الى “تهديدات عشائرية” بسبب نشره تقريرا حول “شبهات فساد” في عمل هيئة الاعلام والاتصالات.
 
فيما دعت الحكومة الى التحقيق بالمعلومات التي اوردتها صحيفة “العالم الجديد” الالكترونية فيما يتعلق بالأطياف الترددية.
وقالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة ان “رئيس تحرير صحيفة العالم الجديد الالكترونية الزميل منتظر ناصر يواجه دعوى قضائية رفعها ضده رئيس هيئة الإعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع، وتهديدات عشائرية على خلفية نشر الصحيفة تقريرا عن شبهات فساد ضد ربيع”.
وأضاف بيان الجمعية ان “الصحفي منتظر ناصر قال لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ان مجموعة اشخاص ينتمون الى عشيرة السيد صفاء الدين ربيع أبلغوا والده وابلغوه بضرورة المقاضاة عشائريا، في وقت كانت شبكة الإعلام العراقي التي يعمل فيها الزميل منتظر قد ابلغته بوجود دعوى قضائية ضده”.
واضاف ناصر ان “عشيرة السيد صفاء الدين ربيع تطالب والده بالجلوس عشائريا بتهمة التشهير بابنهم، في وقت ان الدعوى القضائية التي رفعت أمام محكمة الإعلام والنشر هي الاخرى تتهمه بالتشهير برئيس هيئة الإعلام والاتصالات".
 
وتشير تقارير الى ان كافة المستحقات التي من المفترض ان تذهب لخزينة الدولة، من شركات الاتصالات، الغيت، واستبدلت بعمولة لصفاء الدين ربيع"، موضحة ان "الاجر التنظيمي الذي من المفترض ان تستحصله الهيئة من الشركات، يبلغ 18% من مجموع ارباح الشركات، وهذه هي النسبة الرسمية التي من المفترض ان تذهب للخزينة كوارد اضافي يدعم الدولة".
 
وتابعت ان "هذه النسبة التي تقدر بالمليارات سنويا، لم تدخل لخزينة الدولة"، متابعة ان "من خروق ربيع ايضا تلاعبه بحزم الطيف الترددي للشركات بعد تحولها الى خدمة الجيل الثالث".
 
وبينت انه "سمح للشركات باستخدام ترددات قديمة، بعد اطلاقها لخدمة الجيل الثالث العام الماضي، مقابل عمولة ايضا".
 
واوضحت ان "استخدام الشركات لترددات قديمة وحزم ضعيفة في هذه الخدمة، ادى الى ترديها، وان هذه الصفقة تمت لابعاد الشركات عن تكبد تكلفة الترددات الجديدة وبناء ابراج تتحمل ضغط خدمة الجيل الثالث من الناحية التقنية، فبقت الشركات على ابراجها ذاتها وتردداتها ذاتها دون تغيير".
 
وهذه الموافقات الخاصة، ادت الى نفاد الشركات من العقوبات التي من المفترض ان تترتب عليها، لخرقها بنود العقد الخاص بالجيل الثالث.
 
وتابعت المصادر ان "ربيع، وفي خطوة لابعاد الشبهات عن نفسه، شكل لجنة تضم مدراء الدوائر القانونية والمالية وتقنية المعلومات، من اجل استعادة الترددات التي شغلتها شركات الاتصالات، بصورة غير قانونية"، مبينة ان "عمل هذه اللجنة كان شكليا، خاصة وان المدراء الذين اختيروا لها ليس لهم علاقة مباشرة بهذه الامور الفنية، التي كان من المفترض ان تضم اللجنة خبراء فنيين لاتمام هذه المهمة".
 
واشارت المصادر الى ان "خروق ربيع لم تتوقف، حيث انه اوقف عمل لجنة كانت مهمتها فحص جودة خدمة الاتصالات، ولم يعد يعتمد التقارير التي تصل بهذا الصدد، منذ اكثر من عام، كما لم تتم محاسبة أي شركة على مخالفاتها في أي مكان".
 
