صفحة الكاتب : د . محمد ابو النواعير

تاثير الفساد الاداري والمالي والبيروقراطي على مفهوم الخدمة الوطنية .. قرائة نقدية في خطاب السيد عمار الحكيم
د . محمد ابو النواعير

في الملتقى الاسبوعي الثقافي الذي يقيمه السيد الحكيم ( عمار ) تطرق الى عدد من المشاكل السياسية ( على الصعيد المحلي والاقليمي ) , وتناول بعدها مشكلة تعد من اهم المشاكل المجتمعية والادارية التي يعاني منها المواطن العراقي منذ عقود , الا وهي مشكلة الروتين الاداري البيروقراطي وتمظهره كصيغة توليفية جديدة من صور الفساد المالي والاداري , وكسرطان يعمل على تقويض البنى الادارية لمؤسسات الدولة العراقية الحديثة , مسلطا الضوء على اشكالية مفهومية مصطلح ( الخدمة الوطنية ) وأنطباقات هذا المصطلح على ارض الواقع من عدمه .
يقول السيد الحكيم (عمار) : \" ان مفهوم الخدمة الوطنية من المفاهيم الأساسية التي يتحدث عنها الجميع ولكن سياقات العمل اليومية لا تشير الى هذه الخدمة ، اليوم مجمل السلوك العام يوحي بدولة المسؤول وليس دولة المواطن ، الامتيازات والخدمات والصلاحيات والقرارات تتخذ من المسؤول اما المواطن فله الله ، ولا احد يقف طويلاً ويفكر بهموم المواطنين اليوم أكثر ما أسمعه من المواطنين ان المواطن عندما يدخل الى الدوائر الحكومية في الكثير من الحالات يجد الموظف او المسؤول غير متفاعل في تمشية معاملاته الإدارية وعليه ان يقدم عطاءات مالية حتى تنجر هذه المعاملة او تلك، انه شيء مؤسف للغاية في بلد كالعراق يعتز بالقيم الوطنية والإنسانية، ولكن هكذا يكون التعامل عندما يدخل الإنسان البسيط لانجاز معاملة او أي قضية يشعر بإحراج كبير ولا يستطيع انجاز معاملة الا بالعطاءات المالية ووساطة لهذا وذاك من الناس ويقولون له راجعنا بعد شهر او شهرين ويبقى اشهر طويلة يذهب ويأتي حتى تنجر المعاملة او لا تنجر، هذه ليست حكومة الخدمة الوطنية ، المواطن يدخل عزيز الى أي دائرة والمسؤول او الموظف في أي دائرة من واجبه قضاء حاجة المواطن وتسهيل مهمته , وهناك تفاصيل كثيرة وكثيرة ويخجل الإنسان ان يستعرضها \" .
ان ما تعرض له السيد الحكيم من مشكلة خطرة كمشكلة الفساد الاداري والمالي وبمختلف انماطه انما هو ظاهرة موجودة في مختلف المجتمعات والدول سواء كانت متقدمة او نامية بهذا القدر او ذاك ولاسيما فساد البيروقراطية ( الفساد الروتيني ) وهو الفساد المرتبط بممارسات مخالفة للسلوك الوظيفي القويم للموظف.
ان المفهوم اللفظي للبيروقراطية هو الادارة عن طريق المكاتب فهي طريقة في العمل او الحكم تتميز بتغليب المكتبية والروتين والاهتمام بالجوانب الشكلية من الامور من دون الاهتمام بالامور الجوهرية في العمل وكذلك تعني الانعزال عن الشعب واهمال حاجاته وقد انحرف معنى البيروقراطية في السنوات الاخيرة واصبح المقصود به التبذير والفساد وعدم التقيد .
 ولدت البيروقراطية ( مع افرازاتها : الفساد الاداري والمالي ) مع نشوء الدولة الحديثة المعززة بعدد كبير من الموظفين العموميين ورجال الادارة العامة ذوي الاختصاص بالمهام الموكلة اليهم او من سياسيين لهم نفوذ في الدولة وقراراتها السياسية لتحقيق مكاسب شخصية .
ويمكن القول ان الحضارات القديمة سواء في عهد الفراعنة في مصر والصين وكذلك في الامبراطورية الرومانية او دولة الاغريق شهدت نوعا من البيروقراطية البدائية ذلك ان هذه الدول القديمة عرفت نظام الوظيفة العامة ودعت الحاجة الى استخدام اعداد كبيرة من الموظفين لتنظيم عمليات الري والصرف وجباية الضرائب وكانت تلك المجتمعات تقوم على اساس العائلة والقبيلة ولم تعرف الانظمة الادارية المعقدة , والادارة لم تظهر الا مع ظهور مؤسسة الدولة المدنية حيث ظهرت الحاجة الى وجود ادارة تشرف على ايجاد الموارد المالية لتمويل حاجات الدولة واشباع خزينتها وركزت البيروقراطية وجودها وتوطدت اكثر بعد نهاية عصر النهضة الاوربية وخاصة بعد ظهور الفكر الليبرالي والثورة الصناعية .
 اذا نستطيع القول ان البيروقراطية والفساد الاداري لا يمثل في جوهره المجتمع بل هي سوف تتسبب بانفصال بين الدولة والمجتمع وتمثل التعارض بين المصلحة العامة وما يستخدمه اداريي الدولة لخدمة اوضاعهم ومصالحهم الشخصية .
لقد اعتبر جون ستيوارت مل ان البيروقراطية لا تقتصر على الجهاز الاداري فهي كذلك شكل من اشكال الحكومة وصفة تطلق على نظام الحكم بما يميزه عن الانظمة الاخرى .
