الصدر يدعو لمظاهرة "صامتة" في بغداد استنكارا للاعتداء على المتظاهرين

 

أمر زعيم التيار الصدري، من قصف المنطقة الخضراء بالصواريخـ بتسليم نفسه إلى الجهات المختصة مدة أقصاها 72 ساعة إذا كان من المنتمين للتيار الصدري أو من “ثوار الإصلاح”، داعيا إلى مظاهرة صامتة، يوم غد الجمعة في ساحة التحرير وسط بغداد، مطالبا القوات الأمنية بحماية المتظاهرين.

وقال السيد مقتدى الصدر في بيان له، إن “الثوار أثبتوا طاعتهم وانضباطهم واصرارهم وعزيمتهم على الاستمرار بمشروع الإصلاح فحياهم الله وجزاهم الله عن العراق والعراقيين خيراً، لذا أدعوهم أن تكون مظاهرتهم ليوم غد في ساحة التحرير صامتة من أجل استنكار الاعتداء ومن أجل مطالبنا الحرة العادلة، وعلى القوات الأمنية العراقية حماية المتظاهرين”.
وأضاف الصدر “إذا كان ما حدث من ضرب المنطقة الخضراء بالصواريخ قبل أيام من قبل أحد المنتمين للتيار الصدري أو من ثوار الإصلاح فآمره بتسليم نفسه إلى الجهات المختصة خلال مدة أقصاها 72 ساعة لأن ذلك العمل مخل بهدفنا الإصلاحي السلمي من أجل العراق وفيه مفسدة كبيرة قد تجر البلاد إلى ما لا يحمد عقباه ويؤدي بمشروع الإصلاح إلى الضياع والفشل”.
وشهدت العاصمة بغداد، السبت (11 شباط 2017)، تظاهرة في ساحة التحرير وسط العاصمة شارك فيها آلاف الأشخاص للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها.
وأعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل وإصابة ثمانية منتسبين في القوات الأمنية، وفيما أكدت عثورها على أسلحة وسكاكين لدى بعض المتظاهرين.
كما حذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأول الثلاثاء، من “مندسين” وجماعات قال إنها تستغل التظاهرات الاحتجاجية، متهما “محرضين” بدفع المتظاهرين للاحتكاك مع القوات الأمنية خلال تظاهرة السبت الماضي في ساحة التحرير ببغداد، فيما دعا إلى عدم إشغال العراق بـ”التحارب الداخلي”.
النهاية
السومرية

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/17



كتابة تعليق لموضوع : الصدر يدعو لمظاهرة "صامتة" في بغداد استنكارا للاعتداء على المتظاهرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ثائر الحق1 ، في 2017/02/19 .

مع التحيه لمقتدى الصدر والاحرار كافه بالعراق والامه العربيه والاسلاميه اليكم هنا هذا--

اتفضلو الاقتباس المنقول--

-

وكالات الانباء العالميه والدوليه-
الامم المتحده -
مجلس الامن الدولى-
الهيئات والمنظمات الدوليه المستقله-
الشرق الاوسط -اسيا -افريقيا -امريكا اللاتينيه-
الخليج العربى-
الرياض-

حيث علق المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والمؤسسى امين السر السيد-
وليد الطلاسى-

على مايجرى حاليا من مواجهات اعلاميه داخل الولايات المتحده الامريكيه وردود الافعال المختلفه بين الولايات المتحده الامريكيه والاتحاد الاوروبى بشكل خاص وروسيا جراء تعليقات ومواقف الرئيس الامريكى السيد-ترامب-

وقد ذكرت المصادر من الرياض هنا تاكيد الرمز الاممى الكبير بان الامر هو نتيجة تداعيات تداول وانتقال السلطه داخل الولايات المتحده الامريكيه والارث الثقيل ليس فقط جراء تولى السيد-ترامب السلطه ووصوله للبيت الابيض لابل ان الامر ابعد من ذلك حيث حاول الاعلام الامريكى لعب دور قذر جدا جدا كما هو المعتاد وبالاونه الاخيره وتحديدا منذ اول يوم اتى فيه الرئيس اوباما الى السلطه وقبله ايضا الرئيس بوش الابن حيث لم يعرف العالم مصطلح (القاتل الاقتصادى)الا من لعب الاعلام الامريكى وهو يتبع لصعاليك يلعبون بالاعلام الامريكى الذى تقوم الحكومات العالميه والعربيه منها خاصه والافريقيه ودول الخليج العربى والشرق الاوسط باستيفاء المعلومه منه فقط بل واتخاذ السياسات لتلك الدول جراء مايطرحه الاعلام الامريكى المنهار واللاانسانى هذا ومن جهه اخرى --

