صفحة الكاتب : نزار حيدر

أَلْحَشْدُ مَا بَعْدَ آلتَّحْرِيرِ! [٢] والاخيرة
نزار حيدر
   نعودُ الآن الى أَصلِ الموضوع؛
   ١/ لقد دَخَلَ قانونُ الحشد الشّعبي حيِّز التَّنفيذ، ولذلك ينبغي الإسراع في تنفيذهِ بحذافيرهِ لتبديدِ كلِّ المخاوف المُحتملةِ بعد التَّحرير الكامل الذي بات قريباً باذن الله تعالى وبهِمَّة القوّات المسلَّحة البطلة والباسلة.
   ٢/ ما يعني أَنّ الحشد بات الآن، وبشكلٍ رسميٍّ، جزءً من المؤسَّسة العسكريَّة تجري عليهِ كلّ النّصوص الدستوريّة والقوانين المتعلّقة بها، وأهمَّها وعلى رأسِها مبدأ تجريم التّوظيف السِّياسي والانتخابي من قِبل أَيٍّ كان!.
   ٣/ بالعودةِ الى نصوصِ قانون الحشد ينبغي الإسراع في تنفيذ ما يلي؛
   أَوَّلاً؛ إلغاء كافَّة العناوين الحزبيَّة والفئويَّة والكتلويَّة، لأَنَّ بقاءها مؤشِّر خطير على نفوذ الأَحزاب في المؤسَّسة الأَمنيَّة والعسكريَّة وهذا ما لا يجب أَن يسمح بهِ أَحدٌ أَبداً!.
   إِنَّ العناوين الحزبيَّة والفئويَّة والكتلويَّة في المؤسَّسة العسكريَّة نذيرُ شؤمٍ لا يُساهمُ أَبداً في بناءِ الدَّولة!.
   ثانِياً؛ إِخفاء وإِلغاء كلّ الرّايات التي تُشيرُ الى التّقسيم الدّيني والمذهبي والاثني، وأَلوانها التي تُشير الى الحِزبي والكُتلوي والفئوي في كلِّ مواقع المؤسَّسة العسكريَّة، ورفع راية الْعِراقِ فقط عالياً شامخاً! فهي وحدها فحسب العلم الذي يُظلِّل رؤوس كلِّ العراقييّن بِلا استثناء أَو تمييزٍ وتفرقةٍ!.
   وخيراً يفعل زعيم التَّيّار الصَّدري عندما يرفُض رفع أَيَّة راية غير علم الْعِراقِ في التَّظاهُرات والاعتصامات والتجمُّعات الجماهيريَّة سواء في العاصمة بغداد أَو في غيرِها من المحافظات ليتسنّى لكلِّ مواطن الانخراط فيها إِذا أرادَ، من دونِ حسّاسيَّةٍ أَو إِثارةٍ!.
   ثالثاً؛ فصل السِّياسي عن العسكري في الحشد الشّعبي فوراً! فأَيُّ قائدٍ في قوات الحشد يُخيَّر بين أَحد أَمرَين، فامّا أَن يتخلّى عن موقعهِ الحِزبي والسِّياسي ليبقى في منصبهِ العسكري في قوّات الحشد، أَو أَن يترك موقعهُ العسكري ويحتفظ في موقعهِ الحِزبي والسّياسي!.
   لا يجوز بالمُطلق الجمع بين مهمَّتين مُتناقضتَين في المؤسَّسة العسكرية!.
   رابعاً؛ توزيع قوّات الحشد الشّعبي على صُنوف وصُفوف القوّات المسلَّحة حسب الاختصاص من الآن، ولو نظريّاً، لحين إكمال التّحرير المُرتقب باْذنِ الله تعالى لتبدأ عمليَّة التَّوزيع عملياً وعلى الأَرْضِ لمن رغِبَ في الاستمرار بالانتماء الى المؤسَّسة العسكريَّة بعد تخلّيه عن كلِّ إِنتماءاتهِ الحزبيَّة والسياسيّة والتَّنظيميّة!.
   إِنّ من أَكبر الأَخطاء التي قد تُرتكب هو أَن يحتفِظ كلَّ فصيلٍ وكلَّ عُنوانٍ من العناوين الحاليَّة للحشد بكاملِ تنظيمهِ وتركيبهِ وبما يُشكِّل تقسيماً فئويّاً وحزبيّاً ودينياً ومذهبيّاً وإِثنيّاً واضحاً!.
   هذا يعني أَنّنا نزرع قنابلَ موقوتةً في القوّات المسلَّحة قد تنفجر لأَبسط وربما لأتفهِ الأَسباب! كما كان يحصل أَيام زمان في لبنان الشَّقيق عندما ظلَّت كلّ فرقةٍ عسكريَّةٍ أَو فوجٍ عسكريٍّ تابع لحزبٍ من الأَحزاب أَو طائفةٍ من الطّوائف مُحتفظةً بكاملِ تنظيمِها وأَفرادِها وعتادها و [ولاءها وانتماءها] رافضةً الانصهار والذَّوبان في الجيش الّلبناني! ليتحوَّل الاقتتال من إِقتتالٍ بين الميليشيات الحزبيَّة الى إِقتتالٍ بين الفِرَقِ والأَفواج العسكريّة!.
   خامساً؛ ينبغي أَن تحصل المؤسَّسة الأَمنيّة والعسكريَّة على كامل إِستقلاليّتها في كلِّ شيءٍ لتبقى بعيدةً عن الصِّراعات السِّياسيَّة بكلِّ أَشكالِها ولكلِّ أَسبابِها!.
   إِنَّ أَيَّ اصطفافٍ سياسيٍّ لأيِّ سلاحٍ مهما كان نوعهُ وعنوانهُ يُحوّلهُ الى ميليشيا! ولنا في تجربة قوّات البيشمرگة خيرُ دليلٍ على ذلك! فعلى الرَّغمِ من أَنّها قوّات نظاميّة وشرعيَّة في إطار الدّستور والقانون، إِلّا أَنّها فقدت اليوم الكثير من هذه الشّرعية عندما ثَبُت في أَوَّل تجربة صراعٍ سياسيٍّ بين الأَحزاب الحاكمة أَنّها مُجبرةٌ على الاصطفاف السّياسي كُلاً حسب إِنتمائهِ وهويَّتهِ، ولذلك أَصبح لدينا اليوم قوَّتان من البيشمركة واحدةٌ مقرّها في أَربيل بقيادةِ [الپارتي] وأُخرى مقرّها في السُّليمانيّة بقيادة [اليِكتي]!.
   تُرى؛ أَلا يُلثِم ذلك ويُنتقص من شرعيَّتها؟! فاذا كانت قوّات نظاميَّة فما علاقتها بالصِّراعات السّياسيَّة؟! إِلّا اللّهم أَن نعودَ فنصفَها بالميليشيا! ولمصلحةِ مَن؟!. 
   ١٩ شباط ٢٠١٧
                       لِلتّواصُل؛
‏E-mail: [email protected] com

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/20



كتابة تعليق لموضوع : أَلْحَشْدُ مَا بَعْدَ آلتَّحْرِيرِ! [٢] والاخيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امجد المعمار
صفحة الكاتب :
  امجد المعمار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net