صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

الإمام الكردي إبن سليمان يدحض إبن عبدالوهاب ونحلته الخوارجية
مير ئاكره يي

 
مقدمة موجزة : 
ربما لم يبتلي الاسلام والمسلمون في طول التاريخ بكارثة عظيمة مشؤومة وخطيرة ككارثة محمد بن عبدالوهاب ( 1703 – 1791 ) ونِحْلته المنحرفة التكفيرية المتطرفة الضالة وأتباعه الزائغين عن هدي الكتاب والسنة والعقل السليم والمنطق السديد والسلوك القويم . فبعد أن نشر إبن عبدالوهاب ضلالاته وأفكاره المغالية والمتطرفة والمُكفِّرة للمسلمين تحالف مع محمد بن سعود ( 1710 - 1765 ) ، حيث القوة العسكرية فأقدم على شن الحرب الدموية ضد العرب بالجزيرة العربية وخارجها في شرق الأردن والعراق ، ثم آستمر أتباعه من بعده الى إنتهاج نفس الأسلوب الوحشي الهمجي ، مضافا الى تخريب وتدمير الأماكن الدينية والتاريخية الآثارية وطمس معالمها وتسويها بالتراب ، مثل مرقد أم المؤمنين خديجة – رضي الله عنها ، ومرقد أبو بكر الصديق – رضي الله عنه – ومرقد زيد بن الخطاب – رضي الله عنه – وآثار ومساكن لآل بيت النبوة الكريم . خلال هذه الحرب والحملات الدموية المشتركة الوهابية – السعودية تم قتل عشرات الآلاف من المسلمين ، مع سبي النساء المسلمات ونهب الأموال ، وبذلك فإنهم نهجوا تماما سنة يزيد بن معاوية الطاغية في الهجوم على الحرمات المقدسة في مكة والمدينة ، مضافا الى آرتكابه أعظم جريمة بحق الاسلام والمسلمين ، وهو قتل سبط رسول الله وآله وأتباعه في كربلاء . 
لقد تصدى لإبن عبدالوهاب الكثير من العلماء الأعلام والأئمة العظام المسلمين حينما بدء دعوته الخوارجية التكفيرية ، وحينما شرع في تكفير المسلمين وقتلهم جماعيا ، وذلك بذرية كفرهم وشركهم وآرتدادهم عن الدين ، منهم أخاه الشيخ سليمان بن عبدالوهاب ( ت / 1793 ) ، حيث رد على أخيه الخوارجي التكفيري الضال بكتابين قيمين هامين ، هما : ( الصواعق الإلهية في الرد على الوهابية ) ، و ( الرسالة ) ، ومفتي مكة يومها الشيخ السيد الامام أحمد بن زيني دحلان ( 1816 – 1886 ) ، وبخاصة مفتي الشافعية في المدينة المنورة يومها الامام محمد بن سليمان الكردي الذي كشف اللِّثام وأماطه عن وجه إبن عبدالوهاب الذي كان يتخفي وراءه بذرائع ( تجديد التوحيد ) ، و( محاربة البدع ) ، حيث الامام الكردي الهمام بن سليمان في رسالته التاريخية الى آبن عبدالوهاب لم يُسلِّم بسلام المؤمنين والمسلمين ، بل قال له : { السلام على من آتبع الهدى } . وهذا أمر هام ودليل دامغ من إن إبن عبدالوهاب كان قد مرق وآرتد عن الاسلام كما فهمه منه شيخه وأستاذه الامام الكردي محمد بن سليمان إمام الشافعية وشيخهم بالمدينة المنورة ، هذا بالاضافة الى تكفير العلماء والخطباء في مكة والمدينة إبن عبدالوهاب ، في ذلك يرجى مراجعة هذا الرابط الفيديوئي  : (  وثيقة من علماء مكة والمدينة بتكفير محمد بن عبدالوهاب ) !
نبذة موجزة عن الامام الكردي محمد بن سليمان :
يقول خير الدين الزركلي في موسوعته : ( محمد بن سليمان الكردي ؛ فقيه الشافعية بالديار الحجازية في عصره ، ولد بدمشق ونشأ في المدينة  ، وتولَّى إفتاء الشافعية فيها الى أن توفي ) ينظر كتاب ( الأعلام ) لمؤلفه خير الدين الزركلي ، ج 6 ، ص 152 
من مؤلفات وتصانيف الامام الكردي محمد بن سليمان : 
1-/ كتاب ( الفتاوى ) 
2-/ كتاب ( فتح القدير ) 
3-/ كتاب ( الحواشي المدنية على شرح آبن حجر للمقدمة الحضرمية )
4-/ كتاب ( حاشية على شرح الغاية ) 
5-/ كتاب ( الأصول الدينية في شرح الرسالة العلاوية ) 
6-/ كتاب ( عقود الدرر في مصطلحات تحفة إبن حجر ) 
محمد بن عبدالوهاب والامام الكردي محمد بن سليمان : كان محمد بن عبدالوهاب تلميذا من تلامذة الامام محمد بن سليمان الكردي ، حيث كان أبرز أساتذته وشيوخه في العلوم الشرعية . بعد أن نشر محمد بن عبدالوهاب مذهبه وآراءه الشاذة والمتطرفة والتكفيرية أرسل اليه شيخه الامام الكردي محمد بن سليمان رسالة هامة وقيمة وتاريخية ، مضافا إنه ألف كتابا قيما ودحضيا للمذهب الشاذ لمحمد بن عبدالوهاب بعنوان ( شواهد الحق ) . في رسالته التاريخية قال الامام الكردي محمد بن سليمان لمحمد بن عبدالوهاب : 
