صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

الانتخابات في العراق وتداول مواقع النفوذ: رأي ومقترح
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

د. احمد ابريهي علي

 الانتخابات والمدد الزمنية لإشغال المناصب من بين مسائل السياسة وادارة الدولة التي تظهر في دائرة الاهتمام بين آونة وأخرى، دون ان تحظى بالعناية الكافية لعدم وضوح فاعليتها في تخفيف النزاعات وتحسين الاداء. او لأن الشخصيات والقوى المؤثرة تخشى اضافة عناصر جديدة للنظام السياسي قد تؤدي الى توزيع مختلف للنفوذ بهذا القدر او ذاك، خاصة مع غلبة الانخراط السلبي والنفعي في السياسة والدولة من جهة المشاركين في الحكم والادارة العليا. وفي نفس الوقت هناك جهات نشطة سياسيا وبأدوات اخرى تطمح الى الاطاحة بالوضع القائم جذريا، وهذه لا تريد الترويج لأطروحات التطوير بالوسائل السلمية او غير الانقلابية. وعموما خسر العراق الكثير من فرص الامن والازدهار بسبب اولئك وهؤلاء، والآخرين الذين لا يُعرف عنهم سوى السخط واشاعة الكراهيات واليأس دون استعداد للتعامل مع مقاربات عملياتية للخروج من المأزق.

مبادئ التمثيل والتداول:

 التمثيل السياسي للمواطنين وفئات المجتمع في الهيئات المنتخبة وإشغال المواقع القيادية في الحكومة وادارة اجهزة الدولة، او ما يمكن تسميته اجمالا مشكلة السلطة، هي المحور الاساسي للنزاع والرافد الرئيسي للعذاب وسفك الدماء في العراق. فعندما يراد تقييم نظام الانتخابات لتغييره او النظام السياسي بأكمله لا بد من النظر في مدى فاعلية البديل للتخفيف من تلك المشكلة في كبح اطماع الهيمنة والنفوذ. وتهذيب التنافس على الدور والمكانة لفسح الجال أكثر فأكثر لذوي الاهتمام والاحساس بالمسؤولية تجاه الشأن العام، من اجل الناس، والاسهام الجاد في عملية الارتقاء الحضاري الشامل للعراق. وذلك لتغيير الثقافة السائدة في النظر الى الدولة من منطق الغلبة والغنيمة الى انها مؤسسة يملكها المجتمع لتعمل بشروطه وبالإخلاص لمصالحه، وهو التوجه الذي طال انتظاره فمتى تتهيأ له اسباب الامكانية يا ترى؟

 وفي خضم الوضع الراهن وفي الامد المنظور يبقى السلم الاهلي هو الهدف الاول إلى جانب حماية حق الانسان في الامن والمساواة امام القانون، واداء الدولة لوظائفها الاعتيادية في تنظيم الحياة الاقتصادية والاجتماعية بالحد الادنى من الكفاءة. وعندما تُهمل مبادرات الاصلاح الاداري والاقتصادي او تفشل، ويستمر الانقسام المجتمعي، اثنيا ودينيا، على محور السلطة، يصبح من الضروري، عمليا واخلاقيا، فسح المجال وبالوسائل الديمقراطية لأحداث تعديل كبير في تشكيلة المجموعة الحاكمة وشاغلي المواقع القيادية في اجهزة الدولة والاحزاب. 

 وللخروج من دوامة الصخب والاضطراب السياسي وضعف الدولة تتطلب العملية نقد القيم السياسية المضمرة خلف السلوك. وفي هذا السياق تُطالَب جميع القوى السياسية اعادة التأكيد بان مواقع الدولة والمكانة الاجتماعية والرئاسة ليست حقوقا للأشخاص والاحزاب على الناس ابدا. ولا يمكن اخلاقيا اكتساب مثل تلك الحقوق بالممارسة ودوام الاشتغال في المناصب العليا والمواقع القيادية. انما المكانة والرئاسة والمناصب لها وظائف تؤديها بشروط معروفة يقتضيها الاجتماع الانساني والصالح العام. 

