صفحة الكاتب : عقيل العبود

التحليل السايكولوجي للفعل بحسب قانون الاحتمالات..محاضرات بروفسور M
عقيل العبود
موضوع البحث:
الصديق الذي كان يحسبه صديقا، اتضح انه لم يكن كذلك، انما كان مجرد عابر سبيل ينتظر الدور للوصول الى محطة اخرى مهاجرة. 
 
ملاحظات: 
نظر الى ماحوله، محاولا ترجيح كفة التبرير القائلة" احمل أخاك على سبعين محملا".
اختلى بنفسه، المواقف تباعا راح يؤرقها، الواحد تلو الاخر، كما شريط فيديو مسجل في الذاكرة.
ايقن ان المتشابه من المواقف يشير الى نمط من السلوك، الذي به تتصف شخصية صاحبه تماماً؛ 
"الملاحظات هذه مهمة"، قالها مع نفسه منصرفا للبحث في تشابه الأفعال بحسب المكان، والزمان، والمؤثر، والتكرار.
 
فكرة البحث: 
'موضوع الفعل، توقف عند هذا الأخير، "نعم لكل فعل موضوع" قالها مستانفا كلامه، ليخصص بحثه تحت هذا العنوان، فموضوع الفعل يقتضي الكشف عن الارادة، والإرادة هي الكاشف عن طبيعة التفكير، والمشاعر، وهاتان المقولتان، اي التفكير، والمشاعر يندرجان معا تحت عنوان التأثر، والمؤثر، اي الفعل، والانفعال، وكل يجري في مكان، وزمان.
 
المطابقة: 
فالفعل له زمان، اي امتداد زماني، وله مكان، اي عمق مكاني، والفعل هذا عندما يقترن بتكرار، فان هذا التكرار يقود الى الطبيعة والتطبع، وهذا التطبع لا يتكون بيوم، اويومين، انما هو امتداد لحالة بها، اوبسببها يتصف السلوك. 
 
بمعنى ان السلوك وبحسب نوع الانفعال، يتخذ صفة، اوطبيعة تفاوضية في البدء، ثم طبيعة  وصفية لاحقا، اي بعد التطبع، بعد ان يصبح هنالك تجاوبا؛ تناغما سلوكيا بين الفعل، وبين الشخصية.
 
والسلوك يقود الى ولادة سلوك، أوتصرف ثان، يعقبه مجموعة تصرفات، هذه التصرفات عندما تصبح محببة لدى الانسان، ترسم شخصيته تماما.
 
والسلوك لا يأتي من دون مؤثر، فهو اثر يرسمه المؤثر؛ فعل يرسمه انفعال، ومنفعل يرسمه فاعل اوسبب فعلي.
 
ومن الضروري الاشارة الى ان هنالك سلوك ثابت واخر متغير، فقد يغير الانسان سلوكه بإزاء هذا النوع من الانفعالات، اوذاك، بمعنى ان طريقة التفاعل مع المؤثر قابلة للتغيير، ولكن بحسب نوع وقوة المؤثر.
 
فاحساس الانسان بالجوع مثلا بسبب عدم تهيئة الطعام له من قبل الزوجة، قد يؤدي الى المشاجرة اوالانفعال الذي موضوعه عدم الرضا مع الزوجة، هذا النوع من الانفعال يخضع للزمان، والمكان، والمؤثر، فلو عاش الانسان بتقاليد مجتمع يفرض على الزوجة تهيئة الطعام لزوجها، سيكون رد فعله غير رد فعل الزوج الذي يعيش في مجتمع يعيش فيه الزوجان تحت شروط اخرى، وهكذا. 
 
النتيجة: 
 
إذن العادات والتقاليد الاجتماعية هي التي تساهم في فرض انماط السلوك وهي المؤثر الاول، اوالراسم للسلوك، وان القول الذي ينصح بان تحمل اخاك على "سبعين محملا" يشير الى ان هنالك أبعادا اجتماعية يصعب بموجبها اكتشاف الشخصية،الا من خلال الصبر على تصرفاته واخضاع هذه التصرفات لقانون الاحتمالات التي تبلغ العدد المشاراليه.  
 
 فالتصرفات وان كانت غير متطابقة مع النظام، او الواقع الحسي الخاص بك مثلا، ليس بالضرورة ان تحكم عليها بالخطأ، لان الواقع الحسي الخاص بك هو ايضا يكون غير سليم، لانه مرسوم بفعل مؤثرات فرضها الواقع الاجتماعي المحيط وباقي المؤثرات بطريقة غير سليمة. 
 
ولذلك يترتب عليك ان تخوض تجربة التحليل النفسي لصاحبك، وتتعلم قانون الاحتمالات الذي يضعه قانون العقل، لا نظامك الحسي من خلال حمل المحكوم على حكم اخر؛ النظر للخطأ من منظور اخرa new perspective  وبهذا يصبح الناظر اكثر تبصرا وحكمة من المنظور اليه.
 
الغاية من البحث: اعادة النظر في قضايا الاحكام، والمحاكم.

  

عقيل العبود
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/04



كتابة تعليق لموضوع : التحليل السايكولوجي للفعل بحسب قانون الاحتمالات..محاضرات بروفسور M
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس بن صفوان
صفحة الكاتب :
  عباس بن صفوان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 معالي الوزير..زدها وأحفظ لاهوارنا هيبتها  : حسين باجي الغزي

 ديوان الوقف السني يطلق اكبر حملة على مستوى الشرق الاوسط لمناهضة الغلو والتطرف والارهاب

 سعودي وقطري اغتصبا طفلاً شمال حلب فكانت الجريمة سبباً بمقتل 53 إرهابياً من كوادر القاعدة  : بهلول السوري

 هل يمكن التخلص من عقلية المؤامرة؟!  : قاسم العجرش

 الكوليرا تحصد أكثر من 1300 يمني في شهرين

 وزارة النفط : تعلن عن مجموع الكميات المصدرة من الغاز السائل والمكثفات لعام 2018 الماضي  : وزارة النفط

 ستار خضير: وزارة الثقافة ليست سيادية والنقابة لا دور لها  : بشرى العزاوي

 قصيدة للدكتور محمد حسين الصغير ( دام عزه ) يهنئ آية الله العظمى الإمام المفدى السيد السيستاني ( دام ظله الوارف ) بمناسبة ذكرى عيد الغدير الاغر

 المواطن والأحرار يمدّان طوق النجاة للفهداوي  : اياد السماوي

 رسالة شكوى إلى أمير المؤمنين علي عليه السلام  : كاظم فنجان الحمامي

 التلغراف والتايمز تتحدثان عن علاقة دول خليجية بـ"داعش"

 وزيرة الصحة والبيئة تلتقي مدير عام مديرية حماية المنشأت والشخصيات  : وزارة الصحة

 عناوين برائحة غاز الخردل!  : كفاح محمود كريم

 فرقة العباس: سخرنا امكانياتنا لمواجهة انتشار فيروس كورونا وندعو أهلنا للتعاون والوقاية لضمان سلامتهم

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى (عمليات محمد رسول الله  2 )  : الاعلام الحربي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net