صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

التراجع الاوربي في سوريا بعد تحرير حلب
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
حمد جاسم محمد الخزرجي
 
منذ انطلاق الاحداث في سوريا عام 2011، الى اليوم الاوربيون يحاولون بكل ثقلهم لإيجاد موطئ قدم ثابت لهم في سوريا، ومع انطلاق شرارة الاحداث في درعا السورية، قامت فرنسا بالدفع باتجاه دعم الثورة السورية ورفع شعار اسقاط نظام بشار الاسد، ودفعت بكل ماكنتها الاعلامية والدبلوماسية وتقديم كل انواع الدعم العسكري للمعارضة، واستضافة العديد من المؤتمرات لما يسمى اصدقاء سوريا.
 كما انها قدمت ولا زالت تقدم العديد من مشاريع القرارات لمجلس الامن من اجل مساعدة المعارضة السورية وعدم هزيمتها كليا، واخرها قرار مجلس الامن الدولي في 19 كانون الاول 2016، الذي تقدمت به من اجل نشر مراقبين دوليين في حلب، والذي جوبه بالفيتو الروسي اول مرة، حتى تم تعديله اخيرا وبتوافق دولي كامل، وهذا القرار الذي تقدمت به فرنسا وبدعم اوربي واضح هو من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه من بقايا المعارضة في حلب وابقاءها هناك حتى ولو في جيب صغير في شمال شرق حلب، خاصة بعد تخلب تركيا بشكل مفاجئ عن دعم المعارضة في سوريا، وتوافقها مع روسيا وايران حول الحل السياسي في سوريا، الذي سوف يركز اولا على محاربة الارهاب قبل التفكير بتغيير النظام السوري، وهو ما عد ضربة قوية للغرب الاوربي الذي كان يستخدم الاراضي التركية كممر لدعم المعارضة السورية.
 حتى ان بريطانيا هي الاخرى بدأت تفقد صوابها من الخطوات التركية نحو حل الازمة في سوريا، خاصة بعد حصول تقارب بين امريكا وروسيا حول الحل في سوريا، لهذا بدأت وبكل قوة بدعم بعض الفصائل في سوريا لوقف الهجوم على حلب، ومنها هجوم داعش المفاجئ على دير الزور واحتلالها، خاصة ان هذا الهجوم لا يمكن ان ينجح او يكون بهذه السعة ان لم يكن له دعما دوليا كبيرا، اذ ان احداث المنطقة منذ انطلاقها عام 2011، وما تلاها من حداث وسيطرة داعش على مناطق في العراق وسوريا يدل بشكل لا يقبل الشك ان بريطانيا هي من صنع داعش وسلحه بعد فصله عن القاعدة ولك لمنع اي نفوذ امريكي او دولي منافس لها في المنطقة التي تعدها منطقة نفوذ تقليدية، كما ان تواجد (بوكو حرام) في نيجيريا وهي اصبحت فرع من داعش الان الا دليل على صناعة بريطانيا للمجموعات المسلحة الجهادية في غرب افريقيا لمنع تغلغل النفوذ الامريكي هناك، كما ان زيارة رئيسة وزراء بريطانيا (تريزا ماي) لدول الخليج واجتماعها مع قادة الخليج يأتي من باب استثمار فتور العلاقات السعودية الامريكية بعد اصدار قانون جاستا، وانتشار بعض الاخبار عن احتمال ايقاف توريد السلاح الامريكي للسعودية، واخرها تصريحات الرئيس الامريكي الجديد (ترامب) المثيرة للجدل حول السعودية ودول الخليج.
لقد جاء تحرير حلب المدينة الاستراتيجية في سوريا ضربة قوية لكل المحاور الداعمة للمعارضة السورية، فيعد اربعة اعوام من سيطرة المعارضة على شرق حلب واتخاذه موقعا مهما للسيطرة على شمال سوريا، اذ تم الاطلاق منها لاحتلال ادلب المجاورة لها، كما عدت طريق لدعم المعارضة بالسلاح والمواد الاخرى من تركيا، لهذا كانت حلب ولا تزال مفتاح سوريا السياسي والاقتصادي، فهي تقع في شمال سوريا بالقرب من الحدود التركية وهذا ما يعطيها ميزة مهمة فمن يسيطر عليها يمكنه السيطرة على شمال سوريا والسيطرة على طرق الامداد الرئيسية من تركيا والغرب، كذلك تعد اكبر مدينة اقتصادية في سوريا، فهي تضم العديد من المراكز الصناعية المهمة في سوريا، بل تعد قلب سوريا الاقتصادي النابض، كما لا يمكن اهمال القطاع الزراعي الذي تقوم به حلب واريافها الواسعة.
