صفحة الكاتب : احمد ختاوي

محاولة تلصّصِ على مجموعة:"حب في الكف"للقاصة الجزائرية نسيمة بن عبد الله
احمد ختاوي
- دأبتُ قبل أن أنام أن أقرأ شيئا من الإبداع أيا كان جنسه فهذه عادة قد تكون حميدة أوصاني بها منذ أمد صديقي الشاعر حمري بحري ، ما أفتأ أحتفظ له بهذا الجميل وهذا الصنيع .
أقرُّ أنني لم أجد سهولة في اختراق اللون الجنسي الأدبي الذي أتلصص عليه الآن ، محاولا بذلك اجتثاث الأرق أو محاولة اقتفاء أثار الاسترخاء وجلب النوم ، تجرأت البارحة وكانت الساعة تشير إلى الواحدة ليلا ، حيث أهلي لم يفرغوا بعد من غسل أواني العشاء ، اقتربت منهم بغرفة النساء ، مازحت إحدى بناتي " أنتم تعيشون أجواءكم رفقة الست هانم وعهد الخديوي أو على وقع ما تبقى من فتات العهد العثماني / جاءت هكذا عفوية .
انتعلتٌ مخيالي في تقصي دولة السيادة ، نزعتني اللحظة مشفوعة بالأرق .وعصيان المخدع أو  انصياعي  للاسترخاء . .
، مناصفة انتصف الليل وأخذ غسقا منه يتسلل بين مداركي، وكنت على وشك أن أتقمص تلصصي على المجموعة القصصية حب في الكف للأديبة نسيمة بن عبد الله شمرت على ساعدي ورحتُ أبحر في مناحي المجموعة اعتبارا من أول قصة في المجموعة / الموسومة ب /أنوثة / أبحرتُ أثناءها وفي أعقابها عند مدخل القصة وعند مفصلية َ"مبروك ومبروكة " ، نقطتان تفاعليتان في يَمّ إبداعي مفعم بمورثات إبداعية وأنماط ترجيحية تُنِمٌّ على أن القاصة نسيمة بن عبد الله تمتلك ناصية قول ، وأنها يم إبداعي لا ينضب لا يَلجه إلا ذوي الألباب، تسمرت ، بل انكمشت ً في مكاني في وهن قارئ يجب أن يتسلح بمكونات طاقوية ليلج هذا اليم ، وأدركت أيضا أن نفَسها طويل في القص والحكي والسرد ، وترويض الحرف والمخيال ، فاكتفيتُ بقولها في إحدى المكونات الصورية الرائعة في هذه المجموعة وعلى وجه الخصوص بأجواء القصة الأولى التي تتصدر المجموعة ، فاكتفيت بالاستسلام أمام هذا المد التعبيري ، وهذه الكينونة التفاعلية القادمة من ربوع تعاطيها مع السرد بما للدلالة من مقاييس ومعايير ومهارات ، حيث تسبق شخوصها أعشاشها وهي لم تبرح بعد مهاراتها ولا مساءاتها إلا وأضْفتِ القاصة على هذه الكينونة صنوان وصنوان من المد التعبيري ،وتحريك الشخوص في كل المناحي الخطابية / شرقا / غربا/ جنوبا ووسطا وفي كل مهب للريح ، لكنها بوعي ساردة متمكنة تتحكم أيما تحكّم في صيرورتها هذه الثائرة والواعية بسلطة مبدعة تجيد الإمساك بقبضة الأشرعة وفي كل الاتجاهات ، ، فاجتليت قناعة أن " هذا المساء ليس للبحر ولا للحبر ، بل هو لسيدي بنور حارس القرية والجبل" ( صورة مفصلية في قصتها " أنوثة" طويتُ المجموعة كما تطوى المسافات والأبحر ، وتفردتً بتأملية عابرة عبر قصص المجموعة تصفحا عابرا ، لا لشيء ، إنما أدركتُ مما لا يترك مجالا للشك وللريب أنني كنت في محاولة تلصص لا غير على مجموعة تتسم بكم ِّ لغوي وذخيرة معرفية يجب أن ندخلها من أبوابها ،أو نصمتْ وذلك اضعف الإيمان ، وذلك إيمانا مني بأن عوالم القاصة والأديبة نسيمة بن عبد الله يجب أن تحضّر لها وسائلها من طاقة إدراكية ، وهذا ما لم اقو عليه وما لم يتوفر بمقدوري آنذاك وقد قطع الليل جزءا آخر من غسقه ، واكبت ُ وهَني ، حيث أيقنتً أن العدة لهذا العمل الترويضي في كل الصيغ / مخاطب/ متكلم ، في تلقائية ووعي جديرين بالتأمل ، وأن الأمر لا يجب أن يمر هكذا في عبثية انكمشتً مرة أخرى ، أقتفي أثار "مبروك ومبروكة وسيدي بنور ، والبرنس الأبيض" غور مخيال وتجنّح القصة في أغوار القصة وتجلياتها ومنعرجاتها في مفصلية عميقة / في صورتها التالية في أعقاب هذا النسيج الممتد من "مبروك إلى مبروكة إلى سيدي بنور" وذلك في قولها " 
بعض الليل الأنوار تخفت وتخفت ،،،، كأنه الظلام الدامس، ثم تعود فتضيء المكان عن امرأة تدثرت ببرنوس ابيض شفاف يعلن عن فتنة أنثى اختبأت عن العيون زمنا لها عيون مبروكة' كما عانقت الحياة أول مرة"" بهذه المخيلية الواعية تختم القاصة قصتها هذه الرائعة ما كان مني مرة أخرى إلا أن انحنيتُ ركنا دافئا أتوسد آهات "مبروكة ومبروك " متلصصا في خلسة على عمل كبير يجب أن تحضر له عدته اللوجستيكية ، والبينية على لسان الرياضيين فما كان مني في محاولة يائسة إلا أن عرجتً عابرا على عوالمها في لِحاظٍ عبر قصص المجموعة /جسد لك / عودة الشمس / مساحة من الماضي / الاكتشاف / جرس كونغاي /حب في الكف عنوان المجموعة / إلى الجبل / الزمن الأخير / لا مكان / أصابع في اللهب / لحظة لعناق إلى أن أدركتُ الصفحة الأخيرة وما قاله النقاد في شأنها /الدكتور الأديب والناقد / سعيد بوطاجين / الدكتور الباحث الناقد عزالدين جلاوجي ،الكاتب والباحث الدكتور / سليم قلالة / الأديب والإعلامي والمسرحي / جروة علاوة وهبي ، فأدركني اليقين أن وهني واستلامي أمام أتمام المجموعة مبعثه أن هذا العمل الكبير يجب أن يقرأ مرات ومرات ومرات لفك مفاتيح التعاطي مع ألوانها القزحية والسرمدية والبنفسجية وكذا موازينها في السرد والإبداع ، غدوتُ بين أوبة وجيئة إلى المطبخ اقتاتُ من فًتات فنجان قهوة لعلني أتداركُ ما تملّص مني من وهن ، فوجدتُ أن الوهن لا نظير له إلا عدة قوامها سلاح معرفي جاد للوقوف أمام الدلالات من منظور متلق ، لا قارئ بسيط لعوالم مفعمة بكون إبداعي جدير بثمين مدى الاحترافية في بوتقة مركبة أيما تركيب ومرصّعة بأدوات سردية يُحسب لها ألف حساب ، وليست البتة عملية استرخائية لتمضية الوقت ، فهذا العمل اكبر من يُقرأ على عجل ، حتى أدركني النعاس، حيث تركت أهلي وهم لم يتمموا بعد فصول مسلسلهم التركي .
، عذرا أستاذة نسيمة بن عبد الله تلصصت ُ على عمل جاد ما كان علي أن افعل ذلك ، كان المدى اقوي من آن أقترب من ناصيته في تلك العجالة ، ولي عودة مع " مبروك ومبروكة" وغير ذلك من النصوص عبر المجموعة ، تحية إكبار وتقدير أديبتنا التي تروض الحرف والكلمة وتداعب الموروث الشعبي وتضاريس المواجع في الريف والحواضر وغيرها ومختلف المواجع وأنت المعروفة كذلك باسم "زهرة الريف "، مرة أخرى تحية إكبار وتقدير أيتها السارة في هذا المنحى وفي كل الدلالات وفي مجموعتك الأخرى قيد 
الطبع فضلا  عن  :
" "كلمات تحت الشمس " 
لا أتهم هذه المرة بالتجسس والتصنت ، ويكفيني التكفير عن هذا التلصص وعذرا إن تلصصت ُ في جنح الليل ، عذرا كان ذاك بلاء وابتلاء بحمى القراءة لا مفر منه ، فهو قضاء لا مرد لقضائه إن لم تكن ليلة رعناء ..وزمنا مكدودا ....انصرفت للنوم وأنا أغمم أرعن أنت أيها المخيال ، ليس هذا أوان التلصص ، تسلح أيها المخيال بعبور أكثر متانة وعد بعدة أخرى لقراء ة أكثر تركيز . مجموعة " حب في الكف " تستدعي أنماط قراءة أخرى .
وعدت مخيالي بذلك على أن تكون وقفة أخرى أكثر جدية في قراءة لاحقة ، وذاك ما سيكون لاحقا بعون الله ، اطمئن مخيالي ... ، والله لطيف بعباده
 
