صفحة الكاتب : عباس البغدادي

الـ BBC ومرصد الأكاذيب!
عباس البغدادي
 ليست ثمة مبالغة في استدعاء حقيقة ان "هيئة الإذاعة البريطانية BBC" قد فقدت في السنوات الأخيرة الكثير من "مصداقيتها" كمنصة إعلامية كبيرة، وهي تتعكز اليوم على "عراقتها" لانتشال ما يمكن انتشاله من تلك "المصداقية"، باعتبارها مؤسسة عولمية قبل أن تصبح العولمة واقعاً مكرّساً دولياً ومفهوماً حيوياً متفاعلاً في عالم اليوم منذ بواكير الألفية الثالثة!
ما يفاقم التعقيد في تقييم مصداقية منصة إعلامية كالـ BBC (بقسمها العربي) هو هيمنتها على حصّة كبيرة من رقعة تشكيل اتجاهات الرأي العام للمتلقي العربي، وكذلك المهتمين بشؤون المنطقة وقضاياها الشائكة، بواقع ان هذه الهيمنة مرتكزة منذ عقود طويلة على إمكانات كبيرة ودعم أكبر من مؤسسة الحكم في بريطانيا، ناهيك عن الأجندات التي لم تعد أكثرها خفية والتي تتبناها الـ BBC، رغم ان هذه الأجندات ترتدي قناع "الحياد" بنسخة متطورة ليس من اليسير فكّ طلاسمها (للمتلقي غير المتخصص على أقل تقدير..)، فأضحى مفهوم "دسّ السم في العسل" يضيق كثيراً على متبنيات وأداء هذه المؤسسة الإعلامية. بيد انه لم يكن شاقاً تشخيص مسار ليّ عنق الحقائق (وفي أحيانٍ كثيرة تشويهها) من قِبل الـ BBC في العقدين الأخيرين، عبر تناولها لأحداث المنطقة الحافلة بالتعقيدات والمستجدات، والمشرعة الأبواب بوجه الأجندات السياسية والإعلامية الغربية كما أثبتت التجارب.
لقد شكّلت تعقيدات الشأن العراقي منذ السقوط في 2003 وما رافقها من استفحال خطر الإرهاب التكفيري، ومروراً بما يسمى بأحداث "الربيع العربي"، وتالياً اندلاع الأزمة في سوريا منذ 2011، وما تبع ذلك من شنّ الحرب على اليمن، قد شكّلت بمجملها معالم انهيار تلك "المصداقية" التي تتبجح بها الـ BBC وتدّعي الريادة فيها، نتيجة لما اقترفته في تشويه الحقائق أو التعتيم عليها، والطَرق على متبنيات ملتوية تنسجم في الصميم مع مقولات الإرهاب ومتبنيات من يخططون لتدمير مقدرات المنطقة وطاقات شعوبها عبر ضرب السلم الأهلي بكل وحشية، وهذه الوحشية ليست بالضرورة يتم تكريسها عبر الأنشطة العدوانية الإرهابية؛ بل يمكن أن تشيعها سطور مسمومة في خبر مغرض او تحليل مشوّه، أو عبر التكتم على حقيقة جليّة بعينها، وحرف الأنظار عن مخاطر حقيقة وتوجيهها نحو مخاطر مزيفة، مثلما يندرج ضمن هذا السياق تكثيف السلبيات بغية تهيئة الرأي العام للسقوط في هاوية اليأس، والاستسلام لـ"الأمر الواقع" الذي هو محض خراب، مع طمر متعمد لكل إيجابية تسهم في رفع معنويات المقهورين والمنكوبين المستهدفين بأجندات الإرهاب وحماته والمتآمرين (مع تنوّع منطلقاتهم)! لقد كانت الـ BBC (بقسمها العربي) من أمهات مؤسسات الإعلام العربية التي روّجت بحرص مبالغ فيه لمصطلح "الحرب الأهلية" في العراق بعد السقوط، كما كانت تفرز أي ضحايا للعنف في العراق على أساس طائفي أو عرقي (رغم عدم صحة ما تنقله غالباً)، حتى لو كان الخبر يتعلق بحادث سير! وقريب من هذا النهج قد مارسته في الشأن السوري منذ بواكير الأزمة السورية في 2011.
* * *
أبرز ما يمكن اعتباره اختباراً جليّاً يكشف بوضوح إدمان الـ BBC على نحر الحقائق وترويج الأكاذيب بأبشع صياغاتها، هو تناولها للشأن السوري منذ بداية الأزمة في 2011، وإذا شئنا الدقة بعد عامٍ من تلك الأحداث، حيث باتت "مصداقية" فضائية وإذاعة الـ BBC العربيتين مع موقعها الرسمي على النت مرهونة بشكل كبير بتبنّي "تقارير ونشرات" ما يُعرف بـ" المرصد السوري لحقوق الإنسان"، وبدقة أكبر ما يبثّه مؤسسه ومديره "رامي عبد الرحمن"، اذ بات الاعتماد على ما يتفوه به الأخير من على شاشة وإذاعة الـ BBC