صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

كاظم المنظور
علي حسين الخباز
 رغم تعدد المدارس النقدية والموجهات العاملة في زوايا التفكيك والوصف والتحليل... 
 ورغم وجود النقد التطبيقي الذي تجاهل التنظير وذهب الى المستوى اللفظي والتركيبي والدلالي 
ورغم البحث الجاد في مفاهيم الادراك الجمالي والادراك اللغوي واستعمال مفهوم التأويل والعمل بجد في مساعي البعد الرمزي للكلام وظهور مذاهب بحثية كثيرة  لكن لابد ان نعترف بان النقد ما استطاع ان ينهض بمهمته الحقيقية اتجاه الشعر الحسيني..
 وهذه الشحة النقدية تعطي دلائل مهمة  منها عدم امتلاكنا  للناقد المتخصص وبالمقابل هناك ضيق رؤيا  في الساحة الشعرية لايسمح لتحمل التعددية الرؤوية  التي لو فسح المجال لها  لاستطاعت صياغة رؤى واضحة الملامح وقد يكون احد أهم نقاط  ضمور النقد هو انعدام النشاط الثقافي العام والارتكاز على معايير انطباعية  أهترأت  من كثرة الاستعمال  ولم تكتسب دلالة ذات مواصفات ابداعية لعجزها عن فهم الاشتغالات الفكرية المتجددة دائما فلا  يمكن ان نقرأ نص سبعيني برؤى نقدية سبعينية ونترك جانبا حركات نقدية ابتدعت حديثا ودراسات ونظريات ورؤى وما دمنا امام فيض شعري مبدع سيعطينا قابلية الاحتواء النقدي ضمن اي منهجية مستوردة او غير مستوردة وهذا ما يسمى بمرحلة البلوغ الحقيقي للاحتفاء بشعرنا علينا ان لانحدد الوسائل الفنية والفكرية في قيم قطعية  وان لانحترم منهجا لايتفاعل مع الابداع وبهذا وحده نستطيع تخطي عتبة المقولات الجاهزة التي  قتلت لنا الكثير من الابداع الحقيقي في زحمة الانطباعات الجامدة..
 وهناك مسألة مهمة يجب الانتباه عليها فالشعر الذي له قابلية ان يدرس ويناقش بعد نصف قرن او يزيد من المؤكد انه يحمل مميزات  عايشت رؤى خمسة اجيال شعرية او اكثر ولابد لهذا الشعر ان يحمل  سمات فكرية  وجمالية غفلنا عن الكثير منها لكوننا دائما ننظر الى التاريخ على اساس انه تاريخ دون ان نعي ان هناك جزء كبير من التاريخ لايموت لأنه امتلك امتدادات  حيوية مهمة  .. دعني اسأل اولا كيف سينظر ناقد يدرس قصائد كاظم المنظور بعد الف سنة وهو يرى امامه التاريخ ينبض حيا.. ومثل هذا التأمل سيأخذنا الى ان الشاعر المنظور استطاع ان يحتوي سمات التاريخ ضمن وعي مدرك عجز الزمن عن الغائها..فمهوم النقد لابد ان يتبلور بعيدا عن انفعالاته وعواطفه ليعيش نبض التجربة وحيويتها النقد مطالب الآن ان يلغي مراسيم التأبين ويعلن عن حياة كاظم المنظور من خلال فسحة الحرية لانبثاق الرؤية اتجاه فنية القصيدةفلسفتها رؤاها النفسية ملامحها الاجتماعية  وبلاغة المفردة وحيويتها وخصائصها الفنية من خلال.. المعاصرة, اي اكتمال  الشكل الفني  الذي يستوعب ايجابيات الايمان ان يحول مسارات التاريخ اتجاه  سلوك واقعي على حد تعبير بريخت
 
ابمحضر الزوار سجل عند ابو اليمه حضورك
من تزور اليوم كبره باجر بكبرك يزورك
*********
ومن خصائص الفنية الاهم هي الجمالية  لكون الامتاع الفني هوشرط جوهري  من صفات الشعرية  والالسقطت في قعر الخطابية والنثرية القاتلة رغم التزامها بالبحور الشعرية ومثل هذا الامتاع لايأتي بقرار أو بدراسة..
 وانما هو موهبة ربانية ولذلك استغرب تماما عندما يقال بان كاظم المنظور كان رجلا أميا ولاادري متى سندرك ان لاامية في الشعر ومعنى الجمال الحقيقي حين ينفتح على التأثير العام من قارئ لقارئ ومن جيل لجيل يرى أحد الفلاسفة النقاد (أن كل ما هو غير ممتمع ليس فنناً) ولنرى المتعة في أي مقطع شعريً عشوائي الانتقاء مثل 
 
