صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

الديكتاتور الطاغية الخليفي حمد سيسقط وسيسقط معه العرش السعودي*
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
*الشعب يريد إسقاط النظام .. وشعارنا إلى الأبد يسقط حمد .. يسقط حمد*
 
*الموت لآل خليفة .. وعلى آل خليفة أن يرحلوا*
 
*خيار الشعب وجماهير الثورة وثوار 14 فبراير: الشعب يريد إسقاط النظام*
 
* *
 
*هيهات منا الذلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة*
 
*تهدمت والله أركان الهدى وأنفصمت العروة الوثقى *
 
* *
 
بمناسبة قمع السلطة الخليفية لإعتصام حق تقرير المصير8 وتحويل قرية كرانة إلى
ثكنة عسكرية ، وخروج كل قرى البحرين ومدنها في ليلة الجمعة في مظاهرات مطالبة
بحق تقرير المصير ورحيل آل خليفة عن البحرين ، وفي ذكرى شهادة إمام المتقين
ويعسوب الدين ووصي رسول رب العالمين الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
(عليه السلام) ، أصدر أنصار ثورة 14 فبراير بيانا هاما هذا نصه:-
 
 
 
*بسم الله الرحمن الرحيم*
 
* *
 
*((ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون
أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا
بعيدا))* صدق الله العلي العظيم
 
 
 
*أيها الشعب البحراني المؤمن البطل والشجاع ..*
 
*يا شباب ثورة 14 فبراير..*
 
 
 
نعزي العالم الإسلامي وشعبنا المؤمن الموالي لأهل البيت (عليهم السلام) والثابت
على ولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) بذكرى شهادة مولود
الكعبة والشهيد في محراب العبادة في الكوفة ، ونتمنى من الله العلي القدير أن
يثبتنا بالقول الثابت على ولاية أمير المؤمنين (عليه السلام) والسائرين على
نهجه وخطه الرسالي في الدفاع عن المظلوم ومقارعة الظالم.
 
لقد أحيا شعبنا العظيم ذكرى شهادة شهيد المحراب في الكوفة أبا الحسن (عليه
السلام) بحضور عشرات الألآف في القرى والمدن والعاصمة المنامة والمحرق بهتافات
ثورية منها هيهات منا الذلة. وقد أحيا عشرات الألآف من أبناء البحرين في مدينة
المحرق ذكرى شهادة أمير المؤمنين (عليه السلام) بمشاركة الرادود الحسيني الحاج
مهدي سهوان ، وكانت الصرخات تتعالى في السماء وعبر المشاركون عن عدم ركوعهم إلى
العصابة المجرمة ورفعوا شعارات هيهات منا الذلة لأكثر من 6 مرات ، وكانت قصيدة
الرادود مهدي سهوان معبرة وهادفة ضاربة في الصميم من يسرق طعام الشعب وقوته
وينهب خيراته وثرواته ويسرق أحلامه ، وعلى رأسهم الطاغية حمد وقارون البحرين
خليفة بن سلمان وأزلامهم ، ومن يهتم باليتامي والمحرومين في الأمة وهو أمير
المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام).
 
ونتمنى أن يوفق شعبنا العظيم لإحياء ليالي القدر ويتضرع إلى الله سبحانه وتعالى
بالدعاء للخلاص من شر هذه العائلة الخليية الفاسدة والظالمة بسقوط جزار البحرين
وجلاد الشعب وأزلامه وفلول نظامه لكي يحاكموا في محاكم الجنايات الدولية في
محاكم عادلة لينالوا قصاصهم العادل.
 
نعم إن طريق الإمام علي (عليه السلام) ونهجه الثوري الرسالي وطريق سيد الشهداء
الإمام الحسين (عليه السلام) هو طريقنا ونهجنا الثوري في مقارعة الظالمين
والطواغيت وسوف نستمر على هذا النهج الذي لا يهادن الطاغوت ولا يفكر في حطام
الدنيا والحكم ، فحركتنا الثورية الرسالية حركة من أجل إحقاق الحق ومقارعة
الباطل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكلمة حق عند سلطان جائر ، وليست من
أجل المساومة والمهادنة مع الطاغوت والحصول على مكاسب سياسية في الحكم
والمعاملة مع السلطة الخليفية من أجل كرسي هنا في البرلمان وكرسي هناك في
المجلس البلدي ، ومنصب هنا ووزارة هناك ، فلسنا طلاب سلطة ولا طلاب حكم كما
البعض الذين يفكرون في السلطة والحكم ويتناسون بأننا قدمنا الدماء والضحايا
وقاسينا الويلات لا لأجل السلطة ولا لأجل أن نثبت شرعية الحكم الخليفي ، وإنما
لأجل إقتلاع جذور الفساد وإقتلاع جذور هذه العائلة الفاسدة والمفسدة من البحرين
وتحقيق تطلعات هذا الشعب في الحرية والإستقلال والإنعتاق من ربقة الهيمنة
الإستبدادية والأجنبية والتحرر من ربقة الإستكبار العالمي.
 