 كما ان سيطرة الجيش السوري وحلفاءه على كامل حلب سوف يجعل مدينة ادلب في كماشة الجيش السوري، فقد اصبحت مدينة ادلب شبه محاصرة من اللاذقية في الغرب وحلب في الشمال وحمص في الشرق، لهذا فان موافقة الحكومة السورية على نقل المعارضين وعائلاتهم الى ادلب من دمشق وحمص وغيرها ماهي الا تجميع لهم في محاولة لا حقة للهجوم عليها، خاصة وان تركيا الداعم الرئيس لفتح الشام (جبهة النصرة سابقا) قد ادركت اخيرا عبثية افعالها، وان ما تقوم به طريقة عقيمة لحفظ مصالحها، حتى تدخلها الذي اسمته بدرع الفرات اصيب بنكسة كبيرة بعد المقاومة التي واجهها، سواء من الحكومة السورية او الاكراد، واخيرا تعرضه لهجوم جوي ادى الى مقتل وجرح عدد من الجنود الاتراك، وكان عبارة عن تحذير اولي قد تتبعه هجمات، لقد بدأ الامن يتهاوى في تركيا تحت ضربات الاكراد من جهة وتنظيم داعش الارهابي من جهة اخرى، من خلال العشرات من عمليات التفجير بالسيارات المفخخة، لهذا كان عليها اخيرا ان تمد يد الصلح مع روسيا من اجل ايقاف تقدم الاكراد في شمال سوريا.
ان فشل الغرب بسقوط حلب في أيدي قوات الجيش السوري والقوات المتحالفة معه سيطارد الغرب كأزمة كبرى خلال العقود القادمة وستكون له تداعياته عليهم في الشرق الاوسط كله.
لقد أفشل تحرير حلب خطط الاوربيين وخاصة البريطانيين الرامية لتقسيم سوريا الى دويلات طائفية متناحرة، فقد حقق تحرير حلب الحفاظ على مركزية الدولة السورية عبرة حماية المدن المهمة فبها وهي مدن الغرب السوري الكبيرة: دمشق وحلب وحمص وحماه، وبالتالي فان عملية تحرك الجيش نحو الشرق لتحرير مدن دير الزور والرقة ستكون أسهل بعد تحرك القوات العراقية نحو الموصل، مما وضع المعارضة في ضع صعب. 
 ان تحرير حلب حرم الاوربيين من طريق كان مفتاح الدعم العسكري واللوجستي للمعارضة السورية، فقد تم قطع خطوط الإمداد الرئيسية للتنظيمات المتطرفة التي كانت تأتي من تركيا إلي حلب، ثم تتوزع في انحاء سوريا، كما ان محاولة الغرب نشر مراقبين في حلب لاعتقادهم انه يمكن استمرار ارسال الدعم عن طريق المساعدات هي الاخرى غير ذي فائدة لان الدولة التي كانت طريقا لهذه المساعدات اصبحت ضمن المحور الروسي الباحث عن حل سياسي للازمة.
الجيش السوري والقوات الاخرى الساندة له كانت لديها خطط بعيدة واستراتيجية، لم ينتبه لها الاوربيين بشكل جيد، بل كانت بنظر الاوربيين تعد طريقة للحفاظ على قوات المعارضة من الهزيمة من خلال نقلهم من مناطق في دمشق وحمص واللاذقية وحلب الى ادلب، على امل ان يعاد تنظيمهم من جديد من اجل مواجهة جديدة مع الجيش السوري، الا ان خطط الحكومة السورية كانت ناجحة في هذا المضمار فقد تمكنت من تفتيت عزيمة المعارضة، واخراج الالاف منهم من خلال المصالحة مع الحكومة السورية، كذلك حتى خروجهم الى ادلب والتمركز هناك هو تمهيدا لمعركة حاسمة، وهو ما تنبه لها الأوربيين اخيرا وبدأ بالبحث عن ما يمكن الحفاظ عليه من خلال نشر مراقبين دوليين في حلب التي يمكن ان تعمم لتشمل مناطق اخرى.
على الرغم من ان تنظيم الدولة الاسلامية قد سيطرة على مساحات شاسعة من سوريا، وخاصة في شرقها ووسطها، الا انه لم يدخل في معارك كبيرة مع الجيش السوري، سوى في مدينة دير الزور التي استعادها التنظيم اخيرا، اذ ان الخطط السورية الروسية ابتعدت عن تنظيم داعش، مما جعل المواجهة تشتد بين التنظيم والمعارضة الاخرى، مما اضعف المعارضة السورية وخاصة ما يسمى بالجيش الحر الذي فقد اغلب تواجده سوريا، بل اصبح وجوده اسميا فقط، هذا ما سهل على الجيش السوري مهاجمة المعارضة في شمال سوريا، لان تنظيم داعش لا يحظى بالدعم الدولي، بل هناك تحالف دولي بقيادة امريكا لمحاربته انطلاقا من العراق امتدادا الى سوريا، هنا فان الاوربيون بخسارتهم حلب واحتمال توسع السيطرة السورية الى ادلب، وحالة التشرذم في أوساط فصائل المعارضة السورية وكثرتها والمعارك المستمرة فيما بينها واستنزاف بعضها من خلال تنظيم داعش أدى كل ذلك لأن تنتهي خيارات العالم في دعم أي منها أو الرهان عليها،، كما ان محاولة الاوربيين تقديم الدعم لداعش بشكل علني سوف يجعل منهم في موقف الداعم للإرهاب الدولي امام شعوبهم او دول العالم الاخرى.