ذكرت المصادر هنا تشديد المراقب الاعلى الدائم السامى بالامم المتحده امين السر السيد-
وليد الطلاسى-
بانه برغم اختلافه مع استمرارية الرئيس الامريكى السيد-ترامب بالتغاريد كلغه سياسيه عالميه من خلال التويتر وليس من خلال المؤسسات والتى من ضمنها المؤسسات الاعلاميه كذلك الا انه فى الحقيقه فان الاعلام الامريكى قد حاول لعب دور سياسة البديل عن الشعب الامريكى لصالح هيلارى كلينتون والحزب الديموقراطى وقد كسب الرئيس الامريكى السيد-ترامب الجوله بل المعركه مع الاعلام الامريكى والذى ظل لسنوات طوال يخدع الشعب الامريكى وايضا قام بتوريط دول العالم فى سياساتهم والتى اصبحنا نجدها اليوم تنطلق فقط من مكافحة الارهاب فصحيفه مثل الواشنطن بوست والتى كان يتراسها المدعو--تيرى ميسان-
وهو يعتبر شخصيه اجراميه فرنسيه لعبت نفس الدور لابل اقذر مما فعله هولبروك فى اوروبا من خداع للراى العام الاوروبى ولمدة ستون عام وبعدما اعترف بتلك الخدعه لاميركا وللشعوب الاوروبيه وضع لافته وكتب عليها كلمة صغيره هى متاسفون(SORRY)فقط-

وتيرى ميسان هاهو وقد اخرج كتابا عن صراع وحوار الحضارات والثقافات والاديان والاقليات الاممى العالمى واتى هنا دور اميركا بوضع ميزانية بالمليارات لتقديم المتوفى اليوم وهو المفكر صمويل هنينغتون ورفيقه الاميركى من اصل يابانى فوكوياما وجميعهم بعد ان اعلنو باكبر مؤتمرات بل باكبر قاعات المؤتمرات العالميه وبرعايه ودعم امريكى حكومى ليقولو ان العالم سيشهد صراع الحضارات والاديان والثقافات والاقليات هنا قامت دولة الامارات وكان فى ذلك الوقت يحكم الامارات الشيخ زايد ال نهيان هذا الذى منح تيرى ميسان بسبب منع توزيع كتابه ثروه قدرت ب(خمسمائة مليون دولار)فترك تيرى ميسان ذو الاصول الفرنسيه ادارة صحيفة الواشنطن بوست وذهب الى لبنان وقد اشترى قصرا فخما وعاش هناك لفتره ثم تم اخراس صمويل وفوكوياما طويلا بسبب اعلان الرمز الاممى المايسترو الثائر السيد-
وليد الطلاسى-
بان تلك المواجهه بنهاية التاريخ وان الليبراليه والراسماليه كصراع نهاية التاريخ لن تكون حكوميه اطلاقا البته واعلن قيادته كمستقل اممى دولى حضارى وحقوقى وعقائدى وايديولوجى للصراع بنهاية التاريخ امام الحكومات والدول ذلك ان الامه العربيه والاسلاميه وامم اخرى كذلك لايمكنهم مواجهة الدول والحكومات الغربيه والاوربيه بهذا الصراع الفكرى والايديولوجى فتم هنااخراس صمويل هينغنتون حتى مات وايضا ابقو على حياة فوكوياما انما بعيدا عن الاعلام وظل الاعلام الامريكى يردد بانه لاحقيقه لوجود هذا الصراع اطلاقا لابل بتاتا واتت هنا سياسة و فكرة اللعب على وتر الشرق الاوسط الجديد-
ثم اتى الرئيس اوباما وقد رحب بالاحزاب المتطرفه والارهابيه منها حزب الاخوان حتى وجدناهم يصلون بالبنتاغون ووجدنا الاعلام العربى العميل لاشك حكوميا يردد مع ادعياء الدين الحزبى الارهابى الذى جعلوه ديموقراطى مثل حزب الاخوان وغيره بان الرئيس اوباما هو ليس مسلم فقط لابل انه امام مسلم كذبا واجراما وبهتانا-
بينما الاديان جميعا وبخاصه الاسلام الذى وبشده يتقاطع بل و يتعارض مع المنظومه الديموقراطيه تلك التى تعلن ان التشريعات والسياده للقوانين الوضعيه التى لامقدس فيها بتاتا لاللاسلام ولاللمسيحيه ولا لليهوديه ولالغيرها على الاطلاق-بل دساتير لاتقبل باى نص تشريعى الهى سامى ومقدس وهذا هو الخلاف الذى تتساءل عنه اليوم المستشاره الالمانيه السيده-ميركل-- عن حقيقة وجوهر الاسلام الموصوف اليوم بالارهاب بينما الامر عبث احزاب ومليشيات لاعلاقه لها بالاسلام اطلاقا الا اسما فقط لاجل جمع الاصوات انتخبيا فقط والعبث بالدساتيروالارهاب كذلك-وهذا ماتخفيه المستشاره الالمانيه والتى تتجاهل كل تلك الوقائع والحقائق وتسال اليوم عن الاسلام وقيمه-بعد ان تم تشويه الاسلام بالارهاب وتجاهل امر خطير تعانى منه اميركا اليوم ودول اخرى كثيره بشتى اقطار العالم الا وهو (تداول السلطه ديموقراطيا)-
واضاف الرمز الاممى الكبير هنا حسب المصدر بقوله --