( يا آبن عبدالوهاب ، سلام على من آتبع الهدى : إني أنصحك لله تعالى أن تَكُفَّ لسانك عن المسلمين ، فإن سمعتَ من شخص أنه يعتقد تأثير ذلك المستغاث به من دون الله فعرِّفه الصواب وآبن له الأدلة على أنه لاتأثير لغير الله ، فإن أبى فكفِّره حينئذ بخصوصه . ولا سبيل لك الى تكفير السواد الأعظم من المسلمين ، وأنت شاذٌّ عن السواد الأعظم ، فنسبة الكفر الى من شَذَّ عن السواد الأعظم أقرب ، لأنه آتبع غير سبيل المؤمنين ، قال تعالى { ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نُولِّه ما تَولَّى ونُصْلِه جهنم وساءت مصيرا } . وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية ) ينظر كتاب ( شواهد الحق ) لمؤلفه محمد بن سليمان الكردي ، ص 131  
التعقيب والشرح لرسالة محمد بن سليمان الكردي نوجزها فيما يلي :   
1-/ النقطة الأبرز والأهم التي وردت في رسالة الامام الكردي محمد بن سليمان لمحمد بن عبدالوهاب ، هو إنه لم يُسلِّم عليه بتحية وسلام المؤمنين والمسلمين ، وهو { السلام عليكم ... } ، بل إنه سلَّم عليه بسلام من لم يهتدي للايمان والاسلام ، أو بسلام من مرق وآنحرف ، أو من آرتد عن الاسلام ، وهو { السلام على من آتبع الهدى } ! ، وذلك ليقينه ، وهو العلامة والامام – أي الشيخ محمد بن سليمان الكردي – بأن محمد بن عبدالوهاب قد مرق وآرتد عن الاسلام وتعاليمه ، لذلك خاطبه بسلام : { السلام على من آتبع الهدى } !  
2-/ يقول الامام الكردي بن سليمان لإبن عبدالوهاب بأنه ينصحه لله تعالى بأن يكف لسانه عن المسلمين ، أن يكف عن تكفير المسلمين كلهم . السمة التكفيرية العامة للمسلمين لإبن عبدالوهاب ، هي سمة خوارجية بآمتياز ، فخوارج التاريخ في عهد الامام علي – رضي الله عنه – قد كفَّروا المسلمين كلهم بعد واقعة التحكيم التاريخية المعروفة في التاريخ الاسلامي ، في مقدمتهم الامام علي والتابعين – رضوان الله تعالى عليهم – 
الامام الكردي بن سليمان يوضِّح إبن عبدالوهاب ويُعلِّمه بأن اذا رأى شخصا يستغيث من دون الله سبحانه ، عليه أن يرشده ويُعرِّفه وجه الصواب ويبني له الأدلة على خطإه ويُعرِّفه الى وجه الحق واليقين من التوحيد ، فإن أبى الشخص ورفض وعاند إلاّ أن يمشي في طريقه الإضلالية والمنحرفة حينئذ عليه تكفيره كفرد ، في ذلك لا حق ولا سبيل له ( الى تكفير السواد الأعظم من المسلمين ) . 
ثم يقول الامام الكردي لإبن عبدالوهاب بأنه ( شاذ عن السواد الأعظم ، فنسبة الكفر الى من شذ عن السواد الأعظم أقرب ) أي : إن إبن الوهاب نفسه قد شذ عن السواد الأعظم من المسلمين وخرج منهم وآنحرف عنهم ومرق منهم ، لذلك فإن نسبة الكفر هي أقرب اليه ، لأنه قد خالف الإجماع الاسلامي ، ولأنه قد شذ شذوذا مباشرا وعلنيا وصريحا عن السواد الأعظم للمسلمين والأمة المسلمة ، عليه فهو – أي محمد بن عبدالوهاب – هو أقرب للكفر منهم للايمان والاسلام .  
ثم يتلو على أسماع إبن عبدالوهاب الآية الخامسة عشر بعد المئة من سورة النساء عَلَّه يتذكر أو يخشى فيتوب ويهتدي الى سبيل المؤمنين بعدما خرج ومرق منها مروق السهم من الرمية ، وهي : { ومن يشاقق الرسول من بعدما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا } . 
3-/ ثم أخيرا يؤكد له الامام الكردي بن سليمان بأنه – أي إبن عبدالوهاب – قد حاد عن الاسلام والمسلمين ، إنه قد خرج من السواد الأعظم للمسلمين ، ذلك الذئب يأكل من الغنم القاصية ، أي البعيدة والتي تخرج بعيدا عن القطيع ! .  ينظر كتاب ( فتنة الوهابية ) لمؤلفه السيد أحمد بن زيني دحلان ، ص 9 ، ويقول السيد أحمد بن زيني دحلان مفتي مكة يومها : ( وممن ألَّف في الرد على آبن عبدالوهاب أكبر مشايخه ، وهو الشيخ محمد بن سليمان الكردي ) . ينظر نفس المصدر أعلاه والمؤلف والصفحة ..   
هكذا ، كما رأينا فقد أدحض وأبطل الامام الكردي محمد بن سليمان كل ما ذهب اليه محمد بن عبدالوهاب من الآراء المتطرفة والتكفيرية والشاذة ، وإنه في ذلك أوضح للناس كلهم بأن محمد بن عبدالوهاب قد خرج عن السواد الأعظم للمسلمين ، بل وإنه قد آرتد عن الاسلام ، ولهذا لم يُسلِّم عليه بسلام المؤمنين ، لأنه – أي إبن عبدالوهاب – قد تولى غير سبيل المؤمنين والمسلمين ...    
أخيرا فإن ما شاهدناه خلال السنوات الماضية من الفظائع والبشائع والشنائع وكبرى الموبقات والوحشيات للقاعدة وداعش والنصرة وبوكو حرام وطالبان وأشباههم من سفك الدماء كالأنهار وجزب الرقاب والعدوان على الأعراض والسبي للحرائر والسلب والنهب للأموال والثروات وتفجير المراقد للأنبياء والأولياء وتفجير الكنائس والمساجد والأماكن التاريخية الآثارية ، حيث خوارج العصر الجدد ما هو إلاّ التنفيذ الحرفي والكامل لمعتقدات إمامهم الخوارجي إبن عبدالوهاب الذي مع جيشه لآل سعود أعلن الحرب الدينية على العرب في الجزيرة العربية ، حيث رافقها سفك الدماء كالأنهار وسبي نساء العرب والسلب والنهب ، وذلك بذريعة آرتدادهم وكفرهم وشركهم !
 