 ان التنافس الروسي الاوربي حول سوريا، ومحاولة الغرب فرض عقوبات اقتصادية على روسيا، جعل الاتجاه العام في المنطقة يسير لصالح روسيا من خلال نجاحها في مهمة وبعيداً من حدودها منذ انهيار الاتحاد السوفياتي قبل ربع قرن. فالتدخل الروسي العسكري قبل سنة كان له الأثر الحاسم في اعادة رسم خريطة الميدان السوري. وروسيا تستأثر في الوقت الحاضر بالدور الأساسي في سوريا وتفرض حضوراً غاب عقوداً عن الشرق الاوسط، لهذا فان سياسة الغرب المعادية لروسيا التي تملك العديد من الاوراق التي تستفيد منها في سوريا جعلهم يخسرون الكثير، بل سوف يخسرون نفوذهم في الشرق الاوسط كله، خاصة اذا نجح التوافق الروسي التركي الايراني الامريكي في المنطقة.
جاء تحرير حلب ليكشف فشل اعتماد الغرب على دول في المنطقة لم يكن لها سياسة واضحة بل ومطاولة واستمرارية في دعم المعارضة، فقد انطوت السعودية على نفسها وابتعدت تحت وطأة حرب اليمن التي جعلت من السعودية تبحث عن من يدعمها بالسلاح والخبرات في هذه الحرب، بل جعلت من السعودية تحت رحمت بريطانيا وامريكا في التسليح، اذا ان تراجع من هذين الدولتين للسعودية سوف يقود الى احتمال ليس فقط خسارتها للحرب في اليمن بل خسارتها لنظامها السياسي وانهيارها الكامل، كما ان قطر الدول الخليجية الاخرى لم تقدم سوى الاسف والحزن على تحرير حلب، فهي غير قادرة على تقديم دعم عسكري حقيقي يمكن من خلاله ان يقوي من عزيمة المعارضة السورية، لان الحرب في سوريا ليست حرب سلاح فقط، بل بحاجة الى قوات عسكرية، وهذا ما استفادت منه سوريا من خلال حلفاءها الروس الايرانيين واللبنانيين، على عكس المعارضة السورية التي كانت تعتمد على مقاتلين محليين فقط وقليل من الأجانب الذين يحسبون مجموعات ارهابية في كثيرة من الاحيان. 
 ادرك الاوربيون اخيرا ان دعمهم للمجموعات المسلحة، والتي اغلبها تعد متطرفة وفوضوية، قد وصل الى مراحله الاخيرة، فقد كانت الآمال من كل الاطراف الداعمة للمعارضة ان نهاية الحرب قريبة جدا، وان اسقاط النظام لم يدم طويلا، الا ان تمسك روسيا بالنظام وبتواجدها في سوريا، واتساع المعارك وارتكاب الجرائم من قبل كل الاطراف في كل الجبهات، ووصول الارهابيين الى الدول الاوربية نفسها من خلال الهجرة، كما في احداث باريس وبروكسل، والمانيا وسويسرا، واتباع الارهاب وسائل متاحة مثل استخدام الشاحنات والطعن وغيرها، جعل الدول الاوربية تدرك ان الوقت قد حان لأنهاء الازمة، ووقف تمدد الارهاب الذي يصيب اولا واخيرا جسد اوروبا اولا، خاصة وان المعلومات الاستخباراتية نشرت تقارير عن قيام التنظيم بتوزيع أجهزة محمول وأجهزة كمبيوتر لوحية على عشرات الاطفال والصبية في المناطق التي يسيطر عليها ويوفر لهم إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت ليتمكنوا من الدخول على مواقع التواصل الاجتماعي أو المنتديات لبث الأفكار العنيفة والدعاية لمشاركة الاطفال في المعارك في سوريا والعراق، وهو مسعى لتأسيس جيل جديد من “الإرهابيين" ولاجتذاب مجندين جدد على الإنترنت، والقيام بشن حملة من الهجمات في أبرز العواصم الغربية وعلى معالم كبرى فيها مثل ساعة بيغ بن في لندن وبرج إيفل في باريس وتمثال الحرية في نيويورك، كما ان الهجرة هي الاخرى قد جعلت الغرب في تهديد دائم، وتحت رحمة بعض دول المنطقة مثل تركيا التي تهدد بين الحين والاخر لفتح الهجرة الى اوروبا.
ان تحرير حلب لا يعني مطلقا نهاية المطاف في الصراع السوري، لأن الكثير من فصائل المعارضة المسلحة لا زالت مصرة على مواصلة القتال بدفع من قبل جهات اقليمية ودولية، حتى بعد إن اضطرت إلى الانسحاب من المدينة، ويتوقع أن تنتهج هذه الفصائل حرب العصابات، التي يعرفها الجيش الروسي منذ حرب أفغانستان في الثمانينات، الا ان تصميم روسيا وسوريا وايران على انهاء الصراع في سوريا، وانضمام تركيا الى الحل سوف يخفف من وطأة الحرب الدائرة هناك، كما ان الاوربيين وبعض الدول الاقليمية مثل السعودية وايران وتركيا سوف تخرج من اللعبة بدون تحقيق اي مصالح لها في سوريا، اذ لعبة الكبار للكبار ولعبة الصغار للصغار، وان تجميع كل طرف لأنصاره هو لزيادة فرص نجاحه في اللعبة وليس مشاركتهم له في المكاسب، وهذا ما ادركته تركيا مبكرا، فهل تدركه باقي الاطراف الاقليمية الاخرى.