ان الحزب الجمهورى ظل لسنوات يضغط على الرئيس الامريكى السابق السيد -اوباما بانه يجب اعلان ان اميركا فى حرب مع الاسلام وعندما كان يرفض كانو يصفونه وصفا مقززا كمثل(انه كلب)وهو نفس الاعلام الامريكى الذى يعلم جيدا مقولة السيده هيلارى كلينتون لجميع دول العالم بانه لامكان لاى حزب بالعالم البته ليحكم اكثر من دورتين رئاسيتين --
ورغم كل ذلك لعبو اللعبه مع الرئيس ترامب والذى يعتبر متهم اوروبيا بمسؤوليته عن التفكك بالاتحاد الاوروبى واقناع بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الاوروبى-وعلى حساب التقارب مع روسيا وعلى حساب اوروبا والنيتو بشكل خاص-
هذا
وقد انتشرت عالميا اليوم برامج اعلاميه تافهه ومزيفه باسم برامج توك شو هى عباره عن تهريج فعلى يضاف الى التعتيم والتضليل الاعلامى الامريكى للشعب الامريكى ولشعوب العالم اجمع كذلك الى ان وجدنا الحكومات العربيه واعلامها المنحط اليوم تقدم لنا افرادا بالفضائيات وكانهم ثائرين وبنفس الوقت هم السياسيين والمثقفين والحقوقيين والحكوميين والمستقلين والحزبيين بنفس الوقت اى اجرام فى اجرام اصبح الامر مع التضليل-
وهاهى قنوات الاعلام الفضائى تاتى ببرامج لتفاهات حكوميون يقدمون برامج حواريه وبلغه ثوريه منحطه مضلله وكاذبه حتى بالسعوديه والخليج ليتم الغاء اى دور للشعوب وللمؤسسات فانهارت هيبة الحكومات ومصداقيتهم بسبب صراخ هؤلاء الصعاليك او من تعينهم الحكومات كحقوقيون كذبه وتافهين لاهنا ولاهناك--
نعم-
فانهارت مصداقية الحكومات واصبحو حتى الحكام عرب وغير عرب لاقيمه لهم بل انهم اليوم كالعامه من الجهلاء يغردون بالتويتر -ولغة الاخبار لديهم متسربله بالانسنه والانسانيه الكاذبه لانهم هم اساس الارهاب والحروب بنفس الوقت وحق للشعوب ان تثور على الجميع--