ان جميع المؤسسات الحكومية فيها فئتان من الموظفين فئة تعمل بامانة ونزاهة ومهنية ولها القدرة الادارية بما يمكنها من اداء العمل الوظيفي والفئة الثانية لا تعمل بل تتظاهر بالعمل وليس لها القدرة الادارية والكفاءة بما يمكنها من اداء مهامها الوظيفية وفي ظل هذه الاوضاع تكون الفئة الثانية عالة على الفئة الاولى وهذه الفئة تقوم بجميع الواجبات لذلك تكون هذه الفئة متعبة ومرهقة من العمل الاداري وهم يخطئون ويعاقبون وهنا يلجأ الرؤساء الى تخطيهم في مجالات الترقية وتقتصر على الفئة الثانية غير العاملة وغير الفعالة وتكون لهؤلاء الترقيات ويرفع عنهم العقاب والتعيين والترقية لا تكون للمهنية والكفاءة والنزاهة انما للمحسوبية والمحاباة والمجاملة .
وتشير الدراسات والبحوث المتعلقة بالادارة العامة والجهاز الاداري في الدولة الى ان البيروقراطية في الادارة الحكومية لها عدة مظاهر وتتمثل بما يلي :
1. ضعف الثقة بين الجمهور والسلطة مما يثير السخط وعدم الرضا والنقد المباشر الاذع والمتكرر الذي يفقد السلطة شرعيتها في الاخير .
2. اثراء قلة على حساب الكثرة مما يزيد من اتساع الفجوة بين الفريقين وعدم العدالة والتميز الطبقي داخل المجتمع .
3. القلق وعدم الاستقرار في العمل وغياب الامان في الفرص التي يحصل عليها العامل .
 4. ظهور فئة من المتسلقين وكأنهم الصفوة التي يعتمد عليها في العمل في حين انها لامبرر لوجودها.
ان تفشي الفساد الاداري والمالي في الجهاز الاداري يرجع الى اسباب متعددة وأهمها اهمال الحكومة والقائمين عليها وفساد رجال الادارة العامة بسبب غياب المنظومة الاخلاقية من ضمير ونزاهة واخلاق لدى هذه الطبقة .
يقول فرانسيس فوكوياما في كتابه ( بناء الدولة ) ان المشاكل التي تحدث في مؤسسات الدولة , مثل الفساد المالي او مخالفة القانون او حتى الخمول البيروقراطي او التقاعس البسيط في الاداء , فمردها السلوك النفعي لأدارة الموسسة .
ويؤكد فوكوياما ايضا ان مشاكل الفساد الاداري لا تتنزل من الاعلى الى الاسفل , بل من الاسفل الى الاعلى وبشكل جانبي ايضا ضمن المؤسسة الواحدة .
وقد اشارت الدراسات الحديثة المختصة في مجال بناء الاجهزة الادارية الى وجود انماط عديدة للفساد الاداري والمالي . ومنها :
1 ـ الفساد العرضي ( الصغير ) :
وهو تعبير عن سلوك شخصي اكثر مما هو نظام عام في مؤسسة مثل الاختلاس او المحسوبية أو سرقة الادوات المكتبية أو بعض المبالغ البسيطة مما ينتج عنه الحصول على بعض المكافأت الخاصة وهذا مايسمى بنمط الاداري الديمقراطي  .
2 ـ الفساد المنتظم .
وهو الفساد الذي يعم مؤسسة حتى تصبح منظمة ادارة فساد، أي بمعنى اخر ان العمل برمته يدار من خلال شبكة مترابطة للفساد يستفيد ويعتمد كل عنصر على الاخر  ويكثر الفساد في القطاعات التي يسهل جني الربح منها حيث يسود الضعف في النظام وتضعف الرقابة والتنظيم وهذا مايسمى بنمط الادارة الفوضوية .
3ـ الفساد الشامل .
وهو النهب والسرقات الكبيرة  للاموال  الحكومية من قبل شركات وصفقات وهمية أي تحويل الممتلكات العامة الى مصالح شخصية بدعوى وطنية وهو  مايسمى بالنمط  الاداري الدكتاتوري ..
وقد يكون التعرض الى الحلول الواقعية لهذه المشكلة الخطرة يتطلب وضع خطط متنوعة طويلة الامد , وقد تعتبر الحكومة ( أذا توفرت فيها شروط المصداقية والثقة ) معنية بحل هذه المشكلة من خلال أستخدام السلطة والقوة من قبل اجهزة الادارة العليا لصنع القرار المصيري والستراتيجي ومتابعة تنفيذ تلك القرارات داخل المنظمة .
وتعتبر الحكومة الصالحة من الشروط الاساسية المسبقة لتحقيق الحكم الرشيد الذي يستطيع ردع الفساد المستشري في الدولة والمجتمع ..
وان جوهر الديمقراطية وبعيداً عن التعريفات والمعطيات الاكاديمية هو أن يختار الناس من يحكمهم ويسوس أمرهم والا يفرض عليهم حاكم يكرهونه أو نظام وان يكون لهم حق محاسبة الحاكم اذا أخطأ وحق عزله اذا انحرف  والا ينساق الناس الى اتجاهات او مناهج اقتصادية او احتماعية او ثقافية او سياسية لايعرفونها ولا يرضون عنها .
السيد الحكيم يحث على ان يمتلك المعنيين رؤية واضحة لحجم هذه المشكلة , فهو يرى انه ولحل هذه المشكلة : \" يجب  وضع المقاييس الدقيقة التي تضمن خدمة المواطن وتراعي مصالح الناس في كل صغيرة وكبيرة \".
محمد احمد ابو النواعير
[email protected]
 