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/04



كتابة تعليق لموضوع : التراجع الاوربي في سوريا بعد تحرير حلب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طالب الصراف
صفحة الكاتب :
  د . طالب الصراف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا بعد ضياع خليجي 22 ... كل الاحتمالات وارده بما فيها الموقف الوطني !!!؟  : غازي الشايع

 اليوم وليس غدا .. اعلنوا اقليم الوسط والجنوب  : د . ناهدة التميمي

 بين مبادرتين  : حميد الموسوي

 تهكير القلوب.......  : د . رافد علاء الخزاعي

 حقائق وغرائب وتغييرات تتعلق بتحسين لعبة الدولار في العراق  : باسل عباس خضير

 صـرخة الشيخ..  : خالد جاسم

 وزارة التربية تنظم دورة تحكيمية لكرة الطائرة بالتعاون مع الاتحاد المركزي  : وزارة التربية العراقية

  أمنيات قيد التنفيذ  : حبيب النايف

 متى تصبح النكبة مجرد ذكرى  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل وزير الطاقة الجزائري  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 استشهاد ممثل الشيعة في حزب الشعب الباكستاني في باراتشينار

 هَذِهِ مُقَوِّمَاتُ النَّصْرِ، وَ [نِظَامُ القَبِيلَةِ] {كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ} [أَلْجُزْءُ الثَّالِث]  : نزار حيدر

 الفارس .. والجواد  : صبيح الكعبي

 بغــداد والمغــرب ومنغوليــا تحضـــر الملاكمـــة للبطولة الآسيوية

 المشهد اليمني وتجلياته المؤلمة والمأساوية ... ماذا عن الصمود اليمني!؟  : هشام الهبيشان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net