وقد تسبب هذا الامر فعلا باهتزاز الامن والسلم العالمى ومؤسسات الدول والشرعيه الدوليه وكان الدور الاكبر هنا هو من نصيب الاعلام الامريكى المنحط وخاصه بالتضليل فى تجاهل ان ايران لديها السلاح النووى والاسلحه المحظوره وليس العراق حيث قام جورج بوش ومعه بريطانيا واوروبا والنيتو باحتلال العراق وقتل الرئيس العراقى السابق صدام حسين وفتح المجال لايران لكى تهيمن وتسيطر على العراق عقب تلك الحرب الاجراميه الشنيعه التى شارك النيتو واوروبا بها وتوالت الاحداث حتى وصل الامر الى العبث باسم مايعرف (بالربيع العربى)فكانت قناة الجزيره هى اول القنوات المصهينه اميركيا بمنطقة الخليج العربى والشرق الاوسط حيث لعبت اقذر الادوار وماتزال كذلك من خلال صعاليك لاهنا ولاهناك تقدمهم ببرامجها وتبعها قنوات اخرى عربيه عديده-

فباسم السلطه الرابعه يلعب الاعلام الامريكى والاوروبى بل والعربى المنحط اللعبه بالتضليل الاعلامى العالمى والدولى حيث مازال خط العجوزهولبروك واعلامه المضلل يعمل باميركا وبغيرها ووجدنا كل تافه ومجرم ومتهم بحقوق الانسان يضع قنوات اعلاميه باسم شبكه وغيره ليلعب نفس اللعبه الحكوميه والحزبيه لعبة حقوق الانسان والمراه والطفل وبمعارضه كاذبه تافهه انما اعلاميه وباسم المجتمع المدنى والاستقلاليه وحقوق الانسان وحرية التعبير اذن يتم كل ذلك حكوميا وحزبيا فهاهم اعتى مجرمى العالم بحروب الاباده وانتهاك حقوق الانسان موجودون واغلبهم مخابراتيون يتقدمون الاعلام السياسى والاخبارى وكمحللين حتى اليوم وكانه كلامهم كتاب مقدس على العالم اجمع ان يصدقه و ان يؤمن به--

ونجد اليوم مع الاسف وليس هذا دفاعا عن الرئيس ترامب ولاعن عنصريته ولاعن سياساته فهذا امر يخص الشعب الامريكى اليوم لوحده والانقسام هنا باميركا يتحدث عن نفسه-انما النتيجه هنا هو انعدام اى وزن اومصداقيه لكافة المؤسسات ومنها الاعلاميه بالطبع-
ودوليا الامر هنا حتى اصبحنا نجد رئيس اكبر دوله بالعالم وهو يغرد بالتويتر ويواجه اعلامه المحلى باميركا ونجد شخصيه مثل جون ماكين يصف وهو الجمهورى الامريكى ادراة الرئيس ترامب بالتخبط -
جرى كل ذلك اذن بسبب تلاعب الاعلام الامريكى بالحقائق لجعل هيلارى كلينتون والحزب الديموقراطى المنهار باميركا والذى نشر الارهاب بالعالم واوجد داعش وجعل ايران تهيمن على العراق والمنطقه -
لتاتى ادارة اوباما مع اوروبا بمهزلة 5+1 لتعقد الصفقات الماليه الضخمه مع ايران وتضرب عرض الحائط بالامن والسلم الدولى وتلعب بقرارات الشرعيه الدوليه ومجلس الامن الدولى وتضربهابعرض الحائط-
حيث ساهم الاعلام الامريكى والاوروبى والعربى كذلك والافريقى والاسيوى بكل ذلك جراء العماله لتلك الانظمه الديكتاتوريه التى تنتهك حق الانسان بتداول المعلومه الفعليه وتحاربها بشكل دولى رهيب وباموال طائله فانقلب السحر على الساحر اذ انه و منذ ان اتى الرئيس الامريكى الابن جورج بوش بلعبة سبتمبر 11-9 وجورج تينيت ومعهم ادراتهم الجمهوريه السابقه ولعب جورج بوش هنا لعبة من لم يكن معى فهو ضدى ولاداعى للرجوع للامم المتحده لاحتلال العراق وضرب افغانستان ووجد الاموال والتاييد من الخليج العربى وحكوماته العميله والمتواطئه بشكل جلى بل واجرامى واتى عقب ذلك الرئيس اوباما ليلزم ويجبر الامين العام للامم المتحده وهو رئيس وزراء سابق هلفوت من كوريا الجنوبيه نعم وانه المدعو(بان غى مون)ويصرح بانه لاداعى لاميركا ان تعود لمجلس الامن الدولى ولا الامم المتحده قبل ذلك لاجل الحصول على قرار دولى لمحاربة الارهاب--وداعش --
تلك التى ذكر ليس الرئيس ترامب فقط بل الكاتب الشهير الامريكى رد روجرز اكد قبل ترامب ان اوباما وهيلارى هم من اوجدو داعش واليوم مطلوب محاربة داعش وتجاهل التواجد الايرانى بالمنطقه مليشياويا وارهابيا وعندما وصل الامر الى السلاح النووى وجدت اميركا واسرائيل ومعهم الخليج العربى ودول عربيه اخرى كثيره وغير عربيه ايضا بانه فعلا ايران هى الراعى الاول للارهاب بالمنطقه نظرا لتدخلاتها بالعراق والهيمنه عليه حزبيا وطائفيا وارهابيا والتخوف من ارتفاع اسعار النفط من خلال فقدان الولايات المتحده ومعها بريطانيا مصافى النفط بالعراق كما هو الحال فى ليبيا وهيمنة ايران من خلال حزب الله ومليشياته بلبنان وايضا بسوريا خاصه عقب ان اتى التدخل الروسى الخطير فى سوريا ومن دون الرجوع لقرارات الشرعيه الدوليه فاصبحت اميركا فى وضع متدنى وضعيف جدا جدا حتى ان وزير الخارجيه السابق جون كيرى عندما اتيحت له الفرصه بسوريا لوضع مناطق امنه وذكر كيرى هنا ان اميركا تتخوف من توجيه ايران صواريخها للجيش الامريكى الذى سيفرض المناطق الامنه بسوريا وشاركت بريطانيا وفرنسا اوباما بالتحالف خارج اطار الشرعيه الدوليه لحرب داعش انما جرى هذا عقب امتناع و بعد تردد استمر لمدة ثلاثة اشهر --فتورطت اوروبا بالقرم واوكرانيا واتى الروس الى المنطقه واليوم يتحدون اميركا وبالبريكس ومن خلفهم الصين والدول التابعه للبريكس