 

 

  

احمد ختاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/10



كتابة تعليق لموضوع : محاولة تلصّصِ على مجموعة:"حب في الكف"للقاصة الجزائرية نسيمة بن عبد الله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى كامل الكاظمي
صفحة الكاتب :
  مصطفى كامل الكاظمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد السيستاني یعزي أهالي مشهد المقدسة بوفاة السید محمد موسوي نجاد

 تعرف على معني الشخصية البلغمية؟.  : عبدالاله الشبيبي

 بدماء الأبطال رفع الحظر  : جعفر العلوجي

 صباح ليس كباقي الصباحات  : دلال محمود

  النائب الحكيم يبارك تحرير الضلوعية ويدعو إلى وضع خطة محكمة لمسك الأرض  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 وزير الزراعة يترأس اعمال اللجنة العراقية السودانية المشتركة  : وزارة الزراعة

 سورة محمد آية فينا وآية في عدونا  : سيد جلال الحسيني

 إبادة العرب في أوربا .. وينسحب ذلك على المسلمين في القارة العجوز  : هادي جلو مرعي

 طفل عراقي يسجل رقما قياسيا في القفز العالي في بريطانيا  : نجف نيوز

 وزارة الموارد المائية تواصل عمليات الرصد في النجف الاشرف  : وزارة الموارد المائية

 شعر شعبي مهداة للجيش العراقي وابناء الحشد الشعبي

 جامعة كربلاء تنظم ندوة عن كتابة الأبحاث الطبية الحديثة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 السيد الوزير مطي!!  : فالح حسون الدراجي

 كلنا وائل غنيم  : مدحت قلادة

 بضاعتهم ردت اليهم  : حمزه الحلو البيضاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net