إن ثورة 14 فبراير خلقت واقعا جديدا ، وجاءت بمشروع سياسي جديد على أنقاض مشروع
إصلاح النظام الذي إستمر لأكثر من ستين عاما لا أقل من النضال الوطني والإسلامي
والسياسي. وقد حرق شعبنا الكثير من المراحل من أجل الإصلاح السياسي والتحول إلى
حكومة ديمقراطية وتداول سلمي للسلطة والمشاركة الحقيقية في الحكم ، ولكن
العقلية القبلية للسلطة الحاكمة حالت دون التوصل إلى إصلاحات سياسية حقيقية ،
وضلت السلطة تناور وتلعب لعبها السياسية وتلتف على مطالب الشعب وتخمد إنتفاضاته
وتقمعها حتى يومنا هذا.
 
إن ثورة 14 فبراير جاءت بمشروع إسقاط النظام وسقوط الطاغية حمد ، وقد إنتهت
مقولات الإصلاح السياسي لهذا الحكم الديكتاتوري الى الأبد، وإن دعوة الإصلاح
وشعار :الشعب يريد إصلاح النظام ، أصبح شعارا قد أكل عليه الدهر وشرب وقد أصبح
منسوخا في ذاكرة الشعب ، وشعار الشعب يريد إسقاط النظام .. ويسقط حمد .. يسقط
حمد .. وشعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد .. يسقط حمد .. والموت لآل خليفة هي
شعارات الشعب وجماهير الثورة وشبابها الثوري التي أصبحت تدوي في سماء البحرين
كل يوم في كل صباح ومساء.
 
وإذا كانت هذه الشعارات هي سب وهو هبوط من ألسنة الناس والشعب في البحرين أو
أنها كلمة فحش وتسفيه ، وأن هذا مخالف لأحكام الشريعة ، فإن علينا أن نسفه
ونكفر الشعب الإيراني المسلم البطل الذي نادى في ثورته بشعار "الموت للشاه"
وشعارات ثورية ضده وضد حكمه وعائلته الفاسدة ، ونادى بالموت لأمريكا والموت
لإسرائيل والموت لبريطانيا والموت للإتحاد السوفيتي.
 
ولو كانت تلك الشعارات منافية للإسلام والشريعة لطلب الإمام الخميني (رضوان
الله تعالى عليه) وهو الذي كان مرجعا للأمة الإسلامية ، ولم يكن فقيها فحسب ،
من الشعب الإيراني بأن يغير من شعاراته إلى شعارات أخرى ، وهكذا بالنسبة إلى
سائر العلماء والمراجع في إيران وفي الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة.
 
*إن الذين يطالبوننا اليوم بعدم إطلاق شعار الشعب يريد إسقاط النظام .. ويسقط
حمد .. والذين يطالبونا بعدم إطلاق أي شعار إستفزازي وشعار الموت والتسقيط ، قد
طالبونا بالأمس بأن نشكك في زيارة عاشوراء ، ونشكك في اللعن ونشكك أصلا في
زيارة عاشوراء وسندها ، وهي الزيارة التي أطلق فيها اللعن للطواغيت والظلمة
الذين ظلموا حق محمد وآل محمد.*
 
*إن الوضعية السياسية المرضية المنحرفة والمؤلمة قد خلقتها السلطة الخليفية
الأموية المروانية السفيانية الفاسدة بدق إسفين الطائفية واللعب على الوتر
الطائفي والمذهبي للهروب من الأزمة السياسية والإيهام للعالم والدول الإقليمية
والشعب في الداخل بأن الأزمة هي أزمة طائفية وليست أزمة سياسية ، وهذا هو ديدن
الحكم الخليفي في التعامل مع الثورات والإنتفاضات الشعبية المطلبية ، ولا علاج
للأزمة في البحرين إلا بسقوط النظام الخليفي الديكتاتوري الشمولي.*
 
