صفحة الكاتب : حاتم عباس بصيلة

ليلى لا تستأهل جنون شاعر مثل حسن المرواني
حاتم عباس بصيلة
اتمنى من الشاعر الكريم ان يفهمني في هذا المقال فقد لا تعجبه قسو كلماتي وانا اتحدث عن ليلاه التي اصبحت صورة للمرأة المستبدة والتي لا ترى في عاشقها غير الهوان بما يشبع غرورها !! ..... ليلى هنا لا تستأهل مثل هذه الكلمات وقد مضى خمسون عاما !!على الهجر وربما على الغدر كما ذكر ذلك في قصيدة انا وليلى (ام غرك البهرج الخداع مولاتي !) اترى ليلى وبعد ان انتهى ربيع شبابها تعود اليك ؟ ولماذا عندما كانت في قمة انوثتها لاتستجيب لعاشق بسيط مثلك ايها الشاعر الوفي ؟ولقد اصبح واضحا لي انها بعد هذه السنوات وبعد ان استنفذت كل شيء عادت وهي تطلب صداقة من عاشق قارب على الانتهاء من لواعج الشوق الاصيل وان كان واصفا جميلا ممجدا سفر التواصل (افتطلبين صداقة من واهب حبا اليك بقلبه مكنونا ؟) ان ليلى لم تعد ليلى يا اخي ولم يعد المجنون مجنونا ولم يعد زوج ليلى كريما فيعطف على عاشق مثلك فيعتقها ولو كان عندها موقف لأبت الا ان تكون لها !!وها قد شارف العمر على الانتهاء !! ماذا كانت صورة ليلى ؟ ان صورة ليلى انت الذي رسمتها لها ولم تكن هي التي تعكس لنا صورتها بالفعل الذي نتمناه وها انت تتوسل بسفر التواصل بالقول : من نصف قرن والفراق يسومنا بعدا ووحدك انت من تدنينا .............. وتحاول شاعري العزيز ان تعزي نفسك وتصبرها بالقول :
شطب الذين تطفلوا اسماءهم 
وانا وليلى عاشقين بقينا 
والأدعياءُ السارقونُ ( صَداقـَـــــها ) 
ســــيَؤوبُ ( كـــلٌ ) خاسِئا ومَهينـا
ولا تكن ظانا بي سوءا بل ان حزني عليك يثيرني في الكتابة فانا لا اكون معك بوصفك مثل اهل الكهف انت وليلى طيلة تلك السنوات انما ليلى لم تكن كأهل الكهف هي صاحية وانت من نام طيلة تلك السنوات ! وشوقك لم ينم ابدا لكن وهمك الجميل منحنا شعرا جميلا وهذا الشعر يرضي غرور ليلى الظالمة لعاشقها 
كـُنـــَّا كأهلِ الكهفِ لكنْ لم تنــــَـمْ أشـــواقـُنا الحَرَّى ولم يَذوينـــــــــا 
لا تسألونا كمْ لبِــثنا في الكـَـــــرى سنتينِ ؟ أم عشرينَ ؟ أم خمسِـــينا
فغرامُنا ذا ما تســــــــنـَّهَ طعمُــــهُ مازالَ شـــــهداً ســـائِغاً في فــِـينا