  

د . محمد ابو النواعير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/15



كتابة تعليق لموضوع : تاثير الفساد الاداري والمالي والبيروقراطي على مفهوم الخدمة الوطنية .. قرائة نقدية في خطاب السيد عمار الحكيم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل القصاب
صفحة الكاتب :
  نبيل القصاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإعمار ترسل 332 عجلة للمساهمة في نقل زوار عاشوراء

 الشعراء يتبعهم الغاوون  : عبد الحسين بريسم

 تدبّر في آية  : يحيى غالي ياسين

 اختفوا خلف ماشئتم من العناوين  : حميد الموسوي

  آخر جرائم الوهابية بحق الإسلام.. سفاح ، \"خليفة\" رسول الله  :  سامح مظهور

 عيد الأضّحى جائزة الله للحجّاج المسلمين ، فهل هم فائزون ؟!!!  : رعد موسى الدخيلي

 رسالة المسلم الحر الى الرئيس الامريكي حول صفقة السلاح السعودية  : منظمة اللاعنف العالمية

 التعليم: امتيازات ذوي الشهداء وقبولهم في الجامعات جاء وفق قانون مؤسسة الشهداء  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 دائرة الفنون التشكيلية تقيم معرضا فنيا بمناسبة انتصارات قواتنا الأمنية البطلة  : وزارة الدفاع العراقية

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 86 )  : منبر الجوادين

 مجلس النواب.. بين حرب الملفات والفوضى  : شهاب آل جنيح

  فقيد وزارة التجارة العراقية قيادي في تنظيم داعش

 أرقام ملفتة تلخص عام 2017

 الدخيلي يكشف عن تخصيص74 مليون دينار من منظمة اليونيسف للقطاع الصحي في ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

  النجف:شركة زين للاتصالات توزع هداياها على الصائمين بمناسبة حلول شهر رمضان  : عقيل غني جاحم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net