صفحة الكاتب : منظر رسول حسن الربيعي

ألاثار المحتملة لسياسة ترامب على العراق؟؟
منظر رسول حسن الربيعي
ان سيناريو فوز الملياردير تاجر العقارات دونالد ترامب بمنصب رئيس الولايات الامريكية يذكرنا وكأن التاريخ يعيد نفسه بسيناريو فوز الممثل السينمائي الوسيم رونالد ريغان عن الحزب الجمهوري بمنصب الرئاسة عام 1981 على منافسه الرئيس الديمقراطي جيمي كارتر بأعتباره من اليمين المتشدد(الصقور) و قدم وعود انتخابية جديدة وغير مألوفة مثل حرب النجوم ومنع الاجهاض وتدريس الديانة المسيحية الانجيلية وتغيير العقيدة الفكرية والعسكرية والانتقال الى مبدأ وأد العدوان قبل وقوعه أو الذهاب الى منطقة الخطر؟؟ بعد أن شهد العالم أنذاك أحداث تأريخية مثل زيارة الرئيس المصري الراحل السادات عام 1977 الى أسرائيل وأعلانه الصلح معها, وأنتصار الثوره الايرانيه عام 1979وسقوط نظام الشاه. والاحتلال السوفيتي لأفغانستان عام 1979, وأندلاع الحرب الايرانية العراقية عام 1980, وحدوث مشاكل داخلية في السعودية تمثلت بأحتلال الحرم المكي لأسابيع عدة من قيل جماعة جهيمان العتيبي 1980 ولم تنتهي العملية إلا بعد تدخل القوات الخاصة الفرنسية.
 ومن نتائج سياسة أمريكا في عهد رونالد ريغان احتلال دولتي غرينادا و بنما ومحاصرة نيكاراغوا ودعم التمرد فيها وسقوط نظامها اليساري؟؟ وقصف ليبيا واجتياح إسرائيل للبنان 1982وخروج منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت ونفيها الى تونس, والخروج المذل للسوفيت من أفغانستان 1989 وتوحيد ألمانيا وسقوط الأنظمة الشيوعية في أوربا وتفكك الاتحاد السوفيتي 1991 وإنشاء الدرع الصاروخية. و فضيحة الكونترا عندما سعت إدارة ريغان إلى تسليح ايران والعراق بغية إطالة أمد الحرب بينهما التي امتدت ثمان سنوات وتداعياتها معروفه.
اليوم يأتي دور إدارة الرئيس ترامب في أعادة ترتيب السياسة الامريكية بعد حصول أحداث أوجدت واقع جديد في السياسة العالمية مثل تداعيات الاحتلال الامريكي للعراق وافغانستان و أحداث الربيع العربي وأنتشار ظاهرة الارهاب (داعش) في أجزاء واسعة من العالم وتداعياتها على ألامن والسلم العالمي. ومحاولة دول مثل السعودية وإيران للظهور كقوى مؤثرة في مجريات الإحداث الإقليمية.إضافة الى آراءه المثيرة للجدل بشأن منظمة التجارة العالمية ومنظمة غرب أسيا (شنغهاي) ووحدة الصين والدور الامريكي في حماية الامن القومي الاوربي,,,,الخ
1ـ لقد تميزت السياسة الأمريكية بشكل عام وفي الشرق الأوسط بشكل خاص بمبدأ المصالح ثابته والسياسة متغيره والمتغير فيها ينطوي على أمرين هما الاستدراج والصدمة وبين صدمة وأخرى يتشكل واقع حال جديد أكثر إيلاما وسوءا من سابقه. وعلى ضوء ما ترشح عن إدارة ترامب سوف لن تأتي بجديد تجاه كل القضايا والمشاكل الرئيسية في العالم , ومن الطبيعي عندما يتحدث عن التعاون وتوثيق العلاقات مع روسيا لا يقصد التعاون مع الاتحاد السوفيتي القطب الشيوعي المنافس ذات ألنزعه العدوانية تجاه أمريكا , وإنما يتحدث عن روسيا كدولة عظمى ديمقراطية ذات نزعة قومية تدير اقتصادها بنظام السوق...تربطها مصالح أحيانا تتقاطع وأحيانا تتلاقى, أما بخصوص القضية الفلسطينية كانت أمريكا وعلى الدوام حليف وداعم لإسرائيل ولولا الدعم الأمريكي لما بقيت القضية الفلسطينية معلقة لحد الان وكل ما سيأتي به ترامب هو أطلاق رصاصة الرحمة في فرص الحل الميتة وجعل إسرائيل في حل من كل التزام. وكذلك الأمر بالنسبة للعلاقة مع إيران التي تميزت بالتوتر والعدائية منذ انتصار الثورة الإيرانية عام 1979 التي أطلقت تسمية الشيطان الأكبر في الإشارة الى أمريكا ولحد ألان, وسواء الغي الاتفاق النووي معها أم لم يلغى إن النظام السياسي القائم فيها قوي يستمد قوته من أمرين الأول تماسك الشعب مع القيادة والثاني تنوع ومتانة الاقتصاد الإيراني فضلا عن سعة مساحة البلاد,  قد تواجه ايران المتاعب في مناطق حدودية مع باكستان أو كردستان العراق بواسطة مجاميع بلوشيه أو كرديه خارجه عن القانون ولكن لن يستطيع أحد احتواء ايران أبدا لأمتلاكها أذرع سياسية وعسكرية أبعد من حدودها بأمكانها الرد وايذاء العدو. أما فيما يخص العلاقة مع السعودية فيمكن حصرها بمشكلة شكل النظام السياسي ففي الوقت الذي يشهد العالم متغيرات القرن الواحد والعشرين نجد نظام حكم وراثي مطلق (ثيوقراطي) يتحكم بمقدرات دولة وشعب بهذا الحجم؟؟؟ و هذا الأمر محرج للإدارة الأمريكية بسبب نظرة الداخل الأمريكي وموقف المنظمات الحقوقية حول العالم وللحكومة السعودية أيضا على حد سواء لذلك شرعت هذه الحكومة الى السعي لإيجاد البديل لمظلة الحماية الامريكية من خلال طرح رؤيتها لغاية عام 2030 والعمل أيضا على خلق محيط أقليمي ضعيف أو بمعنى أدق  أنظمة حكم لا تمثل شعوبها؟؟ لتتجنب التأثير السياسي او المعنوي عليها ؟؟ ومن أجل تحقيق هكذا فكرة نجد تدخلها في اليمن وسوريا والعراق الذي تسبب في إزهاق أرواح مئات الألوف من المدنيين وتدمير مدن بأكملها تحت مسميات ومبررات مختلفة, وفي كل الاحوال ان العلاقة بين السعودية وأمريكا يشوبها الخلاف و ألاختلاف في الكثير من وجهات النظر في السنوات الأخيرة.
2ـ إن السياسة الأمريكية الحالية سوف لن تأتي بجديد و هي إمتداد طبيعي لسياسة تمتد لعقود مضت تبادل الأدوار فيها الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء. ولكن من المؤكد تمثل وجهها الأخر و تؤسس لعهد عدائي جديد سوف يشهده العالم من خلال تعزيز مكانة القوى السياسية المتطرفة في أوربا وتبني عقيدة فكرية جديدة أو تبني قواعد صراع جديدة مع القوى المنافسة وعلى وجه الخصوص مع الإسلام والمسلمين وكذلك أسس قواعد جديدة تنظم علاقاتها مع القوى التابعة لها والمنضوية ضمن مظلتها الامنية والعسكرية. و سيشهد العالم المضطرب أصلا اللامألوف؟؟ نعم من المؤكد اللامألوف؟؟ من المواقف والصراعات والمشاكل من أجل تشكيل عالم جديد في محاولة لفرضه على معارضيه, بدليل الدور والانحياز العلني الكبير الذي لعبته أجهزت الاستخبارات الامريكية ولأول مرة بتاريخها في إفشال مرشح لصالح أخر في الانتخابات عندما أعادة تسريب أو نشرت في اللحظات الحاسمة  الوثائق المتعلقة بالبريد الالكتروني الخاص بكلنتون وغيره من الوثائق بقصد التشهير والتأثير على اختيار الناخب وتحاول نفس الأجهزة حاليا التشكيك في فوز ترامب وربط ذلك بالتدخل والقرصنة الروسية على البريد الالكتروني في أمريكا مما يدلل على إن أمورا مهمة وخطيرة سيتم تنفيذها قد يتطلب في حالة تعثرها التخلص من ترامب نفسه.
3ـ إن العراق الذي شهد أول الخلق وأول حضارة على الأرض وعلم الإنسانية التدوين قيل آلاف السنين, من المؤكد سيكون محور الصراع العالمي وأحد مفردات سياسته الغير عادلة. ومما لا شك فيه سينال نصيبه من المتاعب التي ستنجم عن السياسة الامريكية و أحتمال دخوله في دوامة صراع جديدة وطويلة قد تأتي نتيجة عملية تقسيم أو تفتيت للدولة العراقية أو من مكان غير بعيد بسبب تداخل المصالح السياسية والاقتصادية الإقليمية وانعكاساتها على الاوضاع الداخلية الهشة أصلا بسبب النسيج السياسي و الاجتماعي الذي وصف باللوحة الفسيفسائية لكثرة الألوان فيها .
 وبالتالي يمكن القول أذا ما أريد للعراق أن يبقى موحدا ومستقرا وهو مصلحة جماعية في هذا الظرف تناسب مختلف التوجهات؟ يجب العمل بجدية ونكران ذات من أجل تحقيق هكذا هدف من خلال نظرة واقعية للحلول الدائمة و الراسخة بموجب قوانين تعزز الشراكة وتعمل على أشاعة مبادئ الديمقراطية و ردم الهوة بين المكونات و ترفع ثقل سلطة مسؤول من فئة معينة عن كاهل مواطن من فئة أخرى وإيجاد الارضية المناسبة لها بواسطة المزاوجة بين المركزية واللامركزية ففي الوقت الذي يحتاج البلد الى حكومة مركزية قوية تحتفظ بأدارة ثلاث ملفات سيادية الدفاع والخارجية والثروتان النفطية والمائية يحتاج أيضا الى حكومات محلية مسؤولة عن أدارة التنمية الاقنصادية والاجتماعية ,,,,الخ. 
والعمل على دعم الجيش كمؤسسة وطنية خالصة من حيث التسليح والتدريب وجعله مصدر أشعاع فكري وطني . والتأكيد أيضا على أنجاح وضمان حقوق الحشد الشعبي كمؤسسة وطنية مقاتلة رديف للجيش و جعله ممثلا لكل مكونات وأطياف المجتمع كما دافع عن العراقيين و بدون تمييز. والله مــــــن وراء القصد.