ولقد توضح لي ان هنالك بعض التمني الذي تصوره وهو في الواقع غير موجود وماذا تبقى بعد خمسين عاما ؟ من الثغرين اهو تمني ام واقع وقع ؟ 
ثغريـــنِ كـُنا ثــــُــمَّ صِــرنا واحداً طـُوبى لنا فالحُلـْمُ صارَ يقينـــــــــا
عاد الصبيـــان اللذان تشظـَّيــــــــا طفلينِ عادا ينضحانِ حنينـــــــــــا
وخطَ النوى رأســــَيهِما بـِـطِلائــــِهِ شيباً وخلــَّفَ في الوجـــــوهِ غُضُونا
ان الوفاء الحقيق يكمن يا اخي في قدرته على الصمود حين كانت الانوثة في اوجها مع ما كان من معاني الروح الوفية الخالدة لكني لا ارى ذلك في ليلى ولابد انها وصلت الى نهاية الخط المنحني لترق قليلا اليك !! بعد ان كانت الغضون وبعد ان غزا الشيب فوديها !!
ولابد ان اقول لك ان جمال روحك هو الذي اضفى على المعاني جمالا ووفاء قلبك هو الذي انطقك بهذا البيت 
لا شـــــأنَ للزمن المُحنَّطِ بالهــــوى تبقى القلوبُ على الوفاءِ قُرُونــــــا 
ولقد اجدت في الاشارة الى قيس بن الملوح كونه عاشقا مجنونا حقا ويستمد العاشقون منه اروع الصور الشعرية وفي ذلك تطمين للنفس البشرية العاشقة 
للآنَ قيسُ بنُ الملوَّحِ عاشــــــــــقا يُهدي الأنـامَ صبابةً وشُجُونـــــــــــا 
وارى ان كلامي دقيق في انك تود ان تزرع حبك دوحة في قلبها دلالة على ان حبك اعظم من حبها وتطلب من الله ان يكون عونا لك في ذلك من خلال الدعاء الشعري ولقد صليت وصمت في الحب وتمنيت ان تكون رفيقة جنة لك ولا انصحك بذلك فلم تكن ليلى وفية معك ولم تكن صورتها الواقعية كما هي في خيالك الجميل 
يا ربِ زدْها في عيونـــي فتنــــــةً كيمـــا أظـــــلُّ بحبـــها مجنونــــا
واغرسْ غرامي دوحةً بفؤادِهــــــا فتــردُ ليلــى ( رَبـــــَّنا آمينــــــا )
صُمنا وصلـَّينا الســــنين وقلمـــــا صلى وصـــامَ العاشـــــقونَ سِنينــا
رباهُ هبـْــنيها رفيقــةَ جَنــــــــَّـــةٍ وَهَبِ التقاةَ الطــُهْرَ حُــورا عِينـــا
وفي النهاية يعز علينا ان يكون سفر التواصل وسيطا اجبر ليلى على الاتصال بك بعد خمسين عاما ولم تتصل بك قديما حين كان الشوق العنيف يجبر العشاق على الرحيل الى من يطفيء لاعج الشوق عندهم واقول يا صاحبي ان ليلى لا تستأهل مثل هذا الكلام الجميل الا اذا كانت وهما من الاوهام !!
 
