صفحة الكاتب : وليد كريم الناصري

على رصيف الوطن ...عندما تنزف الشاعرة طفلها...
وليد كريم الناصري
أيها الراقد كالأعوام بين أنفاسي.
مالي أفتقد فراشات الضوء عن تقبيل عصابة جبهتي؟.
لمقبض الباب فراشات الحدائق تتلو حنين اللقاء، صلوات البوح وترانيم الليل، تحرق كل شيء داخلي.
هل أدركت يا قلبي المعتق بالهموم، شيء من بقايا نفسي؟.
يا ضرة أحداق ومحاجر نواظري، متى أخلع ثياب الدموع؟.
أما حان طيفك عيداً؟ يستل شضا الأوجاع من جسدي!.
هزلت كتفاي ولم أمت! تسابقت على كبريائي أنياب فقدك، تنهش قواي وأنا واقفة!.
لا عكاز سليمان يحملني، ولا نعشا يريح أوصالي.
أه يا جرعة الليل من آلمٍ، تُبدد رعشة الروح في شجنِ.
يا دمعة الثكل في سفرٍ، بوحي ذكراك لثمت فمي.
أتقلل عن الحياة بوهلةٍ، تكاد تزهق روح الموت في جسدي.
قطرات ندى صوتك، صداً يتكسر بين كهوف مسامعي، صباحات وجهك؛ بالأمس خجلا تلامس خد ضحكاتي. أين حللت بشفافك الحمر رطباً؟.
هل سامرت خديك سنن الله؟عجبا لعينيك! أتجف عن رقرقة تبرها المخضر؟ وينسل من تحتها لون الياسمين، لا يسعني أراك ميتاً، لعلها إكذوبة اضغاث أحلامي.
أميري؛
أيها النائم كالملاك......
تجمع سور الذكر من حولك، وصلاة الذاكرين.
حدق؛ أما ترى...؟ خطاياك تملأ جدائلي تراب وطين.
يا من تنورس لفقدك ليل رأسي.
أما ترى أضافري المدماة بساح وجنتي الشاحبتين؟.
أما ترى شيخوخة دمعتي؟ تتعكز محنية! هاربة عبر تجاعيد أحداقي السمراء.
غبار غريب يعاكس أنفاسي، أعيش واقع لا أجيد قرائته، بقايا من عاصفة الذكريات.
أيها المسافر نائماً بين ضجيج الصراخات والبكاء، هب لي لحظة وداع، أعطني من عمر وردتي، ما يسعني أن أشمها، وما يكفي أن تعيش بهواها أنفاسي.
لا حُسبان...!
فمي ونعشك يتلاثمان.... الليل والظلام قاتلان.
تسافر غفلتي هرباً، وتعجن روحي الأوجاع.
سألعن البكاء، وأتسامر مع الموت ضحكات المجانين، لعله يحملني الى جنبك، سأبحر بقربك تحت شمس حارقة، ومقبرة من عصافير.
أيها الراحل كالسراب من بين أمالي، خذ بيدي اليك، ما عاد العمر يكفن جدائلي، ولا خداي تتزاحم حول عيناي هرباً من السنين.
خوفي من الدمع يطري مقلتي، أدميتها ضفراً! يسترها شعري المفجوع بصراخاتي.
عجباً ولمن بعدك أعيش؟ أأتركك والتراب ينهش ما فيك؟.
متى وكيف تسامرني الغيوم؟ لعلي أخفي خلف قطراتها أمطارا من غيوم عيني.
أه يا قلبي المعصور الماً.
أه يا نزف أوجاعي.. 
أتركوني أسافر بجسد ولدي قليلا، لعلها محاولة بائسة، لاكنني لا أعرف اليأس.
أصابعي المرتعشة، وأحشائي المقطعة بالثكل، تبحر على قطعة ثلج بيضاء.
تتسابق الدموع ألماً، تملأ جراح طفلي.
أتحسس شفاهه التي طالما كانت بداخلي، تبحث في صدري سبل الحياة.
أتحسس خداً أترفته يداي، أتحسس عيناً أغازلها كل لحظة، بكلام ليلى وحكاية العشق السرمدي، أتحسس روحا عجنتها بأحشائي، أتحسس كبدي تقطع بين يداي.
أنحل مئزري وصوائح الدهر تفجعني، وتكسر ظهري الراكع يقبل كثرة الأيام،
كفاك نوماً يا ربيع عيني
أفتح عينيك يا ولدي.
عصف بأيام أمك الخريف، فتساقطن وريقات عمرها على نعشك.
ما عاد الندى يقبل كف وريقات أيامي، خذ روحي خذ نفسي، خذ ما أراك به مبتسماً.
أشراقة وجهك، وأنا أتطاول برجلاي على باب بيتنا الصغير، أنتظر رجوعك كل إسبوع.
رائحة الماضي وذكرياتك، بدأت تتلاشى منذ اللحظة.
إعتذر يا ولدي عن الذهاب للسماء، قل لهم، لي جنة تحت أقدام أمي.
قل لهم، روحها معلقة بأطراف كفني.
لقد تقطعت أحشائي، وبات الالم يعصرني، مع كل صرخة بفم اختك، وكل دمعة بخد أبيك.
يا ليتني كنت بنتك يا ولدي.
سأعيد الى الأذهان ذكرى الشام وبنت الحسين.
خذ معك معصم أختك وعصابتي، خذ معك دمعة من عين أبيك، قل لهم كنت وحيداً لها، وانفض غبار الجهاد من أعلى كتفيك.
لابتسامتك شمس ستورق أفنان الجنان، ضوءك المسافر هرباً من بين أصابع المطر، يرتدي الغيمة البيضاء فرحاً.
من ستقبل شفتيك غيري في الجنان؟ قل لها رفقا بقلب والدة عاشقة فاقدة.
من سيلبس قلبي العاري بك صبرا وسلوان..؟
أيها المشيع بين التكبير والتهليل، رفقا بقلب عجوزاً، وأم تتقطع احشاءها بك كل يوم.
من يشتري من يشتري..؟ بقايا أيام لعجوز.
من يشتري ثمن جرح ودمعة وآلم؟.
سأبيع كل شيء حتى روحي.
أنتظرني يا حبيبي. سأذهب معك اليهن .. سأسافر معك الى الله.
وأخبرهن أن لا تقبل أحداهن ولدي.
سأخبرهن أنه لا يأكل إلا من يدي.
سأخبرهن إن ولدي أجمل منهن، لا يقربن اليه، وأنا معشوقته وهو لي.
وسأصرخ في السماء ...إرحمن قلب شاعرة عاشقة ساومها الوطن، في مهجتي.

