صفحة الكاتب : عادل القرين

في المقابر يكرَّم المبدعون!
عادل القرين
 بينما كنت جالساً أحتسي كوباً من الشاي ( المُخَدَّر على نارٍ هادئة ) خطرت فـي بالي هذه الوقفة، وإنما هي مرثية الإبداع فـي الحقيقة والواقع.. في ظل كل مدعٍ زاعمٍ، ومتطاولٍ ناغم بالرأي المريض.. ف يحق لك أن تُقوس هذا المثل الحساوي::
.."  تيش ابريش امعلق في عريش "
فحقاً حقاً، ما أكثر التنظير، وما أقل التدبير!
 
من هنا علينا أيها الأحبة أن ننظر لكل الأمور بمنظور ( الساندويش ) بمعنى أن نمتدح الفكرة، ونطرح الرأي بكل احترامٍ وموضوعية، ونختتم الكلام بالثناء وتكرار المحاولة.
 
على كلٍّ، ماذا نعرف نحن عن الإبداع ؟
يقولون أهل التخصص والاختصاص الإبداع فـي اللغة: هو بدع الشيء أي أنشأه على غير مثال سابق.
والإبداع يأتي بالبديع أي أنشأه على غير مثالٍ مسبقٍ.
 
والإبداع أيضاً: هو اختراع الشيء.
والإبداع فـي الأدب: هو الخروج على أساليب القدماء، واستحداث أساليب جديدة.
 
والإبداع عند الفلاسفة: هو إيجاد الشيء من عدم..
ويقول آخر: هو أيجاد الشيء من لا شيء.
 
وأما الإبداع فـي المصطلح الحديث فقد أختلف العلماء المعاصرون فـي تحديده إذ قال آينشتاين: هو عملية تنتج عنها عمل جديد يرضي جماعة ما أو تقبله على أنه مفـيد.
 
وكذلك قال الدكتور عبد الرحمن عيسوي: الإبداع ليس مجرد مُحاكاة لشيء موجود، وإنما هو اكتشاف علاقات ووظائف جديدة، ووضع هذه العلاقات وتلك الوظائف فـي صورةٍ إبداعيةٍ جديدة.
 
ويقول أيضاً الدكتور طارق السويدان: هو النظر للمألوف بطريقة أو من زاوية غير مألوفة ثم تطوير هذا النظر ليتحول إلى فكرة، ثم إلى تصميم، ثم إلى إبداع قابل للتطبيق والاستخدام.
 
وكذلك قال فرانك برنس فـي كتابه ( الخروج من الصندوق ): هو العملية التي تؤدي إلى ابتكار وأفكار جديدة تكون مفـيدة ومقبولة اجتماعياً عند التنفـيذ.
 
وبعد صولة وجولة فـي الكتب والمراجع والبحوث ورد فـي فكري وخاطري هذا السؤال: من هو المبدع الحقيقي؟
 
حيث يظن بعض الناس أن الإنسان المبدع ولد هكذا مبدعاً، وهذا القول غير دقيقٍ في ركيزته وفحواه ومحتواه ولكننا نقول: بأن كل شخصٍ يستطيع أن يبدع ويبتكر حسب ما يمتلكه من معطيات فالناس المبدعون هم الذين لا يكبحون إبداعهم الفطري، فهم يستخدمون قدراتهم الإبداعية فـي مختلف أوجه الحياة بشفافية مطلقة دون تكلفٍ أو تملقٍ أو زيفٍ.
 
والسؤال الأهم هُنا والذي قد يتبادر إلى ذهنك وذهني: ما هي صفات أهل الإبداع وأربابه؟
 
ويجيب على ذلك العلماء فقد صنّفوهم بالصفات التالية:
 
واثقون بأنفسهم, ولا يضطربون ولا يحبون الروتين.
 
لا يخشون الفشل ( فأديسون ) جرب 1800 تجربة قبل أن يخترع المصباح الكهربائي.
 
مثابرون، مبادرون، متفائلون، مرحون، متواضعون.
 
يتجاهلون تعليقات الآخرين السلبية، مبتعدون عن الأنا والأنانية.
 