نور أبو اليمة تجله من سمة الشمس وضحاها
وزهر من مبدأ الدنيا ظل ينور لمنتهاها
نور للأفلاك زينة وزين الأرض وسماها
للهدايه... والولايه...للبرايه... نور آيه وانشرح صدر القراها
************
والمعنى المراد من هذا التشخيص أن الكثير من هذه التجليات لا تفرق من حيث استيعابها قيم جيل عن جيل أو طبقة اجتماعية من سواها فالناس تريد فناً حقيقياً تجسد مشاعرها يعبر عن همومها أحزانها والشاعر غير مطالب أبداً بشكل جاهز أو تفصيل معين فقد شخص النقد أن الناس وعبر هذه الأجيال كلها لم تكتمل لها أدوات فهم موحد وهذا ما يتيح للشاعر أن ينفتح على خصوصيته وأما في الشعر الحسيني وهناك توحد قبولي للتأريخ التي تستلهمه القصيدة ورغم هذا فالكثير من الشعراء ضاعوا في لجة التأريخية بسبب اندماج الناس بالمرجع التاريخي دون القصيدة نفسها أما كاظم منظور المطعون بكثير من التجاوزات العلنية من أغلب شعرائنا للأسف ورغم هذا وفق الشاعر في أن يقف بصف التأريخ وامتلك الجماهيرية التي صارت تدرك تماماً ما ألت إليه قصائد الشاعر التي شاء البعض أن يهدر دمها بين القبائل وبما ان الشاعر المنظور توسم عظمة التأريخ سيبقى خالداً معه ولعل اهم أسباب هذه السيرورة الجماهيرية أنه استطاع أن يرسخ عظمة شعور الولاء الحسيني
 
(أقرأ جزء عم تجد     أبجد يدليك الرشد          بالمدرسة الدينية)
************
ليس في الشعر الحسيني شاعر كالشاعر كاظم المنظور أثيرت حوله الأراء والنقاشات فلا غرابة أن يتنكر بعض متشاعري الحداثة من أبناء هذا الجيل الشعري لشاعرية المنظور وهم قلة و لله الحمد ولا يمكن لنا أن نجعل لهم اعتباراً وإما الأغلب الأعم فنجده يقف أجلالاً لعبقرية المنظور الشعرية ويرى انه ارتقى بالقصيدة الحسينية إلى مهام الابداع الشعري العام رغم أنه اعطى فرادة من تجربته الشعرية وتمثل بشعرية جيل كامل لما أفرزته التجربة من صلابة اجتماعية أغرت الكثير للأنتماء إلى مدرسة المنظور الكتابية حتى ظهرت أجيال شعرية تتبارى مع القصيدة المنظورية وبعد موت صاحبها بعقود زمنية لأنها امتلكت تراكيب لغوية باهرة
 
من نشغ طيبك خفض جنحه وتبعّد
الحبك عتكني وكال ما يحوج سؤالي
*************
فالشاعر المنظور ما يزال إلى اليوم مؤثراً وفاعلا في الاتجاهات الشعرية الحسينية وأصواته منسربةً في قصائد أجيال ولم تزل 
فأنت تقرأ وتتأثر وتتفاعل دون أن تعرف تواريخ اصدار كل قصيدة أو نظمها ربما ستأسرك قصيدة قيلت في بداياته وأخرى من  أواخر ما كتب... وحين لا تحس بفارق كبير هذا يعني هناك خرق ابداعي يتمحور في بنية قوية متماسكة ومحاولات جادة للمحافظة على رصانة شعره دون أن يقع في أي خلخلة.. ربما هذه نظرة عامة لم تقدر أن تدرك مدى تنامي التجربة لكنها أدركت قيمة الحفاظ عليها...
 
سار عقلي بسير فكري بالمعاني الغامضات
واكتطعت سهل الفيافي والجبال الراسيات
يالتناشدني شتدور دورت ماي الحياة
كربلة ماي الحياة كربلة تربة حسين الزاجية
************
فقد قدم الكثير من صور الوصف التي تعيش العالم الغيبي أو العالم الحضوري والولاء علامة من عوالم الشاعر الحسيني الفارقة والحسين هو الرئة التي يتنفس بها وعي الشاعر وبهي أراد المنظور أن يكون شعره جميلاً ممتعاً مزدهياً بفحوى المعتقد الإيماني.
 
      هنا يالتزور حسين أجرك مذخور        بالمعاد الراحة
بدار النعيم أو بيها كصرك معمور      او تدخلها بصراحه
      رضوان لو شاهد الصك الممهور        يخفضلك جناحة
 ابجاس الولاية يالتريد الجنة اشرب الخمرة الطاهرة المسجوبة
***********
فقد ربط المنظور العقل بالعاطفة والشعوري بالروحي المؤمن وهذا يوضح عمق التربية الحسينية التي نشأ عليها منذ الصبا ومعرفته الدقيقة بالتاريخ كان يصف أحداث التاريخ مشاهد رأها بعينه من كثر ما عايش الواقعة بروحه
 
تكابلت زينب وأخوه عالطفل تبدي الونين
هاك أخذ يحسين طفلك دخّنت منه العين
من أخذ منها الرضيع جلد بصبر الحسين
**************
 