العربيتين هي "الحقائق بعينها" التي تلتزم بتبنيها (والبناء عليها) وسائل إعلام القسم العربي للـ BBC، رغم ما يكتنفها من تحريف أو غموض، وتضارب في المعلومات وافتئات على الحقائق، وتحريف للوقائع وتسفيه للعقول! وما يُلفت حقاً هو هذا الإصرار العجيب من الـ BBC على هذا التبني الذي يطيح بكل وضوح بما تبقّى من "مصداقية" تتبجح بها هذه المؤسسة، كل ذلك يتم عبر الركون الى تقارير هاتفية أو نشرات خبرية موجزة يلقيها رامي عبد الرحمن يوميا تقريباً من مقر إقامته في "كوفنتري" في بريطانيا، وذلك ضمن النشرات الخبرية او البرامج السياسية لشاشة وإذاعة الـBBC ، ويدّعي عبد الرحمن انه يستقي معلوماته من "منابع ذات مصداقية ومحايدة"! كما يزعم انه يتعامل مع شبكة من 100 مراسل منتشرين في عموم سوريا، وبالذات في المناطق الساخنة، وهؤلاء يزودونه بالتقارير الخبرية والمعلومات ذات الصلة.. والواقع يفصح بأن احصائياته –المثيرة للشكوك والجدل- عن عدد ضحايا المعارك من كل الأطراف من قتلى وجرحى (التي يبثها سريعا بعد وقت قصير من الحدث) لن تقدر على مواكبتها الميدانية السريعة في ظروف الساحة السورية 10 وكالات أنباء دولية محترفة مجتمعة معاً!
ان شطراً كبيراً من "التقارير" التي ينشرها رئيس المرصد المذكور من على شاشة وإذاعة الـ BBC تجعل أية ضوابط مهنية وتقنية لمطبخ تحرير الأخبار وإعداد النشرات الخبرية في القسم العربي للـ BBC تحت وطأة التشكيك في مهنيتها وريادتها؛ بل ومادة للسخرية والتندر، وهذا أساساً يجيء منسجماً مع الانحدار المشهود لهذه الجوانب التقنية والمهنية في السنوات الأخيرة من القسم المذكور، كاحتواء النشرات والتقارير الخبرية على قدر كبير من الأخطاء اللغوية وافتقاد الدقة في ذكر أسماء الأشخاص والأماكن والتواريخ (وغير ذلك كثير)، ولن يكون غريباً اذاً أن يتقمص رامي عبد الرحمن دور المراسل الميداني (وهو في محل إقامته في بريطانيا) فيذكر تفاصيل مثل أرقام العجلات التي تم تدميرها –مثلاً- في العملية الفلانية في سوريا قبل نصف ساعة، ناهيك عن ذكر أسماء القتلى والمصابين والى أي المدن والأحياء ينتسبون بالإضافة الى تشخيص أعمارهم، والى أية طائفة أو مجموعة عرقية ينتمون! طبعاً هو يذكر ذلك وفي ظنّه -أو هكذا أوحي له- بأنه يضفي "منتهى المصداقية" على ما يروّجه (والأحرى مما تروّجه بواسطته الـ BBC) لتلبية حاجة المتلقي العربي الباحث عن مصداقية ما (والتي باتت نادرة) في مثل هذه الأخبار والأحداث!
وما يزيد الطين بلّة ان القسم العربي للـ BBC يفسح المجال بكل تلذذ لـ"النشرات الموازية" التي يلقيها رئيس المرصد المذكور؛ بل وتعيد الفضائية أو الإذاعة العربية بثّها أكثر من مرة في نشرات إخبارية لاحقة طوال اليوم! رغم ان هذه المؤسسة تتشدد بصورة مبالغ فيها بشأن إضفاء أي نوع من المصداقية على أية معلومة لا تستقيها من مراسليها في ساحات كثيرة، أو لا تريد لأحدّ ان يصدقها، وتختصر تشكيكها بعبارة "لم يتسنَ للـ BBC التأكد من صحة الخبر والمعلومة من مصادر مستقلة"!!
* * *
بدا واضحاً للمتابعين للشأن السوري بأن العلاقة التي تربط رامي عبد الرحمن بالـ BBC ليست بالشيفرة المعقدة، حيث ارتأت هذه المؤسسة الإعلامية وانسجاماً مع أجنداتها ان تسوّق للمتلقي الأكاذيب والتلفيقات وتمارس تشويهها للحقائق عبر ما يبثّه عبد الرحمن، لتنأى عن أية مسؤولية مباشرة –أو هكذا ارتأت- بشأن انعدام المصداقية فيما يُنشر! وهو تكتيك التزمت به وفي ظنها أنه ناجع ويسوّق ما تسعى اليه بأقل التكاليف ولا يطيح بهيبة المؤسسة! لكن سرعان ما ارتدّت الرمية عليها سلبياً، حيث بات تكتيكاً مفضوحاً؛ خصوصاً وان الرهان على شخص عبد الرحمن كان أخرقاً، لجهة