يبحثون عن الطرق، والحلول البديلة بأسرع وقت ممكنٍ، ولا يكتفون بحلٍ أو طريقةٍ واحدةٍ لشموليتهم واتساع أُفقهم المعرفي والعلمي والواقعي.
 
لديهم تصميم وإرادة قوية، ولديهم أيضاً أهدافاً واضحة يريدون الوصول إليها بأسرع وقت وذلك باستثمار أعمارهم وطاقتهم.
 
يفضّلون التأمل والتفكير على اللغو والثرثرة، و يكرهون العمل فـي مواقف تحكمها قواعد رجعية مريضة.
 
قادرون على فهم دوافع الآخرين، وكذلك لديهم القدرة على تنظيم العمل باستمرارٍ وبحبٍ وتعاونٍ وتفانٍ وإيثارٍ واهتمامٍ واحترام.
 
يمتلكون القدرة الكبيرة على تحمل المسؤولية.. لذا تجدهم متعددو المواهب الميول والاهتمامات والمهارات ورغبة في التعلم.
 
واسعوا الأفق والخيال، وعلى ديمومة التساؤل والتفكر.. فهم يذهبون للعمل، وهم على أتم استعدادٍ لبذل الجهد والعطاء دون مللٍ أو كللٍ.
 
يحبون التمعن فـي الأفكار الجديدة.. لذا تجدهم يحبون التجريب والمحاولة.
 
تجدهم منظمين فـي كل حياتهم ( البيت، العمل، السيارة..). 
 
يتوقفون أحياناً عن حل المشاكل.. ولكنهم لا يتوقفون عن التفكير فيها.
 
يستخدمون طرقاً غير مألوفة لدى الآخر فـي إنجاز ما يكلفون به من أعمال ومهام.
 
يقترحون أفكاراً قد يعتبرها الآخرون غير معقولة ومستحيلة.. لذا تجدهم يميلون للتحليل والاستدلال بإسهابٍ مقنع.
 
تلقى أفكارهم تجاهلاً أو معارضةً، وربما سُخرية من بعض زملائهم ومحيطهم.. لذا تجدهم لا يتكيفون مع الآخر بسهولة.
 
قد تبدو عليهم الرغبة فـي التفوق العلمي والأكاديمي وربما العكس.. لذا تجدهم يفضلون التنافس والتحدي بالإنجازات.
 
يتلقون أوامر من يفوقهم منصباً بالتساؤل والاستفسار.. لذا تجدهم لا يحبون التقليد الأعمى والمقنع.
 
يحبون المجازفة والمخاطرة والمغامرة.. لذا تجدهم يحبون التغيير والتجديد فـي كل شيء.
 
يربطون بين خبراتهم السابقة، وما يكتسبونه من خبرات جديدة.. لذا تجدهم يقاومون التدخل الغير مبرر أو مشروع.
 
يتأثرون ويؤثرون على من حولهم فهم يدركون الأشياء لا كما يدركها من هو حولهم بابتسامة شفيفة، ونوايا عفيفة وصادقة.
 
.. وبعد تعب العمل استلقيت على سريري علني أحظى بحلم سعيدٍ يخفف عني ثقل الوزر الذي حملته في يومي هذا، ورحت في سباتٍ عميقٍ، وحلمت بالشاعر الأديب، والمخضرم الأريب ( فايز التوش ) وقال لي: ماذا تقول يا فتى عن الإبداع ، وهو يضحك بقهقهة عالية كادت أن تُحيل وسادتي إلى لونٍ أخرٍ.. مما أثار عجبي منه، وقلت له: يا عم فايز ما بك تضحك عليَّ؟! 
 
فنظر إليَ بنظرة أبوية حانية وقال: كم كانت حياتي مشرقة أفطر على مقال، وأتغدى على معلَّــقة، وأتعشى على قصيدة، وأتسامر مع حكمة.
 
بُني عادل: لقد قلبت علي الأوجاع والآلام.. كم كان البقال يُطالبني بنقوده، وكم كان صاحب المقهى يوبخني لعدم سدادي أجرته!
ولكن من أين لي فلا شيء بحوزتي!
 