 

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/02



كتابة تعليق لموضوع : الإمام الكردي إبن سليمان يدحض إبن عبدالوهاب ونحلته الخوارجية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وائل الطائي
صفحة الكاتب :
  وائل الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إكمال 156 طلب للمتقدمين على سلفة 10 مليون من موظفي المؤسسة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الاسلام دين الحرية اي دين العقل  : مهدي المولى

 الاعلام الامني يعلن القبض 6 مطلوبين بأيسر الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 مفاجآت الانتخابات البريطانية 2017  : د . عبد الخالق حسين

 كلية الفنون الجميلة / جامعة واسط تستقبل وفد الشركة البنانية المتخصصة في هندسة الحدائق والعمارة

 إعادة تأهيل المرأة والطفل المتعرضين للعنف الأسري  : كلنار صالح

 ممثل السيد السيستاني ( السيد الكشميري ): سر بقاء "التشيع" هو نهضة الإمام الحسين وكيان المرجعية

 العبادي: الاقتصاد وإدارة الموارد المالية وتقديم الخدمات هو التحدي المقبل

 قديش فلوسك يارجل  : هادي جلو مرعي

 المشكلة العراقية ومحنة الشيعة  : د . حامد العطية

  من يصنع القرار  : علي الخياط

  تناشز المدارس والوظائف في العراق  : كريم السيد

 رفع الكتل الكونكريتية المحيطة بديوان الوقف الشيعي

 بالصور: لواء علي الاكبر يقتل 50 داعشياً خلال 14 ساعة من المواجهات المسلحة في بيجي  : وكالة نون الاخبارية

 الناصري يبحث مع محافظ المثنى تأمين البادية ووضع خطط امنية مشتركة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net