صفحة الكاتب : عباس البغدادي

الـ BBC ومرصد الأكاذيب!
عباس البغدادي
 ليست ثمة مبالغة في استدعاء حقيقة ان "هيئة الإذاعة البريطانية BBC" قد فقدت في السنوات الأخيرة الكثير من "مصداقيتها" كمنصة إعلامية كبيرة، وهي تتعكز اليوم على "عراقتها" لانتشال ما يمكن انتشاله من تلك "المصداقية"، باعتبارها مؤسسة عولمية قبل أن تصبح العولمة واقعاً مكرّساً دولياً ومفهوماً حيوياً متفاعلاً في عالم اليوم منذ بواكير الألفية الثالثة!
ما يفاقم التعقيد في تقييم مصداقية منصة إعلامية كالـ BBC (بقسمها العربي) هو هيمنتها على حصّة كبيرة من رقعة تشكيل اتجاهات الرأي العام للمتلقي العربي، وكذلك المهتمين بشؤون المنطقة وقضاياها الشائكة، بواقع ان هذه الهيمنة مرتكزة منذ عقود طويلة على إمكانات كبيرة ودعم أكبر من مؤسسة الحكم في بريطانيا، ناهيك عن الأجندات التي لم تعد أكثرها خفية والتي تتبناها الـ BBC، رغم ان هذه الأجندات ترتدي قناع "الحياد" بنسخة متطورة ليس من اليسير فكّ طلاسمها (للمتلقي غير المتخصص على أقل تقدير..)، فأضحى مفهوم "دسّ السم في العسل" يضيق كثيراً على متبنيات وأداء هذه المؤسسة الإعلامية. بيد انه لم يكن شاقاً تشخيص مسار ليّ عنق الحقائق (وفي أحيانٍ كثيرة تشويهها) من قِبل الـ BBC في العقدين الأخيرين، عبر تناولها لأحداث المنطقة الحافلة بالتعقيدات والمستجدات، والمشرعة الأبواب بوجه الأجندات السياسية والإعلامية الغربية كما أثبتت التجارب.
لقد شكّلت تعقيدات الشأن العراقي منذ السقوط في 2003 وما رافقها من استفحال خطر الإرهاب التكفيري، ومروراً بما يسمى بأحداث "الربيع العربي"، وتالياً اندلاع الأزمة في سوريا منذ 2011، وما تبع ذلك من شنّ الحرب على اليمن، قد شكّلت بمجملها معالم انهيار تلك "المصداقية" التي تتبجح بها الـ BBC وتدّعي الريادة فيها، نتيجة لما اقترفته في تشويه الحقائق أو التعتيم عليها، والطَرق على متبنيات ملتوية تنسجم في الصميم مع مقولات الإرهاب ومتبنيات من يخططون لتدمير مقدرات المنطقة وطاقات شعوبها عبر ضرب السلم الأهلي بكل وحشية، وهذه الوحشية ليست بالضرورة يتم تكريسها عبر الأنشطة العدوانية الإرهابية؛ بل يمكن أن تشيعها سطور مسمومة في خبر مغرض او تحليل مشوّه، أو عبر التكتم على حقيقة جليّة بعينها، وحرف الأنظار عن مخاطر حقيقة وتوجيهها نحو مخاطر مزيفة، مثلما يندرج ضمن هذا السياق تكثيف السلبيات بغية تهيئة الرأي العام للسقوط في هاوية اليأس، والاستسلام لـ"الأمر الواقع" الذي هو محض خراب، مع طمر متعمد لكل إيجابية تسهم في رفع معنويات المقهورين والمنكوبين المستهدفين بأجندات الإرهاب وحماته والمتآمرين (مع تنوّع منطلقاتهم)! لقد كانت الـ BBC (بقسمها العربي) من أمهات مؤسسات الإعلام العربية التي روّجت بحرص مبالغ فيه لمصطلح "الحرب الأهلية" في العراق بعد السقوط، كما كانت تفرز أي ضحايا للعنف في العراق على أساس طائفي أو عرقي (رغم عدم صحة ما تنقله غالباً)، حتى لو كان الخبر يتعلق بحادث سير! وقريب من هذا النهج قد مارسته في الشأن السوري منذ بواكير الأزمة السورية في 2011.
* * *
أبرز ما يمكن اعتباره اختباراً جليّاً يكشف بوضوح إدمان الـ BBC على نحر الحقائق وترويج الأكاذيب بأبشع صياغاتها، هو تناولها للشأن السوري منذ بداية الأزمة في 2011، وإذا شئنا الدقة بعد عامٍ من تلك الأحداث، حيث باتت "مصداقية" فضائية وإذاعة الـ BBC العربيتين مع موقعها الرسمي على النت مرهونة بشكل كبير بتبنّي "تقارير ونشرات" ما يُعرف بـ" المرصد السوري لحقوق الإنسان"، وبدقة أكبر ما يبثّه مؤسسه ومديره "رامي عبد الرحمن"، اذ بات الاعتماد على ما يتفوه به الأخير من على شاشة وإذاعة الـ BBC