وهنا لاشك اتت اليوم ادارة الرئيس ترامب -
لننظر وننتظر والعالم اجمع من الرئيس ترامب كيف سيقوم بضبط اوضاع اميركا لكى تقف على قدميها امام التحدى الروسى وغيره حيث البدايه هاهى معارك جانبيه داخليه اميركيه-
واما على الساحه الدوليه فالتويتر وتغاريد السيد-ترامب لاتعنى القوه اطلاقا ولاتحدى الروس ودول البريكس بل ان االنيتو والذى اسقط دول فى صربيا وغيرها عسكريا بايام معدوده بدات اليوم اوروبا تلتفت الى اهميته انما فى مقابل روسيا فقط حيث تورط الاوروبيون بالعقوبات على روسيا وتناسو بكل حماقه ان ايران التى اعلن الرمز الاممى الكبير المراقب الاعلى الدائم بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان المايسترو الرمز السيد-
وليد الطلاسى--
والذى
سبق وان حذر بان العالم يتجه نحو الهاويه بتلك السياسات الغبيه والمدمره للامن والسلم الدوليين فاتت اميركا هنا بعد رفضها للمحكمه الجنائيه الدوليه وانسحابها كذلك من الامم المتحده ومن خلال مقعد حقوق الانسان لتعود مره خرى بلعبة مجلس حقوق الانسان واتت اولا بنافيا بيلاى تلك التى عا نقت السيد شلقم مندوب القذافى بليبيا ثم قامت ادارة اوباما الارهابيه بتعيين امير اردنى بالمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان وهو حكومى وكانها تنكر حكاية الحرب العالميه التى قامت عقب مقتل الامير النمساوى الحكومى الذى بسببه وعقب مقتله صدرت اكبر عناوين للسياسه بمنع الحكومات والاحزاب من ممارسة مراقبة حقوق الانسان والعبث باسم المجتمع المدنى حكوميا او حزبيا منعا باتا لان الحكومات والاحزاب هم تحت الرقابه الحقوقيه والا فالامر هو عودة الحروب العالميه-
وعليه-
فاين الاعلام الامريكى والعالمى والامريكى والاوروبى بشكل خاص عن كل ذلك لابل اين هم عندما شدد المايسترو الكبير بانه اتفاق 5+1-هو فى الحقيقه يعتبر 5+2 وليس واحد لان المراقب الاعلى هنا هو على الخط وهو من يعتمد تلك الاتفاقيه من عدمها فهاهى النتيجه اذن وهاهو الصراع الاممى يحكى عن نفسه لابل هاهى قناة الجزيره وحكومة قطر اليوم تعلن عن ايجاد بقاله باسم حقوق الانسان بقطر وبانه هناك موافقه لابل مشاركه كاذبه لاشك من المفوضيه الامميه الساميه لحقوق الانسان التى تعبث بها اميركا بايجاد امير اردنى عميل لاميركا قزم لاهنا ولاهناك اخرسه الروس بقولهم لبان غى مون ابلغه ان يتحدث على قد حجمه وبحقوق الانسان لابالدول--