كونه لا يحوز أدنى مصداقية تتطلبها طبيعة المهام الإعلامية التي تغطي شأناً شائكاً كالشأن السوري، وفاقم ذلك ان عبد الرحمن شخص تحوم حوله الكثير من الشكوك حتى في أوساط المعارضة السورية؛ بل وذهب البعض لاتهامه في مناسبات متفرقة بأنه متواطئ مع السلطات السورية، وينفرد لوحده بإدارة ورئاسة "المرصد السوري لحقوق الإنسان" منذ سنوات بعد أن أطاح بزملائه المعدودين، ويزعم انه محامٍ سابق، ولقد عيّنته المجموعة المعارضة "هيئة التنسيق الوطني في سورية" مستشاراً حقوقياً لها في 2014 ليبثّ تقاريرها، ولكن المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام المعارضة السورية تفيد انه خريج الإعدادية في بانياس السورية، واسمه الحقيقي الذي يفصح عنه هو "أسامة سليمان"، وأعتبر الإسم رامي عبد الرحمن "اسماً حركياً"، ولم تسمح له الظروف مواصلة الدراسة لاحقاً، وقد حصل على اللجوء السياسي في بريطانيا عام 2000 بمساندة من "حزب الوحدة الديموقراطي الكردي – يكتي" حيث معروف في بانياس انه يتحدّر من أصول كردية، ويتحرّج كثيراً حينما يواجهه البعض بأن له شقيق يستقر في اليونان وهو من أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، كما يمارس مهنة بيع الملابس في متجر صغير يديره مع زوجته في "كوفنتري". 
تعرّض مرصد عبد الرحمن للهجوم الإعلامي بشدة من العديد من تشكيلات المعارضة السورية، ويُأخذ عليه تحريفه للحقائق والوقائع، وانه يفبرك ما يشاء لملء التقارير التي يقدمها لوسائل الإعلام، ويتم اتهامه عدة اتهامات ابرزها؛ عمالته للسطات السورية، وتنفيذ أجندات غربية فاعلة في الشأن السوري، كما ان هذه الاتهامات جعلته معزولاً عن مؤسسات المعارضة السورية (السياسية خاصة). أما أبرز الانتقادات التي تعرّض لها فجاءت في تقرير لمدونة تابعة لصحيفة "اللوموند" الفرنسية عام 2014 بقلم المحلل لدى الصحيفة "لفرييه أغناس Leverrier Ignace" تحت عنوان: "المصداقية المفقودة لدى المرصد السوري لحقوق الإنسان"، تناول بإسهاب الشكوك التي تحيط بطبيعة نشاط المركز والهالة المصطنعة حوله، وكيف ان المركز يُختزل فقط بشخص مديره ومؤسسه وناطقه عبد الرحمن! وعن المعلومات التي يوردها الأخير لوسائل الإعلام يذكر؛ "المعلومات برمّتها قابلة للتشكيك، حيث يقوم بجمع معلوماته من صفحات الجروبات السياسية على وسائل التواصل، أو الفصائل المقاتلة سواء من طرف النظام أو من طرف المعارضة دون إمكانية التحقق منها.. كما لا يعمل على إعداد دراسات خاصة موسعة خلافاً لما جرت عليه العادة من قبل منظمات سورية أخرى للدفاع عن حقوق الإنسان"! ويختم الكاتب الفرنسي تقريره بالقول: "إن تحريف الحقائق الذي ينتهجه المرصد بدلائل أو دونها تسوقنا في النهاية إلى الاعتقاد أنها تُقاد من قبل نصاب، مشعوذ، أو محتال"!
كما وجّهت "الغارديان" البريطانية في تموز 2012 انتقاداً لاذعاً للمرصد السوري ومديره عبد الرحمن، اذ جاء فيها: "من الغرابة أن يكون المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، المصدر الوحيد للأنباء عن سوريا، فيتم النقل عنه دون تدقيق أو دون القليل منه فقط"!
من الملاحظ هو ان مؤسسة الـ BBC قد تجاهلت الى حدّ كبير التواصل مع "منظمات حقوقية" سورية كثيرة كانت قائمة أساساً قبل أن يُتداول ذكر المرصد السوري ورئيسه عبد الرحمن، وقد آثرت تلك المنظمات النأي بأنشطتها عن تشكيلات المعارضة السورية (قبل أحداث 2011 وبعدها)، وهي متمرسة ومختصة أكاديمياً في أنشطتها أكثر بمراتب من مرصد عبد الرحمن الذي يملأه شخص واحد!
بهذا تكون الـ BBC قد حسمت خيارها لتكون مرصداً للأكاذيب، وإن جاءت هذه الأكاذيب عبر أبواق توظفها وتديرها بالريموت كونترول!
 