العربيتين هي "الحقائق بعينها" التي تلتزم بتبنيها (والبناء عليها) وسائل إعلام القسم العربي للـ BBC، رغم ما يكتنفها من تحريف أو غموض، وتضارب في المعلومات وافتئات على الحقائق، وتحريف للوقائع وتسفيه للعقول! وما يُلفت حقاً هو هذا الإصرار العجيب من الـ BBC على هذا التبني الذي يطيح بكل وضوح بما تبقّى من "مصداقية" تتبجح بها هذه المؤسسة، كل ذلك يتم عبر الركون الى تقارير هاتفية أو نشرات خبرية موجزة يلقيها رامي عبد الرحمن يوميا تقريباً من مقر إقامته في "كوفنتري" في بريطانيا، وذلك ضمن النشرات الخبرية او البرامج السياسية لشاشة وإذاعة الـBBC ، ويدّعي عبد الرحمن انه يستقي معلوماته من "منابع ذات مصداقية ومحايدة"! كما يزعم انه يتعامل مع شبكة من 100 مراسل منتشرين في عموم سوريا، وبالذات في المناطق الساخنة، وهؤلاء يزودونه بالتقارير الخبرية والمعلومات ذات الصلة.. والواقع يفصح بأن احصائياته –المثيرة للشكوك والجدل- عن عدد ضحايا المعارك من كل الأطراف من قتلى وجرحى (التي يبثها سريعا بعد وقت قصير من الحدث) لن تقدر على مواكبتها الميدانية السريعة في ظروف الساحة السورية 10 وكالات أنباء دولية محترفة مجتمعة معاً!
ان شطراً كبيراً من "التقارير" التي ينشرها رئيس المرصد المذكور من على شاشة وإذاعة الـ BBC تجعل أية ضوابط مهنية وتقنية لمطبخ تحرير الأخبار وإعداد النشرات الخبرية في القسم العربي للـ BBC تحت وطأة التشكيك في مهنيتها وريادتها؛ بل ومادة للسخرية والتندر، وهذا أساساً يجيء منسجماً مع الانحدار المشهود لهذه الجوانب التقنية والمهنية في السنوات الأخيرة من القسم المذكور، كاحتواء النشرات والتقارير الخبرية على قدر كبير من الأخطاء اللغوية وافتقاد الدقة في ذكر أسماء الأشخاص والأماكن والتواريخ (وغير ذلك كثير)، ولن يكون غريباً اذاً أن يتقمص رامي عبد الرحمن دور المراسل الميداني (وهو في محل إقامته في بريطانيا) فيذكر تفاصيل مثل أرقام العجلات التي تم تدميرها –مثلاً- في العملية الفلانية في سوريا قبل نصف ساعة، ناهيك عن ذكر أسماء القتلى والمصابين والى أي المدن والأحياء ينتسبون بالإضافة الى تشخيص أعمارهم، والى أية طائفة أو مجموعة عرقية ينتمون! طبعاً هو يذكر ذلك وفي ظنّه -أو هكذا أوحي له- بأنه يضفي "منتهى المصداقية" على ما يروّجه (والأحرى مما تروّجه بواسطته الـ BBC) لتلبية حاجة المتلقي العربي الباحث عن مصداقية ما (والتي باتت نادرة) في مثل هذه الأخبار والأحداث!
وما يزيد الطين بلّة ان القسم العربي للـ BBC يفسح المجال بكل تلذذ لـ"النشرات الموازية" التي يلقيها رئيس المرصد المذكور؛ بل وتعيد الفضائية أو الإذاعة العربية بثّها أكثر من مرة في نشرات إخبارية لاحقة طوال اليوم! رغم ان هذه المؤسسة تتشدد بصورة مبالغ فيها بشأن إضفاء أي نوع من المصداقية على أية معلومة لا تستقيها من مراسليها في ساحات كثيرة، أو لا تريد لأحدّ ان يصدقها، وتختصر تشكيكها بعبارة "لم يتسنَ للـ BBC التأكد من صحة الخبر والمعلومة من مصادر مستقلة"!!
* * *
بدا واضحاً للمتابعين للشأن السوري بأن العلاقة التي تربط رامي عبد الرحمن بالـ BBC ليست بالشيفرة المعقدة، حيث ارتأت هذه المؤسسة الإعلامية وانسجاماً مع أجنداتها ان تسوّق للمتلقي الأكاذيب والتلفيقات وتمارس تشويهها للحقائق عبر ما يبثّه عبد الرحمن، لتنأى عن أية مسؤولية مباشرة –أو هكذا ارتأت- بشأن انعدام المصداقية فيما يُنشر! وهو تكتيك التزمت به وفي ظنها أنه ناجع ويسوّق ما تسعى اليه بأقل التكاليف ولا يطيح بهيبة المؤسسة! لكن سرعان ما ارتدّت الرمية عليها سلبياً، حيث بات تكتيكاً مفضوحاً؛ خصوصاً وان الرهان على شخص عبد الرحمن كان أخرقاً، لجهة