نعم-
فاين الاعلام الامريكى والعالمى هنا من كل ذلك ام فقط ادوخونا اميركا وااعلامهم المنحط وادوشو العالم بانهم قادة للعالم-لابل اين الجميع هنا من الغاء اكبر لجنة حقوق الانسان تاريخيا وهى تابعه للامم المتحده-
فالجميع متواطىء انسانيا واجراميا لاشك-وتاتى الصحافه والاعلام الامريكى اليوم لتجعل من نفسها وكانها بديلا حتى عن الرئاسه الامريكيه عقب العبث والتضليل الاعلامى الاجرامى الموضح اعلاه هناحتى عن الاوضاع الدوليه والعالميه والامم المتحده ومجلس الامن الدولى كان العبث والتضليل الاعلامى الامريكى ومازال فهؤلاء التفاهات متصورين عقب سقوط الاعلام الامريكى اليوم سقوطا مدويا بنجاح الرئيس الامريكى السيد-ترامب فعليا باسقاطه الاداره الامريكيه السابقه ومعها الاعلام الاجرامى الامريكى الذى يلعب لمصالح ضيقه مع لوبيات تافهه فعلا داخل اميركا وعلى حساب الامن والسلم الدوليين--تصورا منهم ان عقارب الساعه سوف تعود للوراء--وهذا عين المستحيل-

حيث انهى المصدر هنا ما تم التوقيع عليه من الرمز الاممى الكبير المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد-
وليد الطلاسى--
حسب مااكدته المصادر المطلعه--
انتهى--
حرر بتاريخه
الرياض-
مكتب ارتباط دولى خاص 543د
مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان-
876ج معتمد نشره من امانة السر 2221---
786ن منشور دولى سيدى-




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الكناني
صفحة الكاتب :
  احمد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الغَوّثْ ... الغَوّثْ ... أدْرِكْنَا يَا رَئِيْسَ الوُزَرَاءْ !.  : محمد جواد سنبه

 العمل تدرس امكانية منح القروض الميسرة للمقترضين من خلال محافظاتهم  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قتل 94 “ارهابياً” بينهم مقرب من البغدادي في القائم

 خواطر: تراكض الدول الاوربيه على مساعده العراق , كرم ؟! أم خوف ؟!  : سرمد عقراوي

 خلط السياسة جهل أم دهاء  : سعد الزبيدي

  إرهابي ليبي يقر بكيفية إعداد إرهابيين داخل ليبيا بتمويل خليجي وإرسالهم إلى سورية  : بهلول السوري

 السامرائي بين الطاعة وعصا المالكي !!! .  : سليمان الخفاجي

 هروب 100 ارهابي والعثور على منصات صواريخ في بساتين الضلوعية

 الانتخابات الايرانية والعالم  : مهدي المولى

 ((عين الزمان)) عندما يحتفي المجتمع المدني بالثقافة  : عبد الزهره الطالقاني

 لروح قاسم مطرود نوافذ اخرى  : د . حسين ابو سعود

 رئيس الادارة الانتخابية يعلن بدء عمل مركز العد والتدوين لانتخاب برلمان اقليم كوردستان  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 دعوى قضائية تنتظر الحكم !!!  : زيد الحسن

 هام : العتبة العباسية المقدسة توجه دعوة الى عوائل شهداء الحشد الشعبي لتخليد ذكراهم...

 إستطلاع في الشارع العراقي يفضل إستمرار العبادي في إدارة الدولة خلال المرحلة المقبلة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net