وقالت ان "الخروق الفنية والمالية للشركات، بات يتم التلاعب بتواريخها، من خلال السياقات الادارية التي تتضمن ابلاغ الشركة وتقوم الاخيرة بتقديم ابلاغ الى الهيئة، وهنا يتم تقديم الابلاغ بتاريخ يسبق تاريخ كشف الضعف، وتؤكد انه كان هناك عطل او اعمال صيانة، او اي عذر تقني آخر يحول دون محاسبتها".
 
واستطردت "مدير الدائرة المالية عباس عبد الحسين، وصفاء الدين ربيع، يتلاعبان ايضا ببيانات ديون شركات الاتصالات، من اجل التغاضي عنها مقابل عمولات يتقاضونها من هذه الشركات".
 
وبينت "كما انهم يتغاضون عن الفترة المحددة لتسديد الديون المترتبة على شركات الاتصالات، وما يترتب على الشركات من فوائد او عقويات في حال امتناعها عن التسديد، هذا كله الغاه ربيع وحال دون وصول هذه المبالغ الطائلة لخزينة الدولة، مقابل العمولات".
 
واشارت الى انه "بحسب عقد الترخيص لشركات زين، واسيا سيل، وكورك، كان من المفترض ان يتم طرح 18% من راس مالها كاسهم في سوق الأوراق المالية العراقي، إلا ان شركتي زين وكورك لم تطبقا هذا البند من العقد".
 
ولفتت الى انه "يتم لان، تغريم شركة زين شهريا بمبلغ 100 مليون دينار، وبصورة ثابتة لمخالفتها تنفيذ هذا البند، دون أي اساس قانوني لمثل هذه المخالفة"، موضحة ان "الغرامة من المفترض ان تتضاعف في حال تكرار المخالفة، لا ان تكون ثابتة".
 
وقالت ان "هذا المبلغ الذي تدفعه الشركة، جلعها تؤجل طرح اسمهما في السوق العراقية، كونه بسيط جدا، امام ما ستطرحه في السوق المالية".

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/11



كتابة تعليق لموضوع : حين يتمارض المريض .. ربيع في خريف أيامه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس النجم
صفحة الكاتب :
  قيس النجم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على ارهابي بمنطقة المنصور غربي بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 تركيا والدور المجهول في الحرب ضد داعش  : عبد الكاظم حسن الجابري

 فستانا من الريح  : ستار احمد عبد الرحمن

 إعادة كتابة تاريخ الثــورات العلـــوية 61 – 329هـ  : د . محمد تقي جون

 جراحو مدينة الطب ينجحون باستئصال ورم كبير من مبيض طفلة راقدة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 وفي الحب تتنافس الفصول  : سحر سامي الجنابي

 الاستهانه بالشعب....من اجل المناصب  : د . يوسف السعيدي

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السّنةُ الرَّابِعَة (١١)  : نزار حيدر

 الحشد الشعبي: زيارتنا للسلطة القضائية من اجل دعمها مقابل الدعوات المتطرفة لهدمها والتشكيك باحكامها السابقة

 ايهما الافضل التعليق والانسحاب ام البقاء في البرلمان ؟  : سامي جواد كاظم

 التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  كلية الفنون الجميلة / جامعة واسط تنظم ندوة علمية حول امراض الالم والسرطان وتأثيره على الفنان  : علي فضيله الشمري

 جابر الجابري : فوجئنا ونحن نمثل العراق في مصر بحملة مسعورة تطعننا من الخلف يقودها برلمانيين ووسائل اعلام مغرضة  : سعد محمد الكعبي

 لماذا ينظر الرأي العام إلى المحامي بانه نصاب؟ كيف تشكلت هذه الرؤية؟  : د . عبد القادر القيسي

 بعد عرض حالتها على قناة العهد الفضائية .. وزير العمل يوعز بشمول عائلة من ذوي الاعاقة براتب المعين المتفرغ  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net