كونه لا يحوز أدنى مصداقية تتطلبها طبيعة المهام الإعلامية التي تغطي شأناً شائكاً كالشأن السوري، وفاقم ذلك ان عبد الرحمن شخص تحوم حوله الكثير من الشكوك حتى في أوساط المعارضة السورية؛ بل وذهب البعض لاتهامه في مناسبات متفرقة بأنه متواطئ مع السلطات السورية، وينفرد لوحده بإدارة ورئاسة "المرصد السوري لحقوق الإنسان" منذ سنوات بعد أن أطاح بزملائه المعدودين، ويزعم انه محامٍ سابق، ولقد عيّنته المجموعة المعارضة "هيئة التنسيق الوطني في سورية" مستشاراً حقوقياً لها في 2014 ليبثّ تقاريرها، ولكن المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام المعارضة السورية تفيد انه خريج الإعدادية في بانياس السورية، واسمه الحقيقي الذي يفصح عنه هو "أسامة سليمان"، وأعتبر الإسم رامي عبد الرحمن "اسماً حركياً"، ولم تسمح له الظروف مواصلة الدراسة لاحقاً، وقد حصل على اللجوء السياسي في بريطانيا عام 2000 بمساندة من "حزب الوحدة الديموقراطي الكردي – يكتي" حيث معروف في بانياس انه يتحدّر من أصول كردية، ويتحرّج كثيراً حينما يواجهه البعض بأن له شقيق يستقر في اليونان وهو من أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، كما يمارس مهنة بيع الملابس في متجر صغير يديره مع زوجته في "كوفنتري". 
تعرّض مرصد عبد الرحمن للهجوم الإعلامي بشدة من العديد من تشكيلات المعارضة السورية، ويُأخذ عليه تحريفه للحقائق والوقائع، وانه يفبرك ما يشاء لملء التقارير التي يقدمها لوسائل الإعلام، ويتم اتهامه عدة اتهامات ابرزها؛ عمالته للسطات السورية، وتنفيذ أجندات غربية فاعلة في الشأن السوري، كما ان هذه الاتهامات جعلته معزولاً عن مؤسسات المعارضة السورية (السياسية خاصة). أما أبرز الانتقادات التي تعرّض لها فجاءت في تقرير لمدونة تابعة لصحيفة "اللوموند" الفرنسية عام 2014 بقلم المحلل لدى الصحيفة "لفرييه أغناس Leverrier Ignace" تحت عنوان: "المصداقية المفقودة لدى المرصد السوري لحقوق الإنسان"، تناول بإسهاب الشكوك التي تحيط بطبيعة نشاط المركز والهالة المصطنعة حوله، وكيف ان المركز يُختزل فقط بشخص مديره ومؤسسه وناطقه عبد الرحمن! وعن المعلومات التي يوردها الأخير لوسائل الإعلام يذكر؛ "المعلومات برمّتها قابلة للتشكيك، حيث يقوم بجمع معلوماته من صفحات الجروبات السياسية على وسائل التواصل، أو الفصائل المقاتلة سواء من طرف النظام أو من طرف المعارضة دون إمكانية التحقق منها.. كما لا يعمل على إعداد دراسات خاصة موسعة خلافاً لما جرت عليه العادة من قبل منظمات سورية أخرى للدفاع عن حقوق الإنسان"! ويختم الكاتب الفرنسي تقريره بالقول: "إن تحريف الحقائق الذي ينتهجه المرصد بدلائل أو دونها تسوقنا في النهاية إلى الاعتقاد أنها تُقاد من قبل نصاب، مشعوذ، أو محتال"!
كما وجّهت "الغارديان" البريطانية في تموز 2012 انتقاداً لاذعاً للمرصد السوري ومديره عبد الرحمن، اذ جاء فيها: "من الغرابة أن يكون المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، المصدر الوحيد للأنباء عن سوريا، فيتم النقل عنه دون تدقيق أو دون القليل منه فقط"!
من الملاحظ هو ان مؤسسة الـ BBC قد تجاهلت الى حدّ كبير التواصل مع "منظمات حقوقية" سورية كثيرة كانت قائمة أساساً قبل أن يُتداول ذكر المرصد السوري ورئيسه عبد الرحمن، وقد آثرت تلك المنظمات النأي بأنشطتها عن تشكيلات المعارضة السورية (قبل أحداث 2011 وبعدها)، وهي متمرسة ومختصة أكاديمياً في أنشطتها أكثر بمراتب من مرصد عبد الرحمن الذي يملأه شخص واحد!
بهذا تكون الـ BBC قد حسمت خيارها لتكون مرصداً للأكاذيب، وإن جاءت هذه الأكاذيب عبر أبواق توظفها وتديرها بالريموت كونترول!
 