*إننا لسنا طائفيين ولا ممن يسعى لتأجيج الفتنة الطائفية والمذهبية ولكن لا
يمكن السكوت عن مساوىء الحاكم الظالم وأستهتاره بالقيم الدينية والأخلاقية ،
ولا يمكن التراجع عن ثوابتنا الولائية بحجة الوحدة الوطنية ، فنحن ممن يدعو إلى
الوحدة والتماسك والمشاركة الحقيقية للسلطة بين مختلف الطوائف في ظل حكومة
منتخبة وقضاء مستقل وبرلمان كامل الصلاحيات وحريات كاملة وأمن وإستقرار للشعب
بأكمله ولكن من دون حكم آل خليفة.*
 
وآل خليفة هم إمتداد للسلالة الأموية والشجرة الملعونة في القرآن ، وإن الله
سبحانه وتعالى قد أمرنا بالكفر بالطاغوت وعدم الركون إلى الظالم المستبد ، وإن
الإعتراف بشرعيته يعني الإبتعاد عن حكم الله عز وجل.
 
إننا نقول وبكل ثقة بأن ثورتنا إمتدادا لثورات الأنبياء والأئمة وعلى هدى
القرآن الكريم والسيرة النبوية وسيرة الأئمة المعصومين (عليهم السلام) وهي
إمتداد للثورات الإسلامية والرسالية على إمتداد التاريخ الشيعي المطالبة بإسقاط
الحكومات الديكتاتورية ، وهي إمتداد للثورة الإسلامية في إيران التي كان قادها
 قائد الأمة الإسلامية والثورة الإسلامية ومؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام
الخميني الراحل ، والتي أطلق شعبها شعار الموت للشاه والموت لأمريكا والموت
لإسرائيل ، وكلنا ثقة بنهج الإمام الخميني (قدس سره) ونهج خلفه آية الله العظمى
الإمام السيد الخامنائي قائد الثورة الإسلامية وولي أمر المسلمين (دام ظله
الوارف).
 
والشعب الإيراني كل يوم وفي كل صلاة جمعة تصدح ألسنته بشعار الموت لأمريكا
والموت لإسرائيل والموت للطاغوت والظلمة ، ولن نعبه بمن طالبونا بالأمس بعدم
قراءة زيارة عاشوراء وشككوا في صحة سندها ، وطالبونا بعدم اللعن للظلمة وغاصبي
حق محمد وآل محمد وقاتلي الإمام الحسين عليه السلام ، واليوم يطالبوننا بعدم
إطلاق شعار الموت لآل خليفة ، ويسقط حمد .. يسقط حمد .. فشعاراتنا سوف تستمر ..
شعارنا إلى الأبد يسقط حمد .. يسقط حمد.
 
وشعبنا وشباب ثورة 14 فبراير قد وصلوا إلى قناة تامة ويقين لا يشوبه الشك بأنه
لا حل لمشاكل البحرين ما دام الديكتاتور حمد وعصابته حكاما على البلاد ، ولذلك
فإن النضال والجهاد من أجل إسقاط النظام هو الخيار الأوحد والأقل تكلفة على
المدى البعيد ، بعد أن أصبحت السلطة الخليفية سرطانا ينهش في جسد الشعب ويهدد
بزواله ، وهذا هو طريق الحركة والكرامة والخلاص الذي أنتخبه شباب ثورة 14
فبراير وشعبنا وسوف ينصرنا الله سبحانه وتعالى على هذا العدو الذي لا ينفع معه
لغة الإصلاح.
 
إن ثورة 14 فبراير هي إختبار للجميع ، ولو سألت شعب البحرين يا شعب البحرين:هل
تريد حكومة منتخبة أم تريد حكومة معينة؟ في ظل الحكم الخليفي؟
 
ويا شعب البحرين :هل تريد مجلس واحد أو مجلسين ؟ تريد صلاحية للمجلس المعين أو
لا تريد؟ في ظل حكم آل خليفة؟
 
يا شعب البحرين: هل دوائر عادلة قائمة على أساس الصوت لكل مواطن .. ونسلم
لإرادة الشعب البحريني وينتهي الجدل؟
 
يا شعب البحرين: هل تريد مجلسا منتخبا وذو صلاحيات رقابية وتشريعية في ظل حكومة
الإستبداد الخليفي الظالمة؟
 
لو أن هذه الأسئلة كلها وجهت لشباب ثورة 14 فبراير والغالبية العظمى من شعب
البحرين .. لأجاب كما أجاب في مهرجان الوفاق في كرزكان بأن الشعب يريد إسقاط
النظام .. ولأجاب كما أجاب في شعاراته الثورية في ميدان ودوار اللؤلؤة (ميدان
الحرية وميدان الشهداء) وفي المظاهرات والإعتصامات التي إستمرت ولا تزال منذ
أكثر من ستة أشهر ، وإن الإصلاح السياسي في ظل الحكم الخليفي الإستبدادي
والشمولي مستحيل ، لأنه قد جرب هذه السلطة لأكثر من قرنين وثلاثين عاما ، وقدم
في هذا الطريق أنهارا من الدماء والألآف من الضحايا.
 