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/18



كتابة تعليق لموضوع : الـ BBC ومرصد الأكاذيب!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام سيدتي المباركة وإبنتي الغالية مريم الكيشوان سأبقى ياسيدتي الراقية في خدمتكم سائلاً الله المولى الكبير المتعال أن يسامحني إن قصّرْت وأن يعفو عني إن غفلت وأن يغفر لي إن تجاوزت وأن لايؤخذني إن أخطأت وأن يتقبل مني إن أصَبْت. أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل. لاتنسِ والدك في صالح دعواتك سيدتي الراقية. نشكر كتابات في الميزان على كثير مزاحماتنا وقلبل نفعنا دمتم في أمان الله وأمنه وحفظه وحراسته

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم سيدي المفضال مهند العيساوي دامت توفيقاته. وخادمكم أكثر إشتياقاً لجنابكم الكريم. لقد غمرتني كعادتك أيها المحسن بحسن وكرم أخلاقك وإحسانك. ماأجمل هذه الهدية وماأعزها وأغلاها. زيارة السيدة فاطمة بنت موسى بن حعفر المعصومة صلوات الله عليها. كم أنا ممتن لك على هذه الهدية العظيمة. أسأل الله أن يريكم بمحمدٍ وآله السرور والفرج وأن يدفع عنكم هذا الوباء ويكفيكم الداء ويصلح بالكم سيدي الكريم تحياتنا ودعواتنا تشكر الشكر الجزيل إدارة الموقع المبارك

 
علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال علي محمد
صفحة الكاتب :
  جلال علي محمد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الظلاميه في الديمقراطيه العراقيه  : د . عصام التميمي

 خطة للفوز بكاس أمم أسيا القادمة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 اردوغان باشا  : نعيم ياسين

 امانة بغداد تطلق حملة لإزالة المقاهي غير المرخصة

 العتبة العباسية المقدسة تقيم ندوة قرآنية بعنوان (ليلة القدر وشرفها)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 إعادة ملكيَّة أرضٍ للدولة قيمتها 9 مليارات دينارٍ في البصرة  : هيأة النزاهة

 اجتماعات الوعيد لا ترهبنا بل تزيدنا إصرار لنلبس أقلامنا الكفن  : عدي المختار

 العراقي من روح التحدي الى حالة الخنوع والقنوط . ماذا حدث؟؟  : جمعة عبد الله

 الى أُمِّي  : رزاق عزيز مسلم الحسيني

  ولادة طفلين متلاصقة سباميين في مستشفى الكوت للنسائية والاطفال  : علي فضيله الشمري

 هل توظف الرياض القمة العربية لتصفية حساباتها مع لبنان؟

 العيسى يسمح لطالبتين من البصرة بالتقديم الى القبول المركزي نظرا لمعدلاتهم العالية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مجلة منبر الجوادين الععد ( 2 )  : منبر الجوادين

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال عدد من المتهمين بجرائم الخطف والسرقة والقتل في بغداد

 مأزقنا.مأزق الطوائف والمذاهب..ومأزق أللانتماء للوطن ..!!  : مام أراس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net