  

وليد كريم الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/02/10



كتابة تعليق لموضوع : على رصيف الوطن ...عندما تنزف الشاعرة طفلها...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود محمد حسن عبدي
صفحة الكاتب :
  محمود محمد حسن عبدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انزال امريكي داخل تكريت ونقل قيادات بعثية وداعشية من داخل المدينة الى جهة مجهولة ؟!!  : وكالة نون الاخبارية

 أهم ما جاء في خطبة الجمعة ٢٧_شعبان_١٤٤٠ هجري ٣_٥_٢٠١٩ ميلادي بامامة السيد احمد الصافي

 شيعة الكوفة لم يقتلوا الحسين "ع" ج2  : علي الخالدي

 التواصل بين الراعي ورعيته  : حيدر فيصل الحسيناوي

 الحملة الوطنية لجمع الوطنية  : علي فاهم

 ألف ظاهرة وظاهرة (5) سلبيات التقسيم وايجابياته  : ليث الربيعي

 القاضي فائق زيدان في ديالى لمتابعة العمل القضائي في جلولاء وخانقين  : مجلس القضاء الاعلى

 الامارات العربية تصعد من سياسة التمييز العنصري ضد الوافدين الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 الشيخ ميثم الزيدي: المرجعية حفظت للإنسانية ماء وجهها، والشعب العراقي لبى ورأى ثمار طاعة المرجعية

 ألهاكم التناحر!!  : د . صادق السامرائي

 ضمانات حرية الصحافة (الجزء الثالث)  : محمود الوندي

  عليٌّ ومحبّوه  : حميد آل جويبر

 العدد ( 364 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 قناة صهيونية.. العرب "نعاج" وقادتهم يجلسون في القاهرة لأكل البقلاوة وكلام أردوغان مجرد إنشاء ؟!!  : وكالة انباء النخيل

 عندما تكون الخمور اغلى من الوطن  : رضوان ناصر العسكري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net