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يرون بأن الإصلاح السياسي في ظل بقاء الحكم
الخليفي ، خصوصا بقاء الديكتاتور حمد هو أمر مستحيل ، وأن الإصلاح السياسي
وإستقرار البلاد وإستتباب الأمن والإستقرار والإزدهار الإقتصادي أمر محال في ظل
الإحتلال والغزو السعودي وقوات درع الجزيرة وتواجد الجيوش الأجنبية.
 
ولا يمكن للتحرك السياسي والشعبي في البحرين أن يصل إلى تطوير الحكم الخليفي
نحو الديمقراطية ، لأن الحكم الخليفي هو عين البدوقراطية المخالف تماما للحكم
الديمقراطي ، وآل خليفة لا يؤمنون بمبدأ أن الشعب يريد إصلاح النظام ، لأنهم
يرون بأنهم الأرباب للناس من دون الله وإن شعب البحرين ليس إلا رعايا عليهم
السمع والطاعة وإنتظار المراسيم الملكية لإعطائهم الفتات من الإصلاح.
 
إن الذين يفكرون في الإصلاح السياسي للسلطة الخليفية وتحقيق دولة المؤسسات
والدولة المدنية ، في ظل دولة قائمة على أساس القبائل والأسر وحكومة متسلطة على
رقاب الشعب لأكثر من قرنين من الزمن وتتواجد في نصف الوزارات وتمارس أبشع أنواع
الطائفية السياسية والمذهبية وتقوم بسرقة خيرات البلاد ونفطها وأراضيها وسواحله
وبحره ، وتمارس أبشع أنواع الفساد السياسي والمالي ، فإنهم يسبحون في عالم من
المثالية والخيال وإنهم بنهجهم سوف يرجعون الشعب والبلاد للوراء لأكثر من ستين
عاما إلى زمن هيئة الإتحاد الوطني.
 
إن ما عاشه الشعب من ويلات ومآسي في ظل الحكم الخليفي ، ونضاله المستمر الرافض
للظلم والديكتاتورية والتطلع الى الديمقراطية منذ سنين وعقود أوصل الشعب في 14
فبراير إلى قناعات لا تقبل الشك بأن لا خيار غير خيار إسقاط النظام ، وإن شعار
الشعب يريد إصلاح النظام ، شعار أجوف من الأساس ، وشعبنا قد إنتخب شعار إسقاط
النظام ولم نره يوما أطلق شعار "الشعب يريد إصلاح النظام" ، وهل يصلح العطار ما
أفسد الدهر.
 
إن شعبنا سوف يستمر على إطلاق شعار يسقط حمد .. يسقط حمد ، ويتطلع إلى نظام
ديمقراطي يحفظ حقوف كافة مواطنيه من دون الأسرة الخليفية الديكتاتورية.
 
إن شعبنا وشبابنا لن ينتظروا توصيات منتدى الحوار والمكارم والمراسيم الملكية
التي سوف يصدرها الطاغية الجزار ، وكلنا يعرف بأن مسرحية الحوار كانت مسرحية
هزلية وسيناريو ردىء وسييء الإخراج ، وإن الذين شاركوا من الجمعيات السياسية
المعارضة لم يجنوا سوى الفشل الذريع رغم تحذيراتنا ونصائحنا المتكررة لهم بأن
الدخول في الحوار يعني إنتحارا سياسيا ، وشهادة زور لنتائجه ، وبعدها رأينا
نتائج ومخرجات الحوار الهزيلة ، التي كرست الديكتاتورية والإستبداد ، وإن
إنسحاب الجمعيات كان متأخرا وكان من المفترض أن تقاطع المؤتمر العار الذي كنا
قد إستشرفنا نتائجه التي أدت إلى مقاطعة الجمعيات السياسية المعارضة للإنتخابات
التكميلية التشريعية المقبلة.
 
إن خيار شعبنا وشباب ثورة 14 فبراير هو خيار إسقاط النظام ، وهو المشروع الذي
أثبت نجاحه بعد أن فشل مشروع إصلاح النظام والذي إستمر لأكثر من ستين عاما.
 