ليلى الأزَلْ .... بينَ الدُموعِ والغزلْ (1) 
 
مرُّ العُقـُودِ السـُــــودِ لا يُقصينــــــا هيهــــاتَ والحبُّ المًعَتــَّقُ فِينـــا (2)
سِــــــفرُ التواصـــلِ مدَّ حبلَ وصالِنا فتشــــبثتْ برجائــــِـهِ أيدينــــــــا (3)
أفتطلبينَ صَداقـــةً من واهــِـــــــبٍ حُـــــــــبَّاً إليكِ بقلبـِـــهِ مكنونـــا
أيامَ أهداكِيـــــــهِ غَــضَّاً يانِعــــــــاً فأُعيدَ يَذرِفُ لوعـَـــــةً وأنِينــــــــا
رُحْماكَ يا سِفرَ التواصــــلِ ضُـــــمَّنا كرَماً فما زالَ الزمــــــانُ ضَــــــنِينا
من نصفِ قــَــرنٍ والفــراقُ يَسومُنا بُعداً وَوَحدَكَ أنتَ مَـــنْ تــُـــدنِينا
(شطبَ ) الذينَ تَطفــَّلوا (أسماءَهم) (وأنا وليلــــــى ) عاشــقينِ بقِينـــا (4)
والأدعياءُ السارقونُ ( صَداقـَـــــها ) (5) ســــيَؤوبُ ( كـــلٌ ) خاسِئا ومَهينـا
كـُنـــَّا كأهلِ الكهفِ لكنْ لم تنــــَـمْ أشـــواقـُنا الحَرَّى ولم يَذوينـــــــــا 
لا تسألونا كمْ لبِــثنا في الكـَـــــرى سنتينِ ؟ أم عشرينَ ؟ أم خمسِـــينا
فغرامُنا ذا ما تســــــــنـَّهَ طعمُــــهُ مازالَ شـــــهداً ســـائِغاً في فــِـينا
ثغريـــنِ كـُنا ثــــُــمَّ صِــرنا واحداً طـُوبى لنا فالحُلـْمُ صارَ يقينـــــــــا
عاد الصبيـــان اللذان تشظـَّيــــــــا طفلينِ عادا ينضحانِ حنينـــــــــــا
وخطَ النوى رأســــَيهِما بـِـطِلائــــِهِ شيباً وخلــَّفَ في الوجـــــوهِ غُضُونا
لا شـــــأنَ للزمن المُحنَّطِ بالهــــوى تبقى القلوبُ على الوفاءِ قُرُونــــــا 
للآنَ قيسُ بنُ الملوَّحِ عاشــــــــــقا يُهدي الأنـامَ صبابةً وشُجُونـــــــــــا 
يا ربِ زدْها في عيونـــي فتنــــــةً كيمـــا أظـــــلُّ بحبـــها مجنونــــا
واغرسْ غرامي دوحةً بفؤادِهــــــا فتــردُ ليلــى ( رَبـــــَّنا آمينــــــا )
صُمنا وصلـَّينا الســــنين وقلمـــــا صلى وصـــامَ العاشـــــقونَ سِنينــا
رباهُ هبـْــنيها رفيقــةَ جَنــــــــَّـــةٍ وَهَبِ التقاةَ الطــُهْرَ حُــورا عِينـــا 
.................................................................... 
(1)- مع فائق تقديرنا لرائعة فرقة المسرح الفني الحديث ( بغداد الازل بين الجدّ والهزل ) معدا ومخرجا وأبطالا. 
(2)- تذكير ببيت سابق لنا : أُعتـــِّقُ الحُبَّ في قلبي وأعصرُهُ ..... 
(3)- السِفر هو مفردُ الأسفار: الكتب الضخمة ولا سفر أضخم من ( فيس بوك ) .
(4)- ( أنا وليلى .... واشطبوا أسماءكم ) هي مهر ليلى - القصيدة التي سرقها أسراب من المبتذلين وعاثوا فيها تشويها فيما كانت هي أصلا قصيدة معارضة لقصيدة الشاعر الصديق المبدع عبد الإله الياسري .

  

حاتم عباس بصيلة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/06


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • كلما  (ثقافات)

    • طيور  (ثقافات)

    • الحقيقة  (ثقافات)

    • اين ذاك الهوى ؟  (ثقافات)

    • النار انت  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : ليلى لا تستأهل جنون شاعر مثل حسن المرواني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . وليد سعيد البياتي
صفحة الكاتب :
  ا . د . وليد سعيد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيده وزيرة الصحة والبيئة الدكتوره عديله حمود حسين توجه بعلاج المريضة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 بالصورة:بريطانيا تطلق اسم كربلاء على احد شوارعها  : صوت الجالية العراقية

 ضمخوها بالشذى والعطور  : شاكر فريد حسن

 جلسات ارشادية للحجاج من ذوي الشهداء في النجف الأشرف  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الاندبندنت: شركة نفط اميركية تغامر باشعال نيران ازمة حادة في العراق

 سيبقى العراق ..وتذهب المؤامرة..!  : عبد الهادي البابي

 شرطة كربلاء تلقي القبض على قاتل العائلة

 اطباء مدينة الطب ينجحون بإجراء عملية تبديل صمام ( AVR ) لمريض يعاني من تلف الصمام الابهر  : اعلام دائرة مدينة الطب

 بسبب إهمال ملاجئه والمتاجرة بها..سكان مجمّع الصالحية السكني" هرعون" إلى العراء جراء الهزّات الأرضية!!  : زهير الفتلاوي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بحملة صيانة واكساء الشارع الحولي في قضاء الدجيل التابع لمحافظة صلاح الدين  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 تبا لكم !!  : قيس المولى

 الشـــــــــرف يســـــــتغــــــــــــيث ؟!  : علي العبودي

 أصول قصيدة النثر العربية  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 قراءة في رواية ( قشور الباذنجان ) لوحة الجحيم العراقي  : جمعة عبد الله

  البرلمان والحكومة العراقية .. أزمة اخلاق  : جمال الدين الشهرستاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net