  

منظر رسول حسن الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/20



كتابة تعليق لموضوع : ألاثار المحتملة لسياسة ترامب على العراق؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الدين الخضيري
صفحة الكاتب :
  جمال الدين الخضيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لمن نشتكي ومن يستجيب  : مهدي المولى

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 10:15 08ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 بروتوكولاتُ رجلِ آخرِ الزمانْ  : علي الشاهر

  ازمة دستورية جديدة في العراق.. المفاوضات مجمدة بانتظار "المفوضية"

 هل سننقذ تونس سرا أم جهرا؟  : محمد الحمّار

 الحشد الشعبي يدمر عددا من الانفاق لـ"داعش" جنوب شرق تلعفر

 “الأوروبية السعودية”: الأمم المتحدة تدرج الرياض ضمن جماعات أصولية ومتطرفة لانتهاكها حقوق المرأة

 جولة سياسية بأفق بعض الحوادث والأحداث  : برهان إبراهيم كريم

 وكيل عام الامام السيستاني يتفقد دائرة المعارف الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

  رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي يستقبل عدد من جرحى ويتعهد بتقديم الافضل لخدمة مجاهدي الحشد الشعبي  : طاهر الموسوي

 زعيم سني مغلوب على أمره !  : هادي جلو مرعي

 العمل العراقي يدعو الحكومة العراقية الى لعب دور ايجابي في تخفيف حدة التوترات بالمنطقة  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 مأساةُ [العبَّارة] أَوَّل وآخِر إِختبار مِصداقيَّة!* ما العملُ من أَجلِ أَن لا يفلِتَ مسؤُولٌ من عِقابٍ!   : نزار حيدر

 المرجع المفدى الشيخ اسحاق الفياض يدعو الى نبذ التطرف والسير في طريق الاعتدال والحكمة  : براثا

 العراقي والمعلم  : اصف اللعيبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net