ولذلك آن الاوان لإدانة الترويج للحق الشخصي والحزبي في الشأن العام، بل هي ادوار يعينها النظام. ويمكن، ومن خلال تعديل ضوابط الانتخابات واشغال المناصب، ادخال عنصر ديناميكي في السياسة العراقية عبر تداول مقاعد المجلس النيابي ومجالس المحافظات، وشمول التمثيل واقعيا للسكان والمناطق على النطاق الجغرافي الصغير. ولخدمة الهدفين: الشمول والتداول في البيئة السياسية الراهنة نؤيد:

 تصغير الوحدة الانتخابية وسن الترشيح وعدد المقاعد: 

 والمقصود هنا بتصغير الوحدة الانتخابية ان تعرّف بمقعد واحد ويساعد هذا التحول على تعطيل الدافع الديني–الاثني في التنافس الانتخابي لأن التجانس، بهذا المعنى، متحقق على النطاق الجغرافي الصغير، فينصرف الناس الى المفاضلة بين المرشحين على اسس اخرى. وتتقلص او تنعدم فرص التزوير، وتنخفض تكاليف الانتخابات والتدقيق والدعاية وتصبح نتيجة الانتخابات معلومة في نفس اليوم، ودون الحاجة الى برامجيات حاسوب قد يصعب التأكد من اليات عملها بوضوح للجميع. ومن مزايا هذا التحول تقوية الصلة بين المواطنين ومن يمثلهم في مراكز المحافظات والعاصمة ويتعمق الاحساس بالمشاركة، لا سيما في الاحياء الفقيرة للمدن الكبيرة والارياف، والتي بحكم النظام الانتخابي الجديد، ستكون لها وحدات انتخابية خاصة بها. ومع هذا النظام يكون جميع اعضاء المجلس المنتخب قد وصلوا بالأصوات التي حصلوا عليها وليس بأصوات المشاهير من اعضاء كتلهم. وعلى النطاق الجغرافي الصغير يستطيع الناخبون التأكد من المرشحين والمفاضلة بينهم وعلى اساس المعرفة المباشرة.

 وفي هذا السياق من الافضل رفع الحد الادنى لسن الترشيح لمجالس المحافظات والمجلس النيابي الى 40 سنة والحد الاعلى لسن الترشيح 60 سنة، ويؤدي هذا الحصر الى تخفيف حدة التدافع ويساعد على التهدئة. وكذلك تلغى الحصة المقررة للنساء ويترك الامر للناخب وما يرى، لأن اضافة الحصة النسائية مع تصغير النطاق الجغرافي للوحدة الانتخابية لا ينسجمان على المستوى الاجرائي.

 بقيت مسالة مهمة وهي عدد اعضاء مجالس المحافظات ومجلس النواب، وهنا لا توجد قاعدة يمكن اشتقاقها من مبدأ نظري بل هو اجتهاد حول كفاية العدد لأداء المهام، التمثيل والتشريع والرقابة وسواها، ويكفي عدد اعضاء مجلس المحافظة بين سبعة وخمسة عشر لأصغر وأكبر محافظة وما بينهما. ولمجلس النواب يمكن الاقتصار على 120 او نحو ذلك، وتكون تلك الاعداد ثابتة باستقلال عن نمو السكان في المستقبل.

 ويجري الترشيح للانتخابات بصفة احزاب وافراد مستقلين، ويكون الحزب في قائمة لوحده ولا يجوز اشتراك أكثر من حزب في قائمة انتخابية، ولا يسمح بإضافة افراد مستقلين الى قائمة الحزب. ولهذا التحديد آثار ايجابية إذ تضطر الكثير من الاحزاب المتقاربة في المبادئ والاهداف الى الاندماج وهو مطلوب للانتقال من التشرذم الى الانسجام في تيارات عريضة لتعزيز الاستقرار.

 وتتشكل الكتل بعد ظهور نتائج الانتخابات واقرارها. ولا يجوز انتقال العضو المنتخب الى حزب آخر او انضمام الفرد المستقل الى حزب منتخب بعد اجراء الانتخابات. وبهذا يبقى الاعضاء المنتخبون من الحزب في نفس الحزب وضمن الكتلة التي ينتمي اليها الحزب حتى نهاية الدورة الانتخابية. وعند فراغ مقعد في مجلس المحافظة او المجلس النيابي، لأي سبب، يشغل المقعد من التالي له في عدد الاصوات تلقائيا وبدون إجراءات اضافية. 