والجميل في الأمر لن نرى يوماً ولم نسمع أحد يقول بأن الشاعر المنظور استعان بصوت غيره وهذا الشاعر الكبير الذي منح مجاميعه الشعرية صوته الخاص دون أن يكرر ذاتاً أ, يستعير ذاتاً في قصيدة واحدة من قصائده فهي مؤكداً تجربة المتلكت الكيثر من الوهج والإثارة
 
نزلت بشان أبو اليمة كهيعص
والجحد فضله جحيم أوهبهب أوبئس المهاد
***********
فلو تمعنا في هذا الخط التضادي لوجدنا الكثافة الاشعرية متوجه بصراع ضدين هنا خير وشر وهنا حسين ويزيد اندحار ونص وهذه الثنائية وهذا بما ارتكزت عليه شاعرية الحسينين
(الولائية)
الولائية التي تجاوزت التوصيف النظري أو الاستكانة أمام شكل معرفي بل تخطت على المحسوسات 
 مصور بتصوير قـدرة         عرش الحسين انبـنه
            ولاح يمين الجـــــلالة          أعله البلاط وزينـــة
            وجان كل مورد مـحمد         يشهد بهالسلطنـــــة
            وتشهد الآية بــــمحمد          ما نطق عن الهــوه
            زمام سلطنة الـــديانه           بيد الحسين انطوت
***********
(اللازمانية)
حاول الشاعر المنظور عدم ارتكازة على سلسة زمانية لاكتمال السرد التاريخي وأنما استعان لمفردة افتراضية (جني) التي اسستطاع من يخلالها الغاء الحواجز الزمنية
 
افرح ودمعي يتفايض من أطبن حضرتك
فرحتي الغفران ذنبي والدموع لغربتك
جني بأرض الطف يمظلوم وأشاهد وكفتك
***********
(الموقف والمنهج)
يرى الشاعر الحسيني من القصيدة عمل مثاب مادام هو ينشر في خدمة أهل البيت فأجمل الأسماء لديه هو خادم أهل البيت وهذا يصلنا إلى غاية الشاعر المنظور الساعية لرسم قصيدته فحوا انتماء وان تصير القصيدة عنده موقف يعلوه الراءة من أعداء الحسين يريدها منهج واضحاً لا لبس فيه 
 
لو ردت منهج بمعن النار يخلصك
ابعروة الوثقى اعتصم وتمسك
وطالع القرآن المجيد ايعلمك
العروة الولاية ومافاز غير التمسك بيها
***********
 
ومن هذا المنطلق تتكون حصيلة طبيعية لدينا في أن يكون كل شيء   حسيني وكل شيء في الوجود له علاقة في الحسين والمطلق هنو الحب وهوية الشاعر المنظور ولايته والمعيار الحقيق هو مدىصدق الكاتب فيما يكتب:
         يحسين يالذجرك بطرف لساني        ولبة ضميــري 
         حاشاك لن يوم الوعد تنساني          وعودك أميري 
         وأني اعتقادي بدفترك عنوان          وأنت مجيــري 
         وناجح الصار بدفترك عنوانه          يبن الزجيـــــة
 
************

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/17



كتابة تعليق لموضوع : كاظم المنظور
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني
صفحة الكاتب :
  ليلى أحمد الهوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مديرية شؤون العشائر تحسم الخلاف العشائري الحاصل بين عشيرتي الجبور والساري ربيعة  : وزارة الداخلية العراقية

 الوضع الحقيقي للمرأة السعودية  : فوزي صادق

 الخطاب الديني ، ومحنة الــ (Antibiotics)  : راسم المرواني

 حلال" لرعد و "حرام" لأصيل !  : حسن البيضاني

  هل وظيفة المرجع الديني كتابة الرسالة العملية فقط ؟!!  : الشيخ جابر جوير

 من الطوسي الى السيستاني أهلاً بظلم ذوي القــُربى  : ابواحمد الكعبي

 مستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب يحقق مؤشرات ايجابية في مجال تقديم الفحوصات الساندة للمرضى خلال تشرين الأول  : اعلام دائرة مدينة الطب

 حمودي والبترودولار  : عبد الرحمن باجي الغزي

 البصرة : القبض على ثلاثة متهمين ضبط بحوزتهم مواد مخدرة وأدوات تعاطي  : وزارة الداخلية العراقية

 علي أكبر صالحي: لو أردنا لرفعنا نسبة تخصيب اليورانيوم فورا!

 وفد من المفوضية يشارك في برنامج دعم قدرات البرلمانيات العراقيات لمشروع تعزيز الديمقراطية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 كرباج جمال مبارك وحلم السيسي  : احمد خيري

 نار الكساسبة هل تدفء شتاء العرب ...!؟  : فلاح المشعل

 صد هجوم على الحدود العراقية السورية من قبل قوات الحشد الشعبي

 لماذا مطاعم الطرقات خارج المسؤوليات .. !؟؟  : ماجد الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net