وشعبنا الذي خرج بمئات الألوف وقدم الضحايا وأنهار الدماء والشهداء والألآف من
الجرحى والمئات من المعوقين والألآف من السجناء والألآف من المفصولين وهتك
أعراضه وحرماته وهدمت مساجده وحسنياته ومظائفه وقبور أوليائه الصالحين ،
وإنتهكت حقوقه وتم التنكيل به وتعذيب حرائره وأحراره ، قد قرر هذه المرة
الإستمرار في خط الثورة من أجل تحريرالبحرين من براثن الحكم الخليفي وإخراج
المحتل الأجنبي والتحرر من ربقة الهيمنة الأمريكية السعودية الخليفية.
 
وإن خروج جماهير شعبنا وشباب ثورة 14 فبراير في ليلة الجمعة في قرية كرانة
وسائر القرى والمدن والإصرار على حق تقرير المصير وتعرض المئات من المتظاهرين
إلى الإصابات ، خصوصا الإصابات المباشرة في العين ، دليل واضح على أن الشعب قد
سئم العيش تحت ظل السلطة الخليفية الظالمة والغاشمة ، وإنه قرر الصمود والثبات
من أجل تحقيق طموحاته وآماله وأحلامه في وطن حر مستقل ونظام سياسي بديل عن
الحكم الخليفي ، وإن صمود وإستقامة الرموز والقيادات الدينية والوطنية على نهج
إسقاط النظام في قعر السجون وإستمرار إصرار شباب الثورة وجماهيرها والقوى
السياسية المعارضة سوف يثمر في نهاية المطاف ولو بعد حين عن تحرر شعبنا من ربقة
الإرهاب والقمع والديكتاتورية والتحرر من نير الملكية الشمولية المطلقة.
 
وبسقوط الديكتاتور حمد سوف يسقط الحكم السعودي بإذن الله ،وإن المحنة في
البحرين قد إنتهت ، وإننا بإنتظار الوعد والنصر الإلهي على الطغاة والظلمة من
آل سعود وآل خليفة ، فهذه الحكومات قد تجبرت وأوغلت في الظلم وسفك الدماء ،
وتلطخت أيديها بدماء الأبرياء في السعودية والبحرين والعراق والباكستان
وأفغانستان وسائر البلاد الإسلامية ، وإن سنة الله هي في بوار الظالمين وهلاكهم
،وإن هذه الحكومات زائلة وآيلة للسقوط ، ولن ينفع الولايات المتحدة الأمريكية
والبيت الأبيض وبريطانيا والصهيونية العالمية الدفاع عن هذه الحكومات
الكارتونية المتهاوية ، وإن حركة الشعوب والثورات العربية سوف تسقط حكام آل
سعود وآل خليفة الذين هم إمتداد للحكومات الأموية والعباسية الديكتاتورية
والفاسدة والظالمة في التاريخ الإسلامي.
 
 
 
 
 
*أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين*
 
*المنامة – البحرين*
 
*20/آب/أغسطس 2011م*
 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : الديكتاتور الطاغية الخليفي حمد سيسقط وسيسقط معه العرش السعودي*
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فهد الرداوي
صفحة الكاتب :
  فهد الرداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أغمريني بالحب  : هيثم الطيب

 العبادي: بوحدتنا تحررت الأراضي وبإرادتنا وبتصميمنا صنعنا المعجزات

 باقون على صدروكم   : شاكر فريد حسن

 عبطان يؤكد خلال لقائه رئيس اتحاد الكرة على اهمية أقامة المباريات الدولية   : وزارة الشباب والرياضة

 الى الشهيد مصطفى الصبيحاوي البطل  : عبود مزهر الكرخي

 العبادي.. يقطف التفاحة الأولى  : ياسر الكناني

 الخصوم وصولاتهم البرلمانية  : حميد العبيدي

 العدد ( 539 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 المرعيد : لا سند قانوني لجلسة مجلس المحافظة وجميع قراراته غير قابلة للتطبيق

 مصدر يكشف عن مشاركة 27 ألف مقاتل بعمليات تطهير تكريت

 هيئة الحج تقيم احتفالا بمناسبة الانتصار النهائي على داعش الارهابي

 توزيع 800 سلة غذائية وصحية على العوائل النازحة في ذي قار

 قوات اضافية وصلت كربلاء لحماية زوار اربعينية الامام الحسين  : وكالة نون الاخبارية

 جواد البولاني :يطالب الحكومة بدفع 100 الف دينار عراقي للفرد الواحد كبدل عن البطاقة التموينية  : مكتب وزير الداخلية السابق جواد البولاني

 محافظ ميسان انجاز 43 % من مشروع توسيع محطة العمارة للضغط الفائق  : اعلام محافظ ميسان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net