 تحديد مدد قصوى لعضوية المجالس المنتخبة واشغال المواقع:

 اما هدف التداول فيتطلب اعتماد ضوابط تغاير المألوف ومنها المدة القصوى لعضوية اي عراقي في المجالس المنتخبة بالاّ تتجاوز ثمان سنوات بمجموعها متصلة او منفصلة. اي مجموع سنوات عضوية المنتخَب في مجالس المحافظات والنواب لا تزيد عن دورتين، فالذي انتُخِب لدورة سابقة في مجلس المحافظة له المشاركة في دورة اخرى فقط في المجلس النيابي او مجلس المحافظة. وهذه المدة هي القصوى مدى حياة الشخص، وليس من تاريخ صدور القانون الذي يعيّنها. ومن المتوقع الاعتراض على هذا القيد بدعوى تعارضه مع حق المواطن في الاختيار ويغاير الاعراف المحترمة في اغلب الدول. وارى ان هذا الاعتراض يتنكر لأسباب المشكلة السياسية ومنها ان المجتمع، تلقائيا، يعجز عن تغيير المجموعة الحاكمة عبر الانتخاب دون ضوابط تمنع تكريس الوضع القائم. في حين تمس الحاجة الى اعادة توزيع الادوار ومواقع النفوذ بين الاحزاب والاشخاص. ولكي ينجح النظام الديمقراطي لا بد ان يضمن التداول، ولمواجهة الفشل لا باس بالتعديل والتقييد، لأن التداول جوهر الديمقراطية وهو من متطلبات التغيير وعندما لا يستطيع النظام اداء هذه الوظيفة يفتقد مقومات الاستدامة ناهيك عن الكفاءة. 

 ولكن لا معنى لتداول مقاعد الهيئات المنتخبة وإبقاء مواقع القيادة الحكومية واجهزة الدولة في منأى عن التداول بحجة الخبرة والتكنوقراطية وما شابه. لان اشغال تلك الناصب من نفس الاشخاص والاحزاب مدة طويلة يعرّض الدولة والنظام السياسي لضغوط كبيرة، وخاصة مع عدم التمكن من انجاز إصلاحات ملموسة لمحاربة الفساد وتحسين الاداء الاداري والنهوض بالاقتصاد، 

ولذا نقترح:

 تحديد مدة قصوى لخدمة المواطن في الدرجات الخاصة، المدير العام والمستشار ووكيل الوزارة ورئاسة الهيئات المستقلة، وجميع المناصب الموازية لهذه الدرجات في العرف الاداري والمزايا. وتلك المدة لا تزيد عن 12 سنة متصلة او منفصلة، وفي جميع تلك الدرجات مدى حياة الشخص ومن البداية الاولى للعمل في الدولة وليس من صدور القانون. ومثلا من شغل وظيفة مدير عام لمدة خمس سنوات لا يجوز له البقاء في وظيفة مستشار او وكيل وزارة لأكثر من سبع سنوات، ومن بقي مديرا عاما ثم بمنصب وكيل وزارة بمدة مجموعها 12 سنة ليس له الاستمرار في وظائف الدرجات الخاصة ابدا. 

 ومن مزايا هذا التحديد بعث الحيوية في الادارة الحكومية وفي نفس الوقت يسمح باشراك اوساط اجتماعية جديدة لإدارة الدولة فيخفف من دوافع المعارضة والتمرد. اما منصب الوزير ورئاسة الوزارة ورئاسة الجمهورية، ونواب رؤساء الجمهورية ورئيس الوزراء، فلا يجوز الاشتغال في هذه المراكز القيادية بمجموعها لمدة تزيد على ثمان سنوات متصلة او منفصلة لأي شخص. فالذي أصبح وزيرا لمدة أربع سنوات له ان يُستوزر او يعين رئيسا للوزراء او الجمهورية لأربع سنوات اخرى ولا غير.

مجلس الاعيان:

 عند اضافة تلك القيود يكون اغلب قادة السياسة في العراق خارج المجلس النيابي والحكومة، وربما يعترضون، او ان قواعدهم الانتخابية لا تطمأن لخروجهم فتبادر هي بالاعتراض على التغيير. ومن بين الحجج ان الدستور لا يسمح بهذه الضوابط بينما لا يفهم من نصوص الدستور عدم جواز تحديد المدد الزمنية في مناصب الوزير ورئيس الوزراء وعضوية مجلس النواب ومجالس المحافظات والدرجات الخاصة. 

 ومع ذلك لا باس من استبدال المجلس الاتحادي الوارد في الدستور بمجلس اعيان، سواء بتبديل النص او فهم المضمون، وبعدد محدود من المقاعد تُشغل بالانتخاب وعلى اساس المنطقة الانتخابية الواحدة لكل العراق وبدون التقيد بمدة، اي يجوز للجميع الترشيح لإشغال تلك المقاعد بغض النظر عن خدماتهم السابقة في المجالس المنتخبة والحكومة. وعبر هذا الاجراء سوف يحتفظ المشاهير من كبار السياسيين بدورهم في الدولة. ولهذا المجلس، مجلس الاعيان، صلاحية الاعتراض على القوانين والقرارات التنفيذية ذات الاهمية الكبيرة، وايضا له ان يقترح تشريعات وسياسات.

الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني وسواها: 

ولتوسيع وتعميق التوجه نحو التداول من المفيد شمول الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والنقابات والجمعيات المهنية بتدابير مناسبة منها:

 لا تزيد مدة عضوية المجالس العليا لكافة الهيئات والتشكيلات المبينة آنفا عن 12 سنة متصلة او منفصلة. وان تعتمد جميع تلك الهيئات والتشكيلات وثائق واضحة تبين مبادئها واهدافها، وتصدر سنويا تقارير مالية توضح مصادر التمويل وابواب الانفاق. مع وجود سجلات تبين الاعضاء المنتظمين لتلك الهيئات والتشكيلات. وتستحدث لجنة خبراء مرتبطة بالمجلس النيابي لتطوير الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والنقابات والجمعيات المهنية، وضمان اسهامها الايجابي في صيرورة المجتمع الجديد وبناء الدولة. 

ويقتضي الاستقرار وتعميق الديمقراطية الرقابة على هذه الهيئات والتشكيلات بمعايير يحددها القانون. ومنها مدى اسهامها في الجهد الوطني لإنهاء النزاعات العنيفة وترسيخ السلم الاهلي؛ وتأكيدها على وحدة العراق وسيادته واستقلاله؛ وان الحكومة المعينة حسب الدستور والوسائل الديمقراطية هي وحدها الممثلة للعراق وهي وحدها التي تزاول سيادة الدولة على ارضه وموارده ومواطنيه؛ والقانون يبين كيف ولماذا تشكل تلك الاحزاب والمنظمات والنقابات والجمعيات، وكيف ولماذا تمنع من الاستمرار في النشاط، والحوافز التشجيعية والعقوبات.

 واخيرا، لا تستبعد اعاقة مقترحات التغيير بتفسير نصوص الدستور بالحفاظ على الوضع الراهن والتذرع بصعوبة تعديله. ومما لا شك فيه ان الواجب يحتم مساندة جميع المحاولات السلمية، في الإطار الديمقراطي، لإخراج العراق من الأزمة واحياء الامل بحياة طيبة للأجيال القادمة. 

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/03/01



كتابة تعليق لموضوع : الانتخابات في العراق وتداول مواقع النفوذ: رأي ومقترح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد جعفر البدري
صفحة الكاتب :
  السيد جعفر البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اخطاء الاصلاح  : سامي جواد كاظم

 العراق وايران يبحثان التعاون المشترك في مجال الضمان الاجتماعي والتدريب المهني  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  الوائلي : أقرار قانون النفط والغاز هو الحل الوحيد لمشكلة النفط , والتصريحات النارية لاتخدم العراق

 عبد القادر : منحة الابطال والرواد ستعطى لمستحقيها المستوفين للشروط القانونية  : وزارة الشباب والرياضة

 العرب أجهل الناس بتأريخهم!!  : د . صادق السامرائي

 ايدئولوجية الإمام الخميني (قدس) في تجسيد ا لعمل الإسلامي  : محمد وحيد حسن الساعدي

 ترمب: لا ننحاز لأي طرف في النزاع حول كركوك

 قنديل في بغداد وأنا في القاهرة  : هادي جلو مرعي

 الأقلام العنيفة!!  : د . صادق السامرائي

 مقتل 32 داعشیا بأنحاء العراق، وصحراء بحر النجف مؤمنة بالکامل  : شفقنا العراق

 الحوار المعاصر الدورة الخاصة بالشبهات حول الاجتهاد والتقليد (الحلقة العاشرة)  : السيد محمد حسين العميدي

 تواصل حملة تركيب الأطراف الصناعيّة المجّانية التي أطلقها مستشفى الكفيل التخصّصي  : موقع الكفيل

  اللجنة التحكيمية لمسابقة الجود العالمية للقصيدة العمودية تعلن أسماء الفائزين  : موقع الكفيل

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتنظيف الجداول والانهر في محافظة الديوانية  : وزارة الموارد المائية

 أمانة بغداد تعلن عن انشاء مجمع لانتاج الماء الصافي شرق بغداد  : امانة بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net