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/18



كتابة تعليق لموضوع : الـ BBC ومرصد الأكاذيب!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين جويعد
صفحة الكاتب :
  حسين جويعد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من سيحاسب امريكا على جرائمها؟  : سامي جواد كاظم

 نذكر الواثق بعظمة واشنطن وقوتها العسكرية  : برهان إبراهيم كريم

 الترهيب بالموت الموجل  : د . رافد علاء الخزاعي

  المشكلة ليست في الرئيس؟  : كفاح محمود كريم

 بعد عزل البغدادي تنظيم "داعش" الإرهابي يقيل العدناني من منصبه  : شبكة فدك الثقافية

 تغير مناخ العراق بفعل فاعل "الجزء الأول"  : اسعد عبدالله عبدعلي

 أيهما أكثر انسانية دول الثلوج أم دول البترول . .؟  : احمد الشحماني

  قمع المسيرة الختامية لتشييع الشهيد الجزيري و استعمال مكثف لرصاص الشوزن  : الشهيد الحي

  نمو ظاهرة التسويق الالكتروني في النجف الاشرف  : عقيل غني جاحم

 الدفاع: إعادة أكثر من 39 ألف من المفسوخة عقودهم إلى الخدمة

 اصحاب المعاطف البيضاء  : حسن شهيب

  رايح زايد ويه المالكي!!!  : د . عبد الخالق حسين

 اليونسكو: تدمير جامع النوري ومنارته الحدباء مأساة إنسانية وثقافية

 مدرب مصر يكشف سبب عدم زج صلاح في مواجهة الأوروغواي

  من اجل الحياة ... لنقف معاً  : عبد الخالق الفلاح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net