ثم قال بُني: كان لي صديقاً محققاً فـي التأريخ قد وافته المنية قبل أشهر وانتقل إلى رحمة الله.. فحينما كان على قيد الحياة كان مُهمَلاً، وكان يجلس على ذلك الكرسي المعتق بلونه البني، وقد دمعت عيناه للتأريخ الذي كتبه وسيخلفه لغيره الغير مبالٍّ، والغريب في الأمر أن أهله عملوا له  تأبيناً وتكريماً لرحيله.. بالطبع لذكر الإرث الذي ورثوه عنه، وما سيجنون من أموال ، وكنت أنا يا ولدي مدعواً لذلك التكريم!   
 
الشاهد لا أعلم من الممدوح ومن المادح في هذا الموقع على وجه التحديد، وقس برؤيتك ما ترى، فالطيور على أوراقها تقع كما قيل ودونته صحاح هذا المقولة!
 
ثم أردف لي قائلاً: لقد ذكرتني بأمرٍ هامٍ مضحكٍ ومبكٍ فـي آنٍ، ففـي يومٍ من الأيام خطر فـي بالي فكرة، وذلك بأن أعلن فـي المعمورة عن موتي وأنا على قيد الحياة كي أرى ماذا يصنعون أهلي وعزوتي بعد ذلك!
 
 
نعم، كالمعتاد حزن الأدباء، والمثقفون، وأعواد المنابر وغيرهم لرحيلي، وبعد أيام معدودة أعلنوا بأنهم سيقيمون حفلاً تأبينياً لتكريمي! 
 
وفـي يوم الحفل تنكرت بملابس غريبة ودخلت قاعة الاحتفال، وهم يبجلوني ويمتدحوني، وقد انفقوا على هذا الحفل ما لو أنفقوه عليَّ لحللت جميع مشاكلي وسددت أفواه من يطالبني!
 
أجل، وما أن كشفت اللثام عن وجهي حتى صعق الحاضرون إذ رأوني حياً بينهم
حينها ترجل عريف الحفل عن منصته مهرولاً، وعيناه لا تعرف جادة الطريق، وامتطيت تلك المنصة بقولٍ مختزلٍ شفيف:
." وردة تهدوني إياها فـي حياتي، أفضل من باقة ورد تضعونها على قبري "
( ليتك يا فايز اتحضر
على اللي صاير بربره
هذا بكلامه يشتهر
وهذا بزهامه دندره )
 
كل هذا، والسؤال ما يزال يطرح نفسه بنفسه أمامي، لماذا لا يُكرّم المبدع فـي حياته، ويكرم بعد وفاته؟
ولماذا يمتدحه من يعرفه ومن لا يعرفه بعد المنون؟!
 
يقول لي من يجلس بجواري: يخاف أن يمتدح ويعطي الممدوح والممتدح من هالة شموخه ومكانته الوجودية بتفضيله على نفسه!
فأجبته: هذا واقع من لا يملك ثقة بنفسه ونتاجه وما يحمل من فكرٍ وثقافةٍ مع الأسف!
 
همسة الختام والسلام..
 
ــ يقول أهل الإبداع: يمكنكم تعلم الإبداع، فالإبداع يتأثر بالوظيفة وعوامل البيئة، وإن معظم مهارات الإبداع غير متوارثة بل مكتسبة بالعلم، والمعرفة، والتدريب، والاجتهاد، والخبرة، وديمومة التجريب.
 
والتساؤل المهم هُنا:
ــ ما حال هذا المديح الذي تتحصل عليه اليوم على أسرتك وإخوتك ومجتمعك؟
 
ــ ما حال هذا المديح المُختزل اليوم لو تحصلت عليه قبل فترة زمنية.. وما انعكاساته على أسرتك وإخوتك ومجتمعك؟
 
ــ من عرف الهمة تسيد المهمة.. تحياتي لك يا حامل المسك والريحان.
 

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/29



كتابة تعليق لموضوع : في المقابر يكرَّم المبدعون!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة.

 
علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضوان السلامي
صفحة الكاتب :
  رضوان السلامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net