صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

مصحف فاطمة/ الجزء الأول سردية بشير المهدي (المشغل النقدي)
علي حسين الخباز

 

يسألني ضاحكا ما تقرأ؟ مصحف فاطمة؟ 
اتخذوه وسيلة للطعن والتشنيع على اتباع أهل البيت عليهم السلام... من أجل ايهام الناس بأن للشيعة مصحفا غير القرآن الكريم يعتقدون به.. وقد طبل بها اتباع ابن تيمية كثيرا، وقالوا بأن الشيعة لايؤمنون بالقرآن ويعتقدون بتحريفه، ولهذا هم لديهم البديل عن القرآن، وهذا البديل يسمى مصحف فاطمة، وهو مودع الآن عند المهدي عجل الله فرجه الشريف.. بينما الامام الصادق عليه السلام يقول: عندنا مصحف فاطمة أما والله ما فيه حرف من القرآن املاء رسول الله وخط علي...
 يقول جلال الدين السيوطي في كتاب الاتقان ج2ص25: (قالت حميدة بنت ابي يونس: قرأ أبي مصحف عائشة (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما وعلى الذين يصلون في الصفوف الاولى أرأيت كيف يتهمون غيرهم بما هم به أولى) فلماذا لايتم التركيز على مثل هذه الروايات، التي تقول بنقص وتحريف القرآن بينما لا يذكر مصحف فاطمة الا لتأجيج صراع عقائدي، ينتج منها اتهام الشيعة بالكفر، كمحاولة لإخراجهم عن الاسلام، فحرروا تحت هذه اليافطة الكثير من فتاوى التكفير، والقتل، والتهجير، والإبادة الجماعية، ومحاربتهم، والتحريض ضدهم، واغراء الآخرين.. 
بينما المصحف في اللغة: ما أصحف بالضم أي جعل به المصحف، وسمي مصحفا، لأنه اصحف به أي جعل للصحف المكتوبة بين الدفتين (القاموس المحيط ـ لسان العرب ـ وفي كتاب أضواء على عقائد الشيعة الامامية للشيخ جعفر سبحاني). المصحف ليس اسما مختصا بالقرآن، حتى تحتضن بنت المصطفى عليها السلام قرآنا خاصا بها، وانما كان كتابا للملاحم والاخبار، واساسا أن القرآن الكريم لم يُسمّ مصحفا الا في زمن الخليفة ابي بكر، حيث كان اهل الحبشة يسمونه مصحفا... 
ويرى السيد جعفر مرتضى في كتاب مأساة الزهراء لايعني بالضرورة أنها هي التي ألفته وكتبته، وتبقى مسألة المصحف اعمق واكبر، ولم يظهر منها سوى الاعتداء على التشيع. 
 فاطمة الزهراء ابنة الايمان الرسالي المحمدي، عانت من الويلات والجراح التي رافقت ريعان شبابها، حتى اغتيلت بأنياب الجريمة، بعدما عاشت سلسلة من الفواجع (فقدانها لأمها، وتحمل أذى المشركين، وهجرتها الى المدينة، وفراق أبيها، ثم اغتصاب قريش الخلافة من زوجها، وامعانهم في أذاها، واذلالها، ومنعها ميراث ابيها...) رغم كثرة الاحاديث الشريفة الواردة بحقها، والكثير من المناقب والفضائل حتى نجد العشرات بل المئات من المصادر السنية المعتبرة عندهم، تتحدث عن مناقب الزهراء، فتذكر اسمها مقرونا بـ(سيدة نساء العالمين /الجنة/ الامة / المؤمنين / العالمين...) بألفاظها المختلفة في (صحيح البخاري / مسند احمد / الخصائص للنسّائي / مسند أبي داوود / صحيح مسلم / المستدرك / صحيح الترمذي / صحيح ابن ماجة...) وغيرها من الكتب. وهذه القداسة حوّلت معاناتها الى مأساة خالدة، علاوة على الغموض الذي تعلق بحياتها، مكانتها، استشهادها، مدفنها، اصبح عنصرا حاسما في تأجيج المعاناة والمأساة. ولذلك جابهت السلطة حزن الزهراء، وكأنه محاولة للاطاحة بالحكومة، حتى الشجرة التي تستظل بها الزهراء حكموا عليها بالاعدام، لمنع الزهراء التعبير عن حزنها الذي شكل ظاهرة، وتحول الى رمز معارض مندد بالسلطة، وسار عليه الشيعة، خصوصا بعد واقعة الطف الفاجعة الأليمة في السماوات والأرضين.
 فالحزن لايعني إثارة المشاعر، بل هو تعبير عن وظيفة، والغموض الحياتي الذي عاشته الزهراء، كانت له مهمة اعادة اكتشاف الوقائع، وترتيبها خارج اي نمط سلطوي مفروض، ولذلك انتج الادب الشيعي الكثير من التساؤلات، والخوف كان من السلطة الرسمية، فهل يمكن ان يكون هذا الصراع كله بسبب قطعة ارض سلبتها السلطة الرسمية، بحجة (أن الانبياء لايرثون) بينما نجد الخليفة قد وهب الآخرين ولايات، ومدن، وعشرات الآلاف من الدنانير، ومع كل هذا الكرم، يصر على سلب هذه الأرض من الزهراء سلام الله عليها؟!!.
 وبالمقابل هناك من يطرح سؤالا استدلاليا: هل قطعة ارض تشكل أي قيمة أو علامة أمام زهدها، وتقواها، وانقطاعها لله تبارك وتعالى؟ وهذا يعني ان الصراع كان يمتلك عدة مستويات متباينة من الوعي...
قال السيد الخوئي في كتابه (البيان في تفسير القرآن) ص197 ان لفظ التحريف، يراد منه عدة معاني على سبيل الاشتراك، فبعض منها واقع في القرآن باتفاق من المسلمين، وبعض منها وقع الخلاف بينهم في تفسير القرآن بغير حقيقته، وحمله على غير معناه، وقد ورد المنع عن التحريف بهذا المعنى؛ يصف الامام الباقر عليه السلام لنا هذا التحريف: (وكان من نبذهم الكتاب ان اقاموا صروحه، وحرّفوا حدوده، فهم يروونه، ولا يرعونه، والجهال يعجبهم حفظهم للرواية، والعلماء يحزنهم تركهم للرعاية).
 وهناك تحريف يتبع اختلاف القراءات وآخر ما ورد عن حرق عثمان للمصاحف بحجة المخالفة!! والبعض منهم يرى ثمة نقص فيه!! فجميع حروب الفكر والاعتقاد سببها التحريف الذي أصاب التأويل والمعنى واللفظ... واول من تصدّى بعد وفاة النبي (ص) لتحريف الكلم عن مواضعه فاطمة الزهراء، أم أبيها سلام الله عليها، امام الخليفة الذي منع عنها فدكا، بادعاء أنه سمع الرسول يقول: (نحن معشر الانبياء لا نورث) فقالت له: (زعمتم خوف الفتنة.أَلَا فِي الْفِــتـْنَــةِ سَــقَـطُـوا وَإِنَّ جَــهَنـَّمَ لَمُـحِيـطَـةٌ بِالْكَافِرِينَ... وقد خلّفتموه وراء ظهوركم، أرغبة عنه تريدون؟ أم بغيره تحكمون؟بئس للظالمين بدلاًوَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ).
 فهي تتهم القوم بالخروج عن الاسلام، الاسلام الحقيقي المتأصل في التوجه نحو الله والتسليم له، فهي تقول سلام الله عليها: (أفي كتاب الله ترث أباك ولا أرث أبي؟لقد جئت شيئاً فرياً!) وأستشهدت بآيات بيّنات: وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ) وقال فيما اقتصّ من خبر يحيى بن زكريّا إذ قال: (يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آَلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا...ثم قالت: (أو لست أنا وأبي من أهل ملّة واحدة؟ أم انتم اعلم بخصوص القرآن وعمومه من أبي وابن عمي؟) ثم تخاطب الناس: (فأخذ بسمعكم وأبصاركم ولبئس ما تأوّلتم).
والصحابي الجليل عمار بن ياسر قد شخّص القضية كلها في ساحة الميدان، قائلا: نحن ضربناكم على تنزيله *** فاليوم نضربكم على تأويله
أي مثلما كانت بدر معركة التنزيل، اصبحت صفين معركة التأويل 
مؤسسة الامامة متمثلة بالأئمة المعصومين عليهم السلام من المحال ان تستند على كتاب محرّف، فالكتاب المقدس غير محرف بالنص، وانما يفسر عند البعض بصورة مغلوطة، قد يُترجم بطريقة تشوّه المعاني، وتخلط الدلالات، نجد ان هذا التشخيص صحيح، اذا تم استحضار العنصر الزماني، اي ان تلك الكتب السماوية تعرضت الى التشويهات التحريفية، في ازمنة متأخرة عن زمن الزهراء عليها السلام، حيث كان التحريف يكمن في قضية الترجمة العبرية، فحجبها كان من الممكنات، لكن يبقى من المؤكدات ان هناك نسخا منها غير محرّفة عند الائمة، وحجبوها عن الناس، بسبب السلطات ذات الاسلام الظاهري، والتي اشغلت العالم الاسلامي في حروب دامية، مع اهل الكتاب، ونقصد الفتوحات التي حملت الشعارات الاسلامية، وهي مساعي جادة للسيطرة على موارد الثروات، وجلب المزيد من الجواري والإماء... بينما نجد ان الاسلام الذي انتشر على يد الرحلات التجارية، أوسع وأهم من الاسلام الذي انتشر بالسيف، ونهب الكنوز، واستئصال معتقدات واديان الشعوب.
ومن هذا المحور، نتأمل موقف الائمة المعصومين عليهم السلام من تلك الفتوحات المخزية، والحروب الدامية، التي أساءت لحقيقة الاسلام، ودفعت به من الصراع الروحي الى الصراع المادي، وعرض احد الكتب المقدسة من قبل أحد الائمة، سيعطي بالتأكيد غطاء شرعي لديمومة تلك الحروب من اسيا وافريقيا واوربا بين المسلمين والمسيحين. نجد ان الائمة عليهم السلام قد حملوا تلك الكتب المقدسة تحت عناوين غير واضحة، مثل: مصحف فاطمة، والجفر، وهذا يشير الى مخاوف من السلطة في تدمير حقيقة الكتاب المقدس... مما جعل الائمة المعصومين عليهم السلام، وتلامذتهم، يضيّـقون دائرة التداول، ونجد ان امهات الكتب الشيعية، ومئات الروايات، التي تثبت عناية الائمة المعصومين بالكتاب المقدس، فيقول أمير المؤمنين عليه السلام: (لو ثنيت لي الوسادة، لحكمت بين أهل التوراة بتوراتهم، وبين أهل الانجيل بانجيلهم، وبين أهل الزبور بزبورهم، وبين أهل الفرقان بفرقانهم، حتى يزهر كل كتاب من هذه الكتب، ويقول: (يارب ان عليا قضى بقضائك). والامام الكاظم عليه السلام يقرأ الانجيل كما يقرأه المسيح، والامام الصادق عليه السلام يقول: (عندنا صحف ابراهيم، وموسى، ورثناها من رسول الله (ص)) ونحن الشيعة نؤمن بأن رأي الامام المعصوم، هو مطابق لرأي القرآن الكريم. 
وقد ورد ذكر التحريف في القرآن في اربعة مواضع، فقد نزل التحريف في بعض يهود يثرب، الذين كانوا يظهرون غير ما يكتمون في قلوبهم، تجاه المسلمين. ويقول ابن عباس: ان الذين حرفوا كلام الله هم الذين اختارهم موسى من قومه... فالتحريف كان في زمن موسى، ويرى الرواة: ان لاخوف، فالنبي موسى اشرف بنفسه على الكتابة، وهم فريق عجز عن استيعاب النص الالهي، ولو نقرأ في كتاب الله تعالى عبارة: (بعدما عقلوه) وعبارة: (وهم يعلمون) اذا ابعد سياق التحريف النصي اللفظي. ولنقف عند عبارة: (وَيَقُولُونَ سَمِعْنا وَعَصَيْنا) في سورة النساء الآية: 46  يعني ان اليهود يقولون: سمعنا قولك يا محمد، ويقولون سرا: عصينا أمرك، وهم جماعة يهود يثرب، ممن عاصر الرسول صلى الله عليه وآله، وفي قوله تعالى: (وَراعِنا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْناً فِي الدِّينِ) يذكر الشيخ الطوسي في التبيان ان كلمة (راعنا) هي كلمة كان اليهود تلوي بها ألسنتهم، يقول الامام الباقر (ع): (انها سب بالعبرانية).
ويرى البعض انها على معنى الفساد والبلاء، والمتأخرون يفسروها بمعنى (الرعونة) فجميع القرائن القرآنية تدل ان التحريف المقصود، هو تأويل للمعنى لاتغيير للنص... ويقرن القرآن التحريف بالاخفاء ايضا اي إخفاء المعنى، كقوله تعالى: (قَدْ جاءَكُمْ رَسُولُنا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتابِ) سورة المائدة: 15 ويقال ان شخصا من اشراف اليهود (يهود خيبر) قد زنى بشريفة يهودية، وهما محصنان، فقالوا: ان حكمهم محمد بالجلد فاقبلوا حكمه، وان حكم بالرجم فلا تقبلوا به، وارسلوا الزناة اليه، فامرهم النبي (ص) بالرجم، وحين رفضوا الحكم، جعلوا بينهما حكما، هو (ابن صوريا) وهو حبر معروف من احبار اليهود من فدك... فشهد بأن حكم التوراة الرجم، فرجموهما...
ويعني ان هناك تجاهلا لحكم التوراة من قبل مجموعة من اليهود، واصرار من النبي (ص) على تنفيذ حكم التوراة، وأيضا هناك فريق معارض لهم من اليهود انفسهم يمثلهم ابن صوريا... ومن هذا المعنى ندرك ما يمكن ان يقوده الاعتراف بمصحف فاطمة، وما يمكن ان يؤدي اليه من فضح لكل التشوهات والتحريفات، التي غيّرت ملامح الاسلام الاصيل، فهم ما حاربوه لكونه كتابا شيعيا بل لانه البوابة التي من خلالها نستطيع النفاذ الى الاسلام الاصيل... اسلام الائمة المعصومين عليهم السلام لتنمية وعي الامة، لتستلهم حقيقة الاسلام، رغم سلطة الاسلام القرشية، وقرون من الاضطهاد لمشروع الامامة.  لكن مشروع الامامة لم ينته بل له افق مفتوح من خلال الامام المهدي عجل الله تعالى مخرجه الشريف.
 
 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/05



كتابة تعليق لموضوع : مصحف فاطمة/ الجزء الأول سردية بشير المهدي (المشغل النقدي)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فريد شرف الدين بونوارة
صفحة الكاتب :
  فريد شرف الدين بونوارة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لهفي علي زهرة روض زهت؟!  : سليم عثمان احمد

 الأمطار والخدمات الفضائية ..!!!  : تركي حمود

 إعادة عقارٍ بثلاثة مليارات دينارٍ إلى ملكية الدولة بمحافظة كربلاء  : هيأة النزاهة

 أهالي خان بني سعد: جهود العبادي كالوشم في جسد السوداني!  : امل الياسري

 أيها المالكي ..الكلاب البوليسية لاتهزم الخنازير  : علي الكاتب

 السُباب... لغة المتخلفين  : عبد الهادي عبدالزهرة أبرش العارضي

 حديث الروح للأرواح  : د . سمر مطير البستنجي

 نحن والطب النفسي  : علي الزاغيني

 أسباب الانحطاط الثقافي والمعرفي لمجتمعنا  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الوكيل الإداري لوزارة الزراعة يكرم من المركز العراقي للإعلام والمعلومات  : وزارة الزراعة

 الى الصديق د. محمد صالح حمد الدليمي  : شينوار ابراهيم

 سرطان يضرب وسائل إعلام  : هادي جلو مرعي

 سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان (تابعة للأمم المتحدة): العمل العسكري الاسرائيلي على فلسطين هي أعمال عسكرية تحت مصنّف الارهاب الدولي

 هل تبقى الأنظمة الملكية بعيدة عن رياح التغيير؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 معجزة النصر السوري صنعتها ثلاثية النصر الشعب والجيش والقيادة!